الارشيف > ملف "الذكرى الاولى لمذبحة كنيسة سيدة النجاة و مستقبل المسيحيين في العراق"

لا مستقبل للمسيحيين في العراق... "عنكاوا كوم" تلتقي ضحايا مجزرة سيدة النجاة من المصابين...

(1/2) > >>

عنكاوا دوت كوم:
ملف "الذكرى الاولى لمذبحة كنيسة سيدة النجاة و مستقبل المسيحيين في العراق"




لا مستقبل للمسيحيين في العراق...
"عنكاوا كوم" تلتقي ضحايا مجزرة سيدة النجاة من المصابين...
عنكاوا كوم – باريس – اميل حبش
 
اجرى موقع "عنكاوا كوم" لقاءات قصيرة مع عدد من ضحايا مذبحة كنيسة سيدة النجاة الذين اصيبوا بالحادث، ونقلوا للعلاج في مستشفيات باريس. وبدى الاشخاص الذين التقاهم الموقع، وقد تماثل معظمهم للشفاء "يائسين" من مستقبل المسيحيين في العراق، رغم انهم ما زالوا يحملون عن الوطن، ذكريات وصور، لا تقدر الذاكرة على نسيانها او تناسيها.


اذ قالت نجاة ام الشهيد الاب وسيم والدموع والخلجات تضيق على صوتها، "مرت سنة والحادث كأنه البارحة لاني لم انس وسيم لحظة واحدة ولن انساه بقية العمر فهو دائما معي ليس بصورته فقط بل احسه معنا دائما..لم اغفل عن ذكره ليلا او نهارا، وانا امام صورته او بدونها احسه مرسوم امامي دائما واي شئ اطلبه منه يستجيب لي".
واضافت "لقد مررت بجملة صعاب وكل مرة اتوجه اليه بالسؤال، ليأتيني الجواب سريعا واجد ان الصعاب ذللت واختفت، ولست انا الوحيدة التي يستجيب لها وسيم، فكل العائلة تتوجه اليه بالطلب وهو لا يخذل احد منهم".
وتابعت "نشكر الله ونحمده على كل حال فهو في السماء مع يسوع والقديسين".
ووصفت نجاة مستقبل المسيحيين في العراق بـ "الغامض"، اذ قالت "لا نعلم مصيرنا او ما سيحدث لنا بعد قليل كما لم يعلم ابونا وسيم لدى دخوله الكنيسة ليصلي ان هناك من سيدخل وراءه ويقتله وهو في أأمن مكان في الارض ..بيت الله..وهو ليس بسياسي اوخطر بل مجرد رجل دين يصلي لله ..اسكتوه برصاصة مثل يسوع صلبوه ليسكتوه...فلذلك اقول مستقبلنا ومستقبل كل المسيحيين في العراق هو مبهم ومصيرنا مجهول".
 
لنا انسى ابدا ما جرى...


وقال قصي شندخ الذي كان قد اصيب اثناء الحادث وتماثل للشفاء، "انني متأثر جدا رغم مرور عام كامل على الحدث لكني لن انساه وكأنه حدث قبل رمشة عين لم اتوقع يوما ان يدخل الكنيسة شخص ليقتلنا ولهذا فاني متشائم من اوضاع المسيحيين في العراق. صحيح ان العراق بلدنا نرفع علمه ونرتدي قلادته ونفتخر به ولكن الوضع العام للمسيحيين خطر فما زال القتل والخطف والتنكيل يطال ابناء شعبنا المسيحي هناك لذلك انا ادعو كل المسيحيين في العراق الى الهجرة لانه لا توجد حماية لهم والسياسيون مهتمون بمصالحهم الخاصة تاركين الشعب بين ايادي العصابات لتخطف وتنهب وتقتل به".
وتساءل شندخ، قائلاً "أين هي الديمقراطية والحرية التي يدعون بها، ليأتي هؤلاء الى هنا ليعرفوا كيف هي الحرية والديمقراطية وكيف يعيشها الناس بكرامة. انا متفائل هنا بمستقبلي خاصة بعد ان اجتمعت بعائلتي التي انظمت لي قبل فترة قليلة واتمنى من كل قلبي الخير لجميع المسيحيين في العالم".
 
المسيحييون في مأساة...


وقالت الانسة احلام بني التي كانت مصابة وما زالت تتلقى العلاج، "ليس هناك مستقبل لنا وللمسيحيين العراقيين فنحن في مأساة مستمرة منذ فترة وخاصة منذ عام وكل يوم هناك خبر حزين وجرح جديد يضاف الى جروحات قديمة لم تندمل بعد ولا يوجد شئ بوسعنا عمله سوى الصلاة ليحل الامن والسلام بيننا".
 

habanya_612:


     مستقبل المسيحيين \ الشرق

        أي مستقبل والمجازر على مر التاريخ ,

      حيث كان مسيحي الشرق أكثر من 80 مليون نسمة

      واليوم  تعداد بسيط  . . .

جمولي:
طوبي لشهداء كنيسه النجاه والرحمه والسلون للمعافين من هذه الحادثه الشنيه بحق كل مسيحي فليغفر الرب لمنفذيها لانهم لا يعلمون ماذا يفعلوت مثلما قال الرب لابيه اغفر لهم يا ابتي لانهم لاعلمون ما يفعلون

azizyousif:




                  المجد والخلود لشهداء كنيسة سيدة النجاة / بغداد  .......
                  الرحمة والسلوان والشفاء للمعافين من هذه الحادثة الاليمة  .....



              عزيز يوسف / النمسا

josef1:




                    بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
                        صليب المسيحيين ينزف  فمتى القيامة  ؟
                         قال سيدنا يسوع المسيح له كل المجد
                   انا القيامة والحياة من آمن بي وان مات سيحيا
اخوتي واخواتي إن وجودنا على هذه الارض هو موقت وزائل، ونحن المؤمنون
نعيش للحياة الابدية الخالدة . إن حبة الحنطة ان لم تسقط على الارض وتمت لن .
تعطي حياة جديدة ، وهل يوجد تضحية اكثر من التضحية بالنفس من اجل  .
جعل كلمة الله هي العليا ، ولكن يا احبتي ما يجب علينا الا ان نقول  .
         الرب اعطى والرب اخذ وليكن اسم الرب مباركا .
ان مكان الشهيد هو فوق ، على ساحة الابدية ، حيث ستلقى سفينتك مراسيها
وحيث قد سبقك الرب ليعد لك المكان الذي تشتهيه لنفسك ، والذي طالما سعيت
اليه ، دون ان تجده أبدا لنفسك هنا على الارض . لنرتل كلنا ترتيلة العزاء والتي
نرتلها في كنائسنا المقدسة عن روحهم الطاهرة .

               
           بقلوب حزينة وعيون باكية نشاطركم احزانكم بهذا المصاب الاليم .
نطلب من الرب ان يكون هذا المصاب خـاتمة احزانكم وان ينعم بالأمـان
 والأستقرار على وطننـا المفدى العراق ليعود الى ربوعه السلام ويعيش
 شعبنـا المسكين عيشة تليق به كونه صاحب اعرق حضارة في التاريخ،
 ودمتم برعايته الألهية .

يقول الرب في كتابه المقدس( ايها العبد الصالح والامين كنت امينا في القليل .
اقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك  . ادخل الان الى الملكوت .)
ويقول له المجد هنيئا لكم اذا عيروكم و اضطهدوكم وقالواعليكم كل كلمة .
كلمة سوء من اجلي متى ( 5 : 11 )  .
الراحة الابدية اعطها لهم يارب ونورك الدائم فليشرق عليهم .
 سيادة البطريرك  يوسف الثالث يونان جزيل الاحترام
السادة البطاركة والمطارنة والآباء  الاجلاء
 شهداء مجزرة سيدة النجاة الخالدين نصلي ونتضرع لكم 
 شعبنا المسيحي في العراق الجريح  والعالم قلوبنا معكم  .


نشارككم الاحزان بالذكرى الاولى لهذه المجزرة التي اصابت شهداءنا  اسكنهما الرب .
ملكوته مع الابرار والصديقين ويكون استشهادهم  اخر الاحزان لكم جميعا  .
ولشعبنا المسيحي الجريح  في العراق   آمين .
كما ونصلي بهذه المناسبة الاليمة لجرحانا بالشفاء التام لكي يعاودوا حياتهم الاجتماعية
 
           الشماس يوسف جبرائيل حودي والعائلة ـ شتوتكرت ـ المانيا

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

الذهاب الى النسخة الكاملة