المحرر موضوع: حبيبة العراق وعاشقة العراق أمرأة من المغرب الشقيق  (زيارة 4994 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل د.اثير الطائي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 59
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
(حبيبة العراق وعاشقة العراق أمرأة من المغرب الشقيق)
عندما ارى حبيبة المغربية اتذكر الشاعرة الكويتية وقصيدتها التي قالت فيها:



انا امرأة قررت ان تحب العراق
وان تتزوج منه امام عيون القبيلة
فمنذ الطفولة كنت اكحل عيني بليل العراق
وكنت احني يدي بطين العراق
واترك شعري طويلا ليشبه نخل العراق
انا امرأة لا تشابه اي امرأة
انا البحر والشمس واللؤلؤة
مزاجي ان اتزوج سيفا
وان اتزوج مليون نخلة
وان اتزوج مليون دجلة
مزاجي ان اتزوج يوما
صهيل الخيول الجميلة
فكيف اقيم علاقة حب
اذا لم تعمد بماء البطولة
وكيف تحب النساء رجالا بغير رجولة
انا امرأة لا ازيف نفسي
وان مسني الحب يوما فلست اجامل
انا امرأة من جنوب العراق
فبين عيوني تنام حضارات بابل
وفوق جبيني تمر شعوب وتمضي قبائل
فحينا انا لوحة سومرية
وحينا انا كرمة بابلية
وطورا انا راية عربية

زواجي جرى تحت ظل السيوف وضؤ المشاعل
ومهري كان حصانا جميلا وخمس سنابل
وماذا تريد النساء من الحب الا قصيدة شعر ووقفة عز
وسيفا يقاتل


 

وانطلاقا من هذه المقدمة والقصيدة الجميلة اقول اننا نسمع دائما بأن الشعراء والمثقفون وابناء الوطن يحبون ابنائهم واوطانهم ويتغنون بها ويتفاخرون ،ولكن عندما تسمع بأن مواطن من قطر آخر او دولة اخرى يتفاخر بوطن اخر اضافة لوطنه ويحب شعبا اخر بالاضافة الى شعبه فأن ذلك يثير الدهشةوالفرحة معاً ،وهذا ما رأيته في الزميلة حبيبة المغربية مواطنة عربية من المغرب العربي الشقيق ولمسته من محبة للعراق واهله ومتابعتها المستمرة لاخبار العراق ووسائل الاعلام وسؤالها المستمر عن اليتامى والمظلومين ودعائها المستمر في الصلاة للباري عز وجل بأن ينصر العراق واهله ومداوات جروحه ومعافاته وهذا الشعور ان دل على شيء فأنه يدل ويؤشر على رقي الروح ومنتهى الانسانية والوطنية بالانسانة حبيبة  
ايها الاحبة والقراء الاكارم ادهشتني حبيبة وهي تحتفظ باعلام العراق في البيت وغرفتها والعمل لتقبلها بشغف بين حينا وحين كلما اشتاقت الى العراق وتضع العلم على صدرها وتلفه بعض الاحيان فوق اكتافها وبين معصميها
الله الله الله على فيض المشاعر والروح السامية النقية


 

*اشكر لكي سيدتي حبيبة فيض المشاعر ويسرني وبأسمي وبأسم جميع ابناء العراق من الشمال الى الجنوب واهديها خمسة وردات (زهرات)
*الوردة الاولى مقدمة من جبال العراق ومائه العذب
*الوردة الثانية مهداة من طفل يتيم يفرح بمن يحبه ويحب العراق
*الوردة الثالثة مهداة من مدينة بغداد عاصمة العراق وشارع ابو نؤاس
*الوردة الرابعة مهادة من مدينة بابل الحضارة والتأريخ
*الوردة الخامسة مهداة من والدتي وشيبها المطرز باهات الايام وافراحها لتقول الى الطيبة حبيبة
كل عام وانتي حبيبة العراق ... كل عام وانتي بنت العراق...كل عام والعراق يزهوا بمحبتك العربية ...كل عام سننتظر زيارتك الى العراق لنحني يداك وعيونك التي تترقب العراق ونقبل قلبك الذي يخفق بمحبة العراق
نحييك تحية عراقية مغربية عربية جزائرية حلبية وسنهديك فستانأ تخيطه بنات العراق ليطرزن على قماشه  ويكتبن بالورود والزمرد والياقوت (حبيبة العراق وعاشقة العراق أمرأة من المغرب الشقيق )ونهديك سيف وحناء وسعفة من نخيل العراق تعبيرا عن شموخك وعزتك يا عزيزة  وحبيبة العراق
رعاك الله وادامك بنتا واختا واما حنونة ومثالا للعروبة ورمز المحبة والتسامح والتواصل والوطنية العربية



  اثير الطائي
صحفي واكاديمي


غير متصل ابو روزا

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 426
  • ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب
    • مشاهدة الملف الشخصي
عجيب  عرب يحبون العراق يالله كلشي جائز   
مشكور اخويه اثير

غير متصل azizyousif

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5628
    • مشاهدة الملف الشخصي



              تسلم الايادي اخونا العزيز / اثير الطائي .........

                    نص روعة ....... ذو معاني عميقة  .... كلمات رائعة ينبع منها الحنين واحاسيس جياشة
                    تجاه الوطن الحبيب ....... اننا نعيشها كل يوم لا بل كل ساعة  .... شكرا لهذه الكلمات الصادقة .



              عزيز يوسف / النمسا