المحرر موضوع: انها كرة القدم ... ساحرة الملايين ؟!!  (زيارة 584 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يعقوب ميخائيل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 518
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انها كرة القدم ... ساحرة الملايين ؟!!

يعقوب ميخائيل
قالوا انها مباراة الافتتاح التي تكون دائما صعبة وبالذات لاصحاب الارض وكثيرا ما انتهت مبارياتها بالتعادل ، !!  فخضعنا للامر الواقع بل ولجميع الافتراضات التي تملاّ قواميس كرة القدم و تاريخ بطولاتها على السواء وعلى جميع الاصعدة والمستويات !
وقالوا ايضا ان التوجس هي الصفة التي تلازم  المباريات الافتتاحية التي غالبا ما انتهت بالتعادل !! ، فعدنا وخضعنا للامر الواقع ثانية  ! ، بل حتى  اقتنعنا بان تعادل الارجنتين مع بوليفيا انما سببه كونها مباراة افتتاح  وليس تواضع المستوى الذي ظهر عليه منتخب  الارجنتين ! ، فلمباراة الافتتاح اكثر من علة وليس واحدة فحسب  !! ، وعلاجها يكمن  بمجرد تخطي مباراة الافتتاح مهما انتهت نتيجتها !!  ، فنسينا ما حصل في مباراة الافتتاح على امل ان تعَوض( كتيبة)  ميسي في مبارياتها المقبلة  ! ، فجاء الموعد مع البرازيل هذه المرة ، فهل ان البرازيل تخوض هي الاخرى مباراة الافتتاح  كي تتعادل مع فنزويلا ؟!
لقد وقع التانجو في مصيدة التعادل مع بوليفيا ومن ثم جاء دور السامبا لان يصطادها الفنزويليون ويخطفوا منها نقطة ثمينة قد تنفعهم بل ستنفعهم حتما في مواقف قد تكون اكثر صعوبة خصوصا عندما تتحكم النقطة الواحدة في تقرير مصير التأهيل من عدمه في قادم ادوار المنافسة !!
 قد يصفها البعض كبوة جواد !! . ولربما تكون كذلك ولكن يبدو ان هذه البطولة التي ظل فيها كل من منتخبي البرازيل والارجنتين يحتلان قصب السبق في الظفر بكأسها  لربما ستختلف هذه المرة  ! فالمنافسة ليست على ما يبدو كسابقاتها  !! ، والمراهنة على (الاسماء) هي الاخرى تبدو غير مقبولة لان المنتخبات جميعها تتطلع لتحقيق نتائج متقدمة ومرضية ولايمكن ان تبقى (كوبا- اميركا) حكرا على فريقين او ثلاثة ! ، واقرب الدلائل  ان بوليفيا استطاعت ان تنتزع نقطة في غاية الاهمية من اصحاب الارض الارجنتين التي تسعى للفوز بالبطولة بل حتى  ان طموح نجمها ميسي يتجلى وحسب تأكيده في اكثر من تصريح صحافي بفوز يحققه لمنتخب بلاده اشبه بما يحققه لناديه برشلونه  ! ، فيما اكدت فنزويلا انها جاءت لتقارع الكبار ولم تأت لمجرد النزهة اوالمشاركة من اجل المشاركة !! ، ودليلها هي الاخرى انها أستقتلت في مباراتها الاولى بالبطولة مع البرازيل ونجحت في خطف نقطة ثمينة منها  ، في وقت لم يدر ببال اي متابع للبطولة ان ينجح المنتخب النزويلي في تحقيق التعادل مع السامبا بالقياس او المقارنة بين تأريخهما  الكروي ! ، ومن يدري  ؟ ... لربما تشهد الايام المقبلة  المزيد من التقلبات في النتائج التي اعتدنا على وصفها (بالمفاجأت ) !!!
لقد اكدت كوبا – اميركا  انها واحدة من ابرز البطولات الاقليمية التي طالما حققت نجاحا اضافت من خلاله متعة مزدوجة للملايين من عشاقها الذين حرصوا على متابعتها عن كثب  بعد ان  قدمت منتخباتها ارقى فنون اللعبة وهي تزخر (بمناجم من ذهب) لابرز  نجوم الكرة العالمية !!!  ..
عمالقة الكرة  ... بيليه ومارادونا وتوستاو وجيرزينهو وسقاط وباتيستا واخرون !!  .. ومن ثم فالدينهو وروماريو ورونالدو ورونالدينهو وكاكا وعشرات ان لم نقل مئات من النجوم التي ابدعت ضمن هذه المنتخبات واخيرا الارجنتيني ميسي قبل (اكتشاف) الفتى البرازيلي الجديد نيمار الذي يصفه كثيرون بـ (بيليه الجديد) !! ...
هؤلاء   العمالقة  وغيرهم اضافوا للمستديرة متعة لاتضاهيها متعة  !! ، فظل الملايين من عشاقهم  يترقبون حركاتهم  مع كل لحظة يداعبون بها الكرة  اينما حلوا او ترحلوا دون ان تهمهم احيانا حتى  نتائج فرقهم  !! ، فمهما وصفت تلك النتائج ومهما لحقتها (لعنات  ) يبقى العشق لنجوم المستديرة قائما لسبب بسيط هو
انها كرة القدم ... ساحرة الملايين ؟ !!