المنتدى العام > مدننا وقرانا ... بين الماضي والحاضر

تحقيقات بلدانية عن قرية ازخ - ازخ حقيقة تاريخية باقية

<< < (2/2)

وحيد كوريال ياقو:
ازخ في قناة عشتار الفضائية - 1
برنامج رحلة - قرية ازخ -

وحيد كوريال ياقو
شباط - 2014

نشرت هذا الموضوع سابقا في بعض المواقع الالكترونية قبل نشر موضوع ( تحقيقات بلدانية عن قرية ازخ ) ، واعيد نشره الان مع هذا الموضوع ليكون مكملا له بالاضافة الى رابط لمشاهدة الحلقة  الخاصة بقرية ازخ من هذا البرنامج ( برنامج رحلة ) الذي كان يقدم من قناة عشتار الفضائية والذي كان يسلط الضوء على القرى والاماكن التابعة لابناء شعبنا في مناطقهم التاريخية ليكشف للعالم بعض من تاريخ هذا الشعب الممتد الى عمق التاريخ ...
فكانت حلقة يوم الخميس 9 - 1 – 2008 في قرية ( ازخ ) وبعنوان ( ازخ حقيقة تاريخية باقية ) .
ومن فوق تلة مرتفعة بجوار القرية ابتدأت مقدمة البرنامج ( نضال منصور ) لتقول :-
ازخ قرية تمتد جذورها في عمق التاريخ ، وتستعرض بعض المعلومات العامة عن القرية وموقعها القريب من مدينة اتروش ومجاورتها لقرية هرماشي ، وتتكون حاليا من ( 30 ) بيتا مجموع نفوسها ( 120 ) نسمة .
ومن ثم تعرض خارطة قديمة تبين موقع القرية ، وبعدها تدخل القرية وتتجول بين بيوتها بصحبة مختار القرية السيد ( رمزي حنا يوسف ) الذي يجيبها بحسب معرفته عن كل تساؤلاتها التي كانت تتعلق بجوانب عديدة عن القرية منها :-
1 – اسم القرية ( ازخ ) :-
عن معنى ( ازخ ) انه من الذهب ويرجح ذلك الى كون اراضي القرية الزراعية خصبة ومحصولها وافرة وغزيرة وربط ذلك بكلمة ( زاخ ) او ( بزاخ ) من وفرة الخير والعطاء لارض القرية ...
والرأي الاخر هو من الفعل ( ذهب ) بصفة جمع ( نذهب ) بالسريانية اي ( ازخ ) .
2 – تاريخ القرية :-
بالرغم من قلة المصادر التاريخية التي ذكرت القرية ، الا ان ما ذكر منها مثل كتاب ( الرؤساء ) يدل على كون القرية قديمة حيث يذكر ان عمر كنيستها اكثر من ( 1550 ) عام ، وبذلك يكون عمر القرية حتما اكثر من ذلك ، وما يؤكد ذلك يذكر انه من اختبار مادة الكلس المبنية منه الكنيسة وجدوا ان عمره ( 1600 ) سنة ، ويذكر ان سكان القرية قدموا اليها من تركيا من زمن قديم وكان لديهم هناك قرية باسم ( ازخ ) .
3 – الاماكن الدينية :-
+ الكنيسة :-
هناك كنيسة واحدة في القرية باسم ( مار كيوركيس ) وهي قديمة يعود تاريخها الى القرن الرابع او الخامس الميلادي بحسب بعض المصادر ونتائج تحليل الكلس ، وكانت الكنيسة قائمة الى سنة ( 1988 ) حيث هدمت من قبل حكومة النظام السابق في العراق اثناء حملة الانفال السيئة السيط .
+ مزار مار اوراها :-
ويقع على مسافة ( 150 ) م شرقي القرية ، وذكر ايضا في كتاب ( الرؤساء ) وهو عبارة عن مغارة صغيرة فيها عين ماء كانت تستعمل للشرب والاستشفاء من الامراض .
واما عن قصة مار اوراها فيقول :-
انه كان يسكن عند قرية ( هرماشي ) المجاورة ولسبب ما ضجر هناك وقرر ان ينتقل الى قرية ( ازخ ) ، فحمل صخرته الكبيرة على ظهره ومسك بها بيديه من الاسفل ونقلها الى هذا المكان بالقرب من ازخ ، وهكذا طبع ظهره واثار اصابعه على تلك الصخرة التي تستعمل الان لشفاء الام الظهر بالاتكاء عليها وفرك الظهر فيها .
وكان الناس يقدمون الى هذا المزار للتبرك واخذ الماء منه لشفاء مرضاهم من جميع المناطق المجاورة والى الحدود التركية ، وهناك قصص كثيرة عن هذا المزار ...
+ قلايا الرهبان :-
هناك الكثير من قلايا الرهبان المنتشرة في الوديان والجبال المحيطة بالقرية استخدمها الرهبان قديما للتزهد والتوحد .
4 – امور عامة :-
تم استعراض امور عامة كثيرة تتعلق بحياة ومعيشة سكان القرية قديما وحديثا حيث انهم فلاحين يعتمدون على الزراعة والرعي في معيشتهم ، وكيف كانت طرق الزراعة وجني المحاصيل وتسويقها سابقا ، وكيف كانت وسائل التدفئة والاضاءة قديما ، وبعض العادات والتقاليد والمناسبات والاعياد الدينية ، ومن ثم تم التطرق الى الاوضاع الامنية التي مرت بها القرية والهجرات الكثيرة لابناء القرية الى مناطق مختلفة مثل القوش واتروش ومريبة ، وعدد المرات التي احرقت ودمرت القرية من قبل الحكومة التي بلغت خمس مرات خلال اقل من نصف قرن ..
ويختتم البرنامج بالتمني لعودة الحياة الامنة والهدوء الى القرية وسكانها .

رابط :- فيديو برنامج رحلة - قرية ازخ – قناة عشتار الفضائية 
http://www.ishtartv.com/viewvideo,79,tv.html

رابط اخر افيديو برنامج رحلة - قرية ازخ - youtube
https://www.youtube.com/watch?v=Q5CM0brvWCs

رابط اخر :- فيديو برنامج هدية عشتار في ازخ
https://www.youtube.com/watch?v=Mverew7g4j8

وحيد كوريال ياقو:
ازخ في قناة عشتار الفضائية – 2

اعمار قرى ازخ – هرماشي – تلا – بيبوزي
 
وحيد كوريال ياقو
مشيكن – اميركا
   
 {برنامج خاص في قناة عشتار الفضائية }
قدمت فضائية عشتار برنامجا خاصا عن اعمار قرى ( ازخ - هرماشي - تلا - بيبوزي ) وذلك مساء يوم الاربعاء الموافق 27 كانون اول 2006 .
والبرنامج يأتي ضمن سلسلة البرامج التي تقدمها قناة عشتار الفضائية وتعكس حملات اعمار القرى العائدة لأبناء شعبنا في اقليم كردستان العراق , وتشمل بناء البيوت والكنائس والقاعات والمدارس وتوفير بعض المستلزمات الضرورية والخدمات الاساسية ضمن حملة اعمار وبناء عامة قائمة في شمال العراق وخاصة في اقليم كردستان نظرا لما تشهده المنطقة من تطور وازدهار في مختلف المجالات وعلى كافة الأصعدة بسبب استتباب الامن والاستقرار فيها منذ فترة , وهذا ما جعل اقبال الكثير من ابناء شعبنا الى المنطقة ورجوعهم الى مدنهم وقراهم الاصلية من مناطق مختلفة من العراق وخاصة بغداد بسبب الظروف الامنية والحياتية الصعبة التي تشهدها حاليا معظم مدن العراق التي هاجر اليها ابناء شعبنا منذ عدة عقود , وخاصة بعد نشوب الحركة الكردية في شمال العراق بعد سنة 1960 , وذلك بسبب الظروف الامنية والحياتية ايضا .
ومع هذا الاقبال والمتغيرات التي حصلت في المنطقة تشكلت مؤخرا في حكومة اقليم كردستان لجنة خاصة لشؤون المسيحيين تهتم بأمور ابناء شعبنا بمختلف مسمياتهم وتقوم بأسكانهم وبناء البيوت الحديثة لهم وتوفير بعض المستلزمات الاساسية والخدمات الضرورية وتقديم مساعدات مادية لأهالي المنطقة وخاصة القادمين الجدد ( ويسمونهم النازحين وهم سكان اصليين للمنطقة ) .
وقد سمعنا وشاهدنا سابقا ما قدمته قناة عشتار الفضائية من اعمال هذه اللجنة من بناء واعمار قرى كاملة في مناطق مختلفة من اقليم كردستان كانت قد دمرت وتركت وهجرت منذ ان تركها سكانها قبل عدة عقود , وكذلك اعادة بناء البيوت القديمة في بعض القرى التي كان بعض سكانها قد تحملوا البقاء فيها بالرغم من كل هذه الظروف وخاصة خلال حملة الأنفال سيئة الصيت في نهاية الثمانينيات عندما مسحت البيوت والكنائس وسويت بالارض بواسطة الجرافات ورحل الاهالي قسرا الى مجمعات قريبة لتكون تحت انظار وسيطرة الحكومة . . وكانت بعض المنظمات الانسانية قد بنيت بعض البيوت البسيطة في بعض هذه القرى خلال العقد الاخير من القرن الماضي بعد ان تم عزل الاقليم عن العراق بقرار من الامم المتحدة انذاك .. والان تقوم هذه اللجنة بأعادة اعمار هذه البيوت وبناء بيوت حديثة بدلا عنها بالأضافة الى بناء الكنائس والقاعات والمدارس وتوفير الخدمات المختلفة لابناء هذه القرى ..
والبرنامج الذي نحن بصدده الان يعكس جانبا من اعمال هذه اللجنة ويخص اعادة اعمار قرى ( ازخ - هرماشي - تلا - بيبوزي ) المجاورة لبعضها البعض والتي تقع الى الشمال الشرقي لمحافظة دهوك ( نوهدرا ) بمسافة 50 كم تقريبا ..
ويبدأ البرنامج بمقدمة يعرض فيها مشاهد من هذه القرى الاربعة ويقدم نبذة عن اعمال اللجنة والخدمات التي قدمتها في مناطق مختلفة , ثم يبدأ من قرية ازخ ليعرض الاعمال التي تحققت فيها ..


+ قرية ازخ :-
بعد ان يعرض مشاهد كثيرة للقرية ومراحل اعادة اعمارها , يعلق مقدم البرنامج ويقول بأن هذه القرية الجميلة ازخ ومعناها من ذهب او الذهاب يعود تاريخها الى اكثر من 1400 سنة ولم تشهد في تاريخها الطويل هذا مثل هذا الاعمار وهذه الاعمال ..
وقد شهدت قرية ازخ خلال الفترات السابقة مصائب وكوارث عديدة حيث احرقت وخربت ودمرت وقصفت بالطائرات لمرات عديدة وكان ذلك :-
- في سنة 1963 ( في هذه السنة احرقت القرية بالكامل وهاجر اهلها الى اتروش )
- في سنة 1965 ( قصفت القرية بالطائرات وهاجر اهلها الى مريبة ) - وقد ذكرنا تفاصيل هذه الهجرة في مقال بعنوان " هجرة اهالي ازخ الى مريبة " ونشر في موقع السيد فؤاد زاديكة
 .www.fouadzadieke.de) بتاريخ 26 كانون اول 2006 )
- في سنة 1969 ( احرقت القرية مرة اخرى مما اضطر اهلها الى تركها والهجرة الى مناطق مختلفة ) .
- وفي سنة 1987 ( حيث جرفت البيوت وسويت بالارض مع الكنيسة بواسطة الجرافات في حملة الانفال ورحل اهلها قسرا الى مجمع اتروش ) .
والان قامت اللجنة ببناء ( 25 ) دارا حديثا كمرحلة اولى لاهالي قرية ازخ بالاضافة الى بناء قاعة للمناسبات ( بجوار الكنيسة التي كانت احدى المنظمات الكنسية قد اعادت بنائها سنة 2001 على انقاض الكنيسة القديمة وهي على اسم القديس مار كيوركيس ) وكذلك توفير سيارة كوستر لنقل الاطفال الى المدارس وايضا تقديم مساعدات مادية لاهالي القرية وخاصة القادمين الجدد ..
ويبدأ بعرض مشاهد مختلفة لمراحل اعادة اعمار القرية من تسوية الارض وتخطيط الاساسات ومراحل البناء المختلفة الى البيوت الجاهزة .. واثناء ذلك يقوم بلقاء بعض ابناء القرية الذين يبدون فرحهم وسعادتهم بهذه البيوت ويعبرون عن شكرهم وتقديرهم الى اللجنة والقائمين بهذه الاعمال والمساعدات التي تقدم لهم .. ثم يعرض مشاهد مختلفة للقرية بعد اكمال هذه البيوت الحديثة ومن جوانب مختلفة ليظهر المناطق والجبال المحيطة بها .


قرية هرماشي :-  +
ثم ينتقل الى قرية هرماشي التي تقع الى الشرق من ازخ بمسافة قصيرة ويعرض مشاهد للقرية والجبال المحيطة بها ويعلق بأن هذه القرية ( هرماشي ) ومعناها من النهر الجاري ( نسبة الى ساقية الملك التي تقع الى الشرق من القرية ) يعود تاريخها الى اكثر من 1400 سنة , وقد اصابها ما اصاب شقيقتها ازخ من مصائب وكوارث وكان ذلك :- 
في سنة 1963 ( حيث هاجر اهلها الى مناطق مختلفة مثل بروَر واتروش والشيخان ) . -
- في سنة 1965 ( قصفت القرية بالطائرات وقتل ثلاث نساء وطفلة وجرح معظم اهالي القرية ثم هاجروا الى مريبة ) - وقد اشرت الى ذلك في مقالتي السابقة عن هجرة اهالي ازخ الى مريبة .
في سنة 1969 ( حيث احرقت القرية وهاجر اهلها الى مناطق مختلفة ) . -
- في سنة 1987 ( فقد هدمت القرية بالجرافات في حملة الانفال ورحل اهلها قسرا الى اتروش ) .
•   ثم يبدأ بعرض مشاهد مختلفة لمراحل اعمار القرية من تسوية الارض وحفر الاساسات وانشاء البيوت الحديثة بنسق جميل وعددها 35 دارا , ويجري لقاءات مع بعض ابناء القرية الذين يتكلمون عن القرية ويعبرون عن فرحتهم وسعادتهم لما تحقق لهم ويقدمون الشكر والتقدير للقائمين بهذه الاعمال والمساعدات التي تقدم لهم وتشمل مولدة كهرباء وسيارة كوستر لنقل الطلاب الى المدارس والمساعدات المادية وكذلك توفير فرص العمل للشباب .. وهنا يؤكد احد ابناء القرية بأن تاريخ القرية يعود الى اكثر من 1400 سنة وبالرغم من عدم وجود تاريخ ثابت وواضح للقرية الا انه ورد ذكرها في كتاب الرؤساء لتوما المرجي حيث يقول بأن مار ابرم قدم اليها من خنس ( التي تقع على نهر الكومل الى الجنوب من هرماشي ) واسس ديره شرقي قرية هرماشي قبل اكثر من 1400 سنة وما زالت اثاره موجودة .. ويوجد قي القرية الان كنيستان ومزار , كنيسة مار ابرم وهي التي يعود تاريخها الى القرن السابع الميلادي وهي مقبرة القرية حاليا ( وقد اعيد بنائها من قبل اهالي القرية مؤخرا ) وكنيسة القديسة تريزيا يسوع الطفل التي بنيت من قبل المطران فرنسيس - مطران ارادن سنة 1933 م ( وقد اعيد بنائها حاليا وبطراز حديث من قبل بعض المنظمات الكنسية ) .
+ قرية تلا :-
وبعدها ينتقل الى قرية تلا التي تقع الى الشرق من ازخ وهرماشي وامام جبل ( جاي خيري ) الكبير , وبعد ان يعرض مشاهد للقرية وما حولها من حقول وجبال يعلق بأن هذه القرية ( تلا ) ومعناها من التل او العلو و يعود تاريخها الى اكثر من 1300 سنة حيث يوجد فيها اثار لكنيسة مار اسحق تدل على قدمها وكذلك فيها اثار مزار مارت شموني واولادها ( وهي قبل المسيحية وايضا كنيسة مار ايليا وكلها كنائس قديمة ) .. ويوجد فيها حاليا كنيسة بأسم انتقال مريم العذراء وتذكارها في 15 - 8
وقد شهدت هذه القرية ايضا كبقية القرى مصائب وكوارث كثيرة منها :- 
- في سنة 1940
- في سنة 1950 ( لا يوضح تفاصيل هذه الاحداث )
- في سنة 1961 ( حيث دمرت القرية وهاجر اهلها الى مناطق مختلفة بعد نشوب الحركة الكردية ) .
والان تم بناء ( 30 ) دارا لأبناء هذه القرية كمرحلة اولى وتقديم بعض الخدمات الاخرى اسوة ببقية القرى وكذلك المساعدات المادية وخاصة للقادمين الجدد .. ثم يجري لقاءات مختلفة مع بعض اهالي القرية الذين يبينون ما تم انجازه في قريتهم ويقدمون شكرهم وتقديرهم للقائمين بهذه الاعمال وهذه المساعدات .
+ قرية بيبوزي :- 
واخيرا ينتقل الى قرية بيبوزي التي تقع الى الشمال الغربي من ازخ , وبعد ان يعرض مشاهد مختلفة للقرية والجبال الشاهقة المحيطة بها , يقدم نبذة عن هذه القرية ويقول بأنها احدى القرى القديمة ويعود تاريخها الى اكثر من 1500 سنة , وهي الاخرى قد شاهدت ما شاهدته بقية القرى من مصائب وكوارث حيث دمرت وخربت لمرات عديدة وهجر اهلها واخرها في سنة 1987 في حملة الانفال ورحل اهلها الى اتروش ايضا .
وحاليا تم بناء ( 12 ) دارا حديثا لأبناء هذه القرية كمرحلة اولى وتم بناء قاعة للمناسبات وتوفير مولدة كهرباء وكذلك تقديم مساعدات مادية لاهالي القرية .. 
وايضا يجري لقاءات مع اهالي القرية الذين يعبرون عن فرحتهم لعودتهم الى القرية ويشكرون الجهات التي تقدم لهم هذه المساعدات .. ويعرض مشاهد خلابة للقرية والجبال العالية المحيطة بها .
ثم يختم البرنامج كما بدأه بأغنية العلم ...

ادناه الرابط الخاص بأعمار قرى ازخ وهرماشي وتلا وبيبوزي 

http://www.ishtartv.com/viewvideo,19,tv.html
رابط اخر لفيديو مشاريع ازخ هرماش تلا بيبوزي - youtube
https://www.youtube.com/watch?v=4SVxU50zXDE

وحيد كوريال ياقو:
كهنة ورهبان من قرية ازخ
وحيد كوريال ياقو
كانون الثاني 2015

 




صورة لقرية ازخ من فوق جبل ( نزارا ) الذي يمتد امامها


في موضوعنا السابق ( تحقيقات بلدانية عن قرية ازخ ) لم نتطرق بشكل مفصل الى الشخصيات المهمة في القرية وذلك لعدم توفر ما يكفي من المعلومات بخصوص ذلك ، واما فيما يخص الكهنة والرهبان فاننا قد اشرنا الى نقطتين دالتين الى وجود كهنة ورهبان من القرية وهما :-
1 – كنيسة القرية ( كنيسة مار كيوركيس ) التي يعود تاريخها الى مئات السنين بحسب اكثر المصادر التي تطرقت اليها بالاضافة الى وجود بناية مدرسة ملحقة بها وهذا يدل حتما الى وجود كهنة وشمامسة يخدمون هذه الكنيسة خلال تاريخها الطويل ، واما وجود المدرسة فهذا انما يدل الى وجود معلمين وتلاميذ يتعلمون فيها على الاقل دروس دينية وطقسية ، ولابد ان اصبح لبعضهم شأنا فيما بعد ...


   صورة لمدخل كنيسة مار كيوركيس القديمة في ازخ

2 – وجود الكثير من قلايا الرهبان والكهوف والمناطق التي تتخذ اسماء الرهبان او تدل على ذلك في الكثير من المناطق والجبال المحيطة بالقرية انما يدل ذلك الى وجود الكثير منهم .. 


صورة لمزار مار اوراها الذي يقع الى الشرق من ازخ

ولكن يبقى هذا محض استنتاج حيث لا يوجد لدينا معلومات كثيرة حول هذا الموضوع ، وكل ما استطعنا الحصول عليه هو معلومات بسيطة واسماء معدودة ندرجها ادناه :-
1 – القس ديشو بن كوريال – 1695
2 – الراهب ربان بن شابو – 1695
لا تتوفر لدينا اية معلومات لا عن القس ديشو ولا عن الراهب ربان باستثناء ما ذكره الرحالة ( جان فيي ) في كتابه ( اشور المسيحية )  نقلا عن مقال باسم كينا ايشو – مجلة الفكر المسيحي العدد 385 – 386 ايار – حزيران 2003 ) :-
ان الربان ( ربان بن شابو ) اتفق مع القس ( ديشو بن كوريال ) لجمع تبرعات لنسخ اولى المخطوطات الستة العائدة الى ازخ سنة 1695 م التي هي عبارة عن مجلد لأنجيل خطه في القوش القس ( يلدا ابن القس دانيال ) بمساعدة اخيه الشماس ( كيوركيس ) لصالح كنيسة مار كيوركيس الشهيد في ازخ ...
3 – القس حنا بن كوريال – 1716
لا يوجد اي ذكر لهذا القس سوى ما ورد في المصدر اعلاه ايضا من انه جمع الهبات الممنوحة لمزار مار اوراها ( المجاور لقرية ازخ ) لدفع نفقات نسخ مجموعة من مختلف الصلوات نسخها ( ايليا ابن القس يلدا ) في القوش والتي هي اسئلة واجوبة بخصوص القداس ...
4 – القس الراهب ( ابلحد وداؤد بن عوديشو ) 1871
ايضا لا يوجد اية معلومات مفصلة عنه سوى التي ذكرها الرحالة ( بادجر ) الذي زار القرية سنة 1850 والمذكورة في كتابه ( النساطرة – جـ 1 – صفحة 132 ) من المصدر اعلاه نفسه :-
انه مدير الكنيسة وقام بالتعاون مع الشماس ( يلدا بن كيوركيس ) والقاريء ( بطرس بن القس كيوركيس ) باصلاح مجلد مواعظ كتاب ( تفسير الايام الستة للخلق ) وقصة مار كيوركيس وغيرها ...
ملاحظة :- من الاشارة الى انه كان مديرا للكنيسة تدل على انه لم يكن لوحده في الكنيسة بل كان هناك مجموعة تعمل في الكنيسة وهو يديرها ...
5 – الراهب حنانيا بن بطرس 1883
وايضا لايوجد اية معلومات عنه سوى ما ذكر في المصدر اعلاه ايضا من انه قام باستنساخ كتاب قواعد اللغة الكلدانية في دير السيدة حافظة الزروع قرب القوش ...
والملاحظة هنا هي انه اذا كان قد استنسخ هذا الكتاب لصالح كنيسة ازخ ، فهذا يدل على وجود مدرسة وطلاب في ازخ في تلك الفترة ...
6 – القس يوسف منصور كيوركيس ككا ( 1896 –  1967)   


+ وهو الذي كان يطلق عليه لقب قس القرية ( قاشا دماثا ) المعروف لدى جميع اهل المنطقة وانا شخصيا اتذكره واتذكر الكثير من المشاهد له وهو خال والدي ، ولدينا بعض المعلومات عنه من المصادر التي ذكرناها سابقا ، ولكننا هنا سنذكر بعض التواريخ التي فيها اختلافا بسيطا عن التي ذكرناها سابقا وهي من حفيدته السيدة ( صلحة سليمان يوسف ) مما تتذكره ومما سمعته من والدها ...
+ ولد في قرية ازخ بتاريخ 1 – 7 – 1896 م 
+ درس على يد الاب ( توما بوزا ) من سنة 1902 الى سنة 1910 ...
+ رسم شماسا بعد ذلك وخدم في كنيسة مار كيوركيس في القرية ...
+ رسم كاهنا على يد الاسقف ( فرنسيس داؤود ) اسقف ارادن في 15 – 8 – 1931 ...
+ اصبح قسا لكنيسة مار كيوركيس في ازخ وخدم القرى المجاورة مثل هرماشي ، بيبوزي ، تلا ، اصن ، اركن وغيرها ...
+ انتقل الى قرية بيبوزي سنة 1952 لأسباب خاصة وبقي هناك الى سنة 1954 ثم رجع الى القرية ...
+ هاجر مع اهالي القرية الى الشيخان ( عين سفني ) سنة 1963 بعد نشوب الحركة الكوردية ومكثوا هناك في الخيم لما يقارب السنة ثم رجعوا الى القرية ...
+ هاجر مع اهل القرية الى اتروش بعد حرق القرية من قبل القوات الحكومية سنة 1964 وبقوا هناك لما يقارب السنة ايضا ثم رجعوا وعمروا القرية من جديد ...
+ سنة 1965 هاجر مع اهل القرية وكانت النهائية له حيث كان اتجاههم مدينة مريبة هذه المرة ، وتم احتجازهم في قرية بلان التي تقع الى الشرق من ازخ شتاءا كاملا قبل ان يصلوا الى مريبة ، ومنها انتقل هو الى الموصل حيث بقي في البطريركية الكلدانية لفترة وجيزة ...
+ انتقل الى قرية باطنايا بعد ان استقرت عائلته هناك وبقي فيها الى ان توفي ...
+ توفي في باطنايا بتاريخ 7 – 2 – 1967 وكان قد اوصى بدفنه في دير السيدة حافظة الزروع في القوش التي كان قد اوصى قبل ذلك بنقل الكتب والمخطوطات التابعة لكنيسة مار كيوركيس في ازخ الى هناك ايضا ، ولكنه دفن في دير مار كيوركيس في الموصل ...
حياته :-
+ اتسمت حياته الخاصة بالبساطة والتواضع والعمل الدؤوب ، وكان يؤدي واجباته الدينية والدنيوية على اكمل وجه بالرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها القرية والمنطقة ...
+ خدم المنطقة لأكثر من خمسة وثلاثون عاما وكانت من اصعب السنين التي مرت بها المنطقة وخاصة بعد منتصف القرن العشرين حيث الحرب بين الحركة الكوردية والحكومة العراقية وتعرض القرية الى القصف والحرق والسلب والنهب لمرات عديدة وما كان يصاحب ذلك من الظلم والاستبداد والضيق مما يجعل الناس يعيشون الهجرة والتشرد وعدم الاستقرار . + في تلك الظروف القاسية كان المرحوم يقدم كافة الخدمات الدينية المطلوبة ليس فقط لأهالي ازخ وانما لأهالي كافة القرى المجاورة مثل هرماشي وتلا وبيبوزي واصن واركن والى ميزي التي كانت تبعد مسافة ست ساعات مشيا على الاقدام  ...
+ انه كان فعلا قس القرية والمنطقة كلها ويستحق الذكر الطيب .

7 – القس توما اسطيفان منصور ( 1910 – 1991 )


+ وهو ابن اخ القس يوسف منصور كيوركيس ككا ...
+ ولد في ازخ سنة 1910 وفيها عاش طفولته ..
+ دخل دير الرهبان هرمز في القوش في مقتبل عمره اي حوالي سنة 1925 مع بعض ابناء القرية منهم ( يونان كيوركيس كتو ) و ( دنخا ننو متي ) ...
+ خرج من الدير بعد فترة قصيرة لأسباب غير معروفة ورجع الى القرية ومنها ذهب الى قرية ( ميزي ) ليُدَرس هناك ولكن لم يحالفه الحظ بالبقاء هناك كثيرا ، فأنتقل الى قرى منطقة دهوك وانقطعت اخباره عن القرية بعد ذلك ...
+ تزوج هناك ورسم كاهنا لكنيسة المشرق الاشورية في حوالي سنة 1930 وخدم في المنطقة الى ستينيات القرن الماضي ...
+ انتقل الى بغداد قبل سنة 1964 بسبب تدهور الاوضاع الامنية في المنطقة ...
+ خدم في كنيسة مار زيا التي كانت في منطقة كرادة مريم بجوار منطقة القصر الجمهوري الى حوالي سنة 1980 ...
+ انتقل بعد ذلك الى منطقة الدورة في بغداد وخدم هناك الى ان توفي بتاريخ 11 – 10 – 1991 ...
+ دفن في كنيسة مار كيوركيس الاشورية في الدورة – بغداد ...
حياته :-
+ بالرغم من قلة المعلومات المتوفرة عنه بسبب انقطاع اخباره عن القرية لفترة طويلة دامت اكثر من 40 عاما اي الى ان انتقل الى بغداد بعد سنة 1960 والتي هاجر اليها ايضا الكثير من اهل القرية ، وهناك اتصل به بعض اقربائه من اهل القرية وعادت اخباره اليهم من جديد ، الا انه يبدو انه عاش حياة غير مستقرة في بداية الامر ، حيث خروجه من الدير كان بسبب خلاف ، ثم عدم مكوثه في القرية بعد ذلك كان ايضا بسبب خلاف وكذلك لم يحالفه الحظ بالبقاء في قرية ميزي التي ذهب اليها ليدرس ابنائها ، كل ذلك يدل على انه كان يعيش حياة مضطربة في ذلك الوقت مما اضطر الى الابتعاد عن المنطقة والتحول الى كنيسة المشرق الاشورية التي رسم كاهنا فيها بعد زواجه ... 
+ التقيته في بغداد في ثمانينيات القرن الماضي اثناء فترة دراستي الجامعية فوجدته منبهرا للتقدم والتطور الذي يحصل في العالم ، وكان معجبا بالاستعراضات العسكرية لجيوش الدول الاشتراكية وخاصة الاتحاد السوفييتي ... 
+ بالرغم من انه لم يكن قد درس العلوم الا انه كان غالبا يسألني عن تفاصيل دراستي في الهندسة واسئلة عامة في العلوم والتكنولوجيا الحديثة وكأنه رجل علم ...
+ وبعد ان استمرت لقاءاتنا وجدته كثير المقارنة في مختلف المجالات ، ابتداءا من الحياة في القرية مقارنة بالحياة في المدينة ، وبين العراق والدول المتقدمة ، وبين الاديان والمذاهب وخاصة موضوع الطقسا واختلافه في الكنيسة الكلدانية وكنيسة المشرق الاشورية الذي كان في السابق واحدا ...
+ كان سريع الغضب لكنه كان اسرع في التسامح ...
[/size]

وحيد كوريال ياقو:
ازخ تحترق من جديد
( رسالة مفتوحة الى رئاسة حكومة اقليم كوردستان العراق )


 


وحيد كوريال ياقو
مشيكن – اب 2015

حملتنا اخبار الايام القليلة الماضية وبالتحديد يومي الاربعاء والخميس 19 – 20 اب 2015 خبر اندلاع حريق في اراضي قريتنا ازخ  ، مما تسبب في حرق الكثير من المزروعات والبساتين واشجار الفواكه والكروم واضرار اخرى ...
وبكل اسف نقول ان تلك الاخبار كانت في طياتها ان الحكومة المحلية في المنطقة التي كان احد مراكزها السبب في نشوب الحريق لم تتحمل مسؤوليتها بصورة جيدة لا في اخماد الحريق ولا في التعامل مع اهالي القرية بعد الحريق ...
وهذا هو السبب الحقيقي الذي دعاني ان اتطرق الى هذا المموضوع ، ولكن قبل هذا لا بد ان اعطي فكرة عن قرية ازخ لمن لا يعرفها ...
ازخ هي احدى قرى ابناء شعبنا المسيحي في شمال العراق ضمن اقليم كوردستان العراق ، وهي قرية قديمة تمتد جذورها الى عمق التاريخ ، وبالرغم من كونها قرية صغيرة سواء من حيث عدد السكان او من حيث مساحة الاراضي الزراعية التابعة لها ، الا انها اثبتت بقائها بالرغم من كل المحن التي حلت عليها والصعوبات التي مرت بها ...
ولمن لا يعرف موقع قرية ازخ فهي تقع الى الشرق من مدينة اتروش مركز ناحية المزوري بمسافة قصيرة ، وناحية المزوري تتبع قضاء الشيخان الذي مركزه عين سفني ضمن محافظة نينوى ( الموصل ) هذا بحسب خارطة العراق الادارية ، واما الان فان اتروش هي مركز قضاء تابع لمحافظة دهوك ضمن اقليم كوردستان العراق ...
ان هذا الموقع الذي هو ضمن المناطق المتنازع عليها بين المركز والاقليم جعل من قرية ازخ قرية منكوبة دائما وخاصة بعد نشوب الحركة الكوردية بعد منتصف القرن الماضي ، حيث كانت ازخ دائما على خط النار لان قضاء الشيخان كان دائما تحت سيطرة القوات الحكومية واما اتروش فكانت ساحة المعركة واما ازخ والقرى المجاورة فقد كانت هي التي تتلقى الضربات الاولى التي تكون عادة اقوى واشد ، وكانت ازخ اول من تصلها القوات الحكومية التي كانت تتقدمها القوات المتجحفلة معها التي كانت تسمى ( الجتة او الجحوش ) التي كانت تسرق وتسلب وتنهب ومن ثم تحرق البيوت بما فيها ...
وفي كل جولة اقتتال بين الحكومة العراقية والمقاتلين الاكراد كانت ازخ تتعرض الى القصف بالطائرات والمدفعية قبل تقدم القوات الحكومية والى السرق والسلب والنهب والحرق بعد تقدمها ، فقد احرقت اكثر من ثلاث مرات وفي الاخير هدمت وسويت بيوتها مع الارض بالجرافات ضمن حملة الانفال السيئة السيط ...
وفي كل جولة اقتتال كان اهالي ازخ يضطرون الى ترك بيوتهم واملاكهم ويهاجرون الى مناطق اخرى ابعد واامن ، واما بعد توقف الاقتتال خلال الفترة التي كانت تسمى ( الهدنة ) كانوا يعودون الى بيوتهم ليجدونها مسروقة او مهدومة او محروقة ، فيعيدون بنائها من جديد ويعيدون زراعة اراضيهم والاعتناء بما تبقى من بساتينهم وكرومهم ، ولكن الوضع لم يكن ليدم طويلا حيث تنتهي فترة ( الهدنة ) من غير اتفاق وتبدأ جولة الاقتتال من جديد وتبدأ معاناتهم وماساتهم من جديد ...
وهكذا لم يذق اهالي ازخ طيلة هذه الفترة لا الطمأنينة ولا الاستقرار ولم يجدوا الامن والامان اطلاقا وقد عاشوا في حالة هجرة دائمة ...
كل هذا كان في زمن النظام السابق وقد اشرنا الى ذلك بالتفصيل لمن يريد الاطلاع عليها في موضوعنا العام ( تحقيقات بلدانية عن قرية ازخ ) المنشور في بعض المواقع الالكترونية ومنها موقع عنكاوا كوم في زاوية مدننا وقرانا بين الماضي والحاضر وعلى الرابط المرفق ادناه في نهاية المقال ...
واما بعد زوال النظام السابق او قبل ذلك اي منذ تشكيل الاقليم فقد استبشرنا خيرا بتشكيل حكومة لاول مرة من ابناء المنطقة وتعمل من اجل مصلحة المنطقة وتحترم اهل المنطقة ، وهذه ليست مجاملة ولا محابات فالعالم كله يشهد على ما يجري الان في اقليم كوردستان العراق من بناء واعمار وتقدم وتطور وما الى ذلك ...
اردت ان اسرد هذه المقدمة الطويلة التي ابعدتني عن موضوع الحريق لأبين مدى الاذى الذي اصاب اهالي قرية ازخ في عهد النظام السابق والصعوبات التي واجهوها خلال الثورة الكوردية والتضحيات التي قدموها من اجل الحفاظ على قريتهم ازخ ...
ولكي لا نطيل نعود الى موضوع الحريق ، فنحن نعرف ان الحرائق تحدث في كل مكان سواء عن قصد او عن اهمال او اغفال ، ومهما يكن فأن ما يلفت النظر هنا ان هذا الحريق ليس الحريق الاول من نوعه في ازخ ، ففي العام الماضي 2014 وفي مثل هذه الايام بالذات كان هناك ايضا حريق من نفس النوع في ازخ سببه سارق مجهول تم التعرف عليه لاحقا ولكن الحكم عليه بقي مجهولا ! ، واما هذا الحريق الذي نحن بصدده فسببه مقر من مقرات الجيش ( البيشمركا ) في المنطقة وبالرغم من انه لا احد يستطيع ان يثبت انه كان عن قصد ولكنه بالتأكيد كان عن اهمال ، وكما هو معروف ان المهمل لا يجوز ان يحميه القانون او يستثنيه من المحاسبة اذا ما كان هناك قانون ...
وبحسب الاخبار التي وردتنا من اهالي القرية ان الحريق كان مصدره مركز للبيشمركا الموجود على قمة الجبل الذي بين ازخ واتروش بسبب قيام بعض عناصر المركز بحرق النفايات التابعة للمركز ، ومنها انتشر الى الجبل الذي يمتد امام ازخ ومنه الى الاراضي والحقول والبساتين التي تقع  امام القرية والى الغرب منها ، ومنها الى الجبل الذي خلف القرية ...
ولم يستطع اهالي ازخ وبعض القرى المجاورة مثل هرماشي وديرا خطرا وبعض عناصر الحكومة المحلية في اتروش الذين قيل انهم كانوا متفرجين اكثر من مشاركين ، ولهذا لم يتمكنوا من اخماد الحريق بشكل نهائي بسبب الرياح التي كانت تعيد اندلاعه في اماكن اخرى وهكذا استمر اكثر من يومين ...
واما بعد الحريق وهذا هو الاهم فقد ذهب بعض ابناء القرية الى مركز البيشمركا الذي كان السبب في اندلاع الحريق لتقديم شكوى عما حصل ، ولكن على ما يبدو ان المسؤولين هناك لم يتجاوبوا مع طلب اهالي القرية ولم يقدروا ما تعرض اليه اهل القرية ولم يحترموا حتى مشاعرهم حيث قالوا لهم :-
( يجب ان تشكروا الله اننا هنا نحميكم من داعش ) !!! 
( ولو لا نحن لكان داعش قد اخذ نساؤكم ) !!!
( هل تريدوننا ان نطفيء لكم الحريق ايضا ) ؟؟؟
واستنادا الى هذا نستطيع ان نقول ان بعض المسؤولين في مركز البيشمركا هذا يقينا لا يعرفون ما تطرقنا اليه في مقدمة هذا المقال ولا يعرفون ما تعرضت اليه ازخ خلال الثورة الكوردية ولا يعرفون ماذا قدمت ازخ لأبائهم البيشمركا القدامى الذين اوصلوهم الى هذا المكان ولا يعرفون كيف كان اهالي ازخ يطعمون ويضيفون قوافل المقاتلين البيشمركا القدامى اثناء مرورهم بالقرية ، وعلى ما يبدو ان بعضهم الاخر صغار في السن لا يتذكرون ولم يسمعوا من ابائهم ان زعيم الثورة الكوردية المرحوم الملا مصطفى البرزاني عندما كان متواجدا في المنطقة في بداية الثورة وبات في بيت احد ابناء القرية وعندما حاول صاحب البيت ان يهيء له احسن المنام فأخذ مخدة جيدة من تحت رأس طفله ليقدمها للزعيم ، فلاحظه الزعيم البرزاني فطلب منه ان يعيد المخدة الى مكانها تحت رأس الطفل ولم تجدي نفعا محاولات صاحب البيت حيث اصر الزعيم على ذلك ، ثم وضع حذائه تحت رأسه وبات ليلته عليها ، فأين هم ممن اوصلهم الى هذا المكان ؟ ...
واما في الختام فما نتمناه وما نأمله من حكومة الاقليم ان لا تغظ النظر عن مثل هذه المواقف الشاذة اينما كانت لكي يبقى الاقليم نموذجا يفتخر به الجميع .
رابط تحقيقات بلدانية عن قرية ازخ
http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,431149.0.html

وحيد كوريال ياقو:
            فيديو للمهجرين من سهل نينوى الى قريتي ازخ وهرماش

استكمالا لموضوع :-
تحقيقات بلدانية عن قرية - ازخ
انشر هذه الفيديوات التي تسلط الضوء على المهجرين او النازحين من بلدات سهل نينوى بعد احتلالها من قبل تنظيم الدولة الاسلامية ( داعش )خلال سنة 2014  الى قرية ازخ وهرماش ومسيروكي .

رابط لفيديو برنامج - بنونت دمثواثن - قرية ازخ وهرماش

https://www.youtube.com/watch?v=LSPeHiwaI-Y

رابط لفيديو المهجرين من سهل نينوى في مسيروكي ازخ هرماش

https://www.youtube.com/watch?v=g1gt8rBarZg

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة