المنتدى العام > كتابات روحانية ودراسات مسيحية

شتان بين إيمانِ اليوم والامس

<< < (2/8) > >>

withjackie:
                  *** شكرا اخي نوري كريم داؤد ***

                     كلمات من الصميم لقلب صادق

                     
 

الأب فادي هلسا:
أخي الحبيب نوري
تخونني الكلمات ولا أدري بماذا أجيب أو أعلق .
الأخ كابوس يقول لك لقد وضعت يدك على الجرح لكني أقول لقد وضعت جسدك كله على جروح عديدة تنزف دما وقيحا وجروح ملوثة وغائرة .
كم أتحسر وانا ارى من يتقدم من مائدة الرب ويتناول الجسد والدم الأقدسين وأنا متأكد أن هذا الشخص غير مستحق ولا مستعد حتى للاقتراب من المائدة الشريفة وينسى أو يتناسى قول الرسول بولس فليمتحن الإنسان نفسه فيتقدم ويأكل الخبز ويشرب من الكاس .
وأذهب أبعد من ذلك صدقوني يا إخوتي أن بعض المؤمنين يتناولون وهم أكثر استحقاقا منا نحن خدام هذا السر .
نعم أنا أقر واعترف ولا أخاف كائنا من كان وأمام العالم كله أن الكثير منا نحن كهنة الرب قد أصبح عثرة للشعب وانتهى موضوع القدوة أمام الناس .
ويصل الأمر حدا بأن نقف بلا احتشام ولا خوف أمام الذبيحة الإلهية ويجيب بعضنا على الموبايل في تلك اللحظات الرهيبة
لقد نسينا نحن الكهنة أن الرب يحاسبنا على الخطيئة كخطيئة بينما يحاسب الشعب على الخطيئة كجهالة لأننا نحن الكهنة من ندرك حقيقة الخطيئة أكثر من الشعب .
يا ويلنا من بحيرة النار والكبريت ومن عقاب لنا اشد ما يكون .
عظماء الأرض سيقولون ذلك اليوم انهالي علينا أيتها الجبال وغطينا من وجه الجالس على العرش ومن غضب الخروف .
نحن لا نترفق بأنفسنا فكيف نرفق بالشعب .
يا ويلنا نحن الكهنة ويا ويلي أنا الأكثرهم خطيئة وعصيانا

كابوس:
أرجو ان يعذرني الاخ الحبيب نوري لأني سأضع تعليقي الآن, لأنني لم اتمالك نفسي عند قراءتي لتعليق الاخ والأب الحبيب فادي هلسا... يا اخي الحبيب, ان ما قلته هو حقيقة تعاني منها الكثير من الناس وخاصة المثقفين والدراسين لكلمة الله, فالكثير يرفض مثلك تلك الاشياء التي ذكرتها, ولكننا في زمن اصبحت المادة والوصولية والرياء والنفاق تسيطر على الامور, وصدقني يا اخي الحبيب, ان كلمة الله نور وستبقى نور وحتى الجهلة سيدركون يوماً بأنهم قد اخطأوا بحق من فداهم وبذل حياته من اجل ان يعطي للخاطيء الغير مستحق رحمة من الله حياةً ابدية... وصلاتي اليك يا اخي الحبيب الغالي فادي والى كل المؤمنين بمثل محبتك وطيبة قلبك التي المسها من خلال كلامك, ولا اعلم ان كانت محبة الرب في قلبي كبيرة بهذا المستوى اذ جعلت عيني تدمع لقراءة كلماتك.... والرب يبارك حياتك لتكون بركة فوق بركة لجميع الناس حولك.

مع خالص التقدير والاحترام

اخوك بالمسيح
عبدالمسيــــــــــــح

نوري كريم داؤد:
الاخ الحبيب في المسيح السيد فريد عبد الاحد منصور الموقر
شكراََ على حضوركَ ومروركَ الكريمين, وشكراََ على تعليقك الجميل الذي لا استحقه!

ودمت بحماية الرب يسوع والعذراء مريم

اخوك في الايمان

نوري كريم داؤد

نوري كريم داؤد:
الاخ العزيز في المسيح السيد 1kd1 الموقر
شكراََ على حضروكَ وردكَ الكريم, وشكراََ على تعليقك الساخر من وصفات الخلاص الجاهزة في ايامنا هذهِ !! فكل شيء اصبح جاهز ووجبات سريعة "تيك أويي, كما يقولون! "

اما أن يكون رأيك, إن كنيسة ايامنا هذهِ هي لاودوكية وليست ساردس, فهنا يختلف المفسرون في تفسيراتهم, ولكل شخص قناعاتهِ! لكني ارى إننا في ايام كنيسة ساردس, اي البقية الباقية من انقسامات الكنيسة بعد سنة 1600 , وامامنا لا زال مرحلتين زمنيتين قادمتين, فكنيسة "فيلادلفيا" اي اخوية المحبة, لا تكون إلا بإتحاد الكنيسة بمنظومة واحدة وأن تكون مؤسسة واحدة, وهي كما تقول الرؤيا, فهي تنضج اثناء الضيقة العظيمة, والعذابات العظيمة التي يجلبها الكذاب على المؤمنين بالفداء, واخيراََ بعد هلاك الكذاب ما تبقى من المؤمنين الفاترين الذين لم يخططفوا بعد القيامة الاولى, هم افراد المرحلة الكنيسة الاخيرة على الارض "لاودوكية" وتبقى لغاية بلوغ نهاية العالم وقيام القيامة الثانية والدينونة الاخيرة.

ودمت بحماية رب المجد وفاديه

اخوك في الايمان

نوري كريم داؤد

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة