المحرر موضوع: الى السيدان سولاقا بولص وجمال مرقس - عنكاوا بصراحة -  (زيارة 793 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل متي حنا البازي

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 37
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الاخ الكاتب سولاقا بولص اتحفنا بمقالا مغرضا ومدفوعا من قبل بعض الاشخاص والاطراف تحت عنوان عنكاوا بصراحة نشر في موقع عنكاوا تشم منه رئحة التشنج والحقد والكراهية وتصفية الحسابات وفيه كثير من المغالطات وتطرق فيه ايضا الى الكثير من المواضيع والقضايا الحساسة والمهمة التي تخص شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن بشكل عام وليس بعنكاوا حصرا ليتناسب مع عنوان المقال احترم رأيه قد اتفق معه في قليل من المواضيع واختلف في الكثير لكن وجدت هناك خلط وتداخل وحشو في المواضيع بشكل غير موضوعي ومنظم ومدروس ودقيق وافتقاره للادلة والبراهين والمصداقية حيث في كل مقال يكتبها يعيد ويصقل نفس المواضيع ومقالته هذه تندرج في اطار التكهنات والاحتمالات العبثية وهذا لا يمكن الاستناد عليه لاثبات الوقائع والحقائق لانه وزع الاتهامات والشبهات على الكثيرين من ابناء شعبنا واحزابنا ومؤسساتنا ورجال كنيستنا وكتاب شعبنا بطريقة غير لائقة وحضارية كأنه لا يوجد نزيه ومخلص بين ابناء شعبنا وكلهم متهمين خلافا للحقيقة التي يتميز بها ابناء شعبنا في الكفاءة والنزاهة والوطنية والاخلاص ولم يقدم لنا دليل واحد ليثبت ما ذهب اليه ان هذه المقالة هي جزء من تمرد ومشاكسة وحشرية السيد جمال مرقس العنكاوي الذي يستقوي بحزب البارتي على شعبنا ومؤخرا على سيادة المطران بشار وردة واهالي عنكاوا واحزاب شعبنا ومنظمات المجتمع المدني فيها وهنا نشد على موقف المطران بشار وردة في رسالته التاريخية الشجاعة الصريحة والمقنعة لرئيس حزب البارتي في اقليم كوردستان السيد مسعود البرزاني في دفاعه المبدئي بطريقة ديمقراطية عن مدينة عنكاوا واهلها الطيبين وارضها من التغير الديمغرافي والسيد جمال مرقس كتب بالامس واليوم السيد سولاقا بولص يكتب ويريد ان يزايد على وطنية ومبدئية واخلاص اهالي عنكاوا لارضهم ومدينتهم من التغير الديمغرافي حيث شبع شعبنا من هذه المزايدات الفارغة والنصائح الجوفاء
 
اما الاتهامات التي حاول السيد سولاقة بتوجيهها الى رابي سركيس اغاجان ففي كل مقالاته السابقة لا بد ان يشير الى اسم رابي سركيس وليس له شغل غير البحث عن المثالب والنواقص وهي حتى اذا كانت موجودة فمحدودة لا تستحق كل هذا التأويل والمغالات واغلب ما طرح عن رابي سركيس غير صحيح وليس في محله وهذا اعتبره جزء من الجحود وعدم الوفاء للرجل من البعض لرابي سركيس الذي قدم الغالي والنفيس من اجل شعبنا وقضيته القومية انا لا اعرفه الرجل لكن يجب ان نكون منصفين ونتكلم بحق وعدل رابي سركيس ضحى وقدم وخدم ولا زال وسيبقى عونا لكل ابناء شعبنا دون تميز في مدنهم وقرىهم في اقليم كوردستان وسهل نينوى وكذلك قدم لمدينة عنكاوا بشكل خاص حيث اصبحت مدينة مزدهرة من كافة النواحي بعد ان كانت تعاني الاهمال والتهميش في عهد النظام السابق بسبب مواقف اهلها الوطنية لا اريد ان اسطر انجازات واعماله رابي سركيس يعرفها شعبنا جيدا لذلك اتق الله يارجل اكعد اعوج وتكلم بعدالة وانصاف لماذا تعادي رابي سركيس كل هذا العداء اما موضوع الفساد المالي والاداري موجود في كل العالم يا اخي شرقا وغربا رغم وجود نظام مؤسسات ودول حيث اقليم كوردستان يعاني من هذا الفساد وانت تعرف جيدا والعراق حدث ولا حرج فكيف تريد ان تكون اعمال وانجازات ومشاريع رابي سركيس خالية من الفساد المالي والاداري انه جزء من هذا الوسط اليس كذلك  انها حالة طبيعة تتناسب مع الظروف المحيطة بهذه الحالة مؤسسات رابي سركيس ليست منزلة من السماء لكن ايادي رابي سركيس نظيفة وبيضاء بيضاء وكان من المفروض على السيدان سولاقا بولص وشريكه جمال مرقس ان يكون طرحهما السلبي مقرونا بالادلة والاثباتات وليس تكهنات من نسيج الخيال وليس الواقع وان لا يكون طرحهما في هذه المرحلة المعقدة من حياة شعبنا في الوطن الذي يتعرض للقتل والتهجير والابتزاز في مؤامرة مخطط لها لتصفيته من وطنه وهو بحاجة الى من يضمد جراحه ويخفف من معاناته وليس تهيج جروحه وكذلك يتزامن طرحهما المغرض مع تألف وتوحيد تنظيمات شعبنا القومية في الوطن للعمل القومي المشترك الذي كان شعبنا تواقا له وينتظره منذ سنوات حيث يجب ان نكون جميعا عونا لهذا التحالف وتكون طروحاتنا اكثر ايجابية اما موضوع الهجرة للخارج فلولا مساعي رابي سركيس ومؤسساته التي اشرفت على المشاريع والانجازات وتعمير قرى شعبنا التي دمرها النظام السابق في اقليم كوردستان في عمليات الانفال وتوزيع الاعانات على ابناء شعبنا في الاقليم وسهل نينوى وتعين الكثير منهم واستقبال النازحين من ابناء شعبنا من بغداد والبصرة والموصل بسبب الارهاب لكان شعبنا قد تبخر حتى المتبقي منه في الوطن واصبح في خبر كان ضمن المؤامرة التي تستهدفه واقول للاخوين سولاقا وجمال ان رابي سركيس لا يحتاج الى دفاعي اطلاقا اخلاقه واعماله شامخة وللموضوع بقية لاحقا
 
  متي حنا البازي
بغداد الدورة