المنتدى الثقافي > دراسات، نقد وإصدارات

مشروع مديرية الثقافة السريانية

(1/1)

د. بهنام عطااالله:

مشروع مديرية الثقافة السريانية
نوزاد بولص الحكيم
ان وجود مديرية الثقافة الآشورية بهذا الاسم في وزارة الثقافة لحكومة اقليم كردستان العراق ، يعنى تهميش والغاء دور الكلدان والسريان فى المديرية ، وحرصاً على وحدة هذاالشعب وعدم فرض التسميات كما يحلو للبعض فرضها ، بما يملى عليهم من مكاسب وانجازات بدون الرجوع الى اراء المواطنين والمختصين وتعميمها كيفما يشاؤا، وبموجب مصالحهم الحزبية الضيقة وعلى مراحل عدة، وبتسميات مختلفة ترضى مصالحهم بغض النظرعن مصالح شعبنا القومية والتاريخية فى ارض الوطن ، والتلاعب بمصير هذا الشعب ووحدته ، كل هذا يدل على مدى استخفافهم بقضيتنا والنيل من ارادة شعبنا فى الحصول على كامل حقوقه القومية فى العراق الجديد ، ومن هذا المنطلق نطالب حكومة الاقليم والمجلس الوطنى لاقليم كردستان العراق ، دراسة هذا الموضوع بجدية بعيداً عن المصالح السياسية الضيقة ، واحترام مشاعر الناس فى اختيارهويتهم القومية ، لذا ندعو الى الاسراع بتشكيل اللجان الخاصة بهذا الخصوص والعمل على تثبيت الاسماء القومية لشعبنا الكلدانى السريانى الاشورى ، فى مسودة الدستور الدائم للعراق ، وعدم القبول باية تسميات مركبة وغير مفهومة ، بل على العكس من ذالك ان تكون  واضحة ومقبولة لدى ابناء شعبنا بكافة تسمياته ، وفى نفس الوقت نطالب بتغير اسم (مديرية الثقافة الاشورية) الى (المديرية العامة للثقافة السريانية) ، وجعلهامنبراً للمثقفين الكلدان والسريان والاشوريين ، وابعادها عن الاحزاب السياسية ، وعدم تسيسها لصالح طرف من الاطراف ، وتعين شخصيات ثقافية معروفة لتولى المسؤليات فيها .
ان مصطلح (الثقافة السريانية) ، مصطلح لغوى شامل ومتكامل ، يعبر عن ثقافة هذا الشعب بدون اية تميز ومقبول لدى جميع الاطراف ولايخلق ايه حساسيات ، بغية العمل جميعا من اجل رص صفوف شعبنا وتقوية دعائمه للمشاركة في رسم مستقبل العراق الديمقراطي الفدرالي الموحد الجديد .


تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة