المحرر موضوع: من اجل وطن حر بلاد الغرب اصبح وطنهم  (زيارة 505 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح پلندر

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 74
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 
من اجل وطن حر بلاد الغرب اصبح وطنهم

قصبه‌ جمیله‌ عاشوا بها اناس مسالمین یعرفون ما معنی العیش عانوا من المعانات فی حیاتهم علی ید الحزب 
البعث منذ ستینات هذا الشعب المغلوب علی امره‌ یناظل من اجل الوطن من اجل الحریه‌ من اجل التعبیر عن
اراء حره‌اصبحت کلمت الحریه‌تغی فی کل بیت کشخره‌عید المیلاد تمثل رمزا  للعید ولفرح
 شارکو ابناء هذه‌ القصبه‌ مع معآنات الاکراد حیث کانوا یجددون شعله‌ نوروز کل سنه‌ وبدون خوف ولکن
یدفعون الثمن منها یدخلون السجون کنگره‌ سلمان و امن العامه‌ ......الخ  مما جعل عینکاوه‌ تحت رحمه‌
البعث وغیره‌ فیها معالمها . منها القومیه‌ وحرمهم من ابسط معالم تاریخهم ..بعد شعورهم بضغط  باعو
املاکهم و بارخص ما یمکن وقسم الاکبر تم حجزه‌ . لقد ترکوا بلدهم باحثین عن مکان امن لهم ولعوائلهم
ومنهم من نجوا ومنهم لن یصیبهم الحض بعد دفع مبالغ کبیره‌ للقجخجین
قریه‌ کلدانیه‌ کانت ماوی لکل القو میات مضتهده‌ منها الاشورین الذین لقوا کل الاحترام والتقدیر حینما لجئوا
الی عیکاوه‌ امثال [هرمز کزو ..لاوندو..بولص بضمد..]ومن الارمن صلیو نفطجی ..عتو ارمنایه‌ ..زرو..الخ
وحتی هذه‌ الساعه‌ اجالهم یتغنون باسم عینکاوه‌ واهلها ولکن فی الاونه‌ الاخیره‌ اصبح خلافات حاده‌ بین اهل
عینکاوه‌ ومن لجائوا الیها من اهل شقلاوه‌ و کویسنخق و دیانا ..الخ   ما السبب  یااخوان ....لان الاول کانوا
محتاجین ام الیوم مستفادین متجاوزین کل مقومات اهل المنطقه‌ و بمساعده‌ بعض من الاکراد فی السلطه‌مستغلین اراضیهم
ومن کان یحارب للوطن حر اصبح محروم من کل شئ ...ومنذ 1963 کان اکثر 10 پیشمه‌رگه‌ فی صفوف
حزب الشوعی العراقی واربعه‌ فی الپارتی اما بعد هذه‌ السنه‌ وحتی نهایه‌1991 کان للحزب الشوعی عدد کبیر
وللحزب الدمقراطی الکردستانی کذللك ولکن  اقل من الشوعیون اما الاتحاد الوطنی لم یکن یملك احد
الی فی سنه‌ 1981 کان لدهم سوران بولص واهله حیث یعتبورن من الاوائل للاتحاد الوطنی الذی اثبت وجود
  ..ناظلوا عینکاویین من اجل الحریه‌ ومن اجل وطن  وبکل اخلاص لن یخرطوا فی مفارز خاصه‌ بل کانوامعادین
للسلطه‌ ومتعاونین وحاملین السلاح جنبا الی جنب اخوانهم الاکراد. اما الیوم  هولاء المناضلین
یعیشون  بیلاد الغرب ومن دون اوطان و بدلا من منحهم قطعه‌ سکنیه‌ لیعود الی ارض الوطن ویستقر مع اخوانهم
بالعکس لقد  حوموا لعدم وولائهم للمسئولین وکذلك عڵیه‌ لتسلیم الپاسپورت لهم  مع العلم ان اکثر المسئولون
یحملون جوازات اجنبیه‌ هذه‌ الحقیقه  واضافتا الی  هذه‌ فان من لا یحصل علی قطعه‌ سکنیه‌ یوجه‌ اتهامه‌ الی
مدیر ناحیه‌ او بلدیه‌ ولکن الحقیقه‌ هولاء مامورین ولیسوا مقررین
       صباح بولص پلندر




















 فنوهه‌ اصبع الاتهام الی مدیر ناحیه‌ او البلدیه‌
مع العلم نعرف الحقیقه‌ ان هولاء مامورین ولیسوا مقررین‌