المحرر موضوع: مباراة في الملاكمة  (زيارة 1433 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل steve barno

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 6
    • مشاهدة الملف الشخصي
مباراة في الملاكمة
« في: 09:16 08/08/2005 »
            مباراة في الملاكمة 

لا أدري لماذا شاهدتك في حلمي الليلة الماضية؟
ظننت أن اختلاف المكان و فرق الزمان
كفيلان بجعل مستودعات الذاكرة فاضـــية!
ماذا أفعل كي امحوك من دفتر الذكريات؟
حسبت اني من زمانٍ احرقت رسائل الهوى
و رميت الهدايا في سلة المهملات ...
فما الجدوى في امتلاك اشياء تذكرني بك
في حين انا عاجز عن لمس طرف ثوبك؟
ولماذا علي ان احتفظ بصورنا و امام ناظريك
الان صور اشخاص اخرين...
فأنا لي الان عالمي الخاص
وانت لك عالمك الخاص بك
هذه ليست مناسبة للعتاب أو فرصة لإعادة الحساب
كلا يا حلوتي، فقد كان ما كان...
وكنتُ به مجبوراً وكنتِ به راضـــــية...

        *      *      *
 
امطار ذكرياتك بدأت تنهال عليَ
كزخات مطر جنونية...
فمن بعدك أيامي ما عادت أيام ...
 نهاري يملأه الأنين
وليلي صامت و حزين
اعتقد انه أصبح من الضروري القيام بعملية جراحية
لأستئصال الذاكرة الباطنية
 كليا من الدماغ!
فهذه هي الطريقة الوحيدة للتخلص منك !
وبحسب تقديرات الأطباء
سأنعم بعدها بالراحة و الهناء
وسيصبح بمقدوري ان أنام ...
لكن مهلاً، ماذا عن قلبي؟ فانت موجودة فيه ايضاً...
هل يجب علي أن اجري له عملية جراحية هو الآخر؟
كلا وألف كلا فأنا أخشى عمليات القلب
لأنها بسهولة قد تؤدي الى موتي...
يا للمفارقة!
لم اكن أعلم ان موتك ببساطة يعني موتي!!!

لم اكن أعلم يوم التقينا لأول مرة
بأنك ستغيرين تضاريس حياتي...
فسمائي صارت أرضاً و أرضي صارت سماء
صرت لي روح الحياة وحياتي بدونك تصبح فناء
اقتحمت ابواب قلبي وما كان باليد حيلة
صنعت فيَ العجائب و المعجزات
حتى أصبح نسيانك أمراً مستحيلا
انعمت عليَ بطيباتك
صهرت فيَ الحديد
وأغرقتيني في بحرٍ من الحنان
أعدت خلقي من جديد
وأبرزت في وجهي ملامح الأنسان!
وعلى الرغم من ان القدر لم يشأ ان يجمعنا
فساكون لك طول العمر شاكراً مُمتنا


       *    *    *
يبدو أنه من الصعب التخلص منك
يبدو انك منذ البداية قد حسمت
" نزاع " الحب بيننا وفزت عليَ
 بالضربة القاضية !