المحرر موضوع: ايضاح - لتوضيح الحقائق وما رافق ولادة المجلس الشعبي الكلداني السرياني  (زيارة 12467 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 35631
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ايضاح

تلبية للدعوة المتزايدة من الكثير من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والخارج، و الحاح جمهرة من اعضاء مؤتمر ستوكهولم ومؤتمر عنكاوا، لتوضيح الحقائق وما رافق ولادة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري، ولتبيان موقفنا من كل ماجرى بعد انعقاد مؤتمر عنكاوا، ننشر التوضبح التالي:

اولا – من منطلق المسؤولية الاخلاقية والسياسية، ولقناعتنا المطلقة، بان وضع شعبنا في الظروف القاهرة والمصيرية في وطننا النازف، يحتاج الى مؤسسات ومجالس ذات شخصية وارادة حرة، مجالس كفوءة و مضحية ومقدامة، حرصنا ومنذ البداية على ان تكون ولادة المجلس وانتخاب اعضائه وقيادته صحية وطبيعية ووفقا للاسس والمباديْ واللاليات التي ناقشها  وشدد عليها واقرها مؤتمر عنكاوا 12 -13 اذار الماضي بصييغتها العامة.
يؤسفنا جدا ان نعلن لابناء شعبنا بان ما جرى ورافق ولادة المجلس لم ينسجم مع توجهات مؤتمر عنكاوا. وان جهودنا المخلصة الكبيرة وحرصنا وتحذيراتنا ومرونتنا لوضع الامور في نصابها لم تجدي نفعا.
فلقد تم خرق واضح وتجاوز مسيء للمباديْ والاسس والاليات المعلنة، فجائت ولادة المجلس، للاسف الشديد، مشوهة وغير طبيعية.
 
ثانيا – نحن لم ننسحب كما ادعى الاخوة عند نشر خبر انتخابات قيادة المجلس في عنكاوا دوت كوم. الحقيقة التي لم يوضحها الاخوة عند نشر الخبر هي اننا، وبعد ان قيمنا اصرار الاخوة في السير على نهجهم المذكور، رفضنا المشاركة في العملية المرتبة مسبقا، ولم نقبل ان نكون شركاء في عملية التجاوز والخرق والصراع على المناصب والمنافع، واتخذنا موقفا مبدأيا واضحا ينسجم مع مسؤوليتنا في قيادة مؤتمر عنكاوا، داعين الاخوة في الوقت ذاته، الى الالتفات الى معاناة شعبنا والارتقاء الى مستوى الاحداث وتحمل المسؤوليات في مواجهة الظروف القاهرة التي يعيشها وطننا العزيز قبل التشبث بالمقاعد والمناصب وترتيب الامور للوصل اليها.

ثالثا –  نحن نعلن لابناء شعبنا في كل مكان، باننا سنبقى، كما كنا دائما، حريصين كل الحرص على العمل الجاد والمخلص والمسؤول في خدمة قضية شعبنا وتنفيذ ما رسمه مؤتمر عنكاوا باستقلالية من اهداف، وهي لم الشمل وتوحيد الخطاب القومي والحصول على كامل حقوق شعبنا دستوريا بما فيها حقه في الحكم الذاتي في مناطقه التاريخية. وستبقى ايادينا ممددة الى الجميع، للتعاون وللمزيد من العمل المشترك في كل ما يعزز وحدة شعبنا ويقلل من معاناته ويمده بالامل و يضمن له المستقبل المشرف.
ويجدر التذكير هنا، بانه من الطبيعي، لا بل ومن الواجب علينا، من منطلق مسؤليتنا والتزامنا بما اقره وثبته مؤتمر عنكاوا الشعبي الكلداني السرياني الاشوري، ان نقيم عملية ولادة المجلس، وان نتابع فيما بعد ما سيجري له، وتقويم اهلية ومواقف اعضائه ومدى استعدادهم للعمل والتضحية.
سامي بهنام المالح
رئيس لجنة متابعة مؤتمر ستوكهولم
رئيس المؤتمر الشعبي الكلداني السرياني الاشوري / عنكاوا

حازم كتو
عضو لجنة متابعة مؤتمر ستوكهولم
عضو لجنة التحضيير والاعداد لمؤتمر عنكاوا

شيرزاد شير
عضو لجنة متابعة مؤتمر ستوكهولم
عضو لجنة التحضيير والاعداد لمؤتمر عنكاوا
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية