المحرر موضوع: قـصـيـدة: تـبا ً لك يا سارق البيت  (زيارة 2264 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل Michael Cipi

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4329
    • مشاهدة الملف الشخصي
تـبـا ً لـك يـا سـارق الـبـيت شعـر : مايكـل سيـبي


رَمـّــمْ جـدارَكَ  إنّ  َ الـدارَ يـنـهَـد ِمُ        فـهـل تـُطـيقُ خـرابا ً أيـهـا الـوجـمُ ؟
أرْ تـقْ رداءَك َفإن ّالكـيلَ قـدْ طـفـحَ        واسـتفـحـلَ الـدّاءُ إنّ الـداءَ  يـقـتحـمُ
إنّ  الـلسـانَ  لبـيبٌ  ليسَ  يُبـْـتــَذ َلُ        لـكـن ّ مـثـلي لـه القـرْطـاس و القـلـمُ
أ ُذ ْكـُرْ صـَنيـعـَك بالأمس كـما حـدث َ    واعـْر ِجْ إلى الـحـق ّإن ّ الناس قـدْ عـَلـِموا
ما قـصـّرَ الـ ( الشيـخ ُ) لمـّا  بالعـصا  لمـَزَ     مـُوَبـِّخـاً إيـّاك في رأسك الصـممُ
بـَلْ كانَ يـدْري بأن ّالـذيل منحـرفٌ       و يــدري  بأن ّ القـلفَ  توأمـُه   فـحـمُ
فـَكـّـرْ بأمـرك حـينا ً، حين تـنفـرد        هـلا ّ  تنـدّمْت  َيوما ً و انتابك الألـــمُ؟
كـفـّـارة اليـم في الأقـرار بالخـطـأ        إني أراك خـطـيئا ً قـد مـسّــَه الـلـّمـمُ
قـمْ و انتصـبْ رجـلا ً قـد جاء معـترفاً       وابدأ بتصـحـيح ما قـد حـز ّه الثـلمُ
مالي أراك عـنيدا ً بالرأي   ينفـرد       كـأنـّك طاغـوت  في  مـخـّه  وَصَـمُ
إنـّي أراك أمـيرا ً قـد طـغـى زمنا ً      ويل ٌ لـكل طغـاة الأرض إنْ  لـزمــوا
هـا ( سارقَ الـدار) صـحْوٌ أنت أم سَكـَرُ    البدر يخـسف و أهل الدار ما ناموا                             يامـعـشرَ القـوم إنـّي  نابه  ثـمـل         هـل يسـتظلّ ُ دخـيل و يُطـرد الشهـم ؟                       
قـد يغـفـر الـله من كان على وهم         فـهـل  يسامـح  من كان  له  عـلم ؟