المحرر موضوع: نقص الاستروجين يسبب كسور الحوض عند الرجال  (زيارة 1349 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

bashar andrea

  • زائر
نقص الاستروجين يسبب كسور الحوض عند الرجال
   
   
 
وفقا لدراسة جديدة، يعاني الرجال المتقدمون في السن الذين يملكون معدلات منخفضة من هرمون الاستروجين من خطر اكبر للاصابة بكسور الحوض، أما الذين يعانون من نقص في معدلات الاستروجين والتسترون فهم في خطر اكبر.

 

على الرغم من عدم وجود دراسات حالية على معدلات الاستروجين عند الرجال، يعتقد الخبراء بأنه في يوم ما سيكون هناك علاجات لمستويات الهرمون المنخفضة. وحتى ذلك الوقت، يجب على الرجال الذين فقدوا الكثافة العظمية ان يعوضوها بتناول المكملات الغذائية من الكالسيوم، وفيتامين دي لعكس حالة فقدان الكثافة العظمية، ولتقليص خطر الاصابة بكسور العظام.

 

وستظهر النتائج كاملة في المجلة الامريكية للطب.

 

تقول الدكتور شرياسي امين، طبيبة امراض العظام،  والروماتزم في عيادة مايو، وباحثة رئيسية في الدراسة، "لم نكن نعلم بأن معدلات الاستروجين المنخفضة مهمة للكثافة العظمية عند الرجال حتى مؤخرا، منذ بضع سنوات، حيث تؤثر معدلات الاستروجين المنخفضة على حوالي 15% من الرجال."

 

وتضيف امين، "تكمن اهمية دراسة كسور الحوض عند الرجال في النسبة المرتفعة للاصابة بالعجز أو الموت الناجم عنها." بعد الكسر الحوضي، يحتاج 50% من الرجال الى المساعدة والعناية الحثيثة، بينما يموت 37% منهم خلال العام الاول من الكسر.

 

وعلى الرغم من الاعتقاد السائد بأن هرمون التسترون للرجال وهرمون الاستروجين للنساء، الا أن النساء والرجال يستخدمان الهرمونان.

 

وفي الدراسة التي اعدتها امين وشملت على معلومات 793 رجل وامرأة تم قياس معدلات الاستروجين والتسترون لديهم بين الاعوام 1981- 1983. ثم تمت متابعة الرجال مجددا عام 1999، وخلال الدراسة 39 من الرجال اصيبوا بسكور الحوض الناجم عن السقوط.

 

فوجد الفريق الطبي بأن الرجال الذين كانت معدلات الاستروجين منخفضة لديهم (اقل من 18 بيكوغرام لكل ملليتر)، كانت نسبة الاصابة عندهم 3.1 مرة أكثر من غيرهم.

 

بينما لم ترتفع نسبة الخطر عند الرجال الذين كانت معدلات التسترون لديهم منخفضة. الا ان الرجال الذين كانت لديهم معدلات التسترون والاستروجين منخفضان، كانوا في خطر الاصابة بنسبة 6.5 مرة مقارنة مع الرجال الذين كانت لديهم النسبة متعادلة بين الهرمونين.

 

تقول امين، "لا زلنا لا نملك الكثير من الادلة على اكانية اعطاء هؤلاء الرجال مكملات غذائية  لرفع الهرمون لديهم. قد يكون من المحتمل اعطائهم عقار تتناوله النساء لرفع مستويات الهرمون، ولكن هذا الخيار بحاجة للمزيد من الدراسة."

 

ويحتاج الرجال الين يعانون من معدلات منخفضة من الاستروجين لتناول الكالسيوم وفيتامين دي، وادوية اخرى يقترحها الطبيب.

 

ويجب على جميع الرجال اجراء فحص لقياس معدلات الهرمونات لديهم لمعرفة احتمالات اصابتهم بكسور الحوض التي تعتبر خطيرة اذا كانت المعدلات منخفضة.