المحرر موضوع: الساحه العراقيه والوزاره..(بعد السقوط..جائوا لابسين القوط؟؟!!)  (زيارة 900 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل رحيم الغالبي

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 11
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 رحيم الغالبي
 
بعد سقوط النظام الفاشي الصدامي والانفلات في الوضع الداخلي..انبرى الادعياء ليندسوا ويخترقوا الاجواء الثقافيه والاعلاميه والفنيه والصحفيه والسياسيه وحتى التجاريه والتجمعات الدينيه...خاصة من المحافظات الى بغداد وبالعكس من بغداد الى المحافظات..وهؤلاء ناقصي الاهليه او من يشعرون بنقص واغلبهم من ذيول النظام السابق ومرتكبي الجرائم لينهزموا من الضحايا.وحتى لديهم تاريخ بالسرقات ...نراهم في الفضائيات او التجمعات الادبيه والياسيه لابسين القاط والرباط ومعهم حاشيه يطبلون لهم بعبارات ( عظيم ..ورائع )..بعد ان عرفوا الديمقراطيه وحرية التعبير بمفهوم متغابي ويتجاهل ومتجاهل لمفهومها الصحيح....
تطالع اخبار الصحف والاذاعات والفضائيات بعقد ندوات وامسيات لنماذج ليس لديهم خبره علميه ومعرفيه او
تاريخ يثبت انه من رموز الثقافه والادب والصحافه او السياسه والتجاره وفقه الاديان والطوائف...فأذا وجد مجتمعا يتحدث بالاسلاميات حشر نفسه في مقدمتهم..واذا بالسياسه او الادب والفن كذلك دس انفه..وهذا المجتمع حقه لم يعرفهم لانهم كما ذكرنا جائوا لمجتمع غريب عليهم من بغداد العاصه الى المدن ومن المدن الى بغداد ( وضاع الخيط والعصفور) ..لكنه لن ولم يضيع متوهمين هؤلاء الشلّه بأن التاريخ بدون لسان ولاصفحاته تنطوي ابدا لا...سوف تبقى مفتوحه للابد كما وصل الينا تاريخ العظماء من سنوات وقرون ماضيه وبعيده جدا...
على مستوى الحكومه الجديده فرحنا بتشكيلها انها كانت (حامل تسعة شهور ) فولدت...لكن اعتراضات الشارع وحتى الكيانات والغريب من داخل الكيان او القائمه نجد تصريحات وعلنا امام الاعلام او في اجتماعات مجلس النواب.ولاداعي ان نكرر ما صرح به بعض قادة القوائم ليس بدافع الوطنيه منهم وانما لانهم لم يحصلوا على حصتهم من الكيكه العراقيه على حساب الشعب ..لانهم حرموا من الكراسي الوزاريه ولاتتحقق امانيهم الا بجعل عدد الوزرات مائه..نعم 100 وزاره وربما لاتكفيهم؟؟؟
وزراء الدوله لاعلى التعيين ربما يضيفون وزير الدوله لشؤون الشوارع والمنتزهات او وزير دوله لشؤون المهرجانت والمسيرات او لشؤون الارض والفضاء....
غياب عنصر المرأه وعنصر التكنوقراط..والممارسه المهنيه ..مثلا كيف يكون وزير دفاع سابقا ان يصبح وزير للثقافه..او من اعترف وتنازل عن انتمائه البعثي ونفس اليوم يصبح نائبا لرئيس الوزراء !!!وكيف وعجيب جدا ان تكون حكومه عددها 43 وزاره فلا توجد بكل بلدان المنطقه ولاالشرق الاوسط هكذا عدد فتصور ماهو عدد الحمايات والسيارات والمستشارين والاعلامين والمباني والاثاث المستورد لاحدث الموديلات لكل وزاره؟ وآلاف العوائل تنام في الكراجات او غرف من الطين والصفيح وسعف النخيل او في البساتين...ونواب لديهم قصور وعمارات في الداخل والخارج... اما الرواتب لها حديث آخر
يتبع ج2
----------------------
* رئيس تحرير مجلة انكيدو الثقافيه الحره