المحرر موضوع: نبکی ونحن فی الغربە  (زيارة 1009 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل صباح پلندر

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 74
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نبکی ونحن فی الغربە
« في: 19:59 14/03/2013 »
نبکی ونحن فی الغربە
     
                                                                                                 
قالوا لنا ان الوطن غالی وتحریرە من الاعداء واجب مقدس لقد امنا بهذە المقولە ومن ثم ساعدنا مع من یرید تحریر ولم نتخاذل من الواجب المطلوب ..ومن ثم  ترکناە واخذنا من بلاد الغربە بدیلا لە وبعد ان مرە علینا سنین و سنین فی بلد الغربە شعرنا فساقنا العطف لمکان الولادتنا... وثم جرفنا الحنین لتلك الایام الطفولە الجمیلە والتی ترعرعنا مع اصدقاء والاحباء وفی درابین ضیقا یخطیها الظلام ومن ضوء القمر نری هدفنا ...لماذا هذە الحصرە ولماذا نبکی  ..نعم لانبکی لفقداننا مانملك  من الانظمە الدکتاتوریە ولا علی الاحزاب بل نبکی  علی مادفنوا من الاحیاء و الابریاء جعلوا من صدورهم جسرا للعبور لباب الامان...لانبکی علی اسرە المستشفیات و السجون بل علی ابطال الذین دخلوها ومعهم حبال المشانق لعدم شفائهم من الامراض التی  خلفها لهم اعدائهم ..نعم نبکی علی ارصفە وعلی مالت الە ووطننا العراق من الدمار ..نعم نبکی علی البطالە المنتشرە وعلی استمرار انقطاء التیار الکهرباء وعلی تفجیر الکنائس واماکن العبادات علی المدارس والمستشفیات التی هدمتها العبوات الناسفە ..نبکی علی لاطفال ونساء والرجال وعلی الطلبە فی عنفوان شبابهم مزقتهم اجسامهم عبوات الارهاب او قتلتهم الاسلحە الطائفیە ..نبکی علی لاحزاب التی تنهب اموال الشعب وکل واحد یتحفظ ببئر من النفط.. نبکی و نبکی من ید التجار یوما بعدە یوم یستغلوننا بزیادە اسعار الموادهم المستوردە ومن ادویە کنها غاز الغردل ..نعم نبکی علی اثارنا المهربە ..وعلی من یحکم کما یشاء ..نبکی علی الدستور وهو فی دور السبات ..نبکی من برلمان لایستطیع اخذ ای قرار بدون تلقین من حزبە ..نعم شعب العراقی یبکی من ١٩٦٣ ولحد الیوم علی بلد تصدر نشرات اخباریە والصحافە فی الویلات والمصائب والکوراث ونکبات والفواجع والاحزان والازمات ونسمع علی قتلە وسراق ونهب الاموال تفونق العالم..نبکی علی شعب لە تاریخ لایقراء الی الحروب بین شیعا وسنە ..نبکی لامە شعاراتها رنانە وکاذیب قادتها  تفوق اعمال المشعوذین ..نبکی لبلد لە شرکات وهمیە کانها حبوب مخدرە للجسد المرضی ..بلد امتلاء بلفقهاء و الفتوات تسری فی الافکار بدلامن تطویر فی العلم والطب لخلاصە من اثار الحروب ..نبکی علینا وعلی غیرنا لاننا لم یبقی لنا     فی بلادنا نفتخر بە امام الغرباء وزوارین ..نعم نعیش فی بلد لایوجد فیە من یسالنا عن دیننا ولاقویتنا ولاعلی مانملك فکیف بنا ان لانفرح لطفالنا اذا حملوا جنیسە هذا البلد الذی تحمل اسم البلد وولادە مع اسم الحاملها ..نقول کفا یاحکام الم تشبعون من المال والعیش فی ارقی اماکن فکروا قلیلا ..وذکروا الفقراء..او للعوائل لم تخلوا بیوتها من الضحیە وفداء لهذا البلد ولم بقی لهم سوی ان یقولوا
           اللە یرحمنا                                                                                         
بقلم /صباح پلندر