المحرر موضوع: دمــــاء على الرّصيــــــف !  (زيارة 959 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

  دماء على الرّصيـــف

          
                
ظلّت بقــع الدّمـــاء الكبيرة
              تلطّــــــخ الرّصيـــــــــــــف
                              وليس هناكَ من يهتم بإزالتهــا
                                 وعلى الرّصيف .. هناكّ .. جلـــس طفل بريئٌ
                                         يلعب بهــــــا .. ظنّــــاً منــه
                                               أنّهــــا أصبــــاغ رســـــــمْ !
                                             رسمَ بأناملـــه الصّغيرة
                                       خارطــة العراق المجــــروح !
                                   رسم صوراً من مخيلتـــه الصّغيرة
                               أناس قد صلبـــوا على أعمــدة الكهرباء
                           الخاليــة من الأضـــــــواء !
                                لأنّهــــا .. باتـــتْ فقـــط للعـــــرض !
                                   رســمَ صورة أرملــــة .. متّشحة بالسّواد
                                       تأبــى أن تنـــزعـــه ! بعـد أن ثكّلتْ بآبنهـا
                                           البكـــــر .. ومن ثــمّ .. والـــــده !
                                   رسم صوراً .. لأطفال قد شوّهتهـم الأدويـة
                               الفاســـدة .. وأخرون راقدون في المستشفيات العراقية
                            دون أن يهتـــمُّ بهــــم أحــد .. كأنهــــم .. حشرات مؤذّيـــــة
                        يستوجب أن يموتون ! كأي كائــــنْ مضــر خطر على المجتمـــــــــع !
                     مـــرّ .. من جانبــه شرطيّ عراقــيّ .. رفســه بجزمتــه
                          يرافقهــــا .. ســــيل من الشّــــتائمْ !!!
                                 كأن هـــذا الطّفــــــل ليس عراقيــــاً !
                                   آهٌ عليـــك .. أيّهــا الطّفــــل العـــــــــراقــي
                                       أين يستقر بك المقام بعد أن تكبر !
                                                ربّمـــا .. يحتضنـــكَ الإرهـــــاب .. أو زنزانات
                                             أحــد المعتقــــلات / وما أكثرها /
                                         وإذا حالفك الحظ .. بأن تنجو بجلـــدكَ
                                   فإنّـــك .. ستجد نفســكَ .. متشرّداً في أحــد
                                        شوارع مدن الغربـــــة اللّعينـــــــــة
                                              تندبُ .. حظّـــكَ كلّ يوم ألف
                                                   مّـــــــرّة !!! ...



غير متصل MUNIR_QUTTA54

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1966
    • مشاهدة الملف الشخصي


    رائعه الخاطره وسلاسة التعبير بالتفسير عن طريق صورة كانت ترمز فاعلية طفل صغير خطط بانامله

    الصغيره الكبيره برسم ملون اوضح بها العراق الجريح والمعنى اعطاه ذلك اللون الاحمر الذي قدنزف ولازال

    ينزف منه 000 فيارب يحفظك يااخي نديم ولابد من الايمان والصبر ان ينال المؤمن مراده يارب عن قريب 0


     سلام الرب معك

   منير قطا

   

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
       أخي الحبيب **  منير قطّـــا  **
           نشكركـمْ على الرد والمداخلـــة الرّائعـــــة ؛ التي أضفت على الخاطرة أجمــــلْ
               معاني الحبّ والوفــــاء للوطــــنْ العزيز الغالي <> العراق العظيـم <>
                   نعــمْ أخي المحبّ منيـــر ... وجب علينا دومـــاً أن نتغنــى بــــــــــه
                      لأنّــــه الأصــــل ؛ ونحـــنُ الفــروع !
                          إنـــه شجرة الخير والحب والعطاء !
                             ونحنُ الغصون المثمـــرة لــــه دومــــاً !
                                 تقبلّوا منّــــا كل معاني الحب والتقدير
                                     والإحـتـــــرام ...

غير متصل sabri oghanna

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 530
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
   الأخ نديم الفراتي المحترم

   لقد اصبح الدم العراقي رخيص الى درجة ان تترك اثاره على الرصيف بدون ازالة، حتى لعب
  بها الطفل وطبع بكفه على الورق صور اليمة نراها كل يوم ورسم باصابعه خارطة العراق الجريح،
  يا له من مشهد جسدته بخاطرتك يا اخ نديم فمتى سياتي الفرج؟ ..ومتى سيلعب هذا الطفل
  بالعاب مفرحة بدون ان تتلطخ يديه بالدماء..إ ويكون ضحية العنف ونزيف الدماء..الله يعلم في المستقبل..

    دمت ومع تحياتي
     صبري اوغنـا
  

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
           عــزّيزا *  صبري أوغنّــــا  *

                شكراً لردّكــمْ اللّطيف أخي الغالي ~  صبري أوغنــا  ~

                   ولكلّ بداية  نهايـــة .. مهمـــا طالت ! وستشرق شمس جديدة في
                        سماء عراقنـــا الحبيب ! وستعود البسمة الأرجوانيّـــــــــة
                            مرتســـمة على وجوه أطفالـــه الأبريـــاء !
                               
                     وما هذا الظلم إلا بمثابــــة غيمـــة صيف .. حتماً ستزول مهمــــــــــا
                         طال بقاءهـــــا !!!

                                خالـــــــــــــــــــــــــــــــص
                                     تحيّاتنا القلبيّــة .

غير متصل رعد .ي. عكو

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 17
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ العزيز نديم الفراتــــي.. كلمات معبرة عن واقــــــع الحال في العراق
واقع مـــــــــــــر وحزيــــــــــــن انـــــــــــه كابــــــــــــوس يعيشـــــــــــــه
الشـــــــعب العراقــــــــــي .......متـــــــى نستفيــــــــــــــــق منـــــــــه
ومتـــــــى ننســـــــــــــااااااااااااااه ه ه ه .......آآآآآآه ه ه يازمـن آآآآآآه ه
ولـــــــك كل الموفقيـــــــــــــة................

غير متصل نادر البغـــدادي

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 12144
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
           
               الأخ العزيز ~  رعـد ي عكـــو  ~

                     شكرا لمروركـــمْ اللّطيــــف !

                          خالــــــــــــــــــــــــــص

                                 تحيّاتنـــا .