الاخبار و الاحداث > لقاءات ومقابلات

لقاء مع الاستاذ اسحق اسحق مسوؤل العلاقات العامة في الحركة الديمقراطية الأشورية .

<< < (2/5) > >>

Eissara:
السيد اسحق،

ان التسمية الآشورية لم ولن تك يوما تسمية مذهبية كنسية.

"وأن عراق ديمقراطي فدرالي حر سوف يحقق لأبناء أمتنا الحرية الكاملة (..حرية العبادة .. الطقوس والشعائر الشعبية .. وما شابه ذلك )" ...

ما هي تلك ال ما شابه ذلك ؟؟؟ هل هناك في قاموسك "الاعلامي" الحقوق القومية ؟؟؟ ام انكم لا ترون سوى الحقوق الدينية فتريدون تحويلنا الى مجرد طوائف دينية وكاننا ضيوف في بلدنا.

السيد اسحق،

نصيحة اخوية اشورية من الصميم، ارجع الى كتب التاريخ واستشف منها تاريخ امتك الآشورية التليد لكي تكون تصريحاتك ومقابلاتك في المرات القادمة امينة في سرد الحقيقة وقول الحق.

naz:
شكرا لك استاد اسحق
يا اخوان نحن ابناء امة واحدا
كلدواشوري الى الابد
وشكرا

ZOWA d nano w bobo:
السادة الكرام قراء عنكاوة .كوم
بعد قرائتي لما تفضل به السيد اسحق العضو الاحتياط في اللجنة المركزية للحركة الديمقراطية الاشورية أود الاشارة الى بعض النقاط وهي :
اولاً ان ما صرح به السيد المذكور ووصفه أن (خيرة ابناء الأمة ) من كافة انحاء العالم حضروا المؤتمر الخاص بالتسمية والذي دعت اليه الحركة في 23/10/2003 بمباركة المنظمة الاثورية الديمقراطية ومن جانب واحد ، لم ينجح في تثبيت التسمية التي سرعان ما سقطت وانقلب عليها حتي الذين وافقوا عليها في البداية ، مع العلم ان الحركة كانت قد وجهت الدعوة فقط لأفراد يوافقون على نهجها تحديداً ، والكثير من رموز امتنا الكلداشورية السريانية لم يتم دعوتهم لأنهم فقط لا يوافقون الحركة على آلية ادائها ، وانقلب السحر على الساحر . ثانياً  : ان وصف الآشورية بالطائفة لهو أمر مستهجن ويثير الاستغراب ؟ رجائي أن لا يكون هذا  تثقيف حزبي جديد ؟
وثالثاً : اثار اليسد اسحق موضوع المناصب بقوله ان كافة المناصب اعطيت للكلدان في المركز وشمال الوطن ، وهذا ليس معقولاً باعتبار الحركة لم تتبع يوما المحاصصة الطائفية حسب علمنا بل ان المراكز منحت حسب مقاييس الخبرة والاختصاص ، حسب تخميننا ، واخيراً أن موضوع القومية هو شعور يتفاعل مع الفرد في فترة معينة وضمن بيئة خاصة ولا يمكن فرض تسمية على مجموعة من الناس ، لقد أغرقت الفعاليات السياسية  نفسها في مستنقع التسمية متناسية ان تثبيت حقوقنا السياسية والأدارية والثقافية في الدستور هو الأهم ، مثلاً يتوجب اعادة كافة اراضي شعبنا الكلداشوري في شمال الوطن بما فيها القرى والاراضي الزراعية وبموجب قوانين يكفلها الدستور منذ تشكيل العراق 1921 ، كان من الافضل جمع قوائم باسماء اصحاب الاراضي المتجاوز عليها وتقديمها الى لجنة صياغة الدستور والحكومة الجديدة ، بدلاً من اضاعة الوقت والمال والجهد بمؤتمرات غايتها الدعاية الحزبية وكسب الاصوات في انتخابات مقبلة ، سنكون من الرابحين لو استطاع ابناء شعبنا من اتباع الكنيسة الكلدانية الحصول على مقاعد في العراق الجديد ونربح اكثر لو استطاعو اعادة القرى والاراضي المصادرة من قبل الكورد بسبب حروب الشمال ، وسنكون اكبر الرابحين لو تحققت الوحدة نتيجة توفر المصداقية ونكران الذات ، وليس عن طريق لعبة المصالح  ، مع تقديري للسادة في عنكاوا . كوم على جعل الصفحة هذه مرآة تعكس توجهات شعبنا في هذه المرحلة الدقيقة . 

fadyaliraqi2:
الاستاذ العزيز اسحق اسحق ...
اتمنى ان تكون هناك وحدة ( كلدانية اشورية سريانة ) على ان لايأكل احدنا الاخر اتمنى توحيد التسميات تحت تسمية واحدة ... ان خلافاتنا اليوم ستجعلنا اضحوكة امام الاخرين ....
فادي العراقي

Sleiman Yohanna:
الاخ اسحق المحترم
اتفق معك فيما طرحته والسبب فيما يجري اليوم هو الانتهازيين ورجال اصحاب الفرص الذين لم يتجرؤا حتى علىذكر اسماء قومياتهم التي تذكروها بعد سقوط صدام واصبحوا مدعي البطولة وكانهم على وشك بناء الامبراطوريات ولكن سياتي اليوم الذي يظهر الرجال الحقيقيون في زمن المحن حيث كان ابناء زوعا يسفكون الدماء بينما كان امثال هؤلاء من رجال الدين والعلمانيين يسيرون مع التيار، لنصبر وسياتي الزمن الذي سينكفىء هؤلاء وستذهب معهم مؤسساتهم لانها بلا اساس حيث بنيت من قبل عدو الخير. استمروا يا اخوتي الذين يحملون روحهم مع سلاحهم لان الامم لا تبني حول موائد العرق والويسكي وتقبلوا مني كل الاحترام

اخوكم / سليمان يوحنا
إبن الكنيسة الكلدانية

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة