المنتدى الثقافي > من ارشيف الادب - إخترنا لكم

مُحاولة تليين رَجُل صارم

<< < (3/4) > >>

جوانا احسان ابلحد:
نكهة الرذاذ الخامس :
المُوَّقر نيسان سامو ,

نعم أخ نيسان , لا أستغرب الخلجة الطيِّبة مِنكَ ,
فالموروث مِنْ مفاهيم التعليم الخاطئة حَفرتْ آثارها
على حجر الذاكرة بنقش ٍ قد لا يبهتْ أو يزول ..
شأنهُ شأن المفاهيم الطيِّبة وَ الصائبة ..
فما بالكَ ومقاعد الدراسة تُؤرخ أنَ الِشعر مُجرد
جعجة مَنْ صوتهُ أعلى في تحيَّة العَلَم ..
أو مُجرد أبيات جلموديَّة اللغة , جرداء الشعور , قصيرة العُمق ,
وجوب الطالب ( دَرْخها ) ..
:
كما أتمناكَ آجلاً لو راقتْ لكَ شُرفاتنا ,
أن تقرأ لأجل الشاعريَّة مِنَّا بالأولويَّة النيِّرة ,
:
أيضاً ما قرأتَهُ هو ( قصيدة النثر ) يا أخي نيسان ,
القصيدة الحداثية المُوغِلة بروحانية الرَمز ,
القصيدة التي لها معاييرها المُحددة في صناعة الصور بتنامي درامي مُحبذ
ينأى عَنْ المُباشرة و الحكائية و الأغلال الساجعة ..
:
والصبَغة البلاغية لاتتجزأ مِنْ كُليَّة الهوية الشاعرة أيَّاً كانَ لونها
( عمودي أم تفعيلي أم قصيدة نثر )..
:
وبشأن المُتلقي هو حُر ٌّ بتذوقهِ للكلمة..
هناكَ مَنْ يُدمِن الرواية أو القصة القصيرة أو  ق . ق . ج ( القصة القصيرة جداً ) ,
وهناكَ مَنْ يُطرَب لإيقاع العمودي أو التفعيلي بالقافية المُغناة ,
وهناكَ مَنْ يعشق العمق والتأويل المفتوح ,  المُتاحيْن بقصيدة النثر ,
كُلٌ حرٌّ بميولهِ الثقافية إن وِجِدَتْ ..
القلم أولاً و آخراً لايجبر النواظر على تذوق حروفه..
:
شُكراً لكَ شفافيَّة الرؤى
:
اِمتناني وَ زهر البرتقال / جوانا

simar:


وهناك انا ....
دار ..دار ..ثم حط ََّ على كفك ..وفيك انطوى العالم الاكبر ..بنيتِ المشاعر بزهو ..حتى استفاق من صخرته يطلب ماء..فأذابه
يا روعة الكفاح سيما والنحل قد اخترع العسل .
جوانا الرااااائعة .. انت غنية بمفرداتك ..اسلوبك ..شخصك ..انت موضع احترام لأنك  قلعة من الثقافة والذكاء
تأتين والابجدية برفقتك
حقاً تلتقطين مشاعرنا وابصارنا ... كوني بسلام
سيمار

جوانا احسان ابلحد:
وفيكِ انطوى عالم الرؤية وَ الرأي وَ الرفيف الأسمى ..!
فيا لسخاء السيمار لحظة رؤى ..!
سيمار المودة الصَفيَّة كدجلةٍ زلال ..
سيمار القصيدة الآسرة بحفنة دهشة ..
سيمار الكينونة العريقة بالروح وَ النَهَج وَ القلم ..
كم أشتاقكِ يا الغالية ..
ولا إلاكِ قلعة تعاظمتْ بالمجد الإنساني وَ الرؤيوي في آن..
:
اِمتناني وَ زهر البرتقال / جوانا

كريم سليم:
كلام رائع

جوتيار تمر:
جوانا........
لنصوصك دائما نكهة الشعر المعتق......

محبتي
جوتيار

تصفح

[0] فهرس الرسائل

[#] الصفحة التالية

[*] الصفحة السابقة

الذهاب الى النسخة الكاملة