المحرر موضوع: امسية تكريمية للدكتور صادق البلادي في الملتقى العراقي في لايبزغ  (زيارة 481 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Sami Al_Akrraa

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 23
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
امسية تكريمية للدكتور صادق البلادي في الملتقى العراقي في لايبزغ



اقام الملتقى العراقي في لايبزغ وبالتعاون مع مؤازري التيار الديمقراطي العراقي في وسط المانيا،يوم الجمعة المصادف 24 حزيران جلسة احتفالية للشخصية الاجتماعية والسياسية د.صادق البلادي لمناسبة بلوغه الخامسة والسبعين أفتتحها السيد مجيد حسين سكرتير الملتقى اشاد فيها بدور المحتفى به في تأسيس الملتقى وتقديمه يد العون والمشورة له،لجهوده المثابرة في لم شمل الجالية العراقية في وسط المانيا،فضلا عن مساهمته في القاء محاضرات وادارة ندوات، سواء في الملتقى او في نواد ثقافية واجتماعية عراقية في مدن ومناطق المانية اخرى ،بعدها تليت رسالة التهنئة التي بعثتها له منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية وقدمت له هدية باسم المنظمة،ثم تليت رسالة تهنئة من الدكتوركاظم حبيب. 
بعد ذلك تحدث الدكتور حميد الخاقاني مستعرضا ذكريات الرفقة والعمل الصحفي مع ابو ياسر في صحيفة "طريق الشعب"و "الفكر الجديد"مشيرا الى مزاياه وسجاياه ،واسلوبه في البحث وتناول الظواهر،سياسية كانت او فكرية،وبروز سمة التأني وتوخي العلمية فيما يكتبه ويبحث فيه وأتى بمثال على ذلك مناقشته للعلامة الدكتور علي الوردي ،التي نشرت في "طريق الشعب"فيي حينها،لفت انتباه الكثيرين في ذلك الوقت.
ثم قدم الدكتور زهدي الداوودي متابعة وافية لسيرة ابو ياسر ومسيرته،واهتماماته الثقافية والصحفية المبكرة منذ زمن الدراسة المتوسطة والثانوية في مدينته "البصرة"وذهابه المبكر الى خيار اليسار والحزب الشيوعي العراقي،وهو ماطبع حياته منذ ذلك الوقت الى ايامنا هذه،كما ذكر مساهمته في التنظيمات والفعاليات الطلابية والشبابية في الخارج،منذ منتصف خمسينيات القرن الماضي.
وتناول صديق "ابو ياسر" ورفيق  دربه،منذ تلك الايام،الدكتور ممتاز كريدي جوانب من ذكريات تلك  الفترة.
وقد لبى الدكتور البلادي طلب الحاضرين بالحديث عن محطات في سيرته السياسية والفكرية الطويلة ،ورؤيته لظواهر وأحداث مرت بها البلاد وعايشها هو مشاركا فيها أو مراقبا لها،وقد تواصل الاحتفاء فيما بعد ،على انغام  أغان عراقية،وبصرية خاصة.