المحرر موضوع: ‬لا‮ ‬ينبغي‮ ‬السكوت عنها‮.‬  (زيارة 1389 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل firaszakaria73

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 99
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بقلم / هشام الزياني
لم‮ ‬يكن ما حدث للزميل الصحفي‮ ‬عبد الله المناعي‮ ‬الصحفي‮ ‬بصحيفتنا العريقة أخبار الخليج إهانة له وحده،‮ ‬إنما كان ذلك العمل إهانة للصحافة البحرينية بشكل عام،‮ ‬لا‮ ‬ينبغي‮ ‬السكوت عنها‮.‬
إننا نتساءل هنا‮: ‬أين هو دور وزارة الخارجية،‮ ‬ووزيرها الفاضل في‮ ‬مثل هذه الحادثة؟ وأين دور وزارة الإعلام ووزيرها الفاضل فيما حدث؟ هل هذا مقبول أن‮ ‬يهان صحفي‮ ‬بحريني‮ ‬وعلى أرض بلاده؟
لا لشيء سوى أن لرئيس تحرير صحيفته مواقف وطنية وقومية وعروبية ترفض تحويل العراق الشقيق إلى دولة صفوية جديدة ؟
أين أنتم‮ ‬يا جمعية الصحفيين من هذا الذي‮ ‬حدث؟
هل سوف تلوذون بالصمت،‮ ‬أم أنكم سوف تصدرون بياناً‮ ‬خجولاً‮ ‬كعادتكم،‮ ‬حين‮ ‬يتعلق الأمر بصحفيين‮ ‬يعملون بصحف بعينها؟
هل كان العراق الشقيق ووزير خارجيته باستطاعتهم أن‮ ‬يتخذوا موقفاً‮ ‬من الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية حين قال الوزير الفاضل الأمير سعود الفيصل‮: ‬أن أمريكا قد سلمت العراق إلى إيران على طبق من ذهب؟ إننا نقول لكم بصريح العبارة،‮ ‬غير مقبول إهانة صحفي‮ ‬محترم بصحيفة محترمة،‮ ‬وغير مقبول أن‮ ‬يهان رئيس تحرير أعرق صحيفة بحرينية وهو الأستاذ أنور عبد الرحمن،‮ ‬وأن‮ ‬يهان أيضاً‮ ‬الأستاذ الكاتب المحترم السيد زهرة والذي‮ ‬يتحفنا‮ ‬يومياً‮ ‬بأعمدته الرائعة،‮ ‬ومقالاته المطولة التي‮ ‬تكشف الكثير من الحقائق‮. ‬هل تريدون كتاباً‮ ‬بائعين،‮ ‬يبيعون ضمائرهم من أجل أن‮ ‬يرضى وزير خارجية هذه الدولة أو تلك؟ إننا ننتظر الرد الرسمي‮ ‬الذي‮ ‬يعيد اعتبار الصحفي‮ ‬عبد الله المناعي،‮ ‬ويعيد الاعتبار إلى كل من الأستاذ الفاضل أنور عبد الرحمن،‮ ‬والأستاذ الفاضل السيد زهرة‮. ‬هذا ماننتظره من الجهات الرسمية في‮ ‬الدولة،‮ ‬فليس مقبولاً‮ ‬إطلاقاً‮ ‬أن‮ ‬يهان رئيس تحرير كرمه جلالة الملك بوسام على دوره ودور صحيفته دون أن‮ ‬يصدر رد رسمي‮ ‬قوي‮ ‬من الجهات الرسمية في‮ ‬وزارة الخارجية ووزارة الإعلام‮. ‬وعلى وزير خارجية العراق ووزيرها المفوض وسفيرها هنا في‮ ‬البحرين أن‮ ‬يقدموا اعتذارهم الرسمي‮ ‬المكتوب على هذه الفعلة التي‮ ‬تجلب العار والخجل،‮ ‬للعراق ولوزير خارجيتها‮. ‬إن كرامة رئيس تحرير أعرق صحيفة هي‮ ‬من كرامة الدولة،‮ ‬ولا‮ ‬ينبغي‮ ‬السكوت على مثل هذه الحادثة،‮ ‬وإذا لم تتحرك الجهات الرسمية المذكورة،‮ ‬فإننا ندعو سمو رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة حفظه الله أن‮ ‬يتدخل من أجل إعادة كرامة الصحافة البحرينية التي‮ ‬أُهينت على أرضها‮.‬
؟؟ رذاذ
بعد أن تم إهداء شرت المنتخب للسيدة كوندليزا رايس،‮ ‬صرت أخشى على منتخبنا من الهزائم أمام تايلند وبقية المنتخبات بعد أن كان المنتخب قد حقق نتائج طيبة مؤخراً،‮ ‬على‮ ‬غرار الهزائم في‮ ‬أفغانستان وتردي‮ ‬الأوضاع في‮ ‬العراق‮..!



هشام الزياني / صحيفة الوطن



 ----------------------------



وكان هوش يار زيباري قد نسي انه يمثل العراق في هذا الزمن الاغبر وتصرف بطريقة برزانية حاقدة على العرب والعروبة ضد صحفي في جريدة اخبار الخليج البحرينية



----



بألفاظ تنافي الآداب العامة.. وزير خارجية المالكي يطرد مندوب أخبار الخليج من مؤتمره الصحفي



أمر( وزير)  الخارجية في حكومة المالكي هوش يار زيباري بطرد الصحفي الذي يمثل (أخبار الخليج) ومنعه من حضور لقاء صحفي على هامش اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والأردن ومصر وأمريكا والعراق، يجمع العديد من مندوبي الصحف والوكالات الصحفية والإعلامية عقد أمس في مقر إقامته بفندق الريتز كارلتون. فقد أصدر الوزير أمره بذلك إلى الوزير المفوض في سفارة حكومته لدى البحرين أحمد شفيق آغا، فعمد الوزير المفوض الى إهانة الصحيفة ورئيس تحريرها ونائب مدير التحرير للشؤون الخارجية بألفاظ لا تليق بالعرف الدبلوماسي وتنافي الآداب العامة.



فعند وصول صحفي أخبار الخليج إلى مكان عقد اللقاء في مكان إقامة السفير في إحدى الفلل بواسطة إحدى السيارات الدبلوماسية التابعة للسفارة كان أول المستقبلين الرسميين له الوزير المفوض.



وعندما أخبره الصحفي عبد الله المناعي أنه من صحيفة أخبار الخليج قال له على الفور: أنور عبد الرحمن والعياذ بالله، فاستفسر الصحفي عن سبب هذه الهجمة، ولكن الوزير المفوض لم يعره أي اهتمام وانصرف على وجه السرعة.



وبعد جلوس صحفي أخبار الخليج بين صحفيين آخرين استدعاه الوزير المفوض إلى مكان يبعد قليلا عن مكان اللقاء ثم جاء سفير المالكي لدى المملكة غسان محسن حسين ليلحق بهما على مرأى الموجودين ثم انضم إليهم وزير الخارجية، فقال الوزير المفوض لصحفي أخبار الخليج: إن وزير الخارجية زيباري طلب إليّ إبلاغك بمغادرة المكان، وعندما سأل صحفي أخبار الخليج عن السبب قال له الوزير المفوض: لأننا لا نتعامل مع أشكالكم؟!!.



وبعد ظهور علامات الاستياء على وجه الصحفي استدرك الوزير المفوض الموضوع، وقال له: إن هذا لا يعنيك أنت، ولكنه يعني أنور عبد الرحمن.



وعندما سأل الصحفي سفير المالكي عما إذا كان الكلام الصادر عن الوزير المفوض صحيحا أم لا؟، أجاب السفير أنه لم يسمع الوزير يقول ذلك، وانه لا يعتقد أنه يمكن أن يصدر مثل هذا الكلام عن وزير خارجية بلاده؛ لأنه أكثر دبلوماسية من ذلك على حد قوله؟!!.



وفي ضوء تعليقات سفير المالكي قال الصحفي إنه سيعود إلى اللقاء، ولكن الوزير المفوض أخبر سفير المالكي وصحفي أخبار الخليج أن وزير الخارجية زيباري أخبره بأن يوصل الرسالة إلى ممثل أخبار الخليج، فطلب الصحفي منه اسمه ومنصبه، فقدم له الوزير المفوض كارته الشخصي (البزنس كارد).



وعندما هم صحفي أخبار الخليج بالخروج بعد سماع هذا الكلام إذا بالوزير المفوض يلحق به، ويوقفه، ويقبله على خديه من فرط ما صدر عنه من إهانة وإساءة بالغة، ويقول له: أنت على عيني وعلى راسي، لكن أشكال أنور عبد الرحمن والسيد زهرة هذين الشخصين "المتحجرين" اللذين يقفان "ضد العراق" نحن لا نتعامل معهما.



وخرج صحفي أخبار الخليج من مكان إقامة سفير المالكي، ولم توفر له وسيلة العودة، فعاد سيرا على قدميه اذ كان قد وصل إلى هذا المكان مع صحفيين آخرين في سيارة السفارة
ولكم الشكر والتقدير ....
                                   اخوكم  /فراس بطرس زكريا بنيامين           
                                                الالقوشي


 



غير متصل نـور

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 39383
  • الجنس: ذكر
  • عــــرااااقــــي غـــيـــــوووررررر
    • مشاهدة الملف الشخصي
يسلموووواعلى الخبر شكرا

تحياتي.........

العراق الغيور