المحرر موضوع: أساقفة عراقيون للكنيسة الفرنسية: ابقوا معنا حتى نهاية محنتنا  (زيارة 602 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل HEVAR

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14415
    • مشاهدة الملف الشخصي
أساقفة عراقيون للكنيسة الفرنسية: ابقوا معنا حتى نهاية محنتنا


بغداد (5 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
أطلقت مجموعة من الأساقفة العراقيين نداء إلى الأساقفة الفرنسيين جاء فيه، إن "محنتنا طويلة وثقيلة، والمذبحة في كاتدرائية سيدة النجاة في بغداد التي تركت وراءها 58 ضحية من بينهم ثلاثة كهنة و67 جريحا سببت لدينا صدمة عميقة" حسب قولهم

وقالت خدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين إن "النداء الموجه إلى الأساقفة الفرنسيين، تُلي على مسامعهم أثناء اجتماعهم العام مساء أمس في لورد (جنوب)، وسوف يقرأ يوم الأحد المقبل في جميع الكنائس والأبرشيات في فرنسا"، وقد "أطلقه كل من رئيسي أساقفة السريان الكاثوليك في بغداد والموصل المطرانين أثناسيوس متّي شابا متّوكة، وباسيليوس جرجس القس موسى، ورؤساء أساقفة الكلدان في كركوك والموصل وأربيل المطارنة لويس ساكو، وأميل شمعون نونا، وبشار وردة" وفق تعبيرها

وأضاف الأساقفة العراقيون "نحن نفقد الصبر لكن ليس الإيمان والرجاء"، وهذا "الحدث الجلل الذي وقع بعد وقت قصير من اختتام أعمال مجمع أساقفة الشرق الأوسط، يصيبنا بصدمة أكبر"، وتابعوا "كل ما نحتاجه هو صلاتكم ودعمكم الأخوي، فصداقتكم تشجعنا على البقاء في أرضنا، وتبعث فينا روح المثابرة والرجاء، والتي بدونها نشعر بالعزلة والوحدة، نحن بحاجة إلى تعاطفكم لكل ما أصاب حياة الأبرياء من المسيحيين والمسلمين"، وختموا بالقول "ابقوا معنا حتى انتهاء محنتنا" على حد قولهم



http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.1208699728



غير متصل HEVAR

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 14415
    • مشاهدة الملف الشخصي
أسقف عراقي: المتطرفون يستخدمون ضدنا آيات تنبذ غير المسلمين


كركوك (5 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال رئيس أساقفة كركوك للكلدان المطران لويس ساكو إن "علينا ضمان الأمن وفوق كل شيء مقاومة روح عدم التسامح والكراهية تجاه أتباع الديانات الأخرى، في المدارس، والمواعظ الدينية، ووسائل الإعلام"، في نداء أطلقه عقب المذبحة التي وقعت في كاتدرائية السيدة العذراء في بغداد

وفي تصريحات لوكالة أنباء (آسيا نيوز) الكنسية، أضاف المطران ساكو "صحيح أن الإسلام يعترف بالمسيحيين واليهود والصابئة لأنهم من أهل الكتاب، حسب سورة البقرة"، لكن "المتطرفين يستخدمون ضدنا آيات أخرى تدعو إلى نبذ من يتخذ غير الإسلام دينا، والذي سيبقى في الآخرة من الخاسرين، حسب سورة آل عمران" في القرآن

وقد تقدم مطران كركوك ببعض الاقتراحات "لإجراءات عملية وفورية"، أولها أن "من واجب السلطات الأمنية في العراق توفير الحماية لأماكن العبادة المسيحية، وبشكل خاص "في أيام الآحاد"، ثانيا "على الزعماء الدينيين المسلمين من كل الطوائف واجب إدانة هذه الهجمات الإرهابية علنا وتسليط الضوء على النصوص الدينية التي تدعم روح التسامح والتعايش السلمي بين الأديان"، ثالثا "ينبغي تغيير المناهج الدراسية لجميع المستويات وفي كافة البلدان الإسلامية، وعلى وجه الخصوص لا بد من سحب كل الكلمات التي تشير إلى الكراهية ضد أتباع الأديان الأخرى" حسب رأيه

وختم المطران ساكو بالقول "ينبغي الدعوة إلى روح التسامح والتعايش من خلال وسائل الإعلام، كما ينبغي إدخال موضوعات تدعو إلى تعزيز التعاون بين المواطنين، والقضاء على التعصب الديني، كمبادئ علم الاجتماع والفلسفة والتاريخ والمقارنة بين الأديان" على حد تعبيره



http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.1208838948