المحرر موضوع: امي وانا ...  (زيارة 1158 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل John Homeh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 137
  • الجنس: ذكر
  • John Homeh
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
امي وانا ...
« في: 16:22 17/04/2010 »
امي وانا

عصرت شفاهي على نهدها الأيسر
ابتسمت وهي تدغدغ خدي الأحمر
حاولت ان ارد لها الابتسامة
فجأة منعتني قطرات حليبها الأطهر

كان حضنها ليس كحضن كل الامهات
برد ... ثلج ... وصقيع
اردت ان اسألها من خلال الأنّات والآهات
لكن لغتي كانت حروف كلماتها اللمسات

سنوات مضت وايام توالت
كنت كلما امضي في رحلة الحياة
كان السؤال يلاحقني ليل نهار
حاولت مرارا ان اعرف من امي الجواب
لكنها ماتت لتغلق خلف سؤالي كل الأبواب
فقط ... عندما كنت مراهقا كانت تصلي
ابتاه ... هوذا ولدي في الشتات
ابن الثالوث الآشوري ... دجلة والخابور والفرات
يسألني عن امي ... مهد الحب والحرف والحضارات
تذكر انك وعدته حين قلت ( ابناء نينوى سيقومون ويديننكم )
باركه واجمع شمله , لعلي استريح فيرتاح
رحلت امي الانسان
لتحمل في زوادة الموت دمع وقهر واحزان
وظلّ السؤال يلد من رحم الآلام الف سؤال وسؤال
فمن لديه الجواب ... ليرحم امي ويرحمني وانا على قيد الحياة

جان هومه
اصنع سيفك من معدن المحبة تنتصر أنت وعدوك

جان هومه