المحرر موضوع: عینکاوه‌ وایام زمان  (زيارة 1083 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح پلندر

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 74
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
عینکاوه‌ وایام زمان
« في: 22:44 25/10/2010 »
عینکاوه‌ وایام زمان

کانت عینکاوه‌ عباره‌ عن عدد قلیل من المساکن ومبنیه‌ من الطین و جزء الاصغر من ماده‌ الطابوق
کانت تمتاز القصبه‌ بسکانها التی کانوا یقطنونها بما یحملوه‌ من المشاعر الاخوه‌ والمحبه‌ والتعاون
فیما بینهم وما عرف عنهم بتمسکهم بالقیم الانسانیه‌ والاجتماعیه‌ الجمیله‌ والتی کانت مبعث فخر لکل
فرد من افرادها.کما اذکر ان للمدینه‌ کنیستان لم نکن نعرف فرقا بینهما وکنا نفسر رنه‌ الناقوس لکل
منهما ونحاول ان نعطیها معنی ما وحسب  ما تعودناعلیه‌ ..کان لکل محله‌ اسماء [ عجمایا.سیاوش
درگه‌ .پلندر...الخ ولها مجامیع من الاصدقاء الذین یلهون ویلعبون ویجتمعون سویتا و خصوصا فی
اعقاب انتهاء الدوام المدرسی ..وعندما کنا نتعب من اللعب یتوجه کل منا الی بیته‌ لکی ینهل مما جلبه‌
ئابائهم من ارزاق وثمار من بساتینهم ومزارعهم ومن منتجاتهم الحیوانیه‌......
ان هذه‌ الاراض الطیبه‌ قد روت بدم شهدائنا الابرارومنهم[ حنا نباتی و منیر عسکروسوران پولص و
ثمانیه‌ من افراد العائلته‌ و ملاز م کارزان وحبیب مالح وصبری مالح...]وعشرات من الشهداء الذین
قارعوا الظلم والطغیان وحاربوا البعث الکافر.
کان لعینکاوه‌ معلمیها النبلاءمن الرعیل الاول الذین علی یدهم  تم تربیه‌ الاجیال من شباب وشابات
ومنهم اذکر علی سبیل المثال .المرحومین کل من[متی افندی.ولوقا کاکه‌وشمعون منصور و صلیوا
کوندا وحنا گلیانا ومنصور نباتی]رحمهم الله‌ ولن ننسی کذلك الاستاذحنا روفو و الاستاذ پطرس حمودا
ولا یسعنی الا الاعتذارمن الذین فاتنی ذکرهم ما برحت  ذکراهم خالده‌ فی قلوبنا
واخص بالذکر الرائع حنا یوسف ایشوع صاحب الدکان الصغیر والذی کنا نجتمع به‌ دائماومع کل من
اصدقائی[لطیف یویو وصبری جویخا وانیس و غازی واکرم ناینا ی ونجیب ددوا والمرحومین جبار
و فاروق وصلاح ورمزی]حیث کنانلتقی عنده‌ ونسمع لشروحاته‌ للمفاهیم رالمبادئ الاشتراکیه‌ وفوائدها
وعن ضروره‌ الثقافه‌رالتعلیم .وکان یفعل ذلك بکل جرئه‌ وشجاعه‌ وبدون تردداو الخوف
لقد کانت علاقات الجواروالاخوه‌ فی کامل الروعه‌ وتمتاز بروح التعاون والتظامن الدائم .وفی اعقاب
الانتفاضه‌ کان لعنکاوه‌حصتها المتمیزه‌فی المقاومه‌ للبعث کافر ..انشا فیها عدد مقرات للاحزاب الوطنیه‌
وکانوا یمتازون بروح التعاون بینهما وکان هنالك مجلس الشعب متکون من خیره‌ الناس الطیبین واذکر
منهم المرحوم پولص عسکر والمرحوم الیاس هرمز ...اما خاله‌ گورگیس ذو قلب واسع لا انسی نصائحه‌
الی الابد واما نادی الموظفین علی تد الاستاذ متی یوسف گلیانا تحولت الی مرکز ثقافی  .نادی المحبه‌ و
التظامن من اجل الدفاع عن امجاد عینکاوه‌ نعم یزیدنا فخرا باننا تعلمنا منکم الکثیر
اما الیوم للاسف الشدید یوئلمنا ان نری ماینتشر من الطبائع الغریبه‌ عن مجتمعنا بماتحتویه‌ من محاولات زرع
بذور الشقاق والحقد والکراهیه‌ وکل هذا یجری وللاسف جنبا الی جنب مع ماتشهده‌ المدینه‌ من تطور والبناء
حیث تشهد انتشار العمارات العالیه‌ والعدید من النوادی والملاهی الملیئه‌ بالوجوه‌ الغریبه‌ عن المدینه‌ واهلها
ان کل هذه‌ الطبائع السیئه‌ التی تشهدرواجا فی الاونه‌ الاخیره‌ بما تنشر من المفاهیم مثل الانانیه‌ الفردیه‌ و حب
زرع بذور الشقاق ونشر الشآئعات والاتهامات للاخر و بدون  حساب باتت فی الحقیقه‌ تهدد بتشویه‌ الصوره‌
التاریخه‌ الناصحه‌ للعنکاوه‌ والتی تشکل تراثنا الذی نفخر به‌ ..والسوال من یتحمل مسئولیه‌ ذالك...؟؟؟؟؟؟؟؟
هل هم الذین علمونا مبادئ النضال الاولی.؟؟؟؟هل هذه‌ کانت محصله‌ وثمرات السنوات الطویله‌ من نضال
هذآ الشعب المسالم ..؟؟؟؟ام هناك منا من یبتغی ان یغیر بشکل ما تاریخ هذه‌ البقعه‌الطیبه‌ من ارضنا الملیئه‌
بتضحیات وامجاد الطیبین من ابنائها من الذین ضحوابکل مالدیهم من اجل هذه‌ الارض 

       صبا ح پولص پلندر