المحرر موضوع: التشكيلة الرأسمالية  (زيارة 414 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل نعيم كمو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 590
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
التشكيلة الرأسمالية
« في: 21:39 08/10/2012 »
المرحلة الرأسمالية


فيما سبق من الحديث عن التشكيلات الاجتماعية الاقتصادية التي مرت عبر التاريخ,تحدثنا أن كل تشكيلة تتكون في رحم التشكيلة التي قبلها بفعل الصراعات بين القوى المنتجة ووسائل الإنتاج من جهة والطبقة العاملة.في المجتمع الإقطاعي تطورت وسائل الإنتاج وتحولت الحرف اليدوية الى منيفكورا أي المعامل الصغيرة مما جعل الفائض من الإنتاج يتكدس وتتمركز الثروة في أيدي المالكين وبدأت تتكون إتحادات من الرساميل وتطورت الآلية الإنتاجية .بفعل القيمة الزائدة من إنتاج البضاعة وتشغيل الأيدي العاملة ساعات عمل غير محددة وتحكم الطبقة الرأسمالية على الدولة إحتكرت الأسواق وتحكمت بالأسعار ,وتمركزت الثروة الوطنية بشكل هائل حيث لم تكتف بالإستثمار الوطني وبدأت تتحول الى إستثمارات خارجية .هنا بدأت تتحول الى الأسلوب الإستعماري ,وغزت البلاد الفقيرة والتي ليست لها القدرة على الدفاع ضد غزوات الدول الإستعمارية وحولتها الى مستعمرات .كانت القارة الأوربية ومنها انكلترة وفرنسا واسبانيا والبرتغال وهولندة هي الدول التي احتكرت المستعمرات تارة تحت حجة نشر الدين واخرى نشر الثقافة وتكونت الإمبراطوريات ورزحت شعوب المستمرات تحت نير الإستعمار .في بداية القرن العشرين تطورت الثروة وتكدست الرساميل في المانيا وشرعت تفتش على أسواق لإستثماراتها ,اتجهت صوب أفريقيا اصطدمت بالإستعمار الفرنسي والبريطاني ,ممادفع الألمان الى تكوين جيشا قويا وشن حربا غزا فيها أوربا والى الإتحاد السوفياتي .كل ذلك بسبب تكدس الثروات في أيدي الطبقة الرأسمالية وعدم توزيع الثروة بشكل عادل علىالفئات الإجتماعية المنتجة وزجت أوربا في آتون حرب عالمية في أوائل القرن العشرين سميت بالحرب العالمية الأولى راحت ضحيتها عشرات الملايين من الضحايا وقودا لتكديس الثروات الرسأمالية وتبعتها في النصف الأول من القرن العشرين حرب عالمية ثانية حرقت الأخضر واليابس وحصدت ارواح اكثر من ستين مليون انسان. هذه سمات النظام الرأسمالي استثمار شعبه والشعوب الاخرى .والآن وقد تحول النظام الرأسمالي الى احتكارات وقوّت الدوله بالأسلحة لكي تحمي مستعمراتها وما نشاهده اليوم من الغزو الأمريكي للعراق وأفغانستان واتجه نحو روسيا من أجل السيطرة على منابع النفط والثروات الطبيعية وكما ترون ان الإستعمار لادين لهولا أخلاق .هذه هي سمات النظام الرأسمالي .عندما يقرر مجلس الأمن ضد اسرائيل لاتنفذ قراراته لأن امركا وراء اسرائل وعندما يتخذ قرار ضد العرب او ايةدولة لاترضخ لامريكا يرعد ويزبد المستمرون لتنفيذ القرارات انظروا ماذا فعل الاوربيون في صربيا والآن نحو اوسيتيا .طبيعة رأس المال خالية من الإنسانية مصالحه فوق جثث البشر . في العدد القادم نتطرق للصراع بين العمال وارباب العمل

نعيم كمو أبو نضال