المحرر موضوع: الالوسي يشن من اربيل هجوماً على الحكومة العراقية: سياسة بغداد تدفع الكورد بالاستقلال .  (زيارة 1450 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل samir latif kallow

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 50554
    • MSN مسنجر - samirlati8f@live.dk
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الالوسي يشن من اربيل هجوماً على الحكومة العراقية: سياسة بغداد تدفع الكورد بالاستقلال .
 السبت, 14 تموز/يوليو 2012 15:15 .



 

شفق نيوز/


طالب زعيم حزب الامة مثال الالوسي، السبت، الحكومة العراقية باتخاذ سياسة حيادية تجاه الاحداث في سوريا، واصفا في الوقت نفسه الحكومة العراقية بـ"الفاشلة" في مجال الامن والسياسة النفطية.
 
وقال الالوسي في مؤتمر صحفي عقده في مقره بأربيل حضرته "شفق نيوز"، إن "الحكومة العراقية من خلال سياستها تدفع بالكورد في اقليم كوردستان نحو الاستقلال"، داعيا الحكومة إلى اعادة النظر في سياستها والعمل على معالجة المشاكل العالقة بين بغداد واربيل".
 
وحول المشاكل العالقة بين بغداد واربيل ولجوء اقليم كوردستان الى تصدير النفط الخام الى تركيا قال الالوسي "هذه الحكومة تدفع الكورد الى الخروج من العراق مساحة وسيادة واستقلالا وتريد ان تبقى في بغداد الناهي والأمر".
 
وفيما يخص الملف الامني قال الالوسي إن "الملف الامني يعاني انفلاتا كبيرا بسبب الفشل الذريع لادارة هذا الملف من قبل الحكومة العراقية".
 
وأكد "نعتقد ان هناك سياسة نفطية فاشلة في العراق ومن الضروري السعي لاصدار قانون النفط والغاز وقانون توزيع الواردات النفطية في البلاد".
 
وحول تقديم التحالف الوطني لورقة الاصلاح الى الكتل السياسية العراقية قال الالوسي "الائتلاف الوطني هو الذي يحكم البلاد ونحن نستغرب انهم يقدمون اوراقا للاصلاح ومن يمنعهم من الاصلاح واي حزب يمنعهم من توفير الكهرباء او محاربة المفسدين او محاربة الارهاب ولهذا هم مطالبون بالاصلاح والخضوع للدستور وقرارات مجلس النواب العراقي".
 
وتطرق الالوسي للملف السوري وقال "اطالب الحكومة العراقية بتعديل السياسة العراقية تجاه النظام السوري لاننا لانريد ان يكون العراق جزء من المحاور وجزءا والية من السياسة الايرانية في المنطقة التي نعيشها ونريد من السياسة العراقية ان تكون حيادية وترتقي الى مستوى حقوق الانسان والمواثيق الدولية".
 
كما طالب "بفتح الحدود العراقية اما المواطنين السوريين الامنيين ونرحب بكل مواطن مدني يهرب من العنف والارهاب وندعوا الحكومة العراقية باحالة كل كمواطن عراقي يقاتل الى جانب النظام السوري باحالته للقضاء بتهمة القتل المتعمد والقتل الجماعي ونطالب الحكومة السورية باطلاق سراح المواطنين العراقيين الذين تم اعتقالهم بدون مبرر في اكثر من مدينة مثل حرب ودير الزور ودمشق".
 
ع ب/ م ف
مرحبا بك في منتديات



www.ankawa.com