الاخبار و الاحداث > أخبار العراق

بغداد: مقتل 35 متطوعا بالشرطة وجرح 60 آخرين بتفجير انتحاري

(1/1)

samir latif kallow:
بغداد: مقتل 35 متطوعا بالشرطة وجرح 60 آخرين بتفجير انتحاري






1344 (GMT+04:00) - 12/11/06

 

من أحداث العنف اليومية بالعراق

بغداد، العراق (CNN) -- لقي ما لا يقل عن 35 عراقياً مصرعهم وأصيب 60 آخرين بجروح صباح السبت أثناء انتظارهم في طابور للتسجيل للالتحاق بسلك الشرطة خارج البوابة الرئيسية لمركز التجنيد التابع للقيادة العامة للشرطة الوطنية العراقية غربي بغداد.

وقالت شرطة طوارئ بغداد، إن القتلى والجرحى كانوا ضمن عشرات الراغبين في الالتحاق بالشرطة في حي القادسية، عندما قام انتحاريان كانا مزنرين بأحزمة ناسفة بتفجير نفسهما.

وفي حي الكرادة بوسط بغداد، لقي عراقي مصرعه وأصيب خمسة آخرين بجروح بانفجار سيارة مفخخة قرب سوق عام.

كذلك لقي أربعة مدنيين عراقيين مصرعهم الأحد وأصيب 10 آخرين عندما انفجرت سيارة مفخخة وعبوة ناسفة قرب مقر وزارة الداخلية العراقية في وسط بغداد، وفق ما صرح به مسؤول في شرطة طوارئ بغداد.

من جهة أخرى، أقام مسلحون نقطة تفتيش مزيفة على إحدى الطرق في اللطيفية، وقتلوا سائق شاحنة وخطفوا 11 رجلاً، فيما أطلقوا سراح ثلاث سيدات، صباح السبت، وفق ما أعلنت شرطة الحلة.

وسيطر المسلحون على أربع سيارات، ثلاث حافلات صغيرة وشاحنة، واقتادوا المختطفين إلى جهة غير معلومة.

وكان المختطفون متجهين من مدينة الديوانية إلى بغداد للتسوق، عندما اعترضهم المسلحون على الحاجز المزيف.

ولم يعرف ما إذا كان لهذا الاختطاف علاقة بأنباء عن إقامة نقطة تفتيش عسكرية مزيفة في وقت آخر السبت، حيث أعلن عن اختطاف حوالي 50 شخصاً آخرين.

فقد نصب مسلحون عراقيون من السنة، ليل السبت، نقطة عسكرية على الطريق السريع جنوبي بغداد فقتلوا عشرة من الشيعة وخطفوا خمسين آخرين.

وقالت الشرطة العراقية إن العدد الأكبر من القتلى والمختطفين وقع قرب بلدة اللطيفية، على بعد 32 كيلومتراً جنوبي بغداد، في المنطقة المعروفة باسم "مثلث الموت."

وتقع اللطيفية في منطقة ذات أغلبية سنية، على الطريق المؤدي إلى مدينة النجف، المقدسة لدى الشيعة، والتي يتوجه إليها الحجاج، الذين أصبحوا من الأهداف المفضلة لدى المسلحين السنة، رغم أنه لم يعرف إلى كان القتلى متجهين قبل أن يتعرض لهم المسلحون.

هذا وقد بلغت عمليات القتل والعنف الطائفي في بغداد والمناطق المجاورة، التي يتواجد فيها السنة والشيعة على السواء، حدوداً تقترب من الحرب الأهلية، في الوقت الذي يقوم فيه مسلحون من الشيعة، وما يعرف بفرق الموت، أيضاًَ باستهداف السنة.

ويعترف الجيش الأمريكي في العراق بأن خطته لإحلال السلام في بغداد، خلال الأسابيع الأخيرة، لم ترتق للتوقعات، حيث مازال القتل الطائفي مستمراً، فيما بدت المشكلة تتفاقم وتخرج عن نطاق السيطرة، بصورة غير مسبوقة.

في بغداد، لقي ثمانية أشخاص مصرعهم، وجرح نحو 38 آخرين في انفجار عبوتين ناسفتين زرعتا في سيارتين مساء في منطقة دوار حفيظ القاضي.

وكانت شرطة بغداد قد أعلنت أنها عثرت على 25 جثة في مناطق مختلفة من العاصمة العراقية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

قتلى قوات التحالف

وأفادت تقارير أن جنديين، أحدهما سلوفاكي والآخر بولندي، قتلا بانفجار لغم أرضي استهدف سيارتهما قرب منطقة الكوت على بعد 160 كيلومتراً جنوبي بغداد، في المنطقة التي شهدت اشتباكات بين قوات التحالف وعناصر من جيش المهدي.

وبمقتل هذين الجنديين، يرتفع عدد القتلى بين عناصر هذه القوات إلى 18 قتيلاً، فيما يرتفع عدد القتلى من القوات السلوفاكية إلى أربعة قتلى.

يذكر أن عدد عناصر القوة البولندية يصل إلى 900 جندي، في حين يبلغ عديد القوات السلوفاكية 100 جندي.

وبلغ عدد القتلى البريطانيين في العراق إلى 121 قتيلاً، في حين بلغ عدد قتلى القوات الإيطالية 33 قتيلاً، و18 من الجنود الأوكرانيين و13 من بلغاريا و11 إسبانياً، قبل سحبهم من البلاد، وستة من الدنمارك وخمسة من السلفادور واثنان من كل من إستونيا وهولندا وتايلاند، وواحد من كل من أستراليا والمجر وكازاخستان ولاتفيا ورومانيا.

يشار أن إيطاليا أعلنت على لسان وزير خارجيتها، ماسيمو داليما، أن جميع القوات الإيطالية المتواجدة حالياً ضمن القوات المتعددة الجنسيات في العراق، سيتم إعادتها إلى إيطاليا بنهاية هذا العام.

وأكد الوزير الإيطالي أنه سيتم خفض قوات بلاده في العراق اعتباراً من الشهر الحالي، وقال "مهمة القوات الإيطالية في العراق، ستنتهي بنهاية هذا العام"، حسبما نقلت أسوشيتد برس.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي، قد أعلن في وقت سابق عن خطة تتضمن تخفيض عدد القوات الإيطالية العاملة في العراق.

أما القتلى من الجنود الأمريكيين، فقد بلغ حوالي 2844 قتيلاً، وذلك منذ بدء العمليات العسكرية في العراق في مارس/آذار عام 2003.(التفاصيل) [/b] 



http://arabic.cnn.com/2006/middle_east/11/12/iraq.violence/index.html

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة