المحرر موضوع: تحديد مكان حطام الطائرة التركية التي اسقطتها سوريا  (زيارة 1185 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • اداري
  • عضو مميز متقدم
  • ***
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحديد مكان حطام الطائرة التركية التي اسقطتها سوريا  
 
بريطانيا تضع مقاتلات بحالة تأهب لشن هجوم على سوريا بعد تعهد تركيا بالثأر منها.  
 
ميدل ايست أونلاين
 
 
 
تأزم
 
 
 
انقرة (تركيا) - ذكرت قناة "سي ان ان ترك" ان فرق الانقاذ حددت الاحد مكان حطام المقاتلة التركية التي اسقطتها سوريا الجمعة.

وقال التلفزيون التركي انه تم العثور على حطام الطائرة في المياه على عمق 1300 متر، الا انه لم يكشف عن الموقع بالتحديد.

وقالت وزارة الخارجية التركية انه ليس بامكانها تاكيد هذه المعلومات. كما لم يشر تقرير التلفزيون الى مصير الطيارين اللذين كانا في الطائرة.

وصرح وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الاحد ان المقاتلة التركية التي اسقطتها سوريا كانت في المجال الجوي الدولي وليس في المجال السوري، موضحا ان الطائرة كانت تقوم بطلعة تدريبية بدون اسلحة ولاختبار نظام رادار.

وقال داود اوغلو لشبكة التلفزيون الحكومية تي ار تي "حسب استنتاجاتنا طائرتنا اسقطت في المجال الجوي الدولي على بعد 13 ميلا بحريا عن سوريا".

واكد ان طائرة "الاف-4 فانتوم" التركية كانت تحلق بمفردها و"لم تكن تقوم باي مهمة ولا لجمع المعلومات، فوق سوريا".

الا ان داود اوغلو اعترف بان الطائرة دخلت لفترة وجيزة المجال الجوي السوري.

وقال ان "الطائرة لم تصدر اي اشارة عدوانية تجاه سوريا وسقطت بعد حوالي 15 دقيقة من انتهاكها موقتا المجال السوري".

وتابع ان الرادارات التركية طلبت من الطيارين الاثنين مغادرة المجال السوري لكن لم يصدر اي تحذير من سوريا.

ورأى وزير الخارجية التركي ان "السوريين كانوا يعرفون انها طائرة حربية تركية وطبيعة مهمتها".

في غضون ذلك وضعت بريطانيا مقاتلات على أهبة الإستعداد لشن هجوم على سوريا، بعد تعهد تركيا بالثأر منها لإسقاطها واحدة من طائراتها الحربية.

وقالت صحيفة "ديلي ستار صندي" في عددها الصادر الأحد أن إن الرئيس التركي عبد الله غول تعهد أن تتخذ بلاده اجراءً ضرورياً ضد سوريا على الرغم من اعترافه أن الطائرة الحربية التركية ربما كانت بالمجال الجوي السوري عند اطلاق النار عليها واسقاطها.

واضافت أن أية ضربة انتقامية تشنها تركيا يمكن أن تعني مشاركة مقاتلات بريطانية في دعم حليفتها بمنظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) بأي هجوم جوي على سوريا خلال الأسابيع المقبلة.

واشارت الصحيفة إلى أن الحكومة التركية دعت إلى عقد اجتماعين أمنيين للوقوف على حقيقة ما حدث للطائرة الحربية، قبل أن تشن أي رد.

وكانت سوريا اكدت اسقاط الطائرة، وقالت في بيان "إن دفاعاتها الجوية تصدت لهدف اخترق مجالها الجوي فوق مياهها الأقليمية"، ما ساهم بتصعيد الأجواء المتوترة بينها وبين تركيا.

وقالت ديلي ستار صندي إنه "في حال قررت تركيا الرد باستخدام القوة، فإن دولاً أخرى في حلف الأطلسي، بما في ذلك بريطانيا والولايات المتحدة، سيتم اقناعها بدعم هذا التحرك والمشاركة بمهاجمة سوريا.

وكانت الصحيفة نفسها أوردت الأسبوع الماضي، أن أقماراً صناعية بريطانية واميركية تلتقط صوراً لتحركات القوات السورية وتمررها لقادة المعارضة السورية من خلال جهاز الأمن الخارجي البريطاني (إم آي 6) ووكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه)، ساعدت قوات المعارضة على اجلاء المدنيين من المستشفيات وغيرها من الأهداف قبل تعرضها لهجوم من القوات الحكومية.

كما ذكرت في مطلع حزيران/يونيو الحالي أن مسؤولي الدفاع البريطانيين وضعوا خططاً سرية لإقامة ملاذات آمنة في سوريا، ونشروا وحدات من القوات الخاصة البريطانية وعملاء جهاز (إم آي 6) في سوريا لمساعدة المتمردين بحال اندلاع حرب أهلية فيها.

وكان متحدث باسم الجيش السوري أكد الجمعة اسقاط الطائرة التركية "بعدما دخلت المجال الجوي السوري". واضاف المتحدث "لقد سقطت في البحر داخل المياه الاقليمية السورية على بعد حوالي 60 كلم من محافظة اللاذقية".

واوضح المتحدث ان الرادارات السورية رصدت "هدفا غير محدد" دخل المجال الجوي السوري بسرعة قصوى على ارتفاع منخفض.

وقد اعتمدت انقرة ضبط النفس واعلنت انها تنتظر نتائج تحقيق كامل قبل ان تحدد ردها، حتى تتجنب استدراجها الى مواجهة عسكرية، كما يقول المراقبون.

وعقد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اجتماعا يوم السبت مع نائب رئيس هيئة الأركان ورئيس المخابرات لمناقشة عمليات البحث عن طاقم الطائرة المكون من شخصين والخطوات التالية التي يمكن ان تتخذها انقرة.

وعقد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اجتماعين امنيين منفصلين مع مسؤولين كبار بعد اقل من 24 ساعة من عقده اجتماع ازمة مساء الجمعة.

من ناحية اخرى دعا اردوغان الى اجتماع مع زعماء احزاب المعارضة في تركيا الاحد.

وقال مكتب اردوغان في بيان "تركيا ستعرض موقفها النهائي بعد ظهور الامر كاملا إلى العلن وستتخذ الخطوات الضرورية بحسم."

وقد قطعت تركيا علاقاتها مع الرئيس السوري بشار الاسد بسبب القمع الدامي لحركة الاحتجاج المناوئة للنظام في سوريا التي تتقاسم مع تركيا حدودا مشتركة يزيد طولها عن 900 كلم. وسحب كل من البلدين اللذين كانا حليفين سفيره لدى الاخر.

 
مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com