المحرر موضوع: مقارنة بين حلم الفقراء العراقيين وحلم الامير البريطاني وليام في اطار حقوق الانسان  (زيارة 1631 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د.اثير الطائي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 59
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مقارنة بين حلم الفقراء العراقيين وحلم الامير البريطاني  وليام في اطار حقوق الانسان
(عرس بريطاني وفقراء العراق)


انتهـــت الجمعة 6/5/2011 مراسم زفاف (الأمير وليام) نجل ولي العهد البريطاني وخطيبته ( كيت ميدلتون )في كاتيدرائية ويستمينستير بلندن ، وحضر المراسم نحو 1900 من المدعوين بينهم 50 رئيس دولة.

وينطلق موكب العروسين في شوارع لندن من الكاتيدرائية وصولا الى قصر باكنجهام حيث يحيط بالعربة نحو 1000 من افراد الحرس الملكي في عرض عسكري
وقد تصدرت اخبار الزفاف الصحف الاوروبية.
اما مبنى ناطحة السحاب الشهيرة في نيويورك "امباير ستايت" فسيضاء مساء الجمعة باللون الازرق والاحمر والابيض "بمناسبة الزواج"
وتجمع اكثر من ثمانية آلاف صحفي واعلامي في لندن استعدادا لتغطية المراسم الملكية الضخمة في كنيسة وستمنستر آبي.
وكان هناك ما يقرب من 4500 صحفي من 100 مؤسسة اعلامية حول العالم يغطون احتفالات الزواج الملكي.
الجميع يعرف أن زفاف الأمير ويليام على خطيبته كيت كان مكلفاً بالتأكيد، لكن هل أحد ظن أنه سيتكلف 34 مليون دولار؟ هذا الرقم صحيح تماماً، بلغت تكاليف هذا الزفاف الملكي الذي تابعه الملايين 34 مليون دولار .

وإليكم تفاصيل كافة التكاليف:
خاتم الزواج: يبلغ سعره 110 ألف دولار والذي دفعه الأمير ويليام بنفسه.
حفل الاستقبال: 600 ألف دولار وتكفلت بها العائلة المالكة.
الزهور: 800 ألف دولار (!)
ثوب الزفاف: 434 ألف دولار وقام والدي كيت بدفع ثمنه.
كعكة الزفاف: 80 ألف دولار قام الأمير تشارلز بدفعها.
التنظيف: أي تنظيف المكان ما بعد الحفل يتكلف 64 ألف دولار.
الأمن : 32 مليون دولار


بعد ان اطلعنا على حجم التكاليف لهذا العرس الخيالي توجهنا الى حلم ابناء العراق وامنياتهم البسيطة في عيش رغيد ومسكن بسيط وامن وغذاء ودواء ووجدنا اكثر من سبعة مليون انسان عراقي يعيش تحت خط الفقر في بلد العراق رغم الثروة النفطية والسياحية وهنا لن اكتب عن تلك المعاناة التي تحتاج الى سنين لسردها كونها كثيرة وساكتفي بعرض بعض الصور التي التقطتها عدسة كامرتي واناشد جميع المسؤليين العراقيين بان يقارنوا بين حلم العراقي والبريطاني لوجه المقارنه ليس اكثر وادعوا جميع الملوك والامراء ان لايقتدوا باسلوب الامير البريطاني لانه اجحاف بحقوق الانسان العراقي والعالمي وتبذير للمال وقتل وابادة جماعية للفقراء والمحتاجين


اثير الطائي
صحفي واكاديمي



الامير وزوجته

 
نموذج كعكعة واحدة للزواج الملكي