المنتدى العام > ألوان بيت عنيا

مأساة عائلة

(1/3) > >>

ehab2005:
نتواصل معكم في "ألوان"، للشهر الثاني، حيث نلتقي صفحات من حياة دار "بيت عنيا" تعكس لنا أوجه مختلفة مما قد يلاقيه الأخ المريض والمعاق في حياته، منها ما يملؤه فرحا وتعزية، ومنها ما يحطمه حزنا ويأسا.
تحدثنا صفحتنا لهذا الشهر عن عائلة أصيبت بنكبة هددتها بالتبعثر والهلاك لولا أن الله لم يتخل عنها وكشف عن احتضانه لها من خلال إصغاء كل متعاطف مع الحادث… تلك هي عائلة المرحوم شاكر عباس النجفي الذي كان يعمل بائع خضراوات بسيط (بسطة مخضّر)، كان له زوجة وخمس بنات وولدين وحفيدة صغيرة تدعى (حوراء) من ابنته الكبرى (آلاء).
في ليلة 24/ 11/ 2004 تعرضت العائلة لحادث مريع حين انفجرت قنينة الغاز في المطبخ، مما أشعل النيران في أرجاء البيت المختلفة. حدثتنا آلاء مستذكرة ما حدث:
"عندما بدأت النار تلتهم المنزل جاء أبي لينقذني وأنا كنت أريد إنقاذ طفلتي حوراء البالغة من العمر ثلاثة أيام يومذاك، فأخرجني أبي مع ابنتي بعد صراع مع النار التي التهمت وجهي وأجزاء واسعة من جسدي، أما ابنتي فقد أصابتها النيران بحروق شديدة. أختي وديان كانت تصلي حين شبت النار، وأبت أن تترك صلاتها لتهرب منها، فابتلعتها النيران، أما أختي غفران أصابت النار معظم جسدها بحروق شديدة. أبي... مات وهو يحاول مساعدة أمي وبقية أخوتي وأخواتي... كذلك ماتت أمي.
نقلت مع غفران إلى "مستشفى الكرامة"، أما ابنتي حوراء فقد أخذت إلى "المستشفى الايطالي". أما باقي إخوتي وأخواتي، فقد لجئوا إلى بيت عمنا بعد أن فقدنا المنزل الذي تهدم اثر الحريق الشديد الذي التهم جوانبه. خلال وجودنا في المستشفى، تعرفنا على إحدى المنظمات الإنسانية العراقية، التي اهتمت بنا خلال أشهر مكوثنا في المستشفى. بعد أن خرجنا من المستشفى، وجدت أن زوجي قد طلقني بسبب التشويهات التي أصابت معظم جسدي، غفران تركت المدرسة لما أصابها من تشويه في وجهها، أما ابنتي فقد فقدت أصابع قدمها الأيمن وأصيب ساقاها بتشوهات. كنا، أنا وغفران، بحاجة مكان يؤوينا ويوفر العناية بالحروق التي ما كانت قد شفيت بعد، فطرقنا باب دار  "بيت عنيا" الذي استقبلنا وقدّم لنا كل ما نحتاجه لحين شفاء تلك الحروق. وبعد خروجنا من دار "بيت عنيا"، ذهبنا نحن أيضا إلى دار عمي..."
منزل العم، منزل صغير لا يتسع لعيش عائلتين. هذا الأمر خلق المنازعات وجعل العلاقة متوترة بين العائلتين لدرجة تبلغ رمي العائلة المنكوبة إلى الشارع إلى أحيانا.
هذه العائلة تحتاج اليوم إلى منزل يؤويها ومصدر عيش كريم.
نوجه دعوتنا إلى كل من يمس الله قلبه لسماع أصوات خافتة لستة أشخاص مع طفلة صغيرة يئنون تحت ثقل الحياة باحثين عن سقف يجمعهم... عن مصدر يساعدهم لمواجهة الحياة... فنناشد كل قلب ينبض بالرحمة أن ينظر إلى شقائهم وينعطف عليهم... مع العلم أن لا مورد لهم سوى مساعدات الخيرين.
 أفراد العائلة:
1-حوراء نزار   2004   تعاني تشوهات في قدمها وساقها
2-آلاء شاكر   1980    طلقت من زوجها على اثر الحادث الذي شوه وجهها وجسدها
3-إسراء شاكر   1983   طالبة في مرحلة السادس الأدبي
4-محمد شاكر   1988   ترك الدراسة بسبب الظروف التي تعيشها أسرته
5-حيدر شاكر   1990   طالب في مرحلة الأول متوسط
6-غفران شاكر   1994   تركت الدراسة بسبب تشوه وجهها اثر الحادث
7-دعاء شاكر    1996   طالبة في مرحلة الثاني ابتدائي
إذا أردت الاتصال بهم،
فإن عنوانهم الحالي
كرادة خارج
محلة 929- زقاق6- دار9
هاتف:07902747635

ابو سارة:
سمعت بهذا الخبر وأنا في بغداد وكنت في البيت ولسبب ظروفي الصحية لم أستطع أن اعمل شي ولكن بالتأكيد كنت أتمنى الألتقاء بهذه العائلة وأقدم ما بوسعي أن أقدمه ولحد هذه اللحظة لا أدري ولا اعرف ماذا أقول أو ماذا أنطق لأني الآن بعيد عن المكان كثيراً أنا في طريقي للعلاج بسبب تعرضي لحادث أنفجار منذ سنة تقريباً ولكن أشارك هذه العائلة أحزانها ولكن الله موجود والرب يكون عوناً لهم وأوعد أذا سنحت لي فرصة فأني سأكون أول من يقوم بمساعدة هذه العائلة الكريمة والعزيزة وإذ أبارك جهود بيت عنيا على اهتمامهم بهذه العائلة العزيزة الرب يباركهم في عملهم الخيري خدمة للمحتاج

Natalie:
لقد قرأت الحادث الذي حصل. الحقيقة لا اعرف ماذا اقول و لكن يسوع يعزيكم و يحميكم و يحفضكم من الاشياء التي يسببها الشيطان... اقدم تعزياتي لكم والرب يكون معكم و ساذكر العاءلة كلها في الصلاة....

رامي عزيز العمران:



                                     بسم الاب و الابن و الروح القدس


لقد سمعت بما حدث و حزنة كثيرا و نطلب من الرب يسوع ان يعينهم و يساعدهم و نصلى من اجل ان يخلصهم من هذه المحنة                                               



                                                                        رامى عزيز العمران المدير العام
                                                                              لفندق بيت عنيا                   
                                                                                 سوريا _صدنايا
                                   
                                                                       

Queen _20:
اسفة على الي حصل لهذا العائلة اتمنى لهم التوفيق وانشاءالله الرب يساعدهم
الرب لاينسى احد
وشكرا
رشا من استراليا

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة