المحرر موضوع: تظاهرة في مالمو السويدية تستذكر شابة كردية قتلت ضمن مسلسل "جرائم الشرف"  (زيارة 1399 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل Edy Simon

  • اداري منتدى الهجرة واللاجئين
  • عضو مميز متقدم
  • *****
  • مشاركة: 5490
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني




تظاهرة في مالمو السويدية تستذكر شابة كردية قتلت ضمن مسلسل "جرائم الشرف"



(آكانيوز)- نظمت عدد من المنظمات السويدية الناشطة في مجال مكافحة العنف ضد المرأة، اليوم الأربعاء، تظاهرة في مدينة مالمو جنوب السويد، استذكرت خلالها الشابة الكردية ماريا التي لقيت حتفها طعنا بالسكن على يد أخيها.

وقالت الناشطة في محاربة العنف ضد المرأة نوروز امين ان "ما حصل مع ماريا يعد امرأ مأساويا"، مشيرة الى "تكرار هذا النوع من الجرائم التي ترتكب بحجة الدفاع عن شرف العائلة وسمعتها".

وعبرت امين في حديث لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) عن اسفها لذلك بالقول "نتأسف كثيرا لمثل هذه المفاهيم والأفكار التي لا تجلب غير الأسى والحزن العميقين".

وماريا التي كانت ستطفئ شمعتها الـ 19 بعد ايام قليلة من مقتلها في الـ 24 من نيسان/ ابريل الماضي، قتلت على يد شقيقها طعنا بالسكين في شقتها بمنطقة (لاندسكرونا) الواقعة جنوب السويد، في حين تم اعتقال والدتها بعد عشرين دقيقة من اعتقال شقيق ماريا بتهمة التخطيط لقتل ابنتها والتحريض على الجريمة.

وانتقدت امين "الجهات السويدية المعنية بحماية المرأة من العنف"، مبينة ان "على تلك الجهات الاهتمام اكثر بالشكاوى التي تصلها من النساء والشابات والتعامل معها بجدية كبيرة، منعا للنهاية المأساوية التي وصلت اليها ماريا".

واضافت ان " ما يطلق عليه جرائم الشرف ما هي الا ممارسات الشنيعة تعكس ضعف وانانية القائم بها ورغبته في السيطرة على عائلته بطرق قبلية لا تزيد الامور الا تعقيدا".

وكانت ماريا وهي ايزدية من اقليم كردستان العراق، قد ارغمها والدها على الزواج وهي في سن الثانية عشرة بعد ان اختطفها وشقيقها الى كردستان، الا انها تمكنت مع شقيقها من العودة ثانية الى السويد.

واكدت التحقيقات التي اجرتها الشرطة السويدية مع والدة ماريا، تورطها بجريمة قتل ابنتها، فيما اوضح صديقات ماريا ان والدتها كانت تتعامل معها "بقسوة بالغة" وانها في احيان كثيرة كانت تصفها بـ "جالبة العار للعائلة".

وبينت امين ان "على الجهات المعنية ان تتحمل مسؤوليتها وتعمل بجدية اكبر للقضاء على ما يسمى بــ"جرائم الشرف" وان تتابع القضايا التي تصلها في كل خطوة وتدرس حالتها بروية، لتتمكن من مساعدتها قبل تأزم الاوضاع ووصولها الى طرق مغلقة لا ينفع الندم فيها".

ورغم ان العنف ضد المرأة، حالة موجودة بين العائلات السويدية والمهاجرة، الا ان الجرائم المرتكبة بأسم الشرف ظاهرة يمكن ملاحظتها فقط بين صفوف المهاجرين.

وماريا ليست الكردية الوحيدة التي تلقى مثل هذا المصير، فقد دفعن شابات كرديات اخريات حياتهن ثمنا رخيصا لما يطلق عليه بـ "جرائم الشرف"، اذ قتلت شابة كردية، اوائل عام 2012 الحالي ، بعد استدراجها من قبل عائلتها في رواندوز ورفضها الزواج بالأكراه، سبقتها في ذلك فيان وفاطيما وبيلا واخريات، اختطفهن شبح "جرائم الشرف" في اوروبا.


من:لينا سياوش، تح: كاروان يوسف


غير متصل kunda

  • اداري منتديات
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 4361
    • مشاهدة الملف الشخصي
هذا النوع من المواضيع الواحد مايعرف اشيكتب وشيعلق ... نكتفي بالاعين المتقلبة  ::) ::) ::) ::) ::) ::) ::) ::) والله كريم


غير متصل فارس العراق 90

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 2127
  • الجنس: ذكر
  • سبحان الله والحمد لله ولا حول ولا قوة إلا بالله
    • مشاهدة الملف الشخصي
لاحوله ولا قوة الا بالله شتحجي اخويه متعرف

غير متصل كلي امل

  • مبدع قسم الهجرة
  • عضو مميز جدا
  • *
  • مشاركة: 3783
    • مشاهدة الملف الشخصي
الله يرحمنا برجمته ويستر على بناتنا واولادنا