المحرر موضوع: سيكرهكم أطفالنا  (زيارة 893 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح پلندر

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 74
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
سيكرهكم أطفالنا
« في: 16:44 14/09/2011 »
سيكرهكم أطفالنا

تعلمت من قرائتي للتأريخ و الجغرافية العربية...أنه قد كان هناك للعرب يوما أرضا بفلسطين سلبتها منهم أسرائيل. وأنهم ما برحوا و حتى يومنا هذا يناضلون من أجل أستعادتها!!
كما تعلمت أيضا ...أن الأكراد قد خاضوا صراعا مريرا داميا ومنذ عقود وفي مواجهة من حكم العراق من سلطات و رجال حكم و أحزاب و من أجل الدفاع عن حقهم المشروع في تحقيق مصيرهم ...مناضلين من أجل حقوقهم و كرامتهم المهدورة ...وقد جابهتهم هذه السلطات و هؤلاء الحكام...بقسوة و وحشية و بأساليب عنيفة ...قاسية تخلو تماما من أية مفاهيم للشفقة و الرحمة و محاولة الأنفتاح على الآخر لغرض أيجاد حلول لنقاط الخلاف القائمة. وكانت أساليب الحديد والنار والعنف هي أساليبهم المتبعة دائما. لقد عانى هذا الشعب ما عانى على يد هؤلاء الجلادين في تلك الأيام ...فقد قتلهم الحكام السابقون وهجروا وعذبوا في السجون وتم تحويل عيشهم وحياتهم وكأنهم يعيشون في جهنم..وكانت الأسلحة الكيمياوية و المقابر الجماعية والهجرات المليونية ظواهرا لذلك العهد اللعين!!! لقد فعل الحكام كل ذلك وقلوبهم مليئة بالحقد ..لا مكان للشفقة والرحمة فيها..وكان كل هذا لأن شعبا بريئا مسالما ...أراد و طالب بحقوقه المشروعة وبالتحرر و أسوتا بكل شعوب المنطقة والكرة الأرضية الأخرى...شعب كان يفتقد الى أبسط مقومات العيش و الحياة التي أمتلكتها الشعوب الأخرىوالمجاورة له من عرب وترك وفرس !!
لم يكن المسيحيون بعيدين عن كل ما جرى من هذه الوقائع والأحداث و المصائب و التي عانى منها من عاش في كردستان, لقد أنخرط الكثير من المسيحين في صفوف الدفاع عن هذا الشعب المظلوم و في جميع المناطق و المدن والقرى ..مؤمنين بأن لهذا الشعب حقه في تقرير مصيره و التحرر الوطني, وقدموا نخبة من خيرة شبابهم على طريق الكفاح من أجل تحقيق هذه الأهداف.
أن العشرات و المئات أذا لو نقل الآلوف....كانت ضحايا التعذيب و القتل و الأهانة في سجون الفاشية و كذا من سقط مقاتلا وروت دمائه أرض كردستان المقاومة للظلم والفاشية .
لقد ساهموا أبطاله من الشباب بالتصدي وبكل بسالة وشجاعة لفلول العدو الفاشي البعثي  وفي الجبال و السهول والمدن وشوارعها و في القرى وضواحيها ...وام يترددوا أبدا ..رافعين راية المقاومة وراية نوروز الخالد .و على الرغم من كل أساليب الأجرام و الفتك الوحشي التي لجئت لها قوات النظام الصدامي البعثي الفاشي.
أن الدليل على ما أقول ..يعرفه كل من يعرف الوقائع التأريخية التي شهدتها مدن وقرى وضواحي كردستان .ما شهدته عين كاوه وأعتبارا من تأريخ دخول العقيد خليل أليها عام 1963 و حتى وقوع الأنتفاضة عام 1991 . لقد كان لعين كاوه حصتها من الشهداء على طريق الكفاح ومناضلين قدموا أرواحهم ودمائهم و أموالهم و عوائلهم قرابين على هذا الطريق . و لا أرى داعي لتعداد العشرات من الشهداء أو قلل المئات منهم وستظل أسمائها خالدة في ضمير الشعب والوطن . و لكني أقولها و بكل آسف...أن ما زرعه الشرفاء....يحصده الجبناء  !! أتعرفون لو قدر للشهداء ..أن يرجعوا الى قيد الحياة ليشاهدوا ما يدور من أحداث !!  أقسم بأرواحهم الطاهرة....لقاتلوكم أنتم أيضا...وأن لم يفعلوا لقاموا بصب جمة لعنتهم عليكم...لماذا؟؟  طبعا لما فعلتموه بشعبهم...لما فعلتوه من تمزيق لأحلامهم في تحقيق و الحفاظ على حقوق أهلهم وشعبهم . لقد سلبتموهم وسلبتمونا ...ديارنا و مزارعنا و المروج الجميلة التي كانت ملاعب لطفولتهم و لطفولتنا ...حولتموها الى كتل من المباني الأسمنتية والكونكريتية التي جسدت مطامعكم الجشعة التي لا حدود لها . لقد حولتم كل مباهجنا الى أطلال...وجلسنا نراقب كل ما خربتم و الحزن يفقأ أعيننا و الوجدان والضمير ينفلق من الألم !! فهل هذه كانت عدالتكم ؟؟؟
لقد جلبتم لنا من مصائب و تجاوزات و أعتداءات..ما لم نكن لنتخيله يوما!! و ما فعلتموه في مشروع 108 و الى الملاهي و بنايات الكونكريت العشوائية المنتشرة وبدون أية ضوابط..لخير دليل على ما أقول!!
ألأم يكن هناك مسيحين في ديانا وحرير و أباطاس؟؟ ألم يوجد أي من القرى المسيحية التابعة لمحافظة دهوك؟؟ ألم توجد أي أراضي أخرى في مناطق أربيل أو القرى التابعة لها؟؟ أم أن هدفكم كان في أمحاء المعالم التأريخية لهذه القرى التي تقصدتم أستهدافها ؟؟لماذا أصدرتم قرار برط بلدية عينكاوه بمجلس الوزراء؟؟ هل كانت شقلاوة و مصيف سرسنك وسولاف والقرى الأخرى ..هي أهم من عينكاوه؟؟؟
أن لم يكن هدفكم هو في نهب أراضيها و تسليب فلاحيها الفقراء و تجويعهم وتركهم يهيمون بلا أملاك أو موارد ..بسبحين بحمد الله ..داعين من الرب أن يفرج عنهم مصابهم بكم وأن ينقذهم من بلائكم !!
قريتنا شيدت على يد من نسب الى عشائر ..نياتي, وبلندر, يوركا,سياوس,حسيني,عبدوكا, برخا,عجمايا,كيدلان,عضمت ,جندولا,كوندا,مقدسي,...الخ. هؤولاء كانوا يمتازون بالنخوة و الكرامة والشهامة..متكاتفين مع بعضهم البعض و مشتركون في حماية قريتهم الجميلة. أما اليوم فالقادمون الجدد...وجوه غريبه...لم نراها أو نسمع بها من قبل !!
لقد تحولت ليالي القرية..الى ظلمات يقبع فيها الخوف والحذر و أنعدام الأمان!! فما أن تترك دارك لوهلى حتى تتعرض للسطو وعلى يد المجهولين من السراق وقطاع الطرق !!
كنا سابقا نعتز بعلاقات الجوار الحسنة فيما بيننا و مابين القرى المجاورة الأخرى !! بفضلكم و بفضل ما جلبتموه لنا...صرنا نشهد الصراعات المتوالية بدلا عن تلك العلاقات الطيبة السابقه, وهناك اليوم من يطرح بأنك شقلاوي وذاك هو كوي و الآخر مصلاوي أو بغدادي..!! فأي تمزق يمثل كل ذلك؟؟
حرمتمونا من أبسط ما بنيناه في عالمنا المتواضع البسيط , لم تتركوا لنا ..حتى أشبارا من الأرض كي نفتخروا بها أمام أحفادنا!! و لا ندري اليوم بماذا نجيبوا أن سئلونا..أين ذهب ما كان بحوزتكم وحوزة أجدادكم؟؟ أهكذا نكافيء على مواقفنا التأريخية و ما قدمناه من تضحيات...؟؟؟؟؟
سنرد على أحفادنا وسؤالهم...بأننا ناضلنا مع أخواننا الأكراد...ثم قمنا بعد ذلك بالتنازل عن كل أراضينا لهم؟؟؟ هل هذا جواب مقنع؟؟
لقد فرضتم علينا أدارة ...قامت بتحويل أهل البلدة كلهم الى خدما لها.. يدلونهم على الصغيرة والكبيرة والتي يعرفونها جيدا في بلدتهم البائسة !! و اليوم لا يملك هؤلاء ..ألا أن يتلقوا الشتائم و الأستهجانات من أهلهم في تلك القرية الصغيرة. و أهل قريتهم يتمنون داعين ..الى نهاية بائسة لهؤلاء المفسدين الجدد!! أن كل هذا بسببكم أنتم يا ساده!! خلقتم من ( البنجرجي و الحمال) ..ملاكين ومقاولين أغنياء...و أفرقتم أصحاب الأرض الأصلين و جعلتموهم فقراء بائسين!! ينتظرون الرحمة من الرب!! و جعلتم منهم خاضعين لمقولة المسيح ( من ضربك على خدك الأيمن ..أدر له خدك الأيسر..) , وأما أنتم فلم تكتفوا لا بأيسر ولا بأيمن و بخد واحده...وتجاوز طمعكم كل الحدود!! و ما رستم المقولة ..( بأن السيد لا يخدم أو يحترم خادميه أبدا...) هكذا كانت مكافأتكم و تقديركم...ولكل ما قدمناه من تضحيات وتضامن وخدمات و مواقفنا النبيلة معكم !!
لقد جعلتموا ممن كانوا نكرة لا نعرفهم ..أسيادا علينا, وأفقرتم فلاحينا البسطاء حتى العظم !!
أن الشعب في عينكاوة ..يشير لكم و بأصابع الأتهام ...ويسألكم أن تجيبوه ...لماذا لم يعد أحفادنا يملكون شيئا ؟؟ أجيبوا يا أيها الذين نهبتم كل شيء...أبطال  امتنا ...أجيبوا....
صباح بلندر