المحرر موضوع: كم كان فرحي عظيماً لو كان الخبر قد تحقق..  (زيارة 70263 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل KAHNAKALDAYA

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي

كل لحظة في ايامي الاثني عشر التي مضت، لم يفارقني التفكير بمالذي يفعله اخي الكاهن المختطف! تلقيت اليوم خبراً بانه سيرجع الى ناسه وحياته الكهنوتية لكن سرعان ما تلاشى وصار اشاعةً لا حقيقة لها...
ايها الاخوة ما جعلكم ان تختطفوه ليس إلا اغراء الشيطان لإنسانكم الداخلي، قفوا لحظة وفكروا بعمق ما صنعتموه مع هذا الانسان البريء( و اخرون غيرهم من اخوتكم في ارجاء العراق)، لرأيتم كم كانت بشعة يد الشرير التي اغوتكم لتلك الافعال التي طالما انتهت بكم الى طرق مسدودة لارجوع عنها...

أي انسان يتلذذ بموت وارهاب الاخرين ممن خلقهم خالقكم وربكم؟

افكر بك يا اخي العزيز الاب القدوة والمعلم، ما اعظم ما تتحمله اليوم! صرت شاهدا جباراً لنا وانت في هذه المرحلة الصعبة، اعرف انك تفكر بالهك الذي صلب غدراً ومنه تتخذ قوتك وتعزيك، واعرف ايضاُ بان صلاة كل من عرفك وتعرف عليك هذه الايام هي غذاءك الروحي الذي يسند جوعك وعوزك هي الايام ...
اخي العزيز تقوى ! تقوى! لاني اثق بأنك قادر على شرب هذه الكأس، لا تزال الحياة تحبك كما تحبها انت...
يا ليتك تصلي من اجلنا وانت في موضعك فصلاة رجل مثلك في تلك الضروف الصعبة هي خلاصٌ لنا جميعاً ... ليعرفك الجميع يا ايها الكاهن المحب ويمجدوا اباك السماوي.



كهنا كلدايا



غير متصل Donna Parker

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 5
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
Where is the justice when we needed them the most?
I hope the government was able to help about this problem.
aluminum patio enclosures st. petersburg

غير متصل Jackson Smith

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

Best advice for small businesses.
hotshot services