المحرر موضوع: في الحضرة الملكية... قصيدة للشاعرة سلمى عقيل  (زيارة 114 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فهد عنتر الدوخي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 702
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بقلمي ٣٠/ ١١
في الحضرة الملكية
........................
مستنصرية الخير لا بدر يشبهها
منارة علم لا صرح يدانيها

عدنا اليها وحنين العمر يغمرنا
والشوق ينفح والآهات تذكيها

بقعة في الارض القلب مرتعها
بربكم قولوا  كيف نجازيها

حج الاحبة اليها من كل منحدر
في موكب اجلال ساروا لناديها

 له في قصص الهوى الف حكاية
يداري بالصمت اسرار ماضيها

على جناح الشوق انخت قوافلنا
طوينا المسافات وجئنا نحيّيها

حبيبتي تدللي بحضورنا وانتشي
فحقبة الثمانينات لا احد يضاهيها

حب تماهى وعزيف الشوق يلحفنا
على ضفاف لقيانا غنت شواطيها

وقد افصح اللقاء موثوقا قطعناه
نجتمع كل تشرين اكراما لعينيها

فيها كتبنا الشعر روحا وافئدة
قصائد تعصر الماضي من معانيها