المنتدى العام > كتابات روحانية ودراسات مسيحية

ظاهرة شفاء جديدة في بشوات: ميشال مخايل يمشي بلا عكازين

(1/1)

roseleanda:
ظاهرة شفاء جديدة في بشوات:

ميشال مخايل يمشي بلا عكازين

بعلبك ـــ " النهار":

شهد مزار سيدة بشوات امس ظاهرة شفاء جديدة ، بشفاء ميشال عدنان مخايل ( 15 عاما) من بلدة كفرعقا في الكورة. وكان ميشال حضر الى المزار مع والديه ، ودخل على عكازين وفي رجليه جهاز خاص، بسبب مرض اصيب به منذ ولادته. وحين وصل امام تمثال السيدة العذراء بمساعدة والدته، وقع العكازان من يديه، وصعد الى امام التمثال عابرا درجة وامتاراً قليلة، من دون مساعدة احد، وسط هتافات الحضور، وبكاء والديه. وعلى وقع اجراس الكنيسة، رفعت صلوات الشكر والترانيم الدينية. وقال ميشال لـ "النهار" "الشكر للسيدة العذراء على نعمتها. لقد طلبت منها الشفاء، وقلت لها عند مدخل المزار: يا عذراء اذا اردت فانت قادرة على شفائي، وانت ادرى بحالتي. والتفت الى امي وقلت لها هل تشاهدين السيدة تفتح عينيها وتغمضهما كما اراها؟ وفجأة سقط العكازان وغبت عن الوعي للحظات وصحوت على صلوات الناس وادعيتهم".

 

 

 

واضاف: "حينها بادرت الى المشي بتشجيع من الكهنة والراهبات والزوار، ومشيت فعلا من دون عكازين وخلعت الجهاز من رجلي". وقالت والدته فهيمة "ربنا كريم وسيدتنا عطوفة وقد استجابت دعاء ابني".

اما والده فقال: "اعمل سائق حافلات للرحلات، وجئنا من الشمال في رحلة ايمانية. واصرّ ابني على الحضور الى بشوات وهو يعاني المرض منذ ولادته. اجرينا له عمليات جراحية عدة من دون نتيجة ايجابية، ولا يستطيع السير من دون العكازين والجهاز".

وادلى مسؤول في مزار سيدة بشوات الاب سليم خضرا بشهادته: "منذ دخول الطفل المزار شاهدته متعبا ويسير بمساعدة والدته، على عكازين والجهاز في رجليه. وخلال الزيارة علت صرخات المؤمنين "عجيبة عجيبة" فالتفت وشاهدت الفتى من دون عكازين والجهاز صاعدا الى المذبح، متمتما امام السيدة. ثم تنقل داخل المزار وخرج الى الباحة من دون مساعدة احد. عندها رفعنا الصلوات والشكر . فيما ذكر البعض انهم شاهدوا العذراء تفتح عينيها وتغمضهما".

وقالت السيدة ماري الحاج التي رافقت عائلة مخايل: "انا من ايعات وسكان بلدة كفرزينة قرب زغرتا، رافقنا والد ميشال في الرحلة وشاهدنا ابنه ميشال الذي نزل من الحافلة على كرسي وهو متعب. وفجأة دخل المزار و تحرك وصار يمشي دون عكازين". [/color]

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة