المحرر موضوع: المواطن المسيحي نجيب البير نجيب يناشد القضاء العراقي انقاذه من حيتان التزوير والنصب  (زيارة 12905 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 37310
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
لم يكفيهم تركه البلد بسبب التهديدات، فأغتصبوا بيته واتهموه بالأحتيال
المواطن المسيحي نجيب البير نجيب يناشد القضاء العراقي انقاذه من حيتان التزوير والنصب

عنكاوا كوم – سوريا – خاص
 
عندما يغيب القانون وتختفي لغة العقل والمنطق لتحل محلها لغة الاحتيال والنصب، تضيع المعايير الاخلاقية والانسانية، وفي بلد كالعراق الذي يحاول بجهد الخروج من أتون حروب، شرسة، لم تنجح فقط بتهديم مقدراته وامكانياته بل تدمير الانسان، وارجاعه الى اصوله البربرية الأولى، حينها تتحكم عصابات، اعتادت الاساليب الملتوية، بمصائر اناس لا هم لهم سوى ايصال ابنائهم الى ضفة النجاة والخلاص من الحريق المشتعل والحفاظ ارواحهم وسلامتهم .
ورغم ان الفساد، تحول كالكابوس في سماء العراق، عاماً على جميع العراقيين غير ان المسيحيين بالذات وبسبب ما عرف عنهم من تسامح وسلام كانوا من اكثر المتضررين، فهم من جانب استهدفوا بسبب هويتهم الدينية، ومن جانب اخر، لافتقارهم الى الظهير القوي الذي يحميهم من الصعاب التي تحدق عليهم من كل جانب نتيجة انعدام الامن والنظام.
واضافة لما نشره الموقع من قصة احد المواطنين المسيحيين من سكنة بغداد وما تعرض له على ايدي اشخاص متنفذين في البلد، ينشر الموقع الان قضية المواطن المسيحي نجيب البير نجيب، من سكنة بغداد ايضا غير انه يسكن حالياً العاصمة السورية دمشق.
 
قصة مواطن...
يقول المواطن نجيب في "رسالة "بعث بها الى الموقع "  أني نجيب البير نجيب عراقي مسيحي مواليد  1966المهنة طبيب بيطري. غادرت العراق مع زوجتي ووالدتي المرحومة واختي وولدي وابنتي بتاريخ 22/11/2004 الى سوريا نتيجة تهديدنا لعدة مرات بخطف ولدي فادي، ومحاولتي ايقاف سيارتنا في شارع فلسطين بالقوة واقتحام منزلنا في بغداد، ليلاً".
بعد مغادرة نجيب لبغداد، أجر منزله لشخص يدعى قيس كوريل شكري، وكلف احد اصدقائه ويدعى سامي جبار حمزة، بأستلام بدلات الايجار والراتب التقاعدي لوالدته غير ان الصديق وبدل ان يسد الضيق الذي مر به نجيب، استغله ابشع استغلال.
يشرح نجيب "أجرت المنزل العائد لوالدتي الى المدعو قيس كوريل شكري وكلفت المدعو سامي جبار حمزة بأعتباره صديق بأستلام بدلات الايجار واستلام الراتب التقاعدي العائد لوالدتي وأرسالها الى سوريا لمساعدتنا على المعيشة".
ويضيف "  قام المدعو سامي جبار حمزة بطرد المستأجر المدعو قيس كوريل شكري في 2006 بالقوة والتهديد، واستولى على الدار بالقوة وهو يسكن الدار منذ ذلك الوقت بدون مقابل"، فيما قامت زوجته وتدعى سعاد صبيح باقامة دعوى في محكمة بداءة بغداد الجديدة 73/ب/2007 مدعية انها اشترت الدار العائدة لوالدتي بمبلغ مائة مليون دينار بموجب عقد شفوي وقامت بوضع اشارة عدم تصرف، توفيت والدتي على اثرها بسبب نوبة قلبية في 16/2/2007 في سوريا، ودفنت في القامشلي وبعدها تم رد الدعوى ورفع أشارة الحجز .
يضيف نجيب "  أتصل بي المدعو ثائر كاظم عبد الرزاق وهو سائق جمسي، مدفوعا من المدعو سامي جبار حمزة، ومدعيا انه ينوي شراء الدار بمبلغ مائة وعشرون الف دولار امريكي".
ويتابع "بالرغم من مشاكل الدار وبالرغم من استيلاء سامي على الدار، ماطل في الشراء لأكثر من ثمانية أشهر، أكتشفت بعدها انه قام بتزوير وكالة صادرة في بغداد من المرحومة والدتي هلدى عيسى الى ثائر كاظم عبد الرزاق في عام 2008 رغم ان والدتي توفيه في الـ 16 شباط من العام 2007".
 
محامي للنصب والاحتيال
ويزيد "اثر هذه الدعوى المزورة اشتكى المدعو سامي جبار حمزة ضدي وضد والدتي المتوفاة هلدى وضد السائق ثائر كاظم وأصدر ضدنا مذكرة امر القاء قبض بطرق ملتوية وبمساعدة شرطي من اقاربه يعمل عند القاضي مقابل رشاوي كبيرة وبمساعدة محاميه المحتال المدعو حسين عبد رشيد الذي من المخزي ان يكون محاميا الذي تنازل فيما بعد عن شكواه ضد ثائر مقابل مبلغ خمسة الالاف دولارامريكي دفعها ثائر لسامي في جلسة عشائرية وبقيت الشكوى ضدي وضد والدتي".
ويتساءل نجيب "من يشتكي على من؟ أليس من المفترض ان يشتكي اصحاب المال الشرعيين ضد المحتالين امثال ثائر بتهمة التزوير، وسامي بتهمة النصب والاحتيال واغتصاب اموال الناس والحاق اضرار مادية ومعنوية بنا؟ وما الداعي من تحرير وكالة مزورة سيما نحن اصحاب المال الشرعيين؟".
 
سلسلة من المحتالين
ويتابع نجيب "  اقام سامي جبار حمزة دعوى اخرى في محكمة بداءة بغداد الجديدة 79/ب/2009 و 144/ب/2009 وتم رد الدعوى بعد ان وكلنا المحامي حسن ردام محيميد بعد ان قبض منا اتعاب المحاماة وقدرها ثمانية الاف دولار امريكي" .
 ويزيد " قمنا بعد رد الدعوى مباشرة ببيع العقار العائد لوالدتي ذات رقم القطعة 4/20134 ورقم الباب 103/18/5 ورقم المقاطعة 11 مزرعة حمدي الى المدعو محمد هادي حميد وبيع العقار العائد لوالدي ذات رقم القطعة 7/5773 ورقم المقاطعة 14 وزيرية الى المدعو علي سعيد شبوط وجواد كاظم زيارة بموجب اوراق رسمية وبعد ان اطلعوا على وضعية العقارين في دوائر التسجيل العقاري وأنها سليمة" .
ويؤكد ان " المدعو سامي جبار حمزة، قام بعدها مباشرة باحالة اوراق القضية الى محكمة تحقيق بغداد الجديدة بعد ان فشل في تحقيق مايصبو اليه في الاستيلاء على املاكنا واصدرت المحكمة امرا بحجز الاموال المنقولة وغير المنقولة لكل من نجيب البير والمرحومة هلدى عيسى باعتبارنا هاربين وعلى أساس ادعاءات كاذبة ووكالة مزورة لاتخدم الا شخص المدعو ثائر كاظم عبد الرزاق وشخص سامي جبار حمزة".
ويتساءل "نحن اصحاب العقارين الشرعيين فكيف نكون هاربين ونحن قد تركنا العراق منذ 2004 ولحد تاريخ هذا اليوم ولم نرجع للعراق منذ ذللك الوقت؟".                                      
ويتابع " ألتقيت في سوريا محاميا واسمه أحمد فتاح أحمد الاوسي ويدعي انه كان قاضيا للجرائم الغامضة في زمن النظام السابق وكان قاضيا في مديرية الجرائم الكبرى في ديالى بعد السقوط وهو مسجل لدى نقابة المحامين العراقيين فرع ديالى وفرع دهوك وأنه على علاقة قوية بالسيد مدحت المحمود والسيد جعفر الموسوي وان ابن اخيه هو العقيد علي فتاح احمد الاوسي وأنه مرشح لمنصب وزير الهجرة والمهجرين وانه قد رفض المنصب وانه قد خطف لمدة اربعة اشهر وتسعة ايام وغادر العراق بمساعدة الامريكان على اثر ذلك وهو اب لاربعة ابناء وابنتين وهو مقبول للسفر الى استراليا".
ويقول " رشح لي المدعو احمد فتاح احمد الاوسي المحامي محمد قحطان البندر وادعى بان المحامي محمد قحطان البندر يحمل شهادة الماجستير وانه ابن المدعو ابو يعرب وان عمه المدعو عبود التميمي رئيس استئناف ديالى وعمه الاخر محمد التميمي ضابط امن مجلس الوزراء وفعلا حررت وكالة للمدعو محمد قحطان البندر وسلمتها مع اتعاب المحامي كاملة الى النصاب احمد فتاح احمد الاوسي وقد بشرني بعد فترة بان القرار سيصدر برفع الحجز في يوم 10/1/2010 وسيكتسب الدرجة القطعية في يوم 20/1/2010 وقد اختفى هذا النصاب في يوم 19/1/2010 واغلق جميع جوالاته والبالغة ستة جوالات".
 
محامي وهمي
ويؤكد نجيب " تبين فيما بعد ان لا وجود لأسم المحامي محمد قحطان البندر في سجلات نقابة المحامين العراقيين أي انه محامي وهمي ولا وجود لاية قضية اقامها ضد خصومي".
ويوضح ان " المدعو احمد فتاح احمد الاوسي قام بتهديدي بالقتل عن طريق الانترنت بعد ان ارسلت له رسالة عن طريق الانترنت اطالبه فيها بارجاع مبالغ اتعاب المحاماة المدفوعة له او ابلاغي بنتيجة القضية التي يزعم انه رفعها ضد خصومي او انني سالجأ للقانون وابلغ عنه بتهمة النصب والاحتيال".  
ويذكر ان "المدعوين محمد هادي حميد وعلي سعيد شبوط وشريكه جواد كاظم زيارة والوسيط جان ابراهيم ملوس وبطلب من المجرم سامي جبارحمزة ، حضروا الى سوريا وهددوني بالقتل وخطف اطفالي لذلك قمت بمنع اطفالي عن الدوام في المدرسة وغيرت مسكني من جرمانا الى منطقة اخرى كما غيرت رقم هاتفي، خوفا على حياتي من الاذى".
 
مناشدة القضاء العراقي
وختم نجيب "رسالته" بمناشدة القضاء العراقي ارجاع الحق الى نصابه، قائلاً " اطلب من سيادتكم ارجاع الحق الى اصحابه وأحقاق العدل حيث أنني رجل مريض ومسؤول عن عائلة وأطفال ولا أستطيع ان احتمل اكثر من هذا ولاأستطيع العودة الى العراق خوفا على حياتي وحياة عائلتي وأطلب منكم أتخاذ كل مايلزم بحق النصابين والمحتالين سامي جبار حمزة وزوجته سعاد صبيح والسائق ثائر كاظم عبد الرزاق ومحاسبة كل من المحاميين حسين عبد رشيد وحسن ردام محيميد و احمد فتاح الاوسي ومحاسبة كل من علي سعيد شبوط وجواد كاظم زيارة ومحمد هادي حميد وجان ابراهيم ملوس نتيجة لتواطئهم مع سامي جبار حمزة وملاحقتي وتهديدي هنا في سوريا وتعويضنا بكل مالحقنا بنا من اضرار مادية ومعنوية ومنها فرق السعر في الدار العائد لوالدتي حيث بيعت بثمن بخس وبدلات الايجار في الدار الذي يغتصبه سامي جبار حمزة لاكثر من ثلاث سنوات وتعويضنا بكل مالحق بالدار من اضرار وتعويضنا مالحق بوالدتي نتيجة وفاتها بالسكتة القلبية بسبب الصدمة وتعويضنا بالمبالغ التي احتال علينا المدعو احمد فتاح احمد الاوسي واتعاب المحاماة للمدعو حسن ردام محيميد وكل خسارة تعرضنا لها طول هذه السنين وأتهم الجميع المذكورين اعلاه وخاصة سامي جبار حمزة وزوجته سعاد صبيح وبالتعاون مع الباقين بتهمة تهجيري من العراق واغتصاب كل ماامتلكه بالقوة والارهاب وتهديدي ومحاولة قتلي وابتزازي وحتى وانا هنا في سوريا".
 
وزارة الهجرة والمهجرين..
 
ويؤكد نجيب انه شرح قضيته لوزارة الهجرة والمهجرين كونه احدى العراقيين المهجرين في رسالة مطولة بعث بهم اليها وان الوزارة اجابته بأن الموضوع ليس من شأنها، وفقاً ما هو مبين في الوثيقة:
" من خلال العرض المسهب نستنتج بأنك كنت ضحية احتيال قام بها عدة اشخاص، يخص بعضها القضاء العراقي، والقسم الاخر القضاء السوري، تهديد في سوريا وانتحال صفة واحتيال، والجهة التي تفصل في هكذا قضايا هو القضاء، لذا نقترح عليكم مراجعة المحاكم بهذا الخصوص وان وزارتنا ليست مختصة بمعالجة مثل هذه القضايا".
                                          
عنوان الايميل الخاص بي هو:
Alber.iraq66@yahoo.com  
 
ملاحظة: يحتفظ الموقع بالاوراق والمستندات الثبوتية التي تثبت صحة ما تحدث به المواطن المسيحي نجيب البير نجيب..
 


أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية