المحرر موضوع: لكي لا نلدغ من جحر المصريين مرتين ؟!  (زيارة 3692 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني






لكي لا نلدغ من جحر المصريين مرتين ؟![/color]



المهندس سرمد عقراوي

22-6-2005م

Sarmad_aqrawi@wowway.com

 

في البداية اردت ان أقول بأن ليس كل المصريين غشاشين وليس كلهم مزورين الا أن النماذج التي ارسلت لنا في العراق في السبعينات والثمانينات وأن لم تكن كلها ايضا سيئة اغلبها كان هكذا منوال. وانني لا اكتب هذه المقالات لا والله من باب الاستهزاء بالمصريين او باي انسان في هذا الكون لانني اؤمن بان الله خلقنا جميعا من تراب " كلكم للآدم وآدم من تراب" ولافرق بين عربي على اعجمي الا بالتقوى". الا انني احذر العراقيين ابناء بلدي من مغبة الوقوع في المطب مرة اخرى ومن باب الحديث " لايلدغ المؤمن من جحر مرتين".

وانني ولدي اثباتات بأنني كنت قد كتبت في بداية الثمانينات الى رئيس جريدة الاهرام القاهرية مقالة حذرت فيها المصريين بأن ما تفعله هذه الشلة في العراق سيسيئ الى سمعتهم وسوف يؤثر سلبا على العلاقات بيننا وبينهم في المستقبل وفعلا هذا ما حصل والله على ما اقول شهيد.

 

1- غالبية المصريين ليسوا عربا عاربة بل اكثرهم مستعربة؟!:

يقسم العرب الى ثلاثة اقسام :

ا-عرب بائدة كـ عاد و ثمود.

ب- عرب عاربة كـ جرهم وقريش.

ج- عرب مستعربةكـ كل من تعلم اللغة العربية وانخرط مع العرب سواء اكان تركي او فرعوني اوصعيدي اوغيرهم.

لايخفى على احد بأنه ايام حكم الامبراطوريات الاسلامية المتعاقبة بأن الكثير من المسلمين من غير العرب كانوا قد جاؤا الى الدول العربية وتعلموا لغة القرآن وانخرطوا مع العرب فاصبحو عربا مستعربين او مستعربه. ويكون هذا ماثلا للعيان اكثر في الدول العربية الغير خليجية لانها خارج شبة الجزيرة العربية. فمثلا يشكل العرب المستعربه السواد الاعظم من سكان مصر ولبنان وفلسطين وسوريا وبقية الدول العربية ما عدا النزر اليسيرمن القبائل العربية التي حافظة على انسابها. فمصر اليوم خليط من القوميات التي انصهرت في بودقة الامبراطورية العثمانية حيث اتى العثمانيون باعداد كبيرة من الاتراك الذين تعلموا العربية واصبحوا باشوات في مصر. ولا ينكر المصريون ذلك بحيث عندما اتهم احد الصحفيين  القومجي العربجي "كمال "يقصدون جمال بانه تركي لم يجبه بالنفي بل قال" آه كل من تكلم العربية فهو عربي".نستنتج مما تقدم بأن معظم مصريين اليوم قد اختلطت انسابهم بسبب حكمهم من قبل الاكراد ايام صلاح الدين والاتراك ايام حكم الدولة العثمانية والالبان ايام حكم محمد علي فضاعت الاصول واختلط الحابل بالنابل. انا لا اقول الكل بل الاكثرية وهذا في الاسلام لا يعني شيئا الا انني استغرب من الذين اصولهم ضاعت هم اكثر المدافعين عن العروبه؟!.فمنذ متى مثلا اصبح ميشيل اسما عربيا او عربيا ليؤسس حزب البعث؟!.مرة اخرى اقول بأن اكثر دعاة القومية العربية اليوم اصلا ليسوا بعرب وهذا هو بيت القصد مع المصريين او مع غيرهم. ولاضرب لكم مثلا ليقرب رأي اليكم. العرب العاربه اليوم اكثرها قريش طبعا انا لم انسى شمر وعنزه وغيرها من القبائل الاخرى.اما قريش اليوم  فهي تكمن في الهاشميين والعلوية (علوية نسبهم للامام علي وليس علوية سوريا) والتي اكثرها في العراق وايران والهند. فالكثير من الايرانيين هم عرب اصليين اقحاء وان كان بعضهم لايتكلم اللغة العربية لانهم هاشميون او سادة علوية.

مرة اخرى انا استغرب من رفع مصر للواء العروبة على الرغم من ان سكانها اغلبهم واركز على اغلبهم مشكوك او ضيعت اصولهم العربية؟!. بل على اضعف تقدير اغلبهم عرب مستعربة وليسوا عربا عاربه؟!!!!!!.وهناك القليل من لم تضيع اصولهم وهم معروفين ولا داعي بأن يحتجوا على مقالتي هذه.

الخلاصة ان كنت عربيا عاربا من مصراو من اية دولة عربية  فما اسم قبيلتك العربية فأن كنت لا تعلم فقد ضاع اصلك وان كان اصلك ضائع فلماذا تدافع عن القومية العربية اذا كان اصلك مشكوك فية. وهنا اتوقف لاذكر لكم قصة حقيقية اثناء الحرب العالمية الثانية. كانت بنت جنرال الماني نازي حاقدة على اليهود وكانت تنكل بهم من كل صوب وحدب وعند انتهاء الحرب اكتشفت بانها كانت يهودية تبناها الجنرال النازي بعد ان قتل اهلها وكانت امراتة عاقر ولكن تحب الاطفال.

 

2-الحضارة الفرعونية في مصر هي حضارة يهودية وليست مصرية؟!(هذا رأي الاوربيون والامريكان وليس بالضرورة رأي):

يعتقد المصريون بأن اهتمام الاوربيين والامريكان بالاهرامات وحضارات الفراعنة هو ناتج من حب الاوربيون والامريكان للمصريين؟!. وهذا اكبر خطأ في الفهم المصري لدوافع الاوربيين والامريكان. لان الاوربيون والامريكان ينصب جل اهتمامهم بمصر لاعتقادهم بأن حضارة الفراعنه بناها اليهود وخصوصا الاهرامات بانها قد بنيت في عهد موسى وتحت اشرافه وان العمالة المنفذه للمشروع كانت يهودية ولا دخل للفراعنه في ذلك(انا اقول هذا رأيهم). ولذلك تراهم والى حد اليوم يحاولون اضفاء صفة الغموض والاعجاز على بنائها مع العلم بوجود ابنيه عظيمه اخرى في العالم لايتطرق لها. بأختصار يعتقد الاوربيون والامريكان بأن الحضارة الفرعونية في مصر بنيت على اكتاف اليهود وليس على اكتاف المصريين ولا الفراعنة ولذلك فحسب رأي الاوربيون والامريكان فأن حضارة الفراعنة هي حضارة يهودية وليست مصريه وانها ليست فخرا للمصريين بل لليهود وهذا يعزي سبب اهتمامهم بها.

2-السرقة العلمية والفكرية والادبيه:

اثناء دراستي في الولايات المتحدة الامريكية ايضا في بداية الثمانينات جائني احد الخليجيين وطلب مني ترجمة بعض البحوث الصغيرة في الهندسة المدنية وعندما سألته ماذا تفعل بها قال لي : المصريون يترجمون الكتب ويكتبون عليه تأليف فلان بن فلان بدل من ترجمة فلان بن فلان ويبيعونها في بلدي  الخليجي وانا اردت اخذها الى بلدي لاطلاع المسؤولين هناك على هذا الغش الكبير الذي يقوم به المصريون هناك.خصوصا وان هذا البلد الخليجي كان موقعا على اتفاقيات دوليه لضمان حقوق النشر للمؤلفين.

1-   الشهادات المزورة:

كان لنا جار مقابل دارنا في العراق في بداية الثمانينات وقد كان مصريا واستاذ في الجامعة. وفي يوم من الايام سمعنا صراخا يأتي من داخل الدار الحقوني الحقوني صوت امرآة مصرية وكانت والدتي تعلم بأن هذه المراة المصرية حامل.فاعتقدنا بأنها تولد ولذلك الصراخ. الا ان الصراخ استمر لساعات فشكت والدتي في الامر. فسألة النساء في الحي اذا كانت قابله قد ذهبت لتوليد المصريه فاجابن النسوة بلا. خرجت امي من الدار مع اخي ورات المصري الاستاذ؟! واقفا امام الدار فتكلمت معه عن طريق اخي ودار الحوار التالي بين اخي عن طريق والدتي:

زوجتك تولد

 المصري: ايوه

جبتلها قابلة

المصري: مفيش داعي

اذا كان مفيش داعي ليس اذا تصرخ

المصري: مش شغلك

طلبت امي من اخي دفع المصري فدفعه ودخلت والدتي البيت

المصرية داخل البيت رحبت بامي وقالت لها دخيل عرضك عاوز يأتلني(يقتلني) بالولادة دخيل عرضك بلغي الشرطه يأخذوني للمستشفى.

طلبت امي من اخي احضار السيارة ورافقت المصرية الى المستشفى الى ان ولدت .

المصرية اخبرت والدتي بان زوجها المصري الاستاذ كان قد تزوجها عندما كانوا فقراء في مصر وعندما جاءوا الى العراق واصبحوا اغنياء وبدا يبني العمارات في مصر اراد ان يقتلها بالولادة ليتزوج غيرها لانها كانت زوجته ايام الفقر والان يريد زوجة العز والغنى ولايريد ان يصرف على زوجتين لانه بخيل فارادها ان تموت بالولادة ليتخلص منها ومن نفقتها. ولقد شكرت المصرية امي كثيرا الا ان امي قالت لها بأنها قامت بالواجب فقط . بعد فترة قصيره من ولادتها تركت المصرية زوجها في العراق ورجعت الى مصر.

وبعد حوالي السنتين سألت اخي ماذا حصل للمصري الاستاذ؟! فقال ما تدري ما حصل؟ فقلت لا قال قبضت عليه اجهزه الامن العراقية وسفروه الى  خارج العراق لان شهادتة الجامعية كانت مزوره؟!

 مـــزوره؟!. تصوروا ايها العراقيين هذا الاستاذ الذي فضل على العراقيين وكان يدفع له راتب بالالاف الدولارات وقد تخرج على يدية مئات العراقيين شهادتة مزورة. ومن بدل أن يطلبوا منه دفع التعويضات وارجاع الرواتب التي قبضها زورا يسفرونه خارج العراق فقط!. ويا ترى كم من مصري في العراق انذاك ذو شهادة مزورة ولم يقبض عليه لحد الان؟. وكم من مصري يحاول دخول العراق الان بشهادة مزوره؟.

 

 مرة اخرى اعيد واقول الغرض من هذه السرد هو التذكير وليس التشهير ولكي لا تتكرر المأسات من جديد.

يجب ان يعلم المصريون الشرفاء ما فعلة المصريون الخبثاء في العراق ليتسنى لهم حسن التعامل مع العراقيين في المستقبل.


 
مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com



غير متصل YOUNG DOCTOR

  • عضو جديد
  • *
  • مشاركة: 1
    • مشاهدة الملف الشخصي
اختلف معك كثيرا وان كنت اعتب عليك من اسلوبك فى التعبير عن المصريين ووصف اياهم بالغشاشين والمزورين والى ما ذلك من صفات ادمت قلبى ودهشت من وصفك بعراقى مؤمن واسالك سؤال ارجو منك تالرد عليه كيف يسب المسلم اخاه وينعته بهذه الصفات البغيضة؟ واريد ان اعرفك اشياء غابت عك يا سيدى فالمصريين شعب طيب مضياف لا يحب العنف شعب طيب الى اقصى درجة وليس له ذنب فى ان اناب عنه قو م اساءوا التعبير عنه اليسوا هم المصريين الذين علما العالم الطب والعلوم والهندسة التى تنتمى اليها  بل الغرب هم المزورين فلقد اخذوا علومنا ونسبوها الى انفسهم وتشهد على ذلك مكتبة بغاد التى حرقوها حتى لا نستفاد بعلمنا اتطرق بعد ذلك الى وصف المصريين بتذوير شهاداتهم العلمية واسالك سؤال واحد هل زور الدكتور احمد زويل شهادته التى شهد الغرب له بها وفى النهايه اود ان اقول لك انه اذا اساءت مجموعه فهذا لا يعنى ان الكل مثلهم اتق الله سيدى فى عروبتك وانصحك بالقراءة كثيرا عن المصريين لانه من الواضحانك تجهلهم وعى راى المثل المصرى "اللى مايعرفك يجهلك" فمصر ام الدنيا وارجو منك تعقيب على كلامى نسيت اقولك ان السبب فى تحضر بعض البلاد العربيه هم المصريين انفسهم اسال السعوديه والعراق والكويت وغيرهم