المنتدى الثقافي > أدب

قصة قصيدة ( أحلام )

(1/1)

داود امين:
قصة قصيدة ( أحلام )           


                                           داود امين


اوائل ايلول عام 1989 كنت مختفيا ًفي بيت حزبي وسط العاصمة الايرانية طهران, في طريقي
للعبور الى الاتحاد السوفيتي , عبر الحدود الايرانية .  كنت اودع عقداً من النضال في صفوف البيشمركة . وفي السابع من ذاك الايلول مرت الذكرى الثالثة لاستشهاد شقيقتي موناليزا ( انسام ), وموناليزا لم تكن اختا فقط , فقد كانت صديقة, ورفيقة درب, وزميلة دراسة, وذاكرة حية لسنوات الطفولة والشباب والرجولة , وكانت خسارتها من اشد الخسارات واصعبها بالنسبة لي . في البيت الذي كنت اسكنه كان ممنوعا علي ان افتح ستائر النافذة , كما لم يكن بمقدوري ان ابدد حزني بالمشي والتجوال في شوارع طهران , فالاحتياطات كانت ضرورية , والطريق الذي ساسلكه هو الوحيد المتوفر حينذاك امام الحزب وانصاره للخروج من العراق.
كانت فرصة للتأمل , للمراجعة , لجني ثمار عقد من السنين , وكان الجني  خسارة فادحة  في المقاييس الانسانية والطبيعية لبشر عاديين , خسارة على المستوى الشخصي وخسارة على المستوى العام ( الحزبي والوطني ) , فالحركة الانصارية التي منحتها اجمل سنوات العمر, واغلى التضحيات ,تتراجع وتنكمش, وسنوات النضال ومئا ت الشهداء الذين سقطوا على يد الاعداء و( الاخوة الاعداء  !) فوق جبال كردستان وسفوحها ووديانها , كأنما ضاع دمهم هباء , وبدل ان نغوص في العمق , كما كان مؤملا من الحركة , عدنا للشريط الحدودي مع ايران ,ونستلم رواتبنا بالتومان !! لم يكن باستطاعتي ان ابكي انا المعروف باشاعة المرح اينما حللت , كان علي ان اظل متماسكا من الخارج , لكي لا اهشم الصورة المعروفة عني ولا ان اشيع الحزن واليأس في قلوب من حولي , لم يكن امامي سوى الشعر , فهو منقذي في لحظات صعبة كهذه . وهكذا فكرت بقصيدة احلام , اما لماذا اخترت اللهجة الشعبية لكتابة قصيدتي هذه , فربما احيل الامر لعلماء النفس كي يفسروا هذه الظاهرة , اذ في لحظات الصدق النقية , قد تعود الروح والذاكرة لطبيعتها وفطرتها , كنت اريد ان ابكي , فهل ابكي بالفصحى ؟ لماذا اتصنع قول ( اه ) وانا اريد ان اصرخ ( اخ يُمه وِينجْ !!) كما قد افسر لجوئي لللهجة الشعبية , كمحاولة للتشبث بالوطن مجسداً في لهجته , التي اوشك ان افارقها طويلا ً.
كانت الاحلام العشرة الاولى خاصة جداً , بدأتها بأُمي وانهيتها بالمواويل , ثم بدأت أحلامي عامة او مشتركة ( خاصعامة).
لا ادري من اي حلم بدأت , لكن الاحلام بدأت تتوالى في ذلك البيت المغلق في طهران, ولم تكتمل عندما طُلب مني التهيؤ للتحرك نحو مدينة  مشهد , ثم نحو الحدود السوفيتية . وفي زنزانة داخل  سجن ( رفاقنا السوفيت !) حيث امضيت 24 يوما , مع رفاق وجبتي في ضيافتهم , اكتملت الاحلام ال21 . وحين وصلت الى دمشق , بعد هذا التاريخ بستة اشهر, نشرت القصيدة في مجلة الثقافة الجديدة في عددها المرقم 223 الصادر في تموز 1990. وهاانذا, وبعد حوالي خمسة عشر عاما , اعيد نشر الاحلام مع قصة كتابتها ليتسنى لي وللقراء ملاحظة اوجاع تلك الفترة , ولنتأمل معاً مدى مطابقة بعض الاحلام لما يعيشه الوطن الان , مثل احلام ( وطن , وطفل , ونهاية ) .





                     احلام



اُمي


احلمتْ  مرهْ
  بمرهْ  حرهْ
اصفى  من الذهب
              درهْ
ما  طختْ  ابدْ  را سْ
ولا  دنكتْ  للنا سْ
شوكي  الها  بلايه  حدودْ
هم  مرهْ
        الزمانْ  يجودْ
وتشوفج  عيني
               ( يَمْ  داود )؟



انسام *

احلمتْ  مرهْ 
بوجه  انسامْ
يكلي  الغيرهْ  تنقصنهْ
يخويه  الغيرهْ والاقدامْ
بجيت  وسكتتني
( خلي  خويه  ابجاكْ
وسفه  اعلى  الحزب
أَندفنْ  بيدْ  اتراكْ )!!



سحر*

  احلمت  مرهْ
بسحر  تضحكْ
وعلى  خدها  الحلو
           رصعا تْ
كمت  اطحن  حزنْ
              واسحكْ
وامسحْ  بيدي
         اثرْ  دمعا تْ
لن  عيني  المحتْ
          ركبه  طويلهْ
وحس  حبلْ
          يخنكْ
وشبحْ  رجلينْ
        يتلولحنْ
      ماكو  ثبا تْ !



روزا *

احلمتْ  مرهْ
      بروزا  تسأ لْ
      بلا  صو تْ
تشاورْ  امي
             ابسكو تْ
( يَبيبي  يمته  ابوي
               ايعودْ
شبعتْ  من  التأ شرْ
  [ هاي  بتْ  داودْ]
اريدنْ  بيبي  امشيلهْ
اسولفْ  يَمه  واحجيلهْ
 دَخلْ  نطلعْ  يبيبي
      بَرهْ  ونشوفهْ
ونعيش  ويا هْ
      وما  نعوفهْ
وادرس  وَي  خواتي
                 هناكْ
بيبي  ما  كفانه
                فرا كْ !!؟ )
احلمتْ  امي
         تِردْ  بهداي
بجلمهْ  مثلْ
          كطرةْ  ماي
( الوطن  يا بيبي
                ما  اعوفهْ
وصدكي
          خيسة  الثورهْ*
اشرف
        من [ ايفانوفا] !!*)



بيت


احلمت  مَرَهْ
            بمدينتنهْ
بالسِد ره  الجبيرَهْ
ابنص  حديقتنهْ
احلمتْ  اصعدها
         واكطَعْ  نبكْ .. للجيرانْ
واكطعَه  حِصْرمْ 
          وما  مستوي  الرمانْ
لَجَنْ  وَرقهْ  زِغيرَه
          مِن  الفَجرْ  جتْني
الكِتابه  بيها  ذبحَتني :
[ ( قاسم رش ) طَريقه  ايمًرْ  على ( نوكان )]*



سطح


احلمت
       فوكْ  السَطحْ  اقرهْ
       بكتا ب  المَنفَلوطي 
            وبالصد رْ  عَبرَهْ
واحًطْ  راسي
         إعله  رِجل  أًمي
وأكلها  يًمَه  فَليني
منَعِسْ  لا  تًوعيني
أكصعي  يًمه 
            مِن  راسي
عَذاب  الغًربَه
موش  اصوابْ !
العًمر  يا يًمَه
     والله  مِنْ  بَعَدكًمْ
ما  هو  شي....
           جَذابْ !!


امنيه

إحلمتْ
   مَرَه
   النَذاله  تموتْ
وما مِش
       للخِيانه  صوتْ
احلَمتْ
ما شوفْ  تافه
          يِنشَرَهْ  وينباعْ
      ولا  عاهِرْ
     يِلمْها  شراعْ
احلَمتْ
     لاكنْ  الفْ  يا حيفْ
      هاتِفْ  فَزِزاني
               بساعْ
كلي  بالحلمْ  احنَه
     إنتبه
( ثاري  الحلم
             خَداعْ !! )


مبالغه

احلمت  مَرَه
           الجذ بْ  يِنْشا لْ
وما  تحوي  الارضْ
                 أنذا لْ
احلَمتْ  تِنترسْ  كاع  الله
                 ولِدْ  طَيبينْ
و بناتْ  مهذباتْ
               وجَنهِنْ  رياحينْ
لجن  صوتْ  الصَحو
                          كَلي :
(تبالغْ  بالحلمْ  ..
                 مو زينْ !!)


ابوذيا تْ


احلَمتْ  جف  الفرَحْ  لِجفا كْ  حَنيتْ
جَبِحْ   لا   تعتقدْ   لَكْ  ابَدْ     حَنيتْ
يًطًخْ  راسي  السِمَه  وما  يوم  حنيتْ
ولا   واطي   يمسني    ولا     وطيه
يطخ  راسي  السمَه  وما  يوم  وطيتْ
ولا  جَفي  خَذَ تْ  مو خوشْ   وطيتْ
ورجلي  ما  مِشَتْ  عل الشين  وطيتْ
وطبعي  ينكًر  افعال  الرديهْ



مواويل


إحلَمتْ  الكَه  كلشي  عَدِ ل, الكه  شَمسْ يو  فيْ
و الكَه  السكيتَه  وفهْ, يخَضًرْ  وفَه ...     يو في
لَنْ  كَلْبي  صافي  وعَذ ب, ما  مَسْ  كِدَرْ يو في
واليزرَعْ   الطيبْ   يحصِد   لازمن       طيبهْ
والعطرْ  أهو  زين  لو  مو زين ,  مِن  طيبه
جِنتْ  احسبَنَكْ  دوَه  لجَرح  الكَلًبْ   طيبهْ
ثاري  اطلعتْ ( بد وفه ) وبسمارَكْ  بيوفي

طَشْ  كَلبي  وَردْ  الصدكْ  بدروبْ  من  هام  له
وجفوفي  مطرتْ  وفه , وزخا تْ  حًبْ  هاملَه
زَلاتَكْ  ادري   بَها ,  وشينكْ    فلا    هامله
لاكن  بيَ   اطباعَ    اتأنه   واردْ    بهداي
ومثلي   جثيرٍ  بَشَرْ  ,  هَم  تِهتد ي  بهداي
ما  دَني  مَن  بيه  جَرَبْ , ولا  أعاشر البي داي
والبيه   بلادَه   يظنْ  كلبي  الهلوكتْ   هام  اله



أ . ص

إحلَمتْ  مَرَه
بمحَطَه  ابوسطْ  طهرا نْ
تِزيحْ  الهَمْ 
                 والاحزا نْ
احلَمتْ مَرَه
بمحَطه ...  بيها  انسا نْ



وطن


إحلَمتْ  مَرَه
          بوطَنْ اخضَرْ
وثوبَه  مِن  الفَرَح
                       الوا نْ
وبنص  الحلِمْ
         حسيتْ  دَمْ  احمَرْ
            درتْ   وَجهي
واشوفَنْ   سيفْ
              يكطَعْ
ركبَة  انسا ن !!



طفل


إحلَمتْ مَرَه
       بطفِل  يضحَكْ
وبيده  وَردَه  و كتا بْ
         لجنْ   يا  حيفْ
            كِلْ   حِلمي ..
                   طلَع   جذا ب !!



مًفارَقَه


إحلَمتْ  مَرَه
      بحياة  انصارْ
     جاي  وبندَقيه  ونا رْ
   إحلَمتْ  اصعَد
     جَبَلْ  تَعبا نْ
 لجنْ  يا  حيفْ  ( ادارينه )*
             غلطْ  وانطاني
            ( الفْ  توما ن ) !!*



هَلكو تْ


إحلَمتْ  مَرَه
        بشَهيد  يعيشْ  يَمنَه
        وما  تضمه  الكاعْ
إحلَمتْ  مره
          بصفا تْ   انسا نْ
أبد  ما  تِنشَره  وتنباعْ
إحلَمتْ  الكي  السكو تْ
                   يكو لْ
وتَعبْ  جَفين
         أبدْ  ما  ضاعْ



قاسِمْ


إحلَمتْ  الكَه
         المَوَدَه  انسا نْ
إحلَمتْ  الكَه
        المَحَبَه  فلا نْ
إحلَمِتْ  الكَه
      التَواضعْ  والخَجَلْ  عنوا نْ
إحلَمتْ
       اكضي  الليالي  وياكْ
       نتقاسَمْ  فَرَحْ  واحزا نْ
لجن  يا  حيف  يحبيبْ
                      ما  ظلْ
           بَسْ  اعضْ  السا نْ !!



دَبَهْ

إحلمت  مَرهْ
          بكتاب اقراهْ
        يحكْ  زنجار  راسي
           وانشغِل  وَياهْ
شاوَرني  نصير  من  العصرْ
                        بَسْكوتْ!!
( تًمرْ  الليلةْ  يَمنَهْ ..
              وما كو  أَبَدْ  صوتْ!
إلدَبَهْ  الخَمَرتهَ  إسْتوتْ
             حَتماً  راح  أموتَكْ  موتْ!!)



فتات!

إحلَمت  مَرَه
        بعَمَلْ  ثوري
يعادِل  كِل  خَساراتي
إحلَمت
أنذر  بكايه  الروحْ
واطفي  كل  شَراراتي
إحلَمت  مَرَه
         بغَضَب  أحمَرْ
تصده  الارض
            ما  تكدَرْ
وبنص  الحِلم  فزيتْ
لن  جيرانه  الطيبين
يهدون  لمواقعنا
لِششْ  كَنْغَرْ !!



فسيفس


إحلَمت  مَرَه
         بعَلي  شيشْ
يتبَختَرْ  نافِشْ  الريشْ
وتِعطْ  من  جِدمَهْ
           ريحْ  انذالْ!
إحلَمتْ
ألزَكْ  بكصتَه
        إنعالْ !!


عتاوي

إحلَمت  مَرَه
      بعتاوي  سباعْ
إسمهُم
     ما  تِلمَه  الكاعْ
إلحديدَه  مِن  حِمَتْ
            يا  حيفْ
مِثلْ  فُصْ  الثَلِجْ
      حيل  العتاوي
         ماعْ !!


نهايه

إحلَمتْ  مَرَه
         بعراقْ  احرارْ
       لَنْ  صوتْ  الصدكْ
عَيَطْ
ولا ( عَصْفورْ )
                 ظَلْ بالدارْ !!
ولا ( زَرزورْ )
ظَلْ  بالدارْ !!


** انسام وسحر شقيقتاي , استشهدت انسام ( موناليزا ) في كمين تركي على الشريط الحدودي بين العراق وتركيا , واعدمت سحر قبلها باشهر , بعد ان امضت عامين في السجن .
*الثورة هي مدينة الكادحين المعروفة في بغداد .
*إيفانوفا .. مدرسة  داخلية كانت موجودة في الاتحاد السوفيتي خاصة بابناء الشهداء والمناضلين من كافة انحاء العالم , وكانت لي ابنتان تدرسان وتعيشان في تلك المدرسة , في حين كانت إبنتي الثالثة تعيش مع اُمي في الوطن .
* نوكان ..اخر مقر خلفي لانصار حزبنا الشيوعي, وقاسم رش هي اول قرية ايرانية تبعد نصف ساعة عن نوكان , والمقطع معناه  (اخرج ! )
*هلكوت وقاسم..نصيران رائعان من فصيل كرميان في قاطع اربيل .



تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة