المحرر موضوع: فانوس "عبد عبد الواحد" يروض النمور الأسيوية... ليخترق حاجز الصوت الكازاخستاني  (زيارة 741 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل مقداد حسن

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 58
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
فانوس "عبد عبد الواحد" يروض النمور الأسيوية... ليخترق حاجز الصوت الكازاخستاني

اول الواقفين على الجهة اليمنى (عباس عبد الواحد)

بغداد- مقداد حسن
استطاع لاعب منتخبنا الشبابي والمنتخب الوطني للمبارزة عباس عبد الواحد. من عبور صحراء كازاخستان، والتصنت على أسرار مروضي النمور الأسيوية. لكن الشمس اليابانية سطعت في اخر لحظات لتخطف اللقب منه. اذ حقق عبد الواحد أول ميدالية على مستوى القارة الصفراء. بلعبة المبارزة. منذ تأسيس الاتحاد العراقي المركز للمبارزة عام 1969. ليصبح أول لاعب عراقي وعربي شاب يحقق مركز وصيف زعيم القارة الأكبر في العالم.
المناسبة كانت بطولة أسيا للشباب بلعبة المبارزة. من 2\3 الى 11\3\2013.. والتي يهمن على ألقابها الجنوب شرق أسيويين. منذ عدة عقود. حيث لم يستطع احد ان يجاري تلك الفرق العتيدة والتي تزخر باللاعبين الذين سيطروا على المراكز الاولى العالمية حسب تصنيف الاتحاد الدولي للعبة. المكان الذي خط عبد الواحد اسمه هو. القاعة المركزية للألعاب الاولمبية بقلب العاصمة التايلندية "بانكوك"، وتمكن في بداية مشاوره. ان يحقق خمس انتصارات. مقابل خسارة واحدة. مما جعله يحتل المركز الاول. أثناء مباريات المجموعات. ليلعب في دور (64) مع الـ"كوبرا" الهندية الماكر "مهتار" لكن عباس بعزمه وقوته ورباطة جأشه استطاع ان يعبر الحدود الهندية بانسيابية (10-15). ليتأهل الى الدور (32). ويلتقي مع تنين تايلندي خطير. استغل الارض والجمهور. حيث غصت القاعة بالجماهير. الذين وصل عددهم الى 20 الف مشجع . وبما ان المباراة كانت فيها الندية عنوانا. استطاع عبد الواحد ان يتفوق في الشوط الثالث بنتيجة (15-14). ليتأهل الى دور الأقوياء. ليقدم مباراة رائعة امام المصنف الثالث في البطولة. وبطل أسيا للناشئين الكازاخستاني. حيث سارع عباس إنهاء مدة أقامت خصمه. وأرغمه الى المغادرة على بساط الريح بنتيجة (15-12). ليجد كازاخستاني اخر في دور  الأربعة . لتكون رحلة طويلة عبر صحارى كازاخستان الواسعة في مباراة ماراثونية. شهدت تشجيع منقطع النظير لكلا اللاعبين، وعند التوقيت الثالث أي الجولة الاخيرة. تعرض عبد الواحد الى إصابة جعلته يطلب وقت من اجل العلاج، وبعد انتهاء الفترة القانونية  وهي عشرة دقائق. وبالرغم ان ساق عباس  ليست على ما يرام، وكان يعاني من الالام قوية في الكاحل. لكنه أصر على اكمال  المباراة، واستطاع الفوز بنتيجة (15-10) بعد مجهود كبير، ويتأهل الى المباراة النهائية الأمر الذي أشعل مدرجات القاعة بالتشجيع والتصفيق للإصرار الذي تحلى به اللاعب العراقي.
وفي النهائي سطعت شمس اليابان على المباراة النهائية التي كانت متكافئة حتى النتيجة (11-11) والتي شهدت تحول المباراة، وحصول اللاعب الياباني "يامدا" على نقطتين ثمينتين استطاع من خلالهما تحقيق الفوز بالمباراة بنتيجة (15 -13) ويحرز الميدالية الذهبية، وتذهب الفضية للاعب العراقي عباس عبد الواحد. حيث يعد هذا الانجاز الاول للمبارزة العراقية منذ تاسيس الاتحاد عام 1969.
يذكر ان عباس عبد الواحد. قد حصل على المركز الخامس في بطولة كأس العالم للشباب، والتي اقيمت في العاصمة الايرانية طهران. مطلع العام الجاري.