الحوار والراي الحر > الحوار الهاديء

على ابواب الزواج ... لكن الابواب مغلقة لماذا ؟؟؟

<< < (2/9) > >>

انور صليوة سبي:
تحية للجميع  و الف شكر للموقع الموقر و طارح الموضع من جديد . لكونه موضوع حيوي و هام . فقبل ايام خلت تم طرح الموضوع على موقعنا الموقر لكن للأسف اخذ منحى اخر و المداخلات كانت غير مفيدة مع جزيل احترامي للمداخلين الأكارم . أما هذه المرة يبدو الموضع اخذ مساره الطبيعي و المداخلات هي اكثر فعالة و مفيدة .
اعزائي : قبل كل شيء اريد ان تسمحوا لي ان اقول (دعوني اصحح فكرة سائدة في مجتمعاتنا ) الا وهي مقولة الزواج شر لا بد منه . سادتي الأكارم الزواج سعادة لا بد منها . كيف لنا ان نتأكد من ان الشخص الذي سوف امنحه نصفي يمنحني السعادة و يسعدني في حياتي ؟ الزوجين قبل الزواج عليهما ان يتعارفا و يكونا على التواصل ما لا يقل عن 3سنواة . و ذالك لكشف عيوب الأخر و التأكد من طباع الأخر و الوصول إلى قناعة هل يمكنني ان اغير نفسي و ان يغير النصف الأخر من نفسه لكي نستطيع التواصل ام لا قبل فواة الأوان . أي قبل مجيء الأطفال . انا براي عزوف الشباب عن الزواج ليست فقط  النواقص المادية إنما هنالك ازمة الثقة و ازمة الوعي و التسرع في بعض المواقف و تدخل الأهل و تجريح الأخر . انا براي هذه الأمور هي العائق الأكبر . فحينما يجرح احد الطرفين الأخر  بعمق يرد له الجرح بجرحين !!!! كيف السبيل إلى تصحيح الأخطاء ؟ وكيف يكون الحل تصحيح خطا بخطأ ؟ الأمور تتفاقم و تنكسر القلوب ليقول واحد لا وجود للحب و الأخر يبحث عن حب كاذب ليداوي جرحه و من ثم يكتشف إنه ورط نفسه و ورط الأخر !!! و بعض منهم ينكسرون و يعزفون عن الزواج ! إذا الخوف من الفشل  في الحياة الزوجية هي الأخرى معضلة لتدفع الأخر العزوف عن الزواج من كلا ا لجنسين . اما السب الأكبر هو فقدان الصدق مع الذات و الأخر . كلها اسباب تؤدي للعزوف عن الزواج . املي هو ان يتزوجوا الغير متزوجون زواج قائم على الأسس الصحية و صحيحة و تكون السعادة من نصيبهم .

مع فائق الشكر للجميع و خالص محبتي
انور صليوة سبي
من النرويج

hewy:
شكرا يا اخ انور على المداخلة البناءة

اخي الكريم لقد سلطت الضوء على نقطة مهمة جدا وهي مدى مصداقية المقبلين على الزواج
حيث هناك من يعزفون عن الزواج من منطلق قلة ثقتهم بالاخر
والحقيقة ان سبب قلة الثقة يعود للطرفين
فكيف ساثق بالاخر ان لم افهمه وامنحه الوقت ليكشف لي ذاته ؟
وكيف سيثق بي الاخر ان لم اكشف له عن ذاتي الحقيقية وليس فقط الصورة المزخرفة التي يحاول معظم المقبلين على الزواج الاختباء خلفها بغرض نيل اعجاب الاخر ؟

وهناك حقيقية يجب ان تكون واضحة للكل انه عند الزواج او على الاقل لنقل في الحب لابد ان يتغير المرء واكيد اقصد نحو الافضل والسبب هو : عند اتحادي بالاخر سيسد عوزي لبعض الصفات ويملئ الفراغات في ذاتي عندها حتما ساتغير للاحسن ونفس الشيء للطرف الاخر فالشريك هو مكمل


لكن الحقيقة المؤلمة اننا نجد الشباب سواء الرجال او الشابات يحاولون جهد امكانهم ان يؤكدوا اننا نحن ما نحن عليه ويستحيل نتغير وعلى الاخر تقبلنا كما نحن!!!
هل هو حب ام معركة؟؟؟؟؟؟؟

نصيحة اخوية لكل المقبلين على الزواج ان الزواج لا يعني زوجا فقط او زوجة فقط بل يعني انسانان التقيا معا وانطلقا  معا من حيث التقيا  كل نحو الاخر وبهذا سيكونان دائما في الوسط حيث الحب والسلام والاتحاد الفعلي وهكذ لن يكونا مضطرين لاثبات من الاقوى .


hewy:
وعودة لنقطة اخرى طرحها الاخ انور وبرائيي هي مهمة جدا
وهي الخوف من فشل الزواج!!!

حقا هذا الامر مهم جدا فالكثير من الشباب يتخوف من فشل زواجه لكثرة التجارب السلبية من حوله


هنا اقول لكم كاخت
اعزائي قبل ان تخافوا من الفشل اسالوا انفسكم لما فشل الاخرون ؟
عوض ان تقضوا الوقت خائفين من الفشل ابحثوا بجد عن اسبابه
لانه اذا علمتم اسباب فشل الاخرين عندها ستتمكنون من تجاوز ما عجز الاخرين عن الوقوع فيه

فالانسان الذكي والحكيم هو من يتعلم من الاخطاء ولا يعيد السقوط فيها

لذا خذوا العبر والدروس من الاخرين ولا تخافوا من الفشل لانكم ان تعلمتم اكيد ستقل احتمالية الفشل .
وبهذا سيكتب حتما النجاح لزواجكم .

انور صليوة سبي:
سيدتي هيوي جزيلة الأحترام  و التقدير طاب مسائك
انا لا اتردد ان اقول انني افتخر كوني عاشق و أؤمن بالحب فكما يقول صباح فخري ( عيشة لا حب فيها كجدول لا ماء فيه ) .
كما يقال وضعت يدك على الجرح . فأنا كنت في عراق و رجعت إلى النرويج قبل ما يقارب 10 ايام . هل تعلمين سيدتي أن
كلمة انا مخطء متلاشية من الحديث اليومي على جميع المستويات ؟ ! هل تعلمين كلمة اسف ايظا هذا هو حالها ؟ ! صدقيني
انا لا ابالغ إن قلت لك انني ذهلت من العنجهية السائدة هناك و عدم الأعتراف بلأخر و  عدم الأصغاء اصبحوا عاداة سائدة في مجتمعنا . (طبعا هذا لا يعني الجميع على هذا النمط من الحياة . لكن الغالبية ) . دعيني ارجع إلى نقطة اساسية في انجاح مشروع الأستمرار في الحياة الا و هو الزواج . الحب الحقيقي الذي يعني ( الصبر , الحنان , الثقة المتبادلة , التسامح ,الصدق المتبادلين و ... ) الحب ليس فقط هداية مادية و كلامات غزل إنما موقف . فعل سبيل المثال ما ذنبي انا إن كان راي أخي بمن احب راي سلبي لكي  تخاصمني حبيبتي و دتفعني الثمن ؟ و ما ذنب الأخر ليكون ضحية انتقام حبيبتي مني ؟ لتضهر له إنها تحبه و في الحقيقة هو انتقام مني ليس إلا . أو الأحرى هي تنتقم من نفسها ؟
في الواقع  الوعي شبه غائب في مجتمعاتنا ! كما الأخذ بالثأر هو الأخر سائد و ان ادفع ثمن اغلاط احد افراد عائلتي لكونه ارتكب خطا بحق احد افراد عائلة حبيبتي هو الأخر سائد . حقيقة نحن نواجه مشاكل اجتماعية جمة . لذا من على هذا المنبر اناشد رجال الدين الأفاضل التركيز في مواعضهم على هذه المشاكل الأجتماعية التي تؤدي إلى انحلال مجتمعنا عوضا عن التركيز على مواضيع فلسفية او لا هوتية .
مني لحضرتك كل التقدير  و الأمثلة التي جلبتها هي مجرد امثلة و معاناة سمعتها من شباب حولي
محبكم
انور صليوة سبي

hewy:
شكرا يا اخي انور على طرحك المميز

فعلا تجاوزت عنجهيتنا كل الحدود لدرجة تعالينا على الاعتذار
وتناسينا كلمة لها مفعول العجب
لا اعلم هل يعتقدون انه بالاعتذار تقل قيمتهم ؟
الحقيقة يا اخوان ان الاعتذار هو للاقوياء فقط لانه يحتاج لقوة لكي نعتذر وبهذا نرتقي باعتذارنا ونسمو فوق انانيتنا وضعفنا الانساني

اما الطامة الكبرى التي ابتلي بها مجتمعنا هي تحميل الابرياء ذنب غيرهم
فبالامس كانت العدالة عمياء اما اليوم اصبحت مكمومة اللسان ومحبوسة بقيود انانيتنا وعنجهيتنا


بالله عليكم من منكم يرتضي ان يعاقب على ذنب لم يقترفه ؟او يحاسب على اخطاء اهله او ملته ؟
اذن لما نحاسب من لا ذنب له على ذنوب اخرين لا نتجرا على مواجهتهم ومحاسبتهم ؟

سؤالي سيظل يحوم في الفضاء لعله يجد قلوبا وعقولا تصغي اليه وتعيد النظر فيمن ظلمتهم او المتهم .


اما عن المحبين فلي نظرية لا احيد عنها وهي ان من يحب لا يؤذي محبوبه . لذا ان كنتم حقا تحبون عليكم ان تسامحوا
اكيد من حقكم ان تعاتبوا لكن المهم ان تصفحوا وتسامحوا وتنشلوا من تحبون من مستنقع الخطأ والا ليس هذا بالحب .


واعتقد ان هذا هو احد اسباب عزوف البعض عن الزواج وذلك لكثرة المشاكل والخصومات التي تنشا بين الحبيبين او الخطيبين لدرجة تتسبب انانيتهم وتكبرهم بالانفصال قبل ان يتحقق الارتباط .

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة