المحرر موضوع: صـــلاة للعذراء مريـــــــــــم  (زيارة 12686 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل ande

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 136
  • الجنس: ذكر
  • المحبة نور العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 وكانوا يواظبون على تعليم الرسل والمشاركة وكسر الخبز والصلوات" رسل2-42"


--------------------------------------------------------------------------------

 

تسليم الذات لمريم

 

أيتها البتول مريم المثلثة الطوبى والكليّة الحلاوة

والممتلئة من المراحم،

إنّي أسلّم ذاتي إلى رأفتِكِ مستودعاً نفسي وجسدي

وأفكاري واعمالي  وحياتي وموتــي.

فأعينيني، يا سيدتـي،

وقوّيني ضدّ وثبات الشياطين وتجاربهم.

وإستمدّي ليَ الحبَّ الحقيقيّ الكامل الذي به احب

من كلّ قلبي إبنَكِ الحبيب يسوع المسيح سيّدي،

وبعـــدَ حبّــي لـــهُ

أحبّــكِ انتِ يا سلطانتـي

فوقَ الأشياءِ كلّهــا.

فإجعليني يا أمّي

بشفاعتِكِ الكليّة الإقتدار

ان اثبُتَ في هذه المحبّةحتى،

إذ يفصلُني الموت من هذه الحياة،

تقودي انتِ نفسي إلى الفردوس السماوي.

آميـن.   

القديس توما اللاهوتي
اذا كان قلبك بركانا فكيف تتوقع أن تزهو الازهار في يديك


غير متصل faroh

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 232
    • مشاهدة الملف الشخصي
thanx Ande.
thanx verrrrrry muucch..

warda girl

  • زائر
امين يا رب

الله يتقبل صلاتك وصلاة كل مؤمن





شكرا على الصلاة الرائعة

غير متصل nesan

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ممكن تعقيب مني على هذه الصلاة ؟
لكن لا احد يزعل مني ؟ لا الكاتب ولا المعلقين ؟

انتظر ردكم اخوتي

warda girl

  • زائر
ممكن نعرف ليش اخ نيسان؟؟؟

غير متصل نوري كريم داؤد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 713
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فيـلادلـفـيـا
الـعذرا مريم والدة المسيح , والمسيح أثناء حياتهِ على الارض كان يشراََ سوياََ مثـل أي واحدِِ منا, إلا أَنَّـهُ كان إلهـاََ متجسداََ في نفس الوقت أيضاََ, وهو لم يستطع رفض أي طلب للعذراء مريم أُمـه أثناء حياته الارضية البشرية لسبب واحد , لأَنَّـهُ في حالة الرفض كان سيكون قد أخلَ في مضمون الوصية الرابعة التي تقول " أكرم أباك وأُمـك" ولو فعـل هذا لحُـسب ذلك عليه خطيئة , وإن اخطأ لم يكن ممكنـاََ لهُ أن يكمل فداء البشر , فالخاطيء لا ينفع أن يكون فاديـاََ.

فهـل يا تُـرى كانت طاعتهُ للعـذراء بطبيعته البشرية أم الالهية ؟ ولكنه كان الهاََ متجسداََ لذا قال اشعيا تدعونه عمانوئيـل " اي الله معنـا " ,فإذن وجب عليه طاعة العذراء بصفتيهِ البشرية والالهية وهو على الارض لغاية إكمال فداء البشر , فيا تُرى هل سيتنصل عن هذه الطاعة بعـد قيامتهِ  ويتنكر لأُمـِهِ لأنها بشر قبل موتها وبعـده . ولكن الله وهـو إله تنازل واخذ جسداََ مثلنا ليفدينا لفرط محبتِـهِ للبشر, فهل سيكون أقل محبتـاََ لوالدتـهِ وهي بشر؟

العذراء مريم لم تكن لتخلص وتصل إلى ملكوت الله بقدرتها وقوتها هي, فقد سبق وقال الله " لا صالح فيكم ولا واحد" فإذن هي بحاجة دم الفداء لتخلص , شأنها في ذلك شـأن كل البشر بما فيهم آدم وإبراهيم والانبياء والقديسين ومن دون إستثناء لكائِـنِِ من كان من البشر أجمعين من آدم وإلى يوم الدين.

فالخلاص هو بدم المسيح الفادي فقط , وليس بغيره الخلاص فقد قال " لا يأتي أحد إلى الآب إلا بي, وانا هو طريقُ الحقِ والحيـاة"
فطلب الخلاص ممكن للجميع من دون طلب معونة العـذراء , ولكن لا يخطيء من طلب معونتهـا , فالمسيح لا يمكن ان يرفض لها طلبـاََ ولا أن يتنصـل من أن يكون لهـا إبنـاََ فالله لا زمان لهُ , ليقول عـندما كنت بشراََ أطعتُـكِ أم الآن فلا , وإن كان الزمان لا ينطبق ولا يوثـر فيهِ أو عـليهِ , فكيف سيفصل الله بين فترةِ قبل تجسدهِ واثناء تجسدهِ وبعد صعودهِ وقيامتهِ وهو لا يحده الزمن ولا ينطبقُ عليهِ.

 ولكن مصيبة العقل البشري إنَّ البشر لا يستطيعون أن يتخلصوا من عقدة الزمن الذي ينطبق عليهـم , فراحوا يفصلون بين المسيح وامـه العذراء, وقالوا إن العذراء هي ام المسيح عندما كان بشراََ ولكن ليست أم الله, وكأنهم يقولون إن المسيح لم يكن عمانوئيل , أي الله المتجسد , وإن كان هو قبل أن يتنازل وان يتجسد وان تكون العذراء امـاََ لهُ فما شـأنُ البشر ليقبلوا أو يرفضوا تواضعـهُ أو أن يجدوا صعوبةََ في فهم تنازل الله وتواضعهُ , فقد قال إبليس قبلهم " ما الانسان حتى تذكرهُ وإبن البشرِ حتى تفتقده , نقصتهُ عن الملائكةِ قليلاََ وكللتهُ بالمجدِ والكرامة"
وذهب البعض منهم يتهكم حتى بالمسيح وقال مستنكراََ أن يكون الله قد تجسد وقبل جسد مثلنـا وسخر ورفض التجسد " وضحك من عمانوئيـل " الله معنـا المتجسد" وسخر قائلاََ وواصفاََ ومستنكراََ أن يكون المسيح هو الله بحجةِ السوال " كيف يكون الله متبولاََ ؟ " فقد صعب عليهِ في تفكيرهِ البشري المحدود أن يقبل تنازل الله ليقبل جسداََ مثلنـا لمحبتِـهِ لنـا , تماماََ كما حصل لابليس واستنكر هذه المحبة الالهية لبني البشر , فهم لم يفهموا سبب خلق الانسان بعـد ؟ ونسوا إنَّ الله قال" أنا قُـلتُ إنكـم الهة" ولم ولن يفهموا معنى هذهِ الكلمات ما داموا لم يفهموا سبب خلق الانسان بعـد.

نعم للعذراء حق الامومة والطاعة على المسيح بصفتيهِ الالهية والبشرية , فهو منحها هذا الحق عنـدما تنازل الله وقبل أن يتجسد وان يكون بشراََ مثلنـا , فلا تتعجبوا وتسنكروا وتسخروا من حق العـذراء بطلب الشفاعة وهبوبها لمعونـة كل من يطلب منهـا, فهي أم الله عمانوئيـل الذي عاش وجال بيننـا فالله هو هو قبل التجسد واثناء التجسد وبعـده.
 ولم لا يريد طلب معونتهـا أو شفاعتهـا لا زال طريق الخلاص مفتوحـاََ فالمسيح فاتحـاََ يديـه لكل من يطلب منهِ فهو قد فـدى كل بشر يطلبُ الفـداء. لكن لا تتنكروا لامه فاحذروا إحذروا " إنَّـهُ لم يكن يومـاََ عاقاََ بوالديـهِ " .

ولينير الله عقولكم وتعرفـوا لما خُـلِـقَ الانسان , وما كان القصدُ من خلقِـهِ  .... آميـن ؟

نوري كريم داؤد

10 / 03 / 2006
أشكرك يا أبتي، رَبَّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ حَجَبْتَ هَذِهِ الأُمُورَ عَنِ الْحُكَمَاءِ والعلماء وَكَشَفْتَهَا لِلأَطْفَالِ! نَعَمْ أَيُّهَا الآبُ، لأَنَّهُ هَكَذَا حَسُنَ  لـديـك.

غير متصل nesan

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نوري كريم داود
اترجاك...اترجاك...ارجوك رجاء محبة...اقبل رجائي ...لا تكتب عن السيد المسيح ابدا...معظم ومعظم كلامك ليس من الكتاب المقدس، ليس من كلمة الله ولا من فكر الله...معظم ومعظم ماتكتب لا يوجد في الانجيل أو يوجد عكسه...
احبك واحترمك...واترجاك وارجوك ان تقبل الترجي ان لا تكتب عن المسيح...
لك كل المحبة مني وكل الاحترام

غير متصل ReMoN-1

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 666
    • مشاهدة الملف الشخصي
اترجاك...اترجاك...ارجوك رجاء محبة...اقبل رجائي ...لا تكتب عن السيد المسيح ابدا...معظم ومعظم كلامك ليس من الكتاب المقدس، ليس من كلمة الله ولا من فكر الله...معظم ومعظم ماتكتب لا يوجد في الانجيل أو يوجد عكسه...
احبك واحترمك...واترجاك وارجوك ان تقبل الترجي ان لا تكتب عن المسيح...
لك كل المحبة مني وكل الاحترام


يحميكم الرب

غير متصل نوري كريم داؤد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 713
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فيـلادلـفـيـا
اخي في المسيح السيد نيسان المحترم

اولاََ زاوية الكتابة هنا هي فى موضوع الصلاة لامنا العـذراء مريم  وطلب شفاعتهـا, , فـإن كتبتُ شيئـاََ في الموضوع يخالف تعاليم التوراة والانجيل فارجوا أن ترد مباشرةََ وتبين ذلك نقطة نقطة وترد على كل نقطة لا تتفق معهـا أنت بحسب تفكيرك أو سرد الفقرة من الانجيل المقدس التي تناقض كتابتي وردي هـنـا عن موضوع المقالة , واما أن ترد بهذه الطريقـة الغير لائقـة وتترجاني بعـدم الكتابة مع الرجاء المغلف بالمحبة الزائفـة تحت شعار إن كتاباتي لسيت من الانجيل أو تناقض الانجيل , فأرجوا أن تكون موضوعيـاََ وتحدد أي نقاط تتكلم انت عنهـا  وفي أي من كتاباتي وما هي الفقرة التي تناقضهـا من الانجيل ذاتـه لا من تعاليم بشرية لاي كان من الناس والبشر.

كما وارجوك أن كان لك تعليق لائق وموضوعي على اي من كتاباتي او الرد عليها بما ينافيهـا من الانجيل المقدس أن تكتب ذلك في منتدى السايت الخاص بي فقد اوجدته لكل من يريد الاستفسار عن اي موضوع او الرد المباشر ضد اي من المواضيع التي كتبتهـا أو التي سأكتبهـا مستقبلاََ , فلا تكن رودك عامة غير موضوعيـة القصد منهـا فقط  التشهير والمهاترة لا غير,فما أخافك في كتاباتي إلى هذا الحد الذي رحت معـه تخاف على عقول الناس منهـا,فالسايت الخاص بي مفتوح امامك وكل من يريد ان يكتب ضد او مع كتاباتي واتوسل إلى الله أن تكتب فيهـا وتبين الاخطاء التي تدعي انت باني وقعـت فيهـا. فسوف ارد على كل نقطة تكتب ضدهـا, فـأنـا واثق كل الثقـة إن كتاباتي من الانجيل وبحسب تعاليم ربنا يسوع المسيح.

انا كتبت في موضوع الصلاة لامنا العذراء مريم لاني علمـت ما تريد أنت أن تكتب فيهـا , فـأنت استسمحت كاتب المقالة والاخوة الذين علقوا بالايجاب على الموضوع  وقلت "
 
ممكن تعقيب مني على هذه الصلاة ؟
لكن لا احد يزعل مني ؟ لا الكاتب ولا المعلقين ؟

فلقد اصبح واضحـاََ لي ما تريد قوله " ألا وهو الطعـن في شفاعة العـذراء , وانا بردي اعلاه قـد بينتُ الخطأ الذي تريد أن تزينـهُ للناس بـانـه الحقيقة " أي إن لا  شفاعة للعـذراء وهي مجرد امرأة مبجلة ولدت المسيح وكانت امه في بشريتـهِ فقط لا غيـر. فانـا كتبت هنـا عـدة فقرات سأذكرهـا لك حتى لا نلف وندور في حلقـات فارغـة  وارجوا ان ترد عليها بنعم او لا حتى يتضح تفكير كلانا وما ترمي انت اليه ونضع كل منا الاوراق مكشوفة امام القراء ولهـم هم أن يحكموا  ليروا الصواب من الخطـأ بدون رتوش كاذبة, فأنت تطلب رخصة مبطنة من كاتب المقالة والمعلقين ,أفيهمك البشر اكثر من ابن العـذراء يسوع المسيح فالاجدر ان تطلب منه ان يسامحك اولا قبل ان تكتب في امه العذراء وتحدد له دور العذراء في طريق الخلاص أفستفرض رأيك حتى على المسيح وتسمح له بما انت تقبل به او لا تقبل لدور العذراء في طريق الخلاص.

1 - كتبت ان المسيح كان الله عمانوئيل الذي تجسد فهل هذا يخالف الانجيل؟
2 - كتبت إن المسيح لم يمكن له إلا ان يكرم امه وابيه فهل هذا يخالف الانجيل؟
3 - كتبت إن المسيح اطاع العذراء وهو بشر لكي لا يخالف الوصية الرابعة من الوصايا العشرة فهل هذا يخالف الانجيل؟
4 - كتبت وقلت ان الله لا يحده الزمان ولا ينطبق عليه . فهل هذا يخالف الانجيل؟
5 - كتبت ان العـذراء لم يكن لهـا أن تخلص بدون دم المسيح والفداء فهل هذا يخالف الانجيل؟
6 - كتبت وقلت ان المسيح قال" لا يأتي أحد إلى الآب إلا بي, وانا هو طريقُ الحقِ والحيـاة" فهل هذا يخالف الانجيل؟
7 - كتبت ان المسيح تنازل واخذ الله جسداََ  وكان انساناََ مثلنـا, فهل هذا يخالف الانجيل؟
8 - كتبت وقلت ان ابليس قال لله " ما الانسان حتى تذكرهُ وإبن البشرِ حتى تفتقده , نقصتهُ عن الملائكةِ قليلاََ وكللتهُ بالمجدِ والكرامة" فهل هذا يخالف الانجيل؟
9 -  كتبت ان الخلاص بدم المسيح الفادي فقط , فهل هذا يخالف الانجيل؟
10 - كتبت أن المسيح لم يكن ولن يكون ابنـاََ عاقـاََ, فهل هذا خالف الانجيـل؟
11 - كتبت إن العذراء تستطيع الشفاعة عند المسيح عندما كان على الارض او حتى بعد ذلك , فهل هذا يخالف الانجيل؟
12- وانـا أسألك السوال المفيد واعطني الاجابة بدون لف ودوران " هل تؤمن أنت بشفاعة العـذراء أو انت لا تقبل بها؟

هذا ما يخص المقالة هنا , اما عن كتاباتي الباقية في السايت الخاص بي فانـا اضع الرابط الذي يمكن لاي قاريء ان يصل اليهِ ويقرأ ما يريد ليطلع على الحقائق بنفسهِ , بدون وصاية منك او اي شخص آخـر فالخلاص والدينونة لن تسير حسب فهمك انت او انـا , ولكن قال المسيح لا تدينوا لكي لا تدانوا , ويوجد ديان واحد وهو المسيح الذي انا لست الا خادمه فقط لا غير.وارجوا ان تكتب في منتديات السايت الخاص بكتاباتي وانا ارد عليك فقد تفيدني والقراء الباقين ايضاََ.

http://nori.freespaces.com/litrature/litrature.htm

واخيراََ اتمنى لك كل الموفقية والخلاص بدم المسيح الفادي وليسامحك الرب

آمين
نوري كريم داؤد
10 / 03 / 2006
أشكرك يا أبتي، رَبَّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ حَجَبْتَ هَذِهِ الأُمُورَ عَنِ الْحُكَمَاءِ والعلماء وَكَشَفْتَهَا لِلأَطْفَالِ! نَعَمْ أَيُّهَا الآبُ، لأَنَّهُ هَكَذَا حَسُنَ  لـديـك.

غير متصل nesan

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هههههههه
انت صعدت ونزلت بيّ بعد شراح ارد ؟؟؟!!!
إكتب على راحتك
ربنا يحفظك

غير متصل Senalko

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 179
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذا الموضوع عميق جدا و حساس في نفس الوقت و انا لا اريد جرح مشاعر اي اخ او اخت عزيزين في هذا المنتدى و لكن ان احدا اراد ان يعرف الحقيقة فارسل لي رسالة..

اما بالنسبة للصلاة لامنا القديسة مريم فالناس حرة في ما تفعله، الذي اعرفه و اقوله كحقيقة و ليس رائ شخصي هو ما مكتوب لنا في الانجيل فقط لاان الانجيل هو كلام الله الوحيد و لا توجد اي كتب اخرى تستطيع ان تدعي بكلمة الله.

على هذا النطاق فانا ارى ان الله يشدد و ياكد من ضرورة الصلاة له و وحده فقط. بل ان الله يخبرننا بان اي صلاة سواء كانت الى قديس او  نبي او اي انسان تعتبر خطيئة .

اذا كانت الصلاة الى امنا العذراء مفيدة و وسيلة تصل صلاتنا الى الله فانا استغرب كثيرا بان يسوع المسيح لم يذكر ولو بحرف واحد على اهمية الصلاة الى امه العذراء.

الكتاب المقدس نفسه لم يذكر نهائيا بان مريم العذراء هي ام المسيح الروحي اي ام الله بل ذكرها بام المسيح البشري على الارض فقط و هذه هي الحقيقة التي يرفض الكثير من المسيحين قبولها لانها تناقض التعاليم التي درسوها من قبل الكنائس و لكن كل من يقراء و يدرس الانجيل سوف يدرك حقيقة هذا المضوع.

اما عن الصلاة فهذا ما يقوله الله في كتابه المقدس عن الصلات


1 Timothy 2:5 "For there is one God, and there is one mediator between God and men, the man Christ Jesus,  who gave himself as a ransom for all"
  Me with my   cousin

غير متصل ande

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 136
  • الجنس: ذكر
  • المحبة نور العالم
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا لكم ايها التداخلين
حقا ان هذا الموضوع المهم جدا في حياتنا له اثر كبير في نفوسنا وأفكارنا فجميعنا نتعبد ونكرم العذراء مريم ام الله ,ام الكلمة المتجسد .لذا احببت ان اوضح بعض الامور حولة مريم العذرا حسب عقيدتنا الكاثوليكية.
مريم العذراء هي الانسانة الوحيدة التي اختارها الله منذ الازل ليتجسد منها الله الابن (يسوع المسيح)وهي التي كانت مستحقة لهذا الشرف العظيم (التجسد الاهي)الذي اوضحهه الملاك جبرائيل ببشارته لها (الروح القدس يحل عليك وقوةالعلي تضلك فلذلك ايضا القدوس المولودمنك
يدعى ابن الله(لو 35:1)
ومريم العذراء هي طاهرة ونقية ومعصومة من الخطيئة الاصلية بأنعام الهي     قدس العلي مسكنه
(مز 5:45)
ويا ريت لو نستطيع ان نستفيد من العذراء مريم في بساطتها لحاتنا اليومية
مريم هي مثال المرأة، مثال السيّدة العظيمة الرائعة بحضورها الصامت ، المنفتح والمستقبل. تعلّمنا كيف نعيش هذا الحضور، نحن المعرّضون للحكم على الآخرين، لانتقاد من هم حولنا (الآخرين، الأقربين، البعيدين، الكنيسة…) مريم في قانا تبقى لنا المثال الذي نقتدي به.

1-       مريم هي مثال الطاعة والانقياد والطواعيّة… بايمانها واصغائها، طاعتها وخوفها… كم من الظروف في حياتنا اليوميّة اذا حوّلناها الى مريم تتغيّر، وخاصّة اذا تأمّلنا ذلك الوجه الجميل ، وجه "ست الكل" وسمعنا بعضاً من نصائحها…

2-       مريم هي مثال الانسان المصلّي، لأنّها تعيش بتناغم مع الروح القدس… أليست هي عروسه المحبوبة؟… من حميميّتها مع الروح، علينا جميعا أن نتعلّم. لندخل في مدرستها فتنفتح أمامنا وفي قلوبنا ابواب السماء وتظهر نجمة الصباح في وسط ظلماتنا.

3-       مريم، مثل ابنها، هي صلة الوصل بين الأرض والسماء. يكفي أن نلتجئ اليها لتنفتح لنا وللكنيسة والعالم أبواب الرجاء. مريم هي قريبة. مريم لم تخيّب يوما من التجأ اليها.

 …لنأخذ مريم الى بيتنا كما فعل يوحنّا: "وأخذها يوحنّا الى بيته"(يو 19 / 27) . لنأخذ مريم الى بيتنا اذا أردنا أن نعيش في حميميّة الآب والابن والروح القدس
مريم هي مثال المرأة، مثال السيّدة العظيمة الرائعة بحضورها الصامت ، المنفتح والمستقبل. تعلّمنا كيف نعيش هذا الحضور، نحن المعرّضون للحكم على الآخرين، لانتقاد من هم حولنا (الآخرين، الأقربين، البعيدين، الكنيسة…) مريم في قانا تبقى لنا المثال الذي نقتدي به.

1-       مريم هي مثال الطاعة والانقياد والطواعيّة… بايمانها واصغائها، طاعتها وخوفها… كم من الظروف في حياتنا اليوميّة اذا حوّلناها الى مريم تتغيّر، وخاصّة اذا تأمّلنا ذلك الوجه الجميل ، وجه "ست الكل" وسمعنا بعضاً من نصائحها…

2-       مريم هي مثال الانسان المصلّي، لأنّها تعيش بتناغم مع الروح القدس… أليست هي عروسه المحبوبة؟… من حميميّتها مع الروح، علينا جميعا أن نتعلّم. لندخل في مدرستها فتنفتح أمامنا وفي قلوبنا ابواب السماء وتظهر نجمة الصباح في وسط ظلماتنا.

3-       مريم، مثل ابنها، هي صلة الوصل بين الأرض والسماء. يكفي أن نلتجئ اليها لتنفتح لنا وللكنيسة والعالم أبواب الرجاء. مريم هي قريبة. مريم لم تخيّب يوما من التجأ اليها.

 …لنأخذ مريم الى بيتنا كما فعل يوحنّا: "وأخذها يوحنّا الى بيته"(يو 19 / 27) . لنأخذ مريم الى بيتنا اذا أردنا أن نعيش في حميميّة الآب والابن والروح القدس
وفي الختام اشكركم جميعا ايها المتداخلين على مشاركتم الرائعة.
اذا كان قلبك بركانا فكيف تتوقع أن تزهو الازهار في يديك

غير متصل Nancy_S.K.

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 76
    • مشاهدة الملف الشخصي
سلام المسيح معكم

شكرا اخ اندي على هذه الصلاة الجميله

يا مريم امي اني اكرس ذاتي لقلبك الكل الطهاره
في حياتي و في ماتي لكي يحفظني من كل خطر روحي و جسدي اني
اعلم يا امي ان كل من تحرسيهم هم في امان و لهذا فانا افوض اى قلبك
كل اموري تفويضا كاملاواثقا بك كل الثقه مدى الحياة و الى الابد امين

اختك
nancy

غير متصل nesan

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 595
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا اخي senalko
ربنا يحفظك ويقويك ويثبتك في ايمانه

غير متصل aslaea

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 4
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
شكرا اخونا أندي على هذا الموضوع
مريم العذراء شريكة يسوع بالخلاص ونحن نتعبد لها .
وكلنا اخوان في المسيح ربنا يسوع .

غير متصل ramiz_pools

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 514
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
امين يا رب

الله يتقبل صلاتك وصلاة كل مؤمن


غير متصل نوري كريم داؤد

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 713
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فيـلادلـفـيـا

 الاخوة الاعزاء

قال احد الاخوة في تعليقه على موضوع  العذراء مايلي:
................................................................
الكتاب المقدس نفسه لم يذكر نهائيا بان مريم العذراء هي ام المسيح الروحي اي ام الله بل ذكرها بام المسيح البشري على الارض فقط و هذه هي الحقيقة التي يرفض الكثير من المسيحين قبولها لانها تناقض التعاليم التي درسوها من قبل الكنائس ولكن كل من يقراء ويدرس الانجيل سوف يدرك حقيقة هذا المضوع.
..............................................................

وهنا ارجو الانتباه جيداََ , والسوال عـن اي مسيح يتكلم الاخ صاحب التعليق اعلاه , فهو يفصل بين يسوع المسيح أثناء وجوده على الارض ويسميه المسيح اليشري وروح المسيح الذي حل في جسد يسوع المسيح ويسميه على ما اعتقد المسيح الروحي , وهنا تكمن المغالطة والإلتباس فلا وجود للمصطلح المسيح الروحي في الانجيل من اوله إلى آخرهِ , بل يوجد فقط إنَّ يسوع المسيح هو عمانوئيل الله الابن المتجسد " أي الله ساكن ومتجسد في جسد وشخص المسيح , ولمنع الالتباس والمغالطة هو أي السيد المسيح " هو الله الابن أي الاقنوم الثاني حالاََ في جسد يسوع المسيح الارضي أو ما يسميه الاخ المعلق بالبشري , وهو وافق على التجسد والولادة من العـذراء مريم فهي لا بتعليم كنيسة ما ولا بإطروحة اخ من المؤمنين ولا بقبول او رفض الرافضين " أم المسيح  عما نوئيل وإلا لفصلنا بين جسد المسيح وروحه هذا أولاََ .

ثانيـاََ كل بشر له جسد وروح وله أو لها أُم لها أيضاََ جسد وروح فهل ذكر الانجيل إن بشرِِ ما كانت أُمـه امـاََ لروحه ؟ وهل يوجد ام واحدة من بدء الخليقـة هي ام لروح اي واحد من البشر وكيف يكون هذا إلا إذا دخلنا في المغالطات وعدم الفهم . فكل الارواح هي من الله وليس من امهاتنا , وهي نفخة من الخالق ذاته , أي جزء منه , ولذا قال الله ولم يفهم إبليس " أنا قلتُ إِنكـم آلهـة" فلا وجود لام بشرية هي ام روح اي واحد فبنا او اي بشر لان الارواح جميعـاََ من مصدرِِ واحد وهو الله ذاتـه , وهنـا أُذكر بقول الانجيـل بعـد خلق جسد آدم إذ يقول " وإن الرب الاله جبل الانسان تراباََ من الارض ونفخ في أنفه نسمة حياةِِ فصار الانسان نفساََ حيـةََ " , فالله لم يخلق نفختـه لانها جزء منه.

فكل أم هي فقط ام لجسد المولود منهـا وليست امـاََ لروحهِ , وإذا إبتدأنا بالمغالطات وجب على كل بشر القول " إن امي ليست إلا امي بحسب الجسد فقط واما روحي فهي من الله ذاته " وبهذا نبدأ طريقاََ جديدة فنقبل أمهاتنا بحسب الجسد ونتنكر لهن بحسب الروح , وهنا نخالف الوصية التي تقول " أكرم اباك وامك" ولم تقل اكرم جسد اباك وامك فقط. فالإكرام هو للإثنين إذ لا يمكن الفصل بين جسدهم وروحهم , ومن ثَـمَّ إكرام الجسد من دون الروح , وإلا لوجب علينـا أنتظار موت الاب والام لكي نكرم اجسادهم الميتـة , وهنـا أيضا لا يمكن الفصل بين جسد المسيح عمانوئيل وروحه اي الله الابن المتجسد لانهم مكملين لوجوده على الارض أي " بالروح والجسد " فهو لم يترك روحه في السماء وجاء ليتجسد وياخذ جسداََ بشرياََ من دون روح

الاختلاف الوحيد بين المسيح المتجسد " عمانوئيـل " أي الله المتجسد هي إن الله الابن ذاتـه إرتضى أن يصبح يشراََ كواحدِِ منـا , فله بدون مغالطات ولا مماحكـات ولا تأويلات من أي جهة أرضية أكانت كنسية أو معترضة أو رافضة " هو الله عمانوئيـل يسوع المسيح بجسدِِ بشري آدمي كأي واحد منـا , ولكن روحه لم تكن نفخـة من الله لأَنَّــهُ هـو الله الابـن  ذاتـُه .  أما نحن البشر فلنا جسد آدمي بشري وامـا أرواحـنـا التي فينـا " فهي نفـخـة من الله الخالق وهي أزليـة لا تموت خالدة خلود الخالق الذي إِنـبَـثَـقَـتْ منـهُ , ولذا كان القصاص أو النعيم ازليـاََ لا ينتهـي أبداََ إن كان في جهنم النار أو في ملكوت السماء .
أشكرك يا أبتي، رَبَّ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ، لأَنَّكَ حَجَبْتَ هَذِهِ الأُمُورَ عَنِ الْحُكَمَاءِ والعلماء وَكَشَفْتَهَا لِلأَطْفَالِ! نَعَمْ أَيُّهَا الآبُ، لأَنَّهُ هَكَذَا حَسُنَ  لـديـك.

غير متصل الأب فادي هلسا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 920
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
أيها الأحباء
حين نتكلم عن مريم العذراء أمنا أرجو انتقاء الألفاظ جيدا .
مريم هي أم الذي وضع الوصية الرابعة أكرم أباك وأمك .
نحن لا نعبد العذراء فالعبادة لله لكن نحن نطلب صلاتها لأجلنا لدعمنا بصلاتها كيف لا فلها الدالة الوالدية على ابنها وإلهها
فقد سمح لها بالحمل به وهو الذي لا تحمله السماوات ولا سماء السماوات
لقد غذته باللبن وهو المعطي الطعام لكل ذي جسد
لقد ربته صغيرا وهو الواضع القوانين والشرائع
شفاعتها توسلية بالصلاة لأجلنا لا أكثر
العذراء أم الله وليست مجرد أم المسيح فكلمة أم المسيح تعني أنها ولدت إنسانا حل فيه اللاهوت بعد الولادة وهذه هرطقة شنيعة مؤذية .
أم الله تعني أنها حبلت بالإله الكلمة المتجسد أم الله أوسع شمولا وتغطي كل جوانب الموضوع فلا نكثر الجدل ويكفي جواب أليصابات في لوقا 1 بعد امتلائها من الروح القدس ( من أين لي هذا أن تأتي أم ربي إلي )