المحرر موضوع: لقاء مع الاستاذ اسحق اسحق مسوؤل العلاقات العامة في الحركة الديمقراطية الأشورية .  (زيارة 11486 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 37122
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد اسحق اسحق مسوؤل العلاقات العامة
في الحركة الديمقراطية الأشورية لـ "عنكاوا كوم":

الحركة الديمقراطية الأشورية هي التنظيم السياسي الوحيد
الذي خرج أعضاءه بتسمية مشتركة
[/b]

استمرارا  لسلسلة لقاءاتنا الهادفة لاستبيان وتوضيح اراء ومواقف قوى وشخصيات شعبنا المهمة فيما يخص التسمية الموحدة وحقوقنا في الدستور القادم التقينا مع السيد اسحق اسحق مسؤول العلاقات في الحركة الديمقراطية الاشورية التي تعتبر فصيل اساسي من فصائل شعبنا الكلداني الآشوري السرياني ولتسليط المزيد من الضوء على سياسة الزوعا الانية طرحنا على السيد اسحق أسئلتنا.

بعد أربعة اجتماعات للأحزاب والقوى السياسية الكلدانية السريانية الاشورية .. يبدو انكم فشلتم في التوصل الى تسمية توافقية... ماهي اسباب ذلك برأيكم ؟


سبب فشل اللقاءات من أجل توحيد التسمية هو عدم وجود نية صادقة للخروج بصيغة توافقية لتسمية واحدة لهذة الأمة حيث أن الحركة الديمقراطية الأشورية هي التنظيم السياسي الوحيد الذي خرج أعضاءه بتسمية مشتركة وهو ما مدون في قانون ادارة الدولة العراقية المؤقت وبعد اجتماع خيرة ابناء امتنا و رؤساء كنائسنا في 23/ 10/ 2003 (المؤتمر القومي الكلداني الآشوري السرياني) ...
وحضر الى هذا المؤتمر السادة رجال الدين الأفاضل و المنشورة صورهم (في الكراس الصادر من اللجنة التي شكلت لأكمال عمل هذا المؤتمر) سيادة المطارنة ( البطريرك مار عمانويل دلي ) الذي كان مطران في حينة وسيادة المطران مار شليمون وردوني المدبر البطريركي في حينه و سيادة المطران مار متي متوكا رئيس اساقفة بغداد للسريان الكاثوليك و سيادة مار سيروس حاوا رئيس اساقفة بغداد للسريان الأرثوذكس ومار كيوركيس صليوا رئيس اساقفة العراق وروسيا لكنيسة المشرق الأثورية و مار توما كيوركيس مطران الموصل للكنيسة الشرقية القديمة , أضافة الى عدد من الكهنة من كنائس مختلفة ...
وحضرت أيضا أحزاب عديدة من مكونات امتنا ... أضافة الى عدد كبير من الشخصيات القومية و الوطنية و بحضور الأستاذ ابراهيم الجعفري ممثل مجلس الحكم في حينه .. و السيد ستار جبار حلو رئيس المجلس الروحاني للصابئة المندايين .... و الدكتور عماد شمعون ممثل بطريرك الكنيسة المارونية ... السيد حبيب أفرام رئيس الرابطة السريانية و السيد سعيد يلدز ممثل الأندية الأشورية في اوروبا وشخصيات عديدة من مختلف انحاء العالم ، حيث خرج هذا المؤتمر بتسمية كلدواشور لتوحيد ابناء امتنا و بثقافة سريانية ...
وهنا يظهر جلياً أننا وجدنا الصيغة التوافقية لهذة التسميات المقدسة و لكن الحاضرين لهذه الأجتماعات لم يكن لهم اي مقترح لتسمية مشتركة سوى التي يعرفها كل ابناء الأمة وهي ( كلدان سريان اشوريين ) ... وهذه الأسماء الثلاثة هي مقدسة لدينا لكنها مازالت كل واحدة منها تمثل كنيسة بعينها و ما يؤسفنا ان ابناء شعبنا الماروني لم يذكروا  في هذا التسميات وهم عنصر اساسي وفعال في هذه الأمة العريقة ...
لقد طرحنا على جميع شرائح الأمة المناصب الحكومية التي تعرض علينا بشرط ان يقر بأننا أمة واحدة و لدينا تسمية واحدة و لتكن اي تسمية هم يختاروها فما كان منهم سوى الرد نحن ( كلدان, سريان, اشوريين ) ... ثم النقطة الأهم ان الرفاق في الحزب الشيوعي العراقي لديهم مختصة كلدواشور و الرفاق في الحزب الشيوعي الكرد ستاني لديهم منظمة كلدواشور و أحزابنا القومية لا يؤمنون بوحدة هذة الأمة ...
اما نحن  في  الحركة فأن أتحاد الطلبة الكلدواشوري هو النواة الأولى التي بدأنا بها من اجل جمع ابناء امتنا تحت خيمة تسمية واحدة ... ثم ان التحالف الكردستاني قد طرح مسودة دستور مقترحة يطلق على امتنا فيها ( كلدواشور ) ، ورغم ان السادة الذين يمثلون امتنا في القائمة لم يعترضوا على ذلك و لم يستطيعوا حتى طرح اسم مغاير، كما ان الأستاذ جلال الطالباني رئيس الجمهورية العراقية و السيد مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان يذكروننا دائماً في مقابلاتهم الأعلامية وخطاباتهم السياسية بالكلدواشوريين رغم انها كانت صعبة على الاخ مسعود سابقا و الان اصبحت سهلة ....
أما كنائسنا بكل تسمياتها العزيزة على قلوبنا ، كوني انتمي الى الكنيسة الكلدانية ولكوني من عائلة كلدانية عريقة و تربيت على محبة أمتي و الدفاع عن حقوقها في هذه العائلة فلم يتواجد اي ممثل لها في الأجتماعات كأنها قد قررت مسبقاً مقاطعتها لجلسات توحيد الرأي للسير قدماً ، كما يجتمع كل ابناء العراق للسير قدماً لكتابة دستور يجمع شمل ابناء الشعب العراقي و يبدو ان كنائسنا قد اصرت على هذة التفرقة بين ابناء الأمة الواحدة و ذلك بأرسالها رسائل متفرقة الى القائمين على كتابة الدستور ، رئاسة الجمهورية ، رئاسة مجلس الوزراء و المجلس الوطني كل واحدة منها تدعي انها قومية بحد ذاتها ...
فهناك رسالة قداسة البطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي و رسالة المطران ميليس الناطق بأسم سينودس كنيسة المشرق الأثورية ورسالة مطارنة بغداد للكنائس الشرقية  و رسالة مطارنة الموصل رغم شكرنا لهم ( فمطارنة الموصل ) الذين ذكروا اننا امة واحدة و ان تسميتنا هي ( كلدان سريان اشوريين ) بدون وجود واو العطف بينها والتي ان اقرت سوف تحتاج الى عقود كثيرة لرفعها ، اي واو العطف و هذا يعود بنا الى بداية القرن العشرين وما فعلته الكنيسة عندما عملت ان نكون كلدان واشوريين و رفض المشروع الوحدوي للقائد الخالد ( اغا بطرس ) ...
واليوم يعيد التاريخ نفسة فتلعب الكنيسة نفس الدور في رفض حركة التوحيد التي تقودها الحركة الديمقراطية الأشورية رغم اننا كنا ننادي دائما اوجدوا البديل عن تسمية كلدواشور بثقافة سريانية و لنعمل معاً لانجاح هذة التسمية و لنحصل على حقوقنا الدستورية و السياسية من خلالها و لكن لا من ميجب سوى حفاظ كل كنيسة على ماهي عليه. 
وهذا القرار الذي سوف يؤدي الى ان لايكون لنا ممثلين في مجالس العراق يحصلون على مقاعدهم من خلال تصويت ابناء الأمة بل من خلال تحالفهم مع احزاب من خارج الامة ( احزبنا العراقية ) و فيكونوا اعضاء بأصوات غير اصوات ابناء امتهم وهذا نرفضة في حركتنا الديمقراطية الأشورية ....
فأن حقائق اعدادنا في هذا الوطن معروفة للجميع و لمن يريد التحقق ليعود الى احصائات الفاتيكان المقدسة و لسألوا رعاة الكنيسة الشرقية في العراق عنها ... حيث ان لكل 100000 شخص ممثل واحد في المجلس الوطني فمن اين للأشورين هؤلاء ال100000 شخص ومن اين للسريان بالعراق هذة ال100000 شخص وكم من الكلدان سيدونون انهم كلدان رغم علمنا وعلمهم ان الغالبية العظمى من ابناء الكنيسة الكلدانية كانت اصواتهم للقائمة التي تعمل على  وحدة امتنا.
وما انتخابات كانون الثاني 2005 الا دليل على ذلك ....
اما القوائم التي كانت تمثل طيف واحد من ابناء الأمة  حيث أفضلها حصلت على 7000 صوت من جميع انهاء العالم اما الأخرين فلا اريد ذكر الأرقام فان عددها لا يصل الى عدد سكان شارع واحد من شوارع بغداد .... حاولنا في تلك الأنتخابات جمع شمل هذا الشعب في قائمة واحدة وتحت تسمية واحدة للحصول على اكبر عدد ممكن من الأصوات للتمثيل في المجلس الوطني العراقي لكن الذي حصل ان بعض الأخوان كانوا يعتبرون انهم الغالبية الكبرى في هذة الأمة لذلك يجب ان يكون لهم حصة الاسد منها.
اذكر المثل الذي ذكره سيادة المطران مار سرهد جمو " باننا كسمكتين سمكة كبيرة و اخرى صغيرة تسبحان مع بعض فلا تستطيع السمكة الصغيرة ابتلاع الكبيرة ولا تريد الكبيرة ان تبلع الصغيرة لانها تريد ان تستأتنس بالسباحة مع الصغيرة  ولكن هناك في عالم الاحياء المائية الكثير من الأسماك الصغيرة سبباً في موت الأسماك الكبيرة عند بلعها لها " ، وهذا ما لا نتمناه و ليس من نهج حركتنا لانه لم يكن في يوم من الايام يخطر على بال احد من شهداء هذه الحركة أننا سمكتين كبيرة وصغيرة و لكننا سمكة واحدة تحيط بها القروش والأسماك المفترسة التي تسبح في محيطنا الهائج تحاول كل منها افتراس هذه السمكة ...

ماهي تصوراتكم لحل مشكلة تسمية شعبنا دستورياً ؟

في مسودة الدستور المطروحة  يوجد واو العطف بين التسميات الثلاث و نحن نعمل الأن مع اعضاء الجمعية الوطنية لرفع هذة الواوات بين هذه التسميات ... ومن الجدير بالذكر ان بعض اعضاء المجلس الوطني من ابناء امتنا يؤيدوننا في هذا الطرح و منهم الأستاذ نوري بطرس عطو ... وكما أن الدستورالمقترح من القائمة الكردستانية ربما يكون له التأثير في ابدال وجهات نظر الأعضاء الأخرين ....
أن هذه التسميات التي نعتز بها أعتزازاً كاملاً نريدها ان تذكر بالدستور بالطريقة التي تنفع وتوحد وليس التي تضر فتفرق ... أن وحدة أبناء أمتنا يظهر جلياً في الزوعا فغالبية الأعضاء هم من ابناء الطائفة الكلدانية كما ان غالبية الوظائف الحكومية الكبيرة هي للكلدان سواء كانت في حكومة المركز ام في حكومة الأقليم فالوزراء الثلاث في الحكومات المتعاقبة كانوا من أبناء الطائفة الكلدانية ..
أما الطائفة الأشورية فهناك مناصب أخرى لهم حسب تعدادهم السكاني في العراق و الأقليم وكذلك السريان ... الزوعا هي من الأحزاب الوحيدة التي عقدت ثلاث كونفرنسات وثلاث مؤتمرات منذ تأسيسها عام 1979 لغاية اليوم و كما ان امينها العام ينتخب و ربما هي الحزب الوحيد في العراق الذي تم تغير امينها العام انتخابيا خلال 25 عام منذ تأسيسها ... وما وجود مقرات للزوعا في كل القصبات والقرى  المسيحية في كل انحاء العراق الا دليل أخر على نهج الحركة التوحيدي الجامع لأبناء هذة الأمة ... علماً أن كل مقر في كل قصبة من قصبات العراق اعضاؤه من ابناء هذة القصبة او القرية ، و ما عليكم الا زيارة مقراتنا في القوش، تلكيف، تل اسقف، باطنايا، كرمليس ، بغديدا و زاخو .. للاطلاع بأنفسكم على هذه الحقيقة و ما ريادتنا في عملية التعليم السرياني وتحمل اعضاء الزوعا العبيء الأكبر الا دليل على جهود الزوعا لتوحيد ابناء امتنا الواحدة ...

وماهي الحقوق القومية والدينية التي ستطالبون بها في الدستور ؟

 الدستور هو السفر الجامع لكل ابناء الشعب العراقي بكل أطيافه الدينية و القومية و الأثنية و الطائفية ليكون جامع وموحد لهذا الشعب. الشيء الذي يهمنا في الدستور أن تكون لنا حقوق متساوية مع جميع ابناء الشعب العراقي لأننا نقر أن لنا واجبات و قد دفعنا دماء غالية من أجل العراق بسياسات النظام السابق الطائشة الغير انسانية، لقد دفع العراق الى حروب عبثية كما ان هناك المئات من ابناء امتنا ( الكلدو اشورية ) الذين شاركوا مأساة بقية ابناء العراق الواحد في القبور الجماعية و الذين قتلوا في عملية الانفال سيئة الصيت التي تبناها الطاغية وزبانيته ...
فنحن ضحينا  من اجل هذه الحقوق التي  على ابناء شعبنا العراقي تقديرها ، لنا حقوق كحرية الوصول الى أعلى درجات التمثيل في السلطة التنفيذية و التشريعية و القضائية وكذلك حرية الأعلام و حقوق الأنسان و المرأة...وأن عراق ديمقراطي فدرالي حر سوف يحقق لأبناء أمتنا الحرية الكاملة (..حرية العبادة .. الطقوس والشعائر الشعبية .. وما شابه ذلك ) ...
نتمنى في النهاية للجنة كتابة الدستور الموفقية في ان تكون هذه المواضيع شاملة لديهم ووفق الله الجميع ... وليكن سيدنا المسيح عوناً للأخوين يونادم ونوري للحصول على كامل حقوق ابناء أمتنا في عملية صياغة الدستور الذي يطرح للأستفتاء في 15/10/2005 ...
نشكر موقع عنكاوا كوم لإتاحة الفرصة لنا للأجابة على اسئلتكم و نتمنى ان تستمر سياسته المتوازنة في نشر المواضيع المتعلقة بأبناء أمتنا و كذلك ان تستمر سياسة الموقع في عدم تفضيل كفة على أخرى و سياسته في عدم نشر كل ما يطرح قبل التأكد من مصداقيته ...........

شكرا لكم
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل Ashur Sargon

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 26
    • مشاهدة الملف الشخصي
يبدو لي أن الإعلام ما هو الا انعكاس لثقافة المجتمع . إعلامنا يعبر عن شخصيتنا وثقافتنا .. وبما أننا لا نؤمن في أعماقنا بالاختلاف مع الآخر ، وبالتالي مفاهيم المجتمعات الحديثة كالديموقراطية والقانون والعدالة .. فإن هذا انعكس على إعلامنا وبالأخص في هذه السنتين الأخيرتين . أظن أن " سلوكنا " الإعلامي تجاه قضيتنا يوضح بجلاء بعضا من عللنا وعيوبنا المزمنة .. التي من أبرزها أننا نتعمد عدم رؤية الحقيقة مهما كانت واضحة .. ونفضل عوضا عن ذلك رؤية " الوهم " الذي يرضي طموحنا المريض, طموح نفوذ فوق طموح حقوق, طموح مصالح شخصية ومستلزمات حزبية فوق طموح آمة بأكملها, طموح من قتلنا وسلبنا وهجرنا فوق طموح أبنائنا.

  هذا هو التحدي الذي يجب ألا يغيب عنا…

قد تعيا الكلمات وينضب الحبر.. أنكم تدركون بعقولكم وقلوبكم كنه الحقيقة..وانه بغير انقلاب فكري جريء في طريقة التعامل مع شؤون المصير القومي، سنبقى في عين الإعصار الذي يقودنا الى الهاوية.
بتنا نعرف اليوم اكثر من أي يوم مضى انه لن يكون لنا تاريخ وارض وتراث ومستقبل ، ولنا مما يجري في امتنا اليوم ومما جرى في ألامس البرهان القاطع.


إن خياراتنا هي وليدة قناعتنا المبدئية.. لا نساوم عليها ولا نبدّل تبديلاً،.. فلسنا من الذين يقبلون سماع ذبذبات الرهانات الخارجية ويحسنون التقاط إشعاعاتها، ويتصرفون بما توحيه وتمليه عليهم.


من المكن بعض من الاخوة القراء لهذا الموضوع لن يفهم ما كتبته، لكني متأكد من ان الأستاذ اسحق اسحق والاخوة في مكتب العلاقات العامة  للحركة الديمقراطية الآشورية سيفهمون جيدا ويدركون ما كتبت.



تحياتي

ك...iiii

ملاحظة للأستاذ اسحق اسحق: الآشورية ليست تسمية كنسية، و إنما هوية قومية. وان كانت كما ذكرت بأنها تسمية كنسية، سؤالي لك حضرة الأستاذ اسحق اسحق; هل الحركة الديمقراطية الآشورية، حركة كنسية مسيحية ام حركة سياسية قومية؟

غير متصل danny1

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 22
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية
ليس من باب مناقشة المقابلة التي اجريت مع السيد اسحق والافكار التي طرحت لانه هنالك الكثير والكثير من الملاحظات التى يمكن طرحها ومناقشتها من خلال ما طرح والذي يعبر عن دعاية حزبية فقط وبنفس الاساليب السابقة  وانما الذي اثار انتباهي هو الكلمات الاخيرة (الخاتمة)حيث يقول ((((نشكر موقع عنكاوا كوم لأتاحة الفرصة لنا للأجابة على اسئلتكم و نتمنى ان تستمر سياسته المتوازنة في نشر المواضيع المتعلقة بأبناء أمتنا و كذلك ان تستمر سياسة الموقع في عدم تفضيل كفة على أخرى و سياسته في عدم نشر كل ما يطرح قبل التأكد من مصداقيته ...........
حيث نلاحظ كافة المقابلات السابقة التي اجريت مع ممثلين الاحزاب والمنظمات الكلدانية والسريانية والاشورية وبعض رجال الدين لم يكن لهم هذا التحفظ تجاه عنكاوة كوم العزيزة ؟؟؟ بل بالعكس يعتبرون عنكاوة منصفة ببرنامجها الديمقراطي وبدون تحيز فلماذا زوعا فقط لها هذا الموقف؟؟ هل مفهومهم للديمقراطي هو ديمقراطية لنا وليس لغيرنا؟؟ لانني اقراء حتى في المقابلات السابقة مع شخصيات اخرى من زوعا تكون خاتمة حديثهم نفس الملاحظة في حين كل القوى الاخرى ينظرون بالعكس تماما.ام يجب الاعلام بما فيه عنكاوة كوم ان تكون منحازة لهم ايضا؟؟؟
اما بالنسبة للمقابلة اقول التعامل مع الواقع بمصداقية هو شيء والمراوغة السياسية هو شيء اخر .يجب ان نقيم التجربة السابقة وننتقد اخطاءنا ان كنا صادقيين لمبادئنا ،ونعمل بروحية ديمقراطية جديدة بدلا من ركوب روؤسناعلى نفس الطريقة السابقة التي لا خير ولا قوة فيها وكلفتنا الكثير واوصلتنا الى ما نحن اليه اليوم .وعجبي من كلداني يعمل في حزب اشوري ويدعي بان الكلدان طائفة ويدعوهم للوحدة ؟؟؟؟
اية وحدة تتحدث عنها حضرك الكريم والحركة بشكل عام هل هي وحدة القومية الاشورية مع الطائفة الكلدانية والطائفة السريانية ؟؟؟؟ ان كنتم صادقيين اعلنوا رسميا بان الكلدان والسريان هم جزء اساسي من مكونات القومية وليسوا طائفة او مذهب وسترى المزاج الكلداني والسرياني سوف ياخذ نمط اكثر تطورا عما هو اليوم ..لا يكفي التغني والمزايدات بمسالة الوحدة وانما الاقرار والاعتراف والممارسة الديمقراطية الصادقة هي المقياس الوحيد للوصول اليها .فكفانا بحق المزايدات واللعب بمشاعر الجماهير واستخدام الوحدة كوسيلة وليس غاية سامية تصبوا جماهيرنا اليها من اجل تحقيق مصالحها العليا..
ولماذا هذا التشبث بمسائلة التسمية فقط وكانها نهاية العالم الم نعش طوال السنين الماضية بمسمياتنا المتنوعة والجميلة هل البرنامج القومي والوطني مرتبط فقط بالتسمية ؟؟اليس الافضل ان نعمل بشكل متكافى ومشترك حول القواسم التي تجمعنا ولتكن 50% اليوم وتطويرها في المراحل السياسية القادمة.وهل دورنا في الدستور العراقي اليوم همنا الوحيد هو التسمية ،فما فائدة التسمية حتى لو اتفقنا جميعا عليها ونجحت التيارات الاسلامية في فرض الشريعة علينا اليس هذا اشغال القوى القومية عن نضالها الحقيقي في تعبئةالجماهير لمجابهة الخطر الاعظم في هذا المنعطف السياسي الصعب .
ثم بودي ان اسأل الاستاذ اسحق اسحق ما دخل المارونيين مع حبي واحترامي لهم بالقضية العراقية؟؟
وايضا ماذا عن برنامج زوعا تجاه شعبنا الاشوري وقواه السياسية هل سيعترف بالتعددية السياسية الاشورية ؟؟ ام يريد هو فقط تمثيلنا ..الاتعتقدون انه الوقت المناسب للاعتراف بكل القوى السياسية الاشورية والوصول الى برنامج عمل مشترك ونتعلم من تجربة الاخوه الكلدان في تشكيلهم لاتحاد قواهم السياسية والتي اثبتت نجاحها ودعم الجماهير الكلدانية ومؤسساتها الدينية ومبراكتها لهم ..الاتعتقدون وحدة البيت السرياني والاشوري والكلداني كل على حده سوف يسهل الطريق ويمد الجسور ويختصر المسافة للوصول للهدف السامي المنشود ان كنا حقا سياسين اليوم؟؟
اضافة الى الكثير والكثير من الملاحظات الاخرى التي ممكن التطرق اليها ولكننا سئمنا من طرحها لانه ليس ليس هناك الاذن الصاغية لها للاسف والتي انعكست من خلال هذه المقابلة
مع الشكر

غير متصل dawood yousef

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 210
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية وبعد
شكرا لهذا اللقاء اللطيف الذي يلقي الضوء على قضية شعبنا، ولكن من دواعي أسفي أنني لم أفهم اجابتكم على السؤال التالي ويا حبذا من يزيدني علما .
سؤال عناوا كوم كان

ماهي تصوراتكم لحل مشكلة تسمية شعبنا دستورياً ؟

واجابتكم الكريمة كانت


أن وحدة أبناء أمتنا يظهر جلياً في الزوعا فغالبية الأعضاء هم من ابناء الطائفة الكلدانية كما ان غالبية الوظائف الحكومية الكبيرة هي للكلدان سواء كانت في حكومة المركز ام في حكومة الأقليم فالوزراء الثلاث في الحكومات المتعاقبة كانوا من أبناء الطائفة الكلدانية ..
أما الطائفة الأشورية فهناك مناصب أخرى لهم حسب تعدادهم السكاني في العراق و الأقليم وكذلك السريان ... الزوعا هي من الأحزاب الوحيدة التي عقدت ثلاث كونفرنسات وثلاث مؤتمرات منذ تأسيسها عام 1979 لغاية اليوم و كما ان امينها العام ينتخب و ربما هي الحزب الوحيد في العراق الذي تم تغير امينها العام انتخابيا خلال 25 عام منذ تأسيسها ... وما وجود مقرات للزوعا في كل القصبات والقرى  المسيحية في كل انحاء العراق الا دليل أخر على نهج الحركة التوحيدي الجامع لأبناء هذة الأمة ... علماً أن كل مقر في كل قصبة من قصبات العراق اعضاؤه من ابناء هذة القصبة او القرية ، و ما عليكم الا زيارة مقراتنا في القوش، تلكيف، تل اسقف، باطنايا، كرمليس ، بغديدا و زاخو .. للاطلاع بأنفسكم على هذه الحقيقة و ما ريادتنا في عملية التعليم السرياني وتحمل اعضاء الزوعا العبيء الأكبر الا دليل على جهود الزوعا لتوحيد ابناء امتنا الواحدة ...

عذرا مرة أخرى أين الاجابة ..؟؟

أخوكم داود يوسف






غير متصل samy

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1162
    • مشاهدة الملف الشخصي
يبدو ان الاخوة في زوعا مصرين على توجههم الانقسامي واعتبار الكلدان مجرد طائفة دينية تابعة للاشوريين وكذلك السريان،وهذاجوهر انهيار وسقوط التسمية الكلدواشورية،ومجلسها الهش،بعد انسحاب الكلدان والسريان من المجلس((الدمية)).واللذي حين عقد ، اخفى منتسبي زوعا نواياهم الخبيثة باستئصال الكلدان والسريان ، اضافة الى النية الطيبة التي توجه بها الاخوة الكلدان والسريان نحو المؤتمر ،واكتشافهم الاساليب الملتوية،للوصول الى وحدة غير متكافئة،يصبح الكلدان والسريان فيها مجرد ادوات لتحقيق ، مارب  الاستئثار السياسي والاستحواذ على مقدراتهم وتسخيرهم لخدمة اهداف بعيدة عن مصالح شعبنا.
 وبودي طرح الاسئلة التالية،لتوضيح المغالطات والتشويهات التي وردت في الحديث.
1-هل  صحيح ان   قائمة كلدو واشور في انتخابات  1992 كانت قائمة توما توماس ورفاقه ام لا،فمن هو اول تنظيم  صاحب التسمية المشتركة،منظمة كلدو واشور ،ام تنظيمكم،اللذي كان يحارب هذه التسمية  في شمال العراق،ووافق عليها مجبرا في بغداد،بسبب الكثافة اللكلدانية،في الوسط والجنوب العراقي،
2-كل مطالبك في اللدستور  لاتختلف عن مطالب اي قوى سياسية كلدانية او سريانية او اشورية بل وحتى القوى  الديمقراطية العربية والكردية،   فما هو موقفكم من فقرات الدستور التي تهين شعبنا بكافة مسمياته،ام انكم وممثلكم في لجنة الدستور متفرغين فقط،لمهمة  محو الكلدان.

غير متصل Eissara

  • الحُرُّ الحقيقي هو الذي يحمل أثقال العبد المقيّد بصبر وشكر
  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 591
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد اسحق،

ان التسمية الآشورية لم ولن تك يوما تسمية مذهبية كنسية.

"وأن عراق ديمقراطي فدرالي حر سوف يحقق لأبناء أمتنا الحرية الكاملة (..حرية العبادة .. الطقوس والشعائر الشعبية .. وما شابه ذلك )" ...

ما هي تلك ال ما شابه ذلك ؟؟؟ هل هناك في قاموسك "الاعلامي" الحقوق القومية ؟؟؟ ام انكم لا ترون سوى الحقوق الدينية فتريدون تحويلنا الى مجرد طوائف دينية وكاننا ضيوف في بلدنا.

السيد اسحق،

نصيحة اخوية اشورية من الصميم، ارجع الى كتب التاريخ واستشف منها تاريخ امتك الآشورية التليد لكي تكون تصريحاتك ومقابلاتك في المرات القادمة امينة في سرد الحقيقة وقول الحق.

غير متصل naz

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
شكرا لك استاد اسحق
يا اخوان نحن ابناء امة واحدا
كلدواشوري الى الابد
وشكرا

غير متصل ZOWA d nano w bobo

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
السادة الكرام قراء عنكاوة .كوم
بعد قرائتي لما تفضل به السيد اسحق العضو الاحتياط في اللجنة المركزية للحركة الديمقراطية الاشورية أود الاشارة الى بعض النقاط وهي :
اولاً ان ما صرح به السيد المذكور ووصفه أن (خيرة ابناء الأمة ) من كافة انحاء العالم حضروا المؤتمر الخاص بالتسمية والذي دعت اليه الحركة في 23/10/2003 بمباركة المنظمة الاثورية الديمقراطية ومن جانب واحد ، لم ينجح في تثبيت التسمية التي سرعان ما سقطت وانقلب عليها حتي الذين وافقوا عليها في البداية ، مع العلم ان الحركة كانت قد وجهت الدعوة فقط لأفراد يوافقون على نهجها تحديداً ، والكثير من رموز امتنا الكلداشورية السريانية لم يتم دعوتهم لأنهم فقط لا يوافقون الحركة على آلية ادائها ، وانقلب السحر على الساحر . ثانياً  : ان وصف الآشورية بالطائفة لهو أمر مستهجن ويثير الاستغراب ؟ رجائي أن لا يكون هذا  تثقيف حزبي جديد ؟
وثالثاً : اثار اليسد اسحق موضوع المناصب بقوله ان كافة المناصب اعطيت للكلدان في المركز وشمال الوطن ، وهذا ليس معقولاً باعتبار الحركة لم تتبع يوما المحاصصة الطائفية حسب علمنا بل ان المراكز منحت حسب مقاييس الخبرة والاختصاص ، حسب تخميننا ، واخيراً أن موضوع القومية هو شعور يتفاعل مع الفرد في فترة معينة وضمن بيئة خاصة ولا يمكن فرض تسمية على مجموعة من الناس ، لقد أغرقت الفعاليات السياسية  نفسها في مستنقع التسمية متناسية ان تثبيت حقوقنا السياسية والأدارية والثقافية في الدستور هو الأهم ، مثلاً يتوجب اعادة كافة اراضي شعبنا الكلداشوري في شمال الوطن بما فيها القرى والاراضي الزراعية وبموجب قوانين يكفلها الدستور منذ تشكيل العراق 1921 ، كان من الافضل جمع قوائم باسماء اصحاب الاراضي المتجاوز عليها وتقديمها الى لجنة صياغة الدستور والحكومة الجديدة ، بدلاً من اضاعة الوقت والمال والجهد بمؤتمرات غايتها الدعاية الحزبية وكسب الاصوات في انتخابات مقبلة ، سنكون من الرابحين لو استطاع ابناء شعبنا من اتباع الكنيسة الكلدانية الحصول على مقاعد في العراق الجديد ونربح اكثر لو استطاعو اعادة القرى والاراضي المصادرة من قبل الكورد بسبب حروب الشمال ، وسنكون اكبر الرابحين لو تحققت الوحدة نتيجة توفر المصداقية ونكران الذات ، وليس عن طريق لعبة المصالح  ، مع تقديري للسادة في عنكاوا . كوم على جعل الصفحة هذه مرآة تعكس توجهات شعبنا في هذه المرحلة الدقيقة . 

غير متصل fadyaliraqi2

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 206
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاستاذ العزيز اسحق اسحق ...
اتمنى ان تكون هناك وحدة ( كلدانية اشورية سريانة ) على ان لايأكل احدنا الاخر اتمنى توحيد التسميات تحت تسمية واحدة ... ان خلافاتنا اليوم ستجعلنا اضحوكة امام الاخرين ....
فادي العراقي

غير متصل Sleiman Yohanna

  • اداري منتديات
  • عضو فعال
  • *
  • مشاركة: 61
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ اسحق المحترم
اتفق معك فيما طرحته والسبب فيما يجري اليوم هو الانتهازيين ورجال اصحاب الفرص الذين لم يتجرؤا حتى علىذكر اسماء قومياتهم التي تذكروها بعد سقوط صدام واصبحوا مدعي البطولة وكانهم على وشك بناء الامبراطوريات ولكن سياتي اليوم الذي يظهر الرجال الحقيقيون في زمن المحن حيث كان ابناء زوعا يسفكون الدماء بينما كان امثال هؤلاء من رجال الدين والعلمانيين يسيرون مع التيار، لنصبر وسياتي الزمن الذي سينكفىء هؤلاء وستذهب معهم مؤسساتهم لانها بلا اساس حيث بنيت من قبل عدو الخير. استمروا يا اخوتي الذين يحملون روحهم مع سلاحهم لان الامم لا تبني حول موائد العرق والويسكي وتقبلوا مني كل الاحترام

اخوكم / سليمان يوحنا
إبن الكنيسة الكلدانية

غير متصل Shrara Atouraya

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 2
    • مشاهدة الملف الشخصي
Questions to those who are trying to lecture Mr. Isaac Isaac on how to be a patriotic Assyrian and an excellent Politician.

First: Where were you when Mr. Isaac was arrested by the Saddam régime for being an Assyrian Struggler against Saddam, and served Three Years in Abo Ghraib Prison?
Second: Where were you when his Brother was arrested too?
Third: where were you when his Sister lost her Husband as an Assyrian Martyr?
Fourth: Do you have a degree in engineering?  But you chose to stay in Iraq and struggle for the Assyrian Nation?
Fifth: Does your Wife have a PHD in Chemistry and she is still in Iraq supporting her Husbands Struggle?
Sixth: Does your Children Speak and Write the Assyrian language fluently?
If you are none of the above then you should be ashamed of yourself and don't try to teach other People Patriotism, first you have to learn then you can teach. Also do your self and our Nation a favor and stop fooling your self and others.

Thanks

غير متصل michaelgewargis

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد اسحق اسحق المحترم.
لقد ورد ذكر نيافة المطران مار توما كيوركيس خلال حديثك وكان ضمن الحضور في المؤتمر الذي انعقد عام 2003.ان حضور نيافة المطران مار توما كيوركيس هو شان شخصي ولا يعني تمثيل المؤمنين الذين ينتمون الى الكنيسة الشرقية القديمة،حيث ان الكنيسة عند قيامها بالحركة التصحيحية عام 1963 ،لقد فصلت السلطة الدنيوية عن السلطة الدينية.ان السلطة الدينية تدار من قبل رجال الدين وفي مقدمتهم غبطة البطريرك مار ادي الثاني ،والسلطة الدنيوية تدار من قبل مجلس الشيوخ وفي مقدمتهم مالك بولص مالك يوسف.وكلنا نعلم ما الذي جدث للامة الاشوريةمن ويلات نتيجة احتكار السلطة الدينية والدنيوية من قبل رجال الدين.كلنا امل بان تصلوا الى تسمية ترضي امتنا.

تقبل فائق احترامي.
ميشيل كيوكيس زكريا.
اكاديمي مستقل

غير متصل ashur6754

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 22
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
في البداية تحية للاستاذ اسحق اسحق ولكل الاخوة في ح.د.أ

الاخ اشور سركون لقد قرأت ردك على السيد اسحق اسحق واود ان اقول لك لماذا لا تسال البطريرك مار دنخا لماذا وضع اسم الاشورية على كنيسة المشرق، وهل اتباع الكنيسة في ماهابار الهندية هم من القومية الاشورية؟؟؟
وكذلك اسال البطريرك مار عمانوئيل دلي هل اتباع الكنيسة الكلدانية في مصر هم من القومية الكلدانية (كما يقولون)

غير متصل gilgamish youkhanna

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
السيد اشور ،، فعلاً من المحزن ان يستغل امثال هؤلاء القيم التى زرعها شهداء الامة ،، ولكني على يقين ان السيد اسحق اسحق سيتحدد موقفه بعد الانتخابات التي ستجرى مع انعقاد مؤتمر الحركة القادم وسترى كيف سينقلب على اسياده اذا لم يحقق الاصوات التي تؤهله ليصبح على الاقل عضو كامل في اللجنة المركزية مع العلم انه لا يزال عضو احتياط في الوقت الحالي وانا متأكد انه اذا لم يساعده اسياده لنيل الاصوات الكافية فسوف ينتقم وستتذكر كلامي انه يملك لساناً سليطا وسوف لا ينجو منه حتى الرابي

غير متصل bazo

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
إلى السيد اسحق اسحق
 أن سبب فشل اللقاأت من اجل  التوحيد لانه بالأصل لم  تكن هذه اللقاأت  من اجل التوحيد و إنما كان  عرض وجه نظر كل طرف وتحديدا  الطرف الكلداني . من جهة أخرى  أقولها  وبكل  صراحة  ان سياستكم  هي المسؤولة  عن هذا العمل الى عام 2000 لم تعترفو بوجود الاكلدان  ولا السريان  بعد ان  نزل الى الساحة الاتحاد الكلداني بدأتم بالترويج لهذه التسميات  وفي عام 2003  عندما بدأت عمليات  تحرير العراق ولهول  الصدمة  لا بناء شعبنا  أقنعتم  البعض ممن كانوا يخدموا النظام السابق وكذلك استغلالكم  لعواطف  البعض الاخر  وبكائكم على مستقبلنا  لرجال الدين ألا فاضل وبسرعة فائقة تم  تشكيل  ما يسمى بمجلس كلدو اشوري  وقد قمتم  نفسكم ممثلين عن الجميع للسيد بريمر  دون فسح المجال  للتوجهات الأخرى  لأخذ دورهم فيما  تقول ان رجال الدين  وخصوصا الكلدان كانوا  متفقين معكم وهذا غير صحيح بدليل ان رسالة المطارنة الكلدان  الموجهة الى السيد بريمر   كانت بعد تشكيل المجلس وقبلة  انعقاد  المؤتمر الكلدو اشوري    ومن ضمن  الموقعين غبطة البطريك مار عمانوئيل الثالث دلي ( مطران في حينها )  وسيادة المطران شليمون وردوني ،  ان اللذين حضروا  الى مؤتمركم  من كان ذيل لكم و الأخر  جاء بطروحات مثل الحزب والوطني الآشوري الذي طرح تسمية ( كلدان ، السريان ، اشوري )  ورفض هذا  الطرح من قبلكم   والأخرى  مجرد ضيوف و أما  دعوتكم لأحزاب  شعبنا  ما كان  إلا  لتوقيع على  ما قدمت به  من تسمية  كلدو اشوري دون  مناقشة  و إعلان الولاء المطلق  لقيادتكم .
 من هذا  المنطلق لم  لم تشارك الأحزاب في  هذا المؤتمر  و إنما شاركت منظمات من سوريا  ولبنان  وغيرها  مع  احترامنا لها  ولكن ليس من حقهم تقرير مصيرنا  اما فيما يخص المناصب  وطرحها على شرائح  امتنا هذا غير  وكلنا نعلم   إن أعطيتم بعض المناصب للكلدان  المتاشورين إنما  كان بحكم  الاختصاص  وغير’ ،  وان طرح تسمية  كلدو اشوري  في قانون إدارة الدولة  المؤقت  عندما قدم  الاتحاد الكلداني  طلبنا الى  مجلي الحكم  وعن طريق أحد  الأحزاب المشاركة  في المجلس  سارعتم إلى السيد بر يمر   واتهمتم بعض  الشخصيات  في مجلس  الحكم بالتدخل في شؤون  المسيحيين  وان رغبة المسيحيين عموما  في مجلس كلدو اشورى   واعتمد بريمر نفوذه واجبر البطريك بالقبول  بهذه التسمية  كحل مؤقت وهكذا لا تم درج هذه التسمية في قانون  إدارة الدولة  وبهدها  وقبله  أرسلت عشرات  الرسائل الى مجلس الحكم  من قبل الجهات الكلدانية  ولكنها لم تصل بقدرة  قادر  أما  حول بداية  القرن العشرين  وما حصل  أقول ما أشبه اليوم  بالأمس وذلك أيضا بسبب تعنت الجانب  الآشوري  وفرض التسمية الواحدة  مما  اجبر الكنيسة الكلدانية  اتخاذ  موقف ومطالبة بحقوق الكلدان  .  فيما يخص التحالفات  أنكم  حاولتم  التحاف مع العديد  في القوائم  ومنا  الكوردستانبة  ولكن عندما  ثبت لكم بان  الكلدان  مشاركين في قائمة  التحالف الكوردستاني  طرحتم  قائمتكم  بعد ان  أقنعتم البعض من معكم بالفوز اكثر  من  نصف العدد في القائمة بعد حساب ملايين الأصوات في الداخل  والخارج وكانت  النتيجة مقعد واحد في  لو ان  الاتحاد الكلداني كان  قد نزل مستقلا في قائمة  لما حصلتم  حتى على  مقعد واحد وذلك   بدليل لن الحزب  رغم الإعلان  في اشتراكه  في القائمة  الكوردستانية  قد حصل  على  آلاف الأصوات فكيف  إذا  كانت  في  قائمة مستقلة  .
 ان واو العطف  التي نزلت في مسودة الدستور  ماهية  إلا رد فعل على سياسة  الصعود على الأكتاف  والقائد الأوحد ولكن هذا ليس نهاية المطاف بالإمكان  الاتفاق عل صيغة  التعاون  والمطالبة  بحقوقنا  بعيدا  عن التهميش و محاولة  ازالة الاخر والاعتراف بواقع شعبنا  في الوطن والمهجر .


                                                                  روئيل داؤد جميل


غير متصل iris

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 45
    • مشاهدة الملف الشخصي
[size=12ال

_pt][/size]السيد اسحاق ابو ادد المحترم
كنت اتمنى لو كان هؤلاء السلطاء معك في سجنك ليذوقوا ما ذقته ، في اي عش كانوا ينعقون ؟؟

واحد يتردد والآخر يتنباء كلكاش او فوكوياما زمانه إإإ  كلمة اخيرة اقولها لك يا ابو ادد ان الشجرة المثمرة تلقى

الضربات وشتان وشتان ما بين الشهم والشيهم إإ عاش ابطال زوعا .

غير متصل samiyako

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 13
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الى السيد اسحق اسحق توضيح بسيط
في معرض اجاباتك تتفاخر بحصول الحركة على36000   صوت من جميع انحاء العالم ثم تاتي وتستصغر بقية الاحزاب وتقول ان افضل تلك الاحزاب قد حصل على 7000 صوت وهو حزب الاتحاد الديمقراطي الكلداني الذي يتزعمه ابلحد افرام هنا اود ان اوضح قضية مهمة رغم انك على علم ممسبق بها وهي:-

1- ان نزول قائمة حزب الاتحاد الديموقراطي الكلداني في الانتخابات الاخيرة لم يكن الا خطأ اعرتفت به المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حيث كان السيد ابلحد افرام قد ترشح من خلال قائمة التحالف الكردستاني . وقد حاولتم جاهدين استغلال هذا الخطأ لابعاد السيد ابلحد افرام من البرلمان .

2- ان حصول الحركة على تلك النسبة من الاصوات كان بسبب توجيهات البطريرك الكلداني عمانويل دلي للكلدان من اجل انتخاب تلك القائمة التي على حد زعمكم تمثل المسيحيين !.

   

غير متصل zowa khishkana

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
لسادة القراء الكرام ،، لا أجد مبرراً في النيل من السيد اسحق العضو الاحتياط في قيادة الحركة ،، فهو التحق الى الحركة 1995 ،ن ولكن المحزن اني في سدني  / استراليا تفاجئت بوجود فردريك اوراها على رأس وفد الحركة في ذكرى يوم الشهيد الاشوري يوم السادس من آب في نادي نينوى،، المفاجأة أن المدعو فردريك هو الذي تسبب في القاء القبض على الشهيد يوبرت بنيامين بعد أن كان متخفياً مع مجموعة من رجال الأمن العراقيين في الدورة لحظة قيام الشهيد يوبرت في توزيع جريدة بهرا عام 1982 حسب ما اكده السيد والد الشهيد بنيامين شليمون في مقر الحركة في فرع دهوك في صيف عام 1993 اثناء زيارته الى العراق وهذا ايضاً ما يؤكده التقرير المقدم من قبل فردريك الى قيادة الحركة تحت عنوان سرد معلومات معترفاً فيها بتجنيده من قبل المخابرات العراقية ،، وقامت المخابرات بتسفيره الى استراليا بحجة الدراسة وذلك بعد مساعدته في القاء القبض على الشهيد يوبرت وكامل خليته . الرب يبارك

غير متصل Bawlaya Alqoshaya

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأحبة والأخوة الكلداشوريين السريان
تحياتي وحبي لكم
بالحقيقة هناك احياناً بعض ردور الأفعال المتشنجة والتي اتمنى لو توقفت ،،فالعالم تسوده اليوم اجواء الحرية وحرية الرأي والتعبير ولا مكان الى سياسة هدر الدم والتهديد بعد ان اصبح المشهد السيايسي الكلداشوري السرياني واضحاً ،، بالنسبة للأخوة الذين يقدسون بعض الاحزاب ارى ليس من اللائق هنا ان ينفعلون بل يتوجب عليهم القبول بمساحات الحرية والنقد لأننا والفضل يعود للأخوة في عنكاوا ومثقفي شعبنا لسنا تحت رحمة ولاية الفقيه ؟ اليوم كما نشعر جميعاً قد تم تهميشنا نحن كشعب والسبب هو دائماً نحن ؟ نعن السبب داخل صفوف احزابنا السوبرمانية ، المصالح الحزبية ، المناصب ,وصراع الرابي الكبير والصغير, وغيرها ،، ما أثار استغرابي مؤخراً هو اطلاق موقع زهريرا.نت وهو موقع خاص بالحركة الديمقراطية الاشورية ، اطلاقه الي رسالة على شكل نداء الى قداسة البطريرك ما دلي يطلبون فيها منه التنازل وبصيغة غير مباشرة الاعتذار والأنكى هناك تهديد مبطن ؟؟ ووقع على النداء ابناء الكنيسة الكلدانية من الموالين لخط الحركة تحديداً ؟ لم يبقى سوى اسبوع للأنتهاء من عملية اعداد الدستور ؟ فهل هذا هو وقت مناسب لاطلاق مثل هذه الرسالة ؟ وكما هو واضح ان السادة في الحركة يريدون مقدماً تبرير فشلهم في عدم دعوة السيد يونادم كنا لحضور اجتماعات القادة الكبار ، وثانياً هذا يعني ان الكلدان سوف يلتزمون بتعليمات غبطة البطريرك اثناء الانتخابات مما يعني ان السيد كنا سيخسر الكثير من الاصوات التي حاول تجييرها لصالحه عندما ابتكر التسمية المركبة في مؤتمره في اكتوبر 2003 علماً بأن بدعة التسمية المركبة بدأت خيوطها تنسج منذ عام 2002 وتحديداً اثناء انعقاد الكونفنشن في ديترويت / مشيغان والصفقات المالية التي عقدت بين السادة المعنيين من أجل ادخال التسمية المركبة في مقابل دفع الملايين من الدولارات بحجة اعمار القرى الكلدانية بشرط تسليم كل تلك الملايين للسيد يونادم كنا تحديداً ولتبدأ منذ ذلك الحين مسرحية التسمية المركبة والتي سببت المزيد من التشرذم بعد ان كشفها الساسة الكلدان وعرف مغزاها الحقيقي غبطة البطريرك ،، والسؤال لماذا كل هذا التشنج من قبل الاخوة في الحركة ؟ للكلدان كل الحق ان يعملوا في الحقل السياسي تحت أي اسم يختارونه وهم احرار ؟ وأي مكاسب يجنيها الكلدان هي بالتالي مكاسب لنا ؟ السنا شعب واحد ؟ أنا اتصور ان النداء الذي اطلقته زهريرا .نت هو اسفين آخر لزيادة الأنقسامات والتشرذم والقاء اللوم على الآخر والتعتيم على حقائق الامور وهذه الأمور سوف لا تخدم الجميع مع كل ذلك ان شعبنا سيقى حياً رغم الاخفاقات وسنتوحد ولكن ليس بالحيل والكذب بل بنكران الذات وتوفر النيات الصافية والصادقة. ليبارككم الرب ابناء كلدو واشور

غير متصل fadyaliraqi2

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 206
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سادتي الاعزاء جميعكم ....

ان الحوار يبدو قد اخذ منحى غير جيد .... وخصوصا بعد ان شهر بالاستاذ اسحق اسحق ... ارجو ان لا يكون هذا خطابنا السياسي ... وان لا يصل ابناء شعبنا الى هذة المرحلة ... اتمنى ان تفكروا الجميع كل ابناء الامة بمصلحة الشعب اولا قبل مصالحهم الشخصية
شكرا
فادي العراقي

غير متصل bir alqosh

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
السيد فادي ،،، ان الردود التي وردت ولا زالت ترد الى المقابلة مع اسحق اسحق عضو قيادة الحركة الاحتياط انما تمثل راي الشارع الاشوري نحو الحركة التي باتت مكشوفة بعد ان سقطت الأقنعة  مؤخراً وكان اخرها لعبة التسمية المركبة ومحاولات الحركة اليائسة في خلق الفوضى داخل صفوف شعبنا لتبرير فشلها الذريع وكان آخرها الرسالة المليئة بالتهديد والوعيد لقداسة البطريرك مار دلي ،، أن شعبنا ساند الحركة ولكن الحركة صدمت الجميع بعد أن تبين ان عملها غلب عليه طابع تغليب المصالح الشخصية ويكفي ان تتابع الاملاك التي يمتلكها قياديي الحركة من اراضي واملاك وعربات جديدة