المحرر موضوع: انتقدوا عدم اعمارها حتى الان... نواب عراقييون ورجال دين مسلمون يصفون جريمة كنيسة سيدة النجاة بـ "ال  (زيارة 4169 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36710
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
ملف "الذكرى الاولى لمذبحة كنيسة سيدة النجاة و مستقبل المسيحيين في العراق"



انتقدوا عدم اعمارها حتى الان...
نواب عراقييون ورجال دين مسلمون يصفون جريمة كنيسة سيدة النجاة بـ "الاليمة"

بغداد – عنكاوا – خاص
 
وصف عدد من النواب ورجال الدين ذكرى مرور عام على حادثة كنيسة سيدة النجاة بـ "لحادث الاليم" الذي ما زالت ترتعش النفوس لذكراه ، مستذكرين المواطنين الابرياء الذين كانوا يأدون صلواتهم في يوم مقدس وفي بيت من بيوت الله وهو الكنيسة.

وقال رئيس قائمة الرافدين يونادم كنا في مجلس النواب العراقي لموقع "عنكاوا كوم"، "نستذكر هذه الذكرة الأليمة بألم وحزن، واكثر ما يؤلمنا ان الحكومة والجهات المختصة لم تكن قادرة على انجاز اعمار الكنيسة ايضا حتى الان بسبب البيروقراطيات المستمرة في دوائر ووزارة الاعمار والاسكان والوقف المسيحي " .
واضاف كنا "لا زلنا في ذات الوقت ننتظر الكشف عن ملابسات الجريمة من قبل الحكومات والجهات الامنية للكشف عن المجرمين الذي قاموا بتلك العملية الاجرامية الارهابية، ومن يقف وراءها، وخلفياتها، وان يتم انزال العقاب بمن قام بتلك العملية المؤلمة بحق المواطنين الابرياء وبيت من بيوت الله" .

وتابع كنا ان "ما جرى لكنيسة النجاة كان جريمة بشعة ومستنكرة، ولم تحصل في تاريخ العراق مثل هكذا جريمة بحق مسيحييه منذ تأسيس الدولة العراقية ومنذ الايام الاولى للإسلام قبل اربع عشر قرن لم يحصل هكذا اجرام بحق المسيحيين من بشاعة ".

وبين كنا ان "من ظن انه سيفرغ العراق من المسيحيين من خلال هذه العملية الاجرامية خاب ظنه، وان هكذا جرائم لا تثني من عزمنا على التواصل والاستمرار في البقاء الايجابي مع المجتمع العراقي بصورة عامة، وفي العطاء وبناء العراق الجديد، وان الحادث كان حافز للتكاتف فيما بين المسيحيين للدفاع عن حقوق المسيحيين المشروعة في البلد " .
من جهته قال الشيخ جمال بهاء الدين عن حزب الفضيلة الاسلامي ان " تذكر مثل هذه المناسبات امر مهم جداً، للعراقيين والنظام الجديد في البلد وتذكير لكل المخلصين في البلاد انه هناك من لا يريد الاستقرار للعراق والامن والعيش بسلام لكل ابناءه ومنهم المسيحيين".
واضاف بهاء الدين ان "الارهاب الذي عزم على قتل كل عراقي بغض النظر عن هويته ودينه كونه لا يريد للعراق التطور والتلاحم، وان تذكر هذا الحادث الاليم يعطي لجميع العراقيين القوة والتماسك والتلاحم والهوية والعنوان المشترك وهو الوطن، وان قتلهم للمسيحيين العراقيين الاصلاء من ابناء هذا الشعب يعد جريمة كبرى لا تغتفر، خصوصا وانهم يشتركون بالعيش في هذا البلد".
ولفت الى ان "الكل يجب ان يستذكر هذه الجريمة وهو رد جميل واعتبار للدماء الشريفة التي سالت فذ هذه الكنيسة" .
وقال النائب عن ائتلاف دولة القانون المنضوية تحت التحالف الوطني ان "هذه الذكرى اليمة على نفوس ابناء الشعب العراقي، وان كل دماء العراقيين التي سقطت قبل ذلك وبعد ذلك هي دماء عزيزة ".
واضاف ان "الذكرى السنوية لكنيسة سيدة النجاة هي ذكرى أليمة على نفوس كل العراقيين، الا ان ما فيها من معاناة ان كل العراقيين اشتركوا في هذا الحزن والالم والتضحيات".
وعبر عضو دولة القانون عن "امله بأن يدفع الله عن الشعب العراقي وابناءه المسيحيين كل سوء والم وان يحضوا بالأمن المطلوب".
 
وطالب النائب في البرلمان العراقي عماد يوخنا، الجهات الامنية والحكومية بالكشف عن خيوط الجريمة واعلان نتائج التحقيقات وانزال العقاب العادل والصارم بحق المجرمين وينفذ الحكم امام الملاْ، معلنا اصرار المسيحيين على البقاء في ارضهم، لاننا ابناء اصلاء لهذا البلد ولاننا مكون اصيل وتاريخي في ارضه.
واوضح يوخنا في اتصال هاتفي مع الموقع، انه تم تعيين عدد من المتطوعين على ملاك الداخلية والتشكيلات الامنية الاخرى ولكنه عدد غير كاف كما انه لم يكن هناك اهتمام لوجستي من حيث العدة والتجهيز والاعداد والتدريب، لذا نطالب بزيادة عدد المعينين لحماية الكنائس من شعبنا الذين يتوافدون ويطالبون بذلك للخدمة في حماية الاماكن المقدسة وخاصة واننا على مقربة من انسحاب القوات الامريكية.
واشار الى الحاجة لبناء قدرات قوات حماية الكنائس وزيادة عددها بقبول تطوع شبابنا ومشاركتهم لحماية الاماكن المقدسة من كنائس واديرة.
واشار الى الاهتمام الدولي والاقليمي، بالحادثة وتداعياته العام الماضي 2010، رغم ان الاهتمام لم يرق الى مستوى الجريمة ولم يكن بحجمها وحجم اثارها السلبية النفسية والاجتماعية.
طالب يوخنا، الحكومة العراقية ايلاء الاهتمام بالموضوع واستكمال تعويضات ذوي الضحايا من الشهداء والمصابين وعبر عن اسفه لتاخير تاهيل الكنيسة وتلكؤ الجهات الرسمية المعنية في الاسراع بترميمها وتاهيلها.

أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية