العلوم و التكنلوجيا > المقالات والبحوث العلمية

الحمل البوقي

(1/1)

abbas55:
      يتم إخصاب البيضة أحيانا و هي في طريقها من المبيض إلى الرحم إذا ما واجهتها نطاف و هي في البوق فتنغرس هناك , و من المحتم أن يحصل إجهاض فيما بين الأسبوع الرابع و الأسبوع الثاني عشر من بداية هذا الحمل . و تشمل أعراضه فوات دورة حيض و ألما بطنيا وخيما وحيد الجانب و تلونا أو نزفا . وقد تتفاقم الحالة وتصبح خطيرة و تصبح معها الجراحة أساسية من أجل إنقاذ حياة المرأة , إذ يمكن استئصال بوق و مبيض دون إلحاق أذى بالمبيض و البوق الآخرين , و هذا بدورة يعني أن الحمل لا يزال ممكنا . و الحمل البوقي غير شائع .
السمدمية الحملية
TOXEMIA OF PREGANCY
      مقدمة الارتعاج داء حمل سمدمي يحدث في بداية الشهور الثلاثة الأخيرة من فترته ، وتكون المرحلة التالية له ارتجاعا إذا لم تفلح الجهود في السيطرة عليه ، عندئذ تحصل اختلاجات عنيفة ، وسبات ، وينتهي الأمر بالموت في حالات كثيرة .
      سببه غير معروف ، لكن النساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط دم أو من داء سكري أو من التهاب كلوي يكن أكثر استعدادا للإصابة به من غيرهن بكثير . ويحدث هذا الداء في سبعة بالمئة من مجموع حالات الحمل ، وغالبا ما يحصل قبل سن الثلاثين ، ويكون عادة خلال حمل أول طفل .
      الخطر : موت الجنين خلال فترة الأسابيع الأربعة أو الستة الأخيرة من الحمل ، وترتفع نسبة احتمال موت الأم إلى 13% إذا سمح له بالمتابعة إلى الارتجاع ( ثلث جميع أنواع وفيات الحمل ) . وتصل ضريبته السنوية إلى ثلاثين ألف إملاص ، فيكون معدل الوفيات الجنينية بين النساء المصابات بالارتجاع خمسين بالمئة .
      الأعراض : تكون الأعراض الأولى للارتجاع خفيفة ـ إحساس بتوعك مقلق وبعض صداع . ثم يوجه المرض ضربة أقسى بظهور تورم واضح في جميع أنحاء الجسم وباكتساب مقدار كبير من الوزن ـ قرابة ثلاثة أرباع الكيلو غرام زيادة عن المعتاد . وتكون الأعراض واسعة النطاق ومنطوية على صداعات وخيمة متواصلة ، وقياء عنيف ، وإعتام في الإبصار قد يصل إلى درجة العمى , و ألم في البطن , و دوام , و أرق , و يرقان , و سرعة نبض , و نعاس . كما يلاحظ الطبيب ارتفاعا حادا في ضغط الدم و زيادة كبيرة في نسبة الألبومين في البول .
      يستهل إقبال الارتعاج بنفضان يتبعه اختلاجات و سبات , و مع أن الهجمة لا تستغرق سوى دقائق معدودة إلا أن الاختلاجات يمكن أن تصبح في غاية الشدة بحيث تجعل المريضة تتقلب في فراشها بضراوة إلى درجة أن بعضهن يعانين من انكسار عظام . و قد تبدو المريضة كأنها في حالة احتضار لكنها دوما ـ تقريبا ـ تشفي من الاختلاج المفاجئ . و يتم في أغلب الحالات إجراء وضع تحريضي ـ إذا لم تلد على نحو تلقائي ـ من أجل حماية الطفل من الأذى ـ إذا بقي على قيد الحياة ـ و لدفع الخطر عن الأم . و من أعجب العجائب أن الطفل لا يتأثر بالمرض إذا قدر له أن يعيش .
      يختفي هذا المرض حالما تلد المرأة طفلها , إلا أنه يخلف في بعض الأحيان مضاعفات ثمالية كانفصال الشبكية و الاستعداد لذات الرئة .
      العلاج : ينبغي أن يفسح للمريضة مجال التركين و الارتياح في الفراش مع إعطائها ( سلفات المغنزيوم ) و عليها أن تتجنب الملح و جميع أشكال الصوديوم التي تشمل ( بيكربونات الصوديوم) و جميع الأطعمة المحضرة المعلبة , و ترتجي فائدة من تناول عقاقير مبيلة من أجل تخفيض نسبة الماء في النسج , و ينبغي أن تشمل الحمية اليومية عشر ساعات نوم كل ليلة مع ارتياح عدة ساعات أثناء النهار .
      و يصبح إدخال المريضة إلى المشفى إجراء حياتيا إذا ازدادت أوضاع المريضة سوءا ـ كاكتساب الوزن , و ارتفاع ضغط الدم , و الكبت الكامل للبول , و الاضطرابات البصرية , و اليرقان , و الارتفاع السريع في نسبة ( الألبومين ) في البول . و لا بد في هذه الحالة من الاستعانة بالطوارئ الطبية من أجل تحريض الوضع , و يتم ذلك عن طريق عملية قيصرية إذا كانت الولادة الطبيعية لا تزال بحاجة إلى فترة تزيد عن ستة أسابيع . و غالبا ما يلجأ إلى وضع حد للحمل بهدف الحفاظ على حياة الأم .
      يتم تخفيض ضغط الدم ( و الألبومين ) طبيا , وتعطي عقاقير للقضاء على الاختلاجات . و يجب مراقبة المريضة عن كثب عند حصول الاختلاجات فعلا من أجل منها من السقوط عن السرير إيذاء نفسها , و يمكن إنقاذ اللسان من العض باستعمال ملعقة كبيرة ملفوفة بقماش .
      الوقاية : بإمكان اختصاصي جيد بالتوليد ذي عينين شديدتي الانتباه إلى ضغط الدم و البول و الوزن أن يدرأ الداء فبل وقوعه .
      المرتقب : يعتبر داء مقدمة الارتعاج من الأمراض المعتدلة نسبيا و بالإمكان وضع حد له . أما الارتعاج فهو داء في غاية الخطورة , إلا أنه بالإمكان تحقيق سيطرة عليه و الأخذ به نحو الشفاء . و يمكن أن يتابع  المرض طريقه لإحداث اختلاجات و سبات و موت إذا زاد معدل التنفس ( يعتبر الشهيق و الزفير واحدا )  عن أربعين في الدقيقة و درجة الحرارة عن103 ْ و النبض عن 120 ما لم يحظ المرض بعمل بطولي على يدي اختصاصي توليد

تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة