المحرر موضوع: الى متى يبقى الدم المسيحي مباح...  (زيارة 433 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل طلال نفسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 93
    • مشاهدة الملف الشخصي
   ان الذي يجري الان من قتل متعمد وبدم بارد وتهجير لاخواننا المسيحيون في الموصل ما هو الاشاهد اثبات على فشل الحكومة في السيطرة على زمام الامور ...والتصريحات التي يطلقها المالكي والنجيفي وغيرهم من اتباع الاحتلال والسادة في ايران بخصوص حماية المسيحيين ما هي الا دعاية رخيصة يحاولون فيها تغطية فشلهم في ادارة دفة القيادة ومحاولة الفوز بدورة رئاسية جديدة ...ان احداث القتل في الموصل هي محاولة جديدة من اجل اخلاء الموصل من اهلها الاصلاء من المسيحيين وكل شواهد التأريخ تؤكد ذلك وما كنائس الموصل واديرتها واثارها الادليل حي على مسيحية المدينة ...
   اخواني المسيحيين في كل مكان اين انتم في كل ما يجري الم يحن الوقت لنتحرك سريعا من اجل وضع حد لكل ذلك والى متى نبقى في صمتنا والى متى يبقى دم المسيحي رخيصا والى متى نبقى ننادي بالشعارات والحكم الذاتي والى متى نبقى خائفين من جور الحكومات الفاسدة ... من هذا المنبر اناشد كل رؤساء الطوائف المسيحية  وكل المخلصين من ابنائنا المسيحيين وكل من له دور ايجابي في السياسة ان يقفوا وقفة رجل واحد لا تفرقهم التسميات او المصالح الشخصية او كرسي البرلمان لوضع حد جذري لمأساة المسيحيين في العراق .
   من هنا اناشدكم اخواني المسيحيين الى جعل صوتنا مدويا من اجل تحقيق حلمنا في الحكم الذاتي والعمل على تسليح المسيحيين من اجل الدفاع عن انفسهم وارض اجدادهم اذا كانت لغة الحوار غير مجدية مع قادة لا يعرفون معنى الوفاء للارض والعرض والدين ....


                                                  ودمتم سالمين