المحرر موضوع: هل حقا كان رونيه ديكارت فيلسوفاً جباناً!!  (زيارة 14888 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوحنا بيداويد

  • اداري
  • عضو مميز جدا
  • ***
  • مشاركة: 2138
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
 هل حقا كان رونيه ديكارت فيلسوفاً جباناً!!

بقلم يوحنا بيداويد
ملبورم استراليا
10/12/2009

يعتبر العلماء والمؤرخون رينيه ديكارت احد اعظم مؤسسي الحضارة الحديثة، فيلسوف وعالم رياضيات فرنسي كبير، ولد في 31 مارس 1596 في La Haye En tourine التي تحمل الان اسمه ، توفيت امه في السنة الاولى من عمره بعد اصابتها بمرض السل، كان والده عضوا في البرلمان المنطقة،  فترك له ورثة جيدة بحيث جعلته ان يعيش من ورائها وينصرف الى ابحاثه، عندما بلغ الحادية عشر من العمر دخل ثانوية لليسوعيين Prytanee National Militaie .  ثم درس في جامعة توتايي وتخرج منها حاملا شهادة الليسانس في القانون عام 1616 محققا امنية والده ووصيته. عام 1618 التحق بالجيش في هولندا، التقى في مدينة (بريدا) بالفيلسوف الهولندي (ايزاك بيكمان) الذي اشعل فيه رغبة البحث والاطلاع في الفلسفة والرياضيات والفيزياء الحديثة. عام 1629 التحق بجامعة (فرانكير) وفي العام التالي سجل اسمه في جامعة (لايدن) لدراسة الرياضيات مع جاكوب جوليوس. كتب معظم مؤلفاته في الفترة التي كان في هولندا، في مجال الرياضيات والفلسفة .

عام 1633 ادانت الكنيسة الرومانية الكاثوليكية العالم الفيزيائي غاليلو ممادى به الى التراجع عن اصدار كتابه ( (Treastise on the World. الذي قضى اربع سنوات في تأليفه. اقام علاقة قوية مع الاميرة اليزابيث، اميرة بوهيميا ذات الورث الكبير، ومنحته الحكومة الفرنسية عام 1648 منحة مالية لكن يستمر في نشاطه  ، لكن صحته تدهورت وتوفي 11 تشرين الثاني 1950 اثناء رحلته الى السويد  بدعوة من ملكتها (كريستينا) عن مرض السل كوالدته (1) . ودفن في مقبرة لغير المعمذين في البداية (2) ، الا ان حكومة فرنسا نقلت جثمانه الى كنيسة  Genevieve du Mont)) القديس الذي يرعى باريس وفيما بعد حملت هذه الكنيسة اسمه لحد الان.
 
لوحة تصور رينيه ديكارت مع الملكة كريستينا؛ ملكة السويد

عام 1663 اي بعد وفاته بثلاث عشر عاما وضع البابا حرم على كتبه.
اهم مؤلفاته:
( (Treastise on the World
 ( Principia Philosophy 1644)
Discours on Method 1937
Essais philosophques 1637
De la formation du foetus
The Meditation 1642
•   في عام 1618، صدر كتاب Compendium Musicae. وهو بحث في النظرية الموسيقية وفي جماليات الموسيقى كتبه ديكارت من أجل ايزاك بيكمان الذي كان يعمل مساعدًا له في فترة مبكرة من حياته.

•   في الفترة ما بين عامي 1626 و1628، صدر كتاب Regulae ad directionem ingenii وهو عمل غير كامل. ولقد نشر الكتاب لأول مرة بعد وفاته في عام 1648. وقد قام جيوفاني كرابيولي بتقديم أفضل الإصدارات النقدية لهذا الكتاب حيث اشتمل هذا الإصدار على ترجمة قديمة للكتاب باللغة الهولندية. والعمل من إصدار (The Hague: Martinus Nijhoff في عام 1966.

•   في الفترة ما بين عامي 1630 و1633، صدر كتابالعالم أو كتاب النور و L'Homme. وهو أول عرض منظم يقدمه ديكارت لأفكاره عن الفلسفة الطبيعية. وقد تم نشر كتاب L'Homme لأول مرة باللغة اللاتينية في عام 1662. أما كتاب العالم فقد تم نشره في عام 1664.
•   في عام 1637، صدر كتاب مقال عن المنهج . والكتاب عبارة عن مقالة أدبية تتضمن موضوعات Dioptrique و Météores وGéométrie .
•   في عام 1637، صدر كتاب La Géométrie. وهو العمل الرئيسي الذي كتبه ديكارت في علم الرياضيات. وتوجد ترجمة انجليزية لهذا الكتاب ترجمها مايكل ماهوني من إصدار New York: Dover في عام 1979.

•   في عام 1641، صدر كتاب تأملات ميتافيزيقية فى الفلسفة الأولى. وهو الكتاب الذي يعرف أيضًا باسم تأملات ميتافيزيقية. والكتاب تم تأليفه باللغة اللاتينية، ومن المحتمل وجود ترجمة فرنسية للكتاب تمت دون إشراف ديكارت ونشرت في عام 1647. ويشتمل الكتاب على ست موضوعات عبارة عن Objections and Replies (اعتراضات ديكارت على بعض الأفكار وردوده عليها). وقد تم نشر نسخة ثانية من الكتاب في العام التالي لصدوره اشتملت على اعتراض إضافي لديكارت والرد عليه، وكذلك اشتملت على Letter to Din