الاخبار و الاحداث > أخبار العراق

اليعقوبي يؤيد مشروع «التجمع العراقي» بديلا عن «الائتلاف الموحد»

(1/1)

Sabah Yalda:



اليعقوبي يؤيد مشروع «التجمع العراقي» بديلا عن «الائتلاف الموحد»

مشروع منظمة أنصار الدعوة يلقى موافقة الأحزاب الرئيسية



بغداد: نصير العلي
أعرب آية الله العظمى الشيخ اليعقوبي الزعيم الروحي لحزب الفضيلة، عن سعادته بمشروع التجمع الوطني العراقي، الذي طرحته منظمة أنصار الدعوة في العراق قبل أيام. وأكد مسؤول بمنظمة أنصار الدعوة، حصولهم على موافقة اعضاء من التيار الصدري وجبهتي التوافق والحوار، الى جانب تأييد عدد من اعضاء القائمة العراقية لمشروعهم.
وكانت منظمة انصار الدعوة في العراق قد دعت الاحزاب ومراكز الثقل السياسي ومنظمات المجتمع المدني والعشائر الى «تشكيل تجمع وطني عراقي يساعد في لم الشتات وانتشال العراق وشعبه من خطر العواصف التي تلوح في الأفق قبل فوات الأوان». كما أبدت المنظمة استعدادها لممارسة «دور الرابط بين كل الأجزاء الخيرة التي تنتفض للعراق والإعداد لهذا المشروع الوطني». وقال مازن مكية أمين عام المنظمة في تصريح لـ«الشرق الاوسط»، ان مباركة اليعقوبي هي الاولى من المرجعية الدينية في النجف، كما حصلنا على موافقة اعضاء من التيار الصدري وجبهتي التوافق والحوار، الى جانب تأييد عدد من اعضاء القائمة العراقية للمشروع.

مؤكدا ان «التجربة التي مرت بها الساحة العراقية، بعد سقوط نظام صدام حسين، اثبتت فشل الأحزاب والكتل السياسية في الخروج من اسوار ايديولوجياتها ومصالحها الخانقة الى فضاء الحالة العراقية، التي تجمع كل الأجزاء على اساس وحدة الهدف الذي يحدده واقع وطبيعة المرحلة التي يمر بها العراق اليوم».

مشيرا الى إن «الصراع الذي مارسته الكتل السياسية من دون الإلتفات الى خطر ذلك على مصيرها ومصير العراق، كان سببا رئيسيا في زعزعة الأمن وتعطيل الحياة وإفراغ الحكومة المنتخبة من معناها الحقيقي وإضعافها الى درجة الشلل وانتهاك هيبتها الى مستوى التجاوز عليها وإلغاء دورها الوطني».

واشار مكية الى خطر «التكتيك الاميركي الجديد الذي يريد ان يخرجها من الوضع الحرج داخليا وعالميا، حتى لو كان ذلك على حساب التجربة الديمقراطية التي كلفت الشعب العراقي كل تلك التضحيات»، مضيفا: «ان الجانب الاميركي يأس من قدرة هذه الكتل على التوحد والتخلص من صراعاتها والنهوض بالواقع العراقي». وقال «ندعو مواقع الحس الوطني الصادق بغض النظر عن مذاهبها ومشاربها وانتماءاتها، التي لا تتحرك على اساس تصفية الحسابات ولا تنطلق من الارث المقيت مقيدة بأغلال الماضي، الى انضمامها الى هذا التجمع الوطني العراقي، الذي سينبثق عن مؤتمر عام لكل اجزاء النسيج العراقي المنتفضين لنصرة العراق لكي يكون الحل عراقيا قبل ان يكون اميركيا».

وكان الشيخ اليعقوبي، الذي يحظى حزبة بـ15 مقعدا في البرلمان العراقي، قد دعا في السابق الى ايجاد بديل للائتلاف العراقي الموحد، وانتقد في تصريحات عدة الحكومة والائتلاف الشيعي، الذي يحظى بغالبية البرلمان العراقي.


http://www.asharqalawsat.com/details.asp?section=4&issue=10211&article=391664[/font]

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة