المحرر موضوع: النجمة في العلم الاشوري - هل هي اشورية ؟  (زيارة 14700 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4804
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
النجمة في العلم الاشوري - هل هي اشورية ؟

اخيقر يوخنا
شخصيا  اعتبر ان العلم الاشوري من اجمل الاعلام العالمية  تصميما وايحاءا وتاثيرا بما يرمز اليه وبما يحمله  من ثقل حضاري ومعنوي حيث  يستمد رسمه من الواح حضارية لبلاد  الرافدين قبل الميلاد .
والعلم الاشوري المعروف اليوم هو من تصميم  الفنان الاشوري جورج اتانوس بعد ان تم اقراره من قبل الاتحاد الاشوري العالمي سنه 1968 .
والعلم عبارة عن قماش ابيض - يحتل قرص الشمس  مركز العلم والذي يرمز الى شمش الاله الذي كان يعتبر خالق الحياة وفيما يرمز اللون الازرق الفاتح الى السلام وترمز الالوان الثلاثة الى الانهار الثلاثة التي كانت تجري في بلاد اشور حيث ان اللون الازرق يرمز الى نهر الفرات واللون الابيض الى نهر الزاب بينما يرمز اللون الاحمر الى نهر دجلة وقد اعتمد  مصمم العلم على لوح موجود في المتحف البريطاني
ويكاد لا يخلو بيت اشوري من العلم الاشوري سواء على شكل قطعة قماش  صغيرة للعلم   او على صور او رسومات او نقشات على الاواني او الكوؤس او المفاتيح او ما يعلق في السيارات عدا ما نشاهده من نقش للعلم على اجسام بعض شبابنا مما يثبت مدى اعتزاز الاشوريين وخاصة جيل الشباب بالعلم الاشوري .
وكان يسود الاعتقاد بان هذا القرص الاثري يعود الى الحقبة الاشورية .
الا انه واثناء قرائتي لكتاب ( عظمة اشور - هاري ساغز ) وجدت عبارة اوقفتني كثيرا واثارت اسئلة في مخيلتي حول عائدية  شكل الشمس -ومن اجل توضيح الصورة  انقل نصا ما جاء في الكتاب  واترك الامر للقارئ
ص308
( ومن الالهة المذكورة كان اعظمها اله القمر (سن) وهو المسيطر على الليل وعلى الشهر وعلى التقويم القمري وقد كانت هناك انشطة مختصة بالانانية ومن الشائع وجود التراتيل والطقوس  الوجهة ( لسن) عند ظهور القمر والتنبؤات ذات العلاقة يمثل تلك الظاهرة وكان سن هو الابن طبقا لعدد من رجال اللاهوت المنحدر من انو او انليل  وكانت زوجته نن غال السيدة العظيمة وكان شمش وعشتار اولادهما وكانت المدينة التي لنانا وسن علاقة بها وهي مدينة اور بينما كانت حران مدينة اله القمر وكما كانت كلتا المدينتين لهما علاقة بابراهيم فقد بذلت محاولات لرؤية وكشف جذور الدين الذي كشف عنه ابراهيم من خلال الغبادة الوحدانية المشورع وهي عادة اله واحد مع الاعتقاد بوجود الهة اخرى ولكن اخر ملك بابلي حاول اقامة اصلاح ظهرت عدم شعبيته وهو مؤسس على طقوس وضعت سن على راس مجمع الالهة وكان رمز سن هو الهلال الذي ترك تاثيره على الاسلام كما ان رمز الشمس وهو الصليب قد ترك تاثيره على المسيحية . اوتو شماش وفي رحلته اليومية عبر السماء قد طرد الظلام وكان باستطاعته ان يرى اعمال البشر ولذلك اعتبر اله العدالة وكان هو الاله الذي ظهرت صورته على سلة حمورابي وهو يسلم الشرائع الى حمورابي انظر اللوحة 21 ب  - ولما كانت العصا والخاتم يمثلان اله العدالة شمش كان ذلك دلالة على الاستقامة والكمال اي الحق والعدالة
وكان رمزه في بلاد اشور هو القرص المجتمع اما في بابل فكان رمزه النجمة ذات  الاربعة  اطراف مع اشعتها )
وفي صفحة 309
نقرا ( ان الصفتين المميزتين للالهة انين عشتار هما مظهرها كالهة الحرب والهة الحب الجنسي وبصفتها الهة الحرب كانت عشتار تسير امام الجيوش الاشورية وفي احدى المناسبات الشهيرة بدت في حالة التجلى امام جميع رجال الجيش وكانت تظهر نفسها للبشر بشكل نجمة الصباح ونجمة المساء وشانها شان شمش كانت هي طفلة الع القمر سن وقد كانت هذة الالهة تعبد في معظم الفترات التاريخية وفي معظم الامكنة دون استثناء وكانت هذة الالهة تمثل في الفنون وخصوصا على الاختام الاسطوانية وكان رمزها معروفا باسم عمود البوابه ذو العلم الخفاق .
وهذا كان يمثل حزمة من القصب تشكل عمود البوابة في احد الاكواخ المصنوعة من القصب وتحت شكلها السامي بصفتها احدى الهات السماء كانت هذة الالهة عشتار تمثل بنجمة ذات ثمانية رؤوس وكان هناك اله اخر هو دوموزي - تموز- وقد كان مرافقا لانين
بينما في خاتمة القوانين يوصف حدد بانه سيد الوفرة والمسيطر غلى ابواب الطوفان في السماء والارض وفي اشور نفسها اعتبر حدد من اعظم الالهة ومن المنطقة الاشورية لقد بقي في مالتاي صخرة نقش عليها سطر يذكر  الالهة الاشورية ويرى في مقدمتها اشور وقرينته ومن ينبعه مثلا انليل وسن وشمش وادد وعشتار وفي هذا النقش النافر يتميز حدد بذكر رمزه وهو البرق ذو الشعب وفي الشكل الذي يظهر هنا هذا الرمز )
انتهى الاقتباس
فاننا رغم افتخارنا بعلمنا المعروف حاليا فان ذلك لا يمنعنا من البحث في بطون الكتب لمعرفة اصالة ما ناخذه رمزا لنا كاشوريين رغم اعتزازنا بكل ما تركه لنا الاجداد من الواح تجعلنا نقف امامها بفخر واعتزاز ونقول اننا نعود الى تلك الحضارة الجبارة .
وغايتى من هذا الكلام هو حث المختصين في التاريخ لفرز الالواح وفق تسلسلها الزمنى وعائديتها وفرز ما يعود للحقبة الاشورية ولكي تبقى تلك الرموز واضحه في عائديتها وتسميتها .ولا نرمى الى اعادة تصميم العلم او تغيير النجمة الى ثمانية  الاشرعة باعتبارها تمثل
الحضارة الاشورية .  ونترك الامر لرجال السياسة  والمهتمين بالشان السياسي الاشوري





غير متصل انطوان الصنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4280
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاستاذ ابو سنحاريب المحترم
بعد التحية

موضوع المقال في غاية الاهمية والحساسية لكي يطلع الجيل الجديد من ابناء امتنا الاشورية على اوليات وخلفية العلم القومي لامتهم فشكرا لك واسمح لي ابو سنحاريب ان اوضح الاتي :

1 - العلم موضوع بحث مقالكم الكريم هو العلم القومي لامتنا الاشورية وليس العلم الاشوري للشعب الاشوري حيث قد يفسر من قبل البعض بأن العلم المذكور يمثل الشعب الاشوري فقط بينما هو العلم القومي لامتنا ويمثل كل ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري بكل تسمياته المذهبية وهذه التسميات الجميلة هي مدلولات حضارية لحقبة تاريخية من حياة امتنا الاشورية لاننا امة واحدة هي الامة الاشورية وهذا ما جسده شعبنا بالملموس في ثلاثة ممارسات انتخابية ديمقراطية في الوطن واعطى اصواته بقناعة وايمان بنسبة 90% لقوائم شعبنا الوحدوية ونحترم اراء بعض الاخوة المتعصبين من ابناء امتنا من الاخوة الكلدان حتى في حالة الاختلاف في الرأي ...

2 - اغلب رموز ومدلولات العلم القومي الاشوري مأخوذة من الالواح الاشورية التاريخية التي تعود لالاف السنين والموجودة في المتحف البريطاني في لندن وفي ادناه لوح اشوري عمره الالاف السنين ويظهر فيه بعض ملامح العلم القومي لامتنا وهو محفوظ في حرز حريز ...

3 - العلم القومي الاشوري قبل الحرب العالمية الأولى 1914 كان يتكون من ثلاثة الوان هي اللون الوردي والابيض والأحمر ومرصعة بثلاثة نجوم بأعلى اليسار كدلالة على الكنائس الرئيسية الثلاث وهي السريانية الأرثوذكسية والكلدانية والآشورية وموضح في الصورة ادناه ولاحقا تم استبدال العلم القومي لامتنا بصليب أبيض على خلفية حمراء ترمز إلى دماء شهداء شعبنا الذين سقطوا في مجازر ومذابح سيفو وهكاري وطور عابدين وكل شهداء شعبنا في بلاد ما بين النهرين خلال وبعد الحرب العالمية الاولى ...

4 - نعم رابي ابو سنحاريب العلم القومي الجديد لامتنا موضوع بحث مقالكم تم تصميمه من قبل الفنان الاشوري جورج بيث اتانوس المولود في مدينة طهران – ايران وتم اقراره عام 1968 من قبل مؤتمر الاتحاد الاشوري العالمي المنعقد في فرنسا وهو معتمد كرمز لامتنا حاله حال النشيد القومي من قبل جميع تنظيمات شعبنا القومية الوحدوية في الوطن والمهجر ...
 
5 -  سؤالكم اخي ابو سنحاريب عن النجمة الرباعية في العلم الجديد لامتنا والذي يشبه هيئة الصليب يرمز للجهات الأربعة وحيث بسطت الإمبراطورية الآشورية نفوذها يوم كانت إمبراطورية سائدة ومتربعة في الشرق وأشعة الشمس التي تمتد من النجمة بالاتجاهات الأربعة ترمز للخير والبركة والعطاء للامة الاشورية بلا مقابل هذه من صفات الشمس رمز الحياة وديمومتها ...

غير متصل طلال نفسو

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 94
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ أبو سنحاريب والأخوة المتحاورين ...
تحية لكم جميعاً ...

من حق أي فرد أن يعتز بشعبه وقوميته والعلم الذي يمثله ، وما ذهب أليه الأخ ابو سنحاريب في مقالته وسرده التأريخي للعلم الآشوري والنجمة التي أحتلت الجزء المهم من المقالة ، يمثل أعتزازه وفخره بعلم أمته الآشورية ذات الحضارة التي لا يمكن أنكارها وهذا من حقه الطبيعي كآشوري ، والكلدان أيضاً لهم قوميتهم وعلمهم ونجمته الدالة على أصالتهم ومن حقنا أن نفتخر ونعتز بقوميتنا الكلدانية وعلمنا ، وليس من حق أي شخص كان أن يملي علينا أراءه وأفكاره وتوجهاته أزاء الحقائق والأدلة التأريخية ، ويسعى الى جعل العلم الآشوري هو العلم القومي للكلدان والسريان والآشوريين حسب تعليق أنطوان الصنا على المقالة ، ومن ثم من خول السيد صنا ليكون ولياً على شعبنا حتى يفتي بمثل هذه الأمور ، وأن الأنتخابات التي يتبجح بها دعماً لرأيه فلا علاقة لها بمسألة قناعة وأيمان الناخبين وأنما هي تحصيل حاصل ( كوتا مسيحية ) ، فالى من تريد أن يصوت أبناء شعبنا الى القوائم التي لا تمثلنا وتمثل أصولنا العريقة ( مع أعتزازنا بالجميع ) وما تمخض عن الأنتخابات من أمورعدة والسيد صنا يعلمها جيداً ، ولماذا يسمي بعض الكلدان من المؤمنين بقوميتهم وأعتزازهم بحضارتهم متعصبين ( ولا يهمه الأختلاف في الرأي لأنه رأيه يجب أن يشمل الكل ولا وجوب للأعتراض عليه ) أليس أعتزاز الآشوريين بقوميتهم تعصباً أم أن هذا الأمر لا يشملهم كونهم وجدوا ضالتهم في الوصول الى مراكز السلطة والقرار ومن حقهم التحكم بمصير شعب وأمة الكلدان العريقة .

وأذا كان السيد صنا غير ملم بالعلم الكلداني ونجمته الشهيرة فأليه الأدلة كما وثقها الباحث عامر حنا فتوحي في مؤلفاته :

رموز علم الكلدان  
(يمثل الخطان العموديان نهري دجلة والفرات الخالدين اللذين ينبعان من الشمال ويصبان في الجنوب ويرمزان للوفرة والعطاء ,فيما ترمز الاضلاع والاشعاعات الثمانية والقرص الدائري الاصفر للشمس رمز الخير والعدل والمساواة والمدنية ,واذا ما وضعنا الدائرة الداخلية الزرقاء التي تمثل القمر فانهما سيرمزان للاجرام السماوية الرئيسة في المعتقد البابلي الكلداني ويرمزان ضمناً الى حضارة الكلدان وأبتكارتهم في مجال العلوم ومنها علم الفللك الكلداني القديم الذي يعد أساس علم الفللك المعاصر .)

"إن أهمية (النجمة الثمانية الكلدانية البابلية) لم تتوقف عند إستخدامها في التاريخ القديم ، بل أنها بقيت في الإستخدام خلال العصور اللاحقة وخير مثال على ذلك تشكيلاتها إبان العصر العباسي الزاهر الذي كان أساسه الفن البابلي القديم ، حيث أستخدمت النجمة الثمانية في الخط والزخرفة والرقش والأربسك -Arabesque- والحفر في الحجر وعلى الخشب وفي تصميم القباب وأشهرها القبة المعروفة بالقبة الصليبية ، وتواصل إستخدامها في العهود اللاحقة حتى أستخدمت كشعار للجمهورية العراقية عام 1958م ، بعد أن أعتمدها أثنان من مؤسسي الفن الحديث في العراق ، هما الفنان الخالد جواد سليم (المصمم) والأستاذ الفنان الرائد عيسى حنا دابش (المنفذ) الرئيس العام للرابطة الدولية للفنانين التشكيليين المحترفين الكلدان ، حيث قاما عام 1959م بتصميم وتنفيذ شعار الجمهورية العراقية بعد ثورة الرابع عشر من تموز، أما سبب إختيارهما للنجمة الثمانية فهي كما ذهب إلى ذلك الأستاذ دابش (لأنها تمثل وطنياً كل حضارة بيث نهرين)"
                                                                      
                                                                                                          طلال نفـسو

غير متصل elly

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 508
  • الجنس: ذكر
  • الاشوريون هم سكان العراق الأصليين
    • مشاهدة الملف الشخصي
[[/img]ليبارك لنا الله علمنا الاشوري العظيم الذي لنا الفخر به وكل الاعتزاز وهو تاج على راسنا من فوق ونتشرف برفعه عاليا رغما عن انف اكبر واحد هو رمزنا وعزنا وقرة عيوننا .بمناسبة عيد قيامة سيدنا يسوع المسيح اهنئ شعبي وامتي وكل مسيحيي العالم وايضا بمناسبة راس السنة البابلية الاشورية اكيتو 6763 كل عام وشعبنا وامتنا بالف خير ........ تحياتي الك ابو سنحاريب وعاشت ايدك على هذا الموضوع القيم ....
الرًبٌ راعِيَ فَلا يُعوٍزُني شَيئ.

غير متصل نيسان سمو الهوزي

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3377
    • مشاهدة الملف الشخصي
الأخ ابو سنحاريب :
هذا الكلام لم يكن من اجلك او من اجلي هذا الكلام كان سائداً في ذلك الوقت وقبله وبعده ومن كل القوميات والطوائف والعشائر التي سيطرت او نهضت في فترة من الفترات عبر التاريخ الطويل . وكلها كانت عبارة عن اوهام وتخيلات وآلهة غريبة ومتعددة كما هو واضح في سردك فأي افتخار او اعتزاز سيصلنا من تلك الآلهة ؟؟ انا لا ارى اي ربط بين حجر قديم والا،سان الحالي إلا بالتباهي الغير المنطقي .. إذا بحثت في التاريخ القديم سترى مثل هذه النقوش على الاحجار الصينية واليونانية والهندية والمجوسية وغيرها ولكن اعلب تلك الشعوب تعاني من الجوع والأفلاس الآن فهل نفعهم ذلك الحجر بشيء ؟؟ طبعاً انني اعلم بأن رد البعض سيكون مخالف ومتعصب كثيراً ولكن هذا رأي بأي حجر قديم يفتخر به الانسان الجوعان والشارد والهارب  الحالي .. لا اقصد غير رأي الشخصي بخرافات الماضي .. تحية

غير متصل سامي هاويل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 353
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
تحية للجميع

الكل يتحدث عن النجمة بينما في الحقيقة لا يوجد نجمة آشورية على الأطلاق, إن الرمز الذي في العلم يمثل الشمس وليس النجمة لأن الآشوريون لم يكن لهم نجمة , ولمن يرغب التأكد من هذا الرمز في العلم الآشوري فلينظر في النهار  الى قرص الشمس  وللوهلة الآولى سيظهر هذا الرمز جلياً أمام أعينه.

مع التحيات

سامي هاويل

سدني / أستراليا

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1637
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حضرة الاستاذ القدير ابو سنحاريب
مقالة رائعة جدا لا تحتاج لاي تعليق فقط الشكر والامتنان لحضرتك



الاخ ابو رامز المحترم

التمثال [المكسور] للاله مردوخ والملك حمو رابي في تعليقك هو من صنع احد فناني العراق في وقتنا الحاضر . نعم صنع قالب وخلط الجص بالماء وصبه في القالب وكسره لكي نعتقد بانه نحت في بابل . اسواق بغداد مليئة من التحف المزورة والدليل في صورة مكتبتي ادناه .
لا توجد اي نجمة او شمس ذو ثمانية رؤوس في مسلة الملك حمو رابي الاصلية الموجودة حاليا في متحف اللوفر في باريس .
حضرتك بحثت في عمنا غوغل عن النجمة الاشورية ووجدت النجوم الاربعة التي في تعليقك . ما شاء الله

وشكرا
ادي بيث بنيامين

       

غير متصل wesammomika

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1599
  • الجنس: ذكر
  • السريان الآراميون شعب وأُمة مُستقلة عن الكلدوآثور
    • مشاهدة الملف الشخصي
الاخ ابو سنحاريب المحترم
الاخوة المتحاورين تحية وبعد
مثلما الاشوري يعتز بعلمه القومي ,والكلداني كذلك
ونحن السريان ايضا نفتخر بعلمنا الارامي القومي لانه رمز السريان الاراميين واصالة تاريخهم وحضارتهم في ارض الاباء والاجداد وتقبلوا تحياتي جميعكم .

وسام موميكا _بغديدا السريانية
>لُغَتنا السريانية الآرامية هي هويتنا القومية .
>أُعاهد شعبي بِمواصلة النضال حتى إدراج إسم السريان الآراميون في دستور العراق .
(نصف المعرفة أكثر خطورة من الجهل)
ܐܪܡܝܐ

متصل قشو ابراهيم نيروا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4405
    • مشاهدة الملف الشخصي
                     ܞ    
ܐܵܚܘܢܵܐ ܡܥܩܪܵܐ ܐܵܚܥܩܵܪ ܥܘܚܵܢܵܢ ܗܵܘܹܬ ܒܵܣܥܡܵܐ ܩܵܐ ܕܐܵܗܵܐ ܡܠܘܐܵܐ ܕܐܵܬܵܐ ܕܐܘܡܬܵܐ ܐܵܫܘܪܵܥܬܵܐ܀
ܡܵܠܟܹܐ ܕܐܵܬܘܪ ܘܒܵܒܹܠ ܘܐܘܪܗܵܥ ܗܵܠ ܐܥܬܵܥܬܵܐ ܕܡܫܥܚܵܐ ܀ ܟܠ ܚܵܕ ܥܵܕܥܹܐܠܵܗ ܬܵܫܥܥܬܵܐ ܕܐܵܢܥ ܡܵܠܟܹܐ ܐܵܫܘܪܵܥܹܐ ܕܥܒܥܕܹܐ ܥܢܵܐ  ܡܵܠܟܘܬܵܐ ܓܵܘ ܢܥܢܘܹܐ ܘܓܵܘ ܒܵܒܹܠ ܘܓܵܘ ܐܘܪܗܵܥ ܀ ܗܵܕܟܵܐ ܒܛܠܵܒܹܐܥܘܵܚ ܡܢܵܘܟܘܢ ܐܵܚܢܵܘܟܘܢ ܕܡܵܚܙܘܥܹܐܥܬܘܢ ܠܐܵܢܥ ܐܵܬܹܐ ܥܵܢ ܒܹܕܵܓܹܐ ܕܡܵܕܥܥܬܘܢ ܩܵܬܵܢ ܐܵܢܥ ܐܵܬܹܐ ܕܡܵܚܙܘܥܹܐܥܬܘܢ ܠܗܘܢ ܕܐܵܥܢܥ ܡܵܠܟܹܐ ܗܘܵܐ ܕܡܵܦܠܚܹܐܗܘܵܐܠܗܘܢ ܘܫܹܡܵܢܹܐ ܕܐܵܢܥ ܡܵܠܟܹܐ ܡܵܕܟܪܘܠܹܐ ܩܵܬܵܢ ܕܐܘܦ  ܐܚܢܵܢ ܟܵܬܒܵܚ ܒܘܬ ܕܥܵܗܥ ܘܕܥܵܕܥܵܚ ܠܵܗ ܀ ܐܥܢܵܐ ܗܵܘܹܐ ܫܡܵܐ ܕܹܐܵܢܹܐ ܡܵܠܟܹܐ ܕܡܵܦܠܚܹܐ ܗܘܵܐ ܐܢܹܐ ܐܵܬܵܘܟܘܢ ܫܡܵܗܥ ܕܘܙ ܘܫܵܪܥܪܵܐ ܠܵܐ ܫܵܩܠܥܬܘܢ ܫܡܵܢܹܐ ܕܡܵܠܹܟܐ ܕܐܵܬܘܪ ܘܒܵܒܹܠ ܘ 29 ܡܵܠܟܹܐ ܕܐܘܪܗܥ ܗܵܠ ܡܵܠܟܵܐ ܐܵܒܓܪ ܐܘܟܵܡܵܐ ܕܦܫܠܹܗ ܡܒܘܣܡܵܐ ܡܢ ܡܵܪܥܹܐ ܒܐܥܙܓܵܕܹܐ ܕܡܵܪܢ ܥܫܘܥ ܡܫܥܚܵܐ ܀ ܗܵܘܥܬܘܢ ܒܵܣܥܡܹܐ ܪܵܒܵܐ ܘܒܛܠܵܒܹܐܥܘܚ ܡܵܢܬܵܥܬܵܐ ܩܵܬܵܘܟܘܢ ܐܵܡܥܢ ܀
       قشو إبراهيم نيروا من سان دياكو؟  

غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
حينما يكون علمنا بنجمته الرباعية مرافقاً لنا نحس بالأمان ونحس بالثقة ونحس بالفخر لأننا أحفاد أمة لم تقدم للحضارة إلا كل ما هو  خير وكل ما هو جميل شكرا اخ Abu Sinharib وشكرا لكل ما تكتبه من مقالات رائعة وبارك الله فيك ..
http://www.youtube.com/watch?v=q1C-Hc9Ck3k
العلم الآشوري يرفرف في مقدمة البارجة الروسية

غير متصل afif hana

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 43
    • مشاهدة الملف الشخصي
حينما يكون علمنا بنجمته الرباعية مرافقاً لنا نحس بالأمان ونحس بالثقة ونحس بالفخر لأننا أحفاد أمة لم تقدم للحضارة إلا كل ما هو  خير وكل ما هو جميل شكرا اخ Abu Sinharib وشكرا لكل ما تكتبه من مقالات رائعة وبارك الله فيك ..
http://www.youtube.com/watch?v=q1C-Hc9Ck3k
العلم الآشوري يرفرف في مقدمة البارجة الروسية


سيد سام البرواري هذه العلم هو  علم البحرية الروسية ,ياخي مع احترامي الكم الى متى تبقون بهل سذاجة
.

غير متصل خوشابا سولاقا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2340
    • مشاهدة الملف الشخصي
إلى الأخ أبو سنحاريب المحترم / تحية طيبة
عيد القيامة المجيد مبارك عليكم والعائلة الكريمة وكل عام وأنتم بخير وسلام.
 كان مقالك رائع وموضوعه أروع لما فيه من أبعاد تاريخية رمزية ترمز إلى عمق امتداد جذورنا الحضارية في هذه البلاد العريقة ، لقد أسعدني عنوان وموضوع المقال وقلت في نفسي ربما سيكون هذا الموضوع مصدراً لتقديم البرهان التاريخي على كوننا شعب واحد من عرق واحد ننتمي إلى تاريخ وحضارة نهرينية واحدة ، ولكن بعد أن أكملت قرأة المقال ظهرت لي التعقيبات من بعض الأخوة أصابتني بالذهول عندما اكتشفت من خلالها أن سبباً آخر إضافياً قد ظهر للوجود لاختلافاتنا وخلافاتنا المستديمة والمزمنة على التسمية القومية والمذهبية التي أوصلتنا إلى طريق مسدود نحو تحقيق وحدتنا القومية والتي نتلمسها يومياً في كتابات كتابنا ومثقفينا ومفكرينا في المواقع الالكترونية المختلفة ، وهل سيكون اختلافنا على العَلم ونجمته ورؤوسها وألونه هي القش الذي سيقصم ظهر البعير وتنتهي اختلافاتنا عندها  ؟ أم سيولد المستقبل أسباب أخرى أشد فعاليةً وتأثيراً في ابتعادنا ًعن بعضنا أكثر والانتهاء عند نقطة اللاعودة  إلى موضوع الوحدة القومية لأمتنا التي ننتظرها على أحر من الجمر ، حيث كلما نجحنا في أن نسد كوة صغيرة في جدار العزلة والفرقة بين مكنوناتنا يفتح لنا باب جديد ليكن الله في عون أمتنا ، وهذا يذكرني بالنكتة العراقية التي اشتهرت وانتشرت في بدايات عهد ألبعث العفلقي والتي تقول في يوم من الأيام ذهب الرئيس الأمريكي نيكسون وزعيم الحزب الشيوعي برجنيف ومؤسس البعث ميشيل عفلق لمقابلة رب العلمين للاستفسار منه عن مستقبل أنظمتهم ، وقابل رب العالمين في البداية نيكسون وقال له ماذا تريد أن تعرف ؟ قال نيكسون الى متى يبقى النظام الرأسمالي العالمي سائداً أجابه رب العلمين سيبقى الى مدى خمسين سنة قادمة فخرج نيكسون ودخل برجنيف للمقابلة سأله رب العالمين وأنت ماذا تريد أن تعرف يا بريجنيف ؟ قال بريجنيف أريد أن أعرف متى تسود الشيوعية العالم  ظ فأجابه الرب بعد زمن طويل جداً إذا أحسنتم التطبيق ، فخرج بريجنيف ودخل عفلق مستعجلاً وقال له رب العالمين وأنت ماذا تريد أن تعرف يا عفلوقي ؟ قال عفلق أريد أن تخبرني متى تتحقق الوحدة القومية العربية يا رب الكل الكريم ارحمني ؟ فبدأ رب العالمين بالبكاء والدموع تنساب من عينيه ، فقال له عفلق لماذا تبكي يا رب العالمين ؟ فأجابه الرب ابكي لن ذلك لا يحصل في زماني فخرج عفلق حزيناً مصاباً بخيبة أمل .. لا أعرف هل ستتحقق وحدتنا القومية في زمن هذا الرب أم سترحل الى ما بعد ه ؟ بعد كل ما عندنا من نقاط الاختلاف والخلاف ..   

غير متصل soraita

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 792
    • مشاهدة الملف الشخصي
النجمة الثمانية المستخدمة بلعلم الكلداني واصلها التاريخي ولماذا نعتز بها نحن الكلدان
تؤكد الإثباتات المادية التاريخية بأن النجمة الرباعية لم تكن  النجمة الخاصة بالسكان الأصليين الوسط جنوبيين أي سكان الإقليم البابلي من الكلدان الأوائل بناة أريدو 5300 ق.م ، لأنها وبكل بساطة نجمة هامشية ودخيلة على الحضارة البابلية بشكل عام والعهد الذهبي الكلداني بشكل خاص ، إذ لم تستخدم هذه النجمة في المسلات الرافدية على طول التاريخ البابلي إلا في أربع حالات نادرة وهي :
1- في أحجار الكودورو الكشية ، وهي أحجار حدود أوجد إستعمالها لأول مرة غزاة آسيويون جبليون عرفوا في التاريخ بأسم الكشيين نسبة لإلهتهم كشو ، وهؤلاء الأقوام الجبلية الهندوأوربية لا علاقة لهم  من قريب أو بعيد بوادي الرافدين أو بالكلدان عرقاً أو لغة .
2- في حجر حدود كودورو الملك نبوخذنصر الأول وهو ليس الإمبراطور الشمس نبوخذنصر الثاني أبن نبوبلاصر ، وقد أستعمل فنانو هذا الملك في حجرة الحدود الخاصة به الإسلوب الكشي الشائع في عصرهم آنذاك ، وهو الأسلوب الذي أستخدمه الكشيون الذين حكموا الإقليم البابلي لما يقرب من أربعمائة عام فأثروا وتأثروا بالحضارة الرافدية ، وبديهي أن الإسلوب المستخدم في كودورو نبوخذنصر الأول هو إسلوب (دخيل)  خاص بهؤلاء الملوك الأجانب .
3- من قبل الحاكم المحلي (نبو أبلا إيدينا) وهو حاكم كلداني محلي لا حول له ولا طول، نصبه الملوك الآشوريون حاكماً محلياً بأسمهم على بابل عام 870 ق.م إبان فترة تفوقهم عسكرياً ، وتتسم فترة حكمه القصيرة بالتبعية لإقليم آشور وبسيادة الفوضى وإنحسار الروح الوطنية البابلية وإنكماش الحماسة القومية الكلدانية ، ولهذا فقد استخدم في لوحه المكرس للإله شمش رمزاً شمالياً لم تستخدمه المسلات البابلية مطلقاً وذلك تزلفاً لولي نعمته آشورناصربال الثاني ، الذي كان متأثراً بدوره بالتصورات الآسيوية الشوبارية الأجنبية السائدة آنذاك في إقليم آشور الذي كان يتسمى على المستوى الشعبي بلاد شوبارو .
4- مسلة الملك نبونائيد في حران ، حيث أستخدم النحات الشمالي ثقافته الشوبارية الأجنبية لتصوير رموز الآلهة وفق العقلية الشمالية ، ومما يؤكد ذلك أن هذه المسلة لم تستخدم في بابل لأنها كانت موجهة أصلاً لمخاطبة سكان الإقليم الشمالي   الذين كانوا قد تطبعوا بهذا الرمز الأجنبي الدخيل منذ عهد الهيمنة الشوبارية الأولى .

في المقابل كانت (النجمة الثمانية) أساسية ومستخدمة في الإقليم البابلي منذ عهد الكتابة الصورية وهو عصر سيادة الكلدان الأوائل في الألف السادس ق.م حيث كانت النجمة ترسم بشكل أربعة خطوط متقاطعة ينتج عنها نجمة بثمانية رؤوس ، ثم صارت تكتب منذ مطلع الألف الثالث قبل الميلاد بشكل أربعة مسامير متقاطعة (ثمانية رؤوس) ، ويقرأ هذا الرمز دنكر بالسومرية -Dinger- وإيلو بالأكدية -Ilu- ، وظلت هذه المسامير المتقاطعة (ثمانية الرؤوس) مستخدمة حتى عهد آخر رقيم طيني وصلنا من الإقليم البابلي بحدود 80م ، أي أن إستخدامها قد أستمر على طول فترة تزيد على خمسة آلاف عام ، كما إن النجمة الثمانية قد أستخدمت أيضاً بشكلها الثماني الأصيل في الفخاريات الرافدية منذ العهود الموغلة في القدم ، وقد وصلتنا منها نماذج تعود إلى حقبة سامراء 5500 ق.م .
وكتأكيد على ما نذهب إليه فإن الملك نرام سين -2254-2218 ق.م -Naram Sin- حفيد الإمبراطور الكلداني شروكين 2334-2279 ق.م -Sharru kin- مؤسس الإمبراطورية الأكدية قد أستخدم نقش (النجمة الثمانية) في مسلته الشهيرة التي تصور إنتصاره على قبائل اللولوبيين الآسيويين ، وقد حاول العيلاميون طمس معالم هذا النقش من المسلة فيما بعد ، لكن خشيتهم من العواقب الإلاهية لآلهة بابل جعلهم يترددون من طمس كامل معالم الرمز ، فعاد البابليون إلى نحت النجمة ثانية بشكلها البابلي الثماني فيما بعد ، ولهذا تنفرد مسلة الملك نرام سين بوجود نجمتين ثمانيتين واحدة مشوهة وأخرى كاملة ترمزان لمعنى واحد هو شمش / الشمس (الخير والعدل / الحضارة) .
ولو اطلعنا على النجوم المستخدمة في عصر الإمبراطورية الأورية أو كما تسمى سلالة أور الثالثة لوجدنا محافظة الملوك السومريين على إستخدام النجمة الرافدية القديمة التي أبتدعها الكلدان الأوائل أي (النجمة الثمانية) الرسمية للإقليم البابلي ، ويلوح ذلك جلياً في مسلات أورنمو الشهيرة ، وقد بقيت هذه النجمة الثمانية في الإستخدام إبان العهد البابلي الأخير الذي يسمى بالعهد الكلداني الإمبراطوري أو سلالة بابل الحادية عشر ، ولنا في المسلة التي نشرت من قبل كل من الباحثة والمؤرخة الفرنسية آني كابيه -Annie Caubet- والآثاري باتريك بويسيغر-Patrick Pouyssegur- في كتابهما الموسوم (الشرق الأوسط القديم) ص183 خير دليل ، حيث تناولا بالشرح أحدى المسلات البابلية التي تحمل النجمة الثمانية الكلدانية المتواجدة في متحف اللوفر    ، والملاحظ في شرحهما ذاك أنهما لم يكتفيا بالإشارة إلى عائدية المسلة للإقليم البابلي وإنما أكدا على كونها من عهد السلالة الكلدانية الذهبية (سلالة الملك الشهير نبوخذنصر الثاني) ، وتؤكد مسلات مردوخ أبلا إيدينا الثاني -Mardukh Apla Iddina II- الذي نفر من الإسلوب الكشي (الهندوأوربي) والآشوري (الشوباري / الآسيوي) نفور عامة الكلدان من التقاليد الأجنبية ، فعاد في مسلته إلى إستخدام الرموز الشهيرة القديمة المتفق عليها في الإقليم البابلي ، وهذا هو ما فعله تماماً نبوخذنصر الثاني -Nebuchadnezzar II- في مسلته المكتشفة مؤخراً .
وكمثال أخير على كون (النجمة الثمانية) هي النجمة الكلدانية البابلية ، فإن الإله الوطني للبابليين أي إله الكلدان الرسمي مردوخ -Mardukh- كان يزوق جسمه بزخارف أساسها النجمة الثمانية -Eightfold Star- كما في ختم الملك الكلداني مردوخ ذاكر شمي 854-819 ق.م -Mardukh Dhakir Shumi I- ،، كما أن الكلدان القدماء عندما رسموا تصورهم للعالم بشكل خريطة فإنهم لم يستخدموا النجمة الرباعية الأجنبية وإنما أستخدموا النجمة الرسمية الثمانية لنقل تصورهم الكلداني عن العالم ، وتعد هذه الخارطة الكلدانية اليوم أقدم خارطة للعالم في التاريخ البشري . 

لهذه الأسباب المستندة جميعاً إلى الأسس العلمية والبحث التاريخي الدقيق فإننا قد تأكدنا من أن النجمة الكلدانية هي (النجمة الثمانية) البابلية وليس النجمة الأجنبية الرباعية التي أستخدمها البعض من الرافديين تأثراً بالثقافات الأجنبية الشوبارية والكشية ، ولبطلان مصداقية النجمة الرباعية من الناحيتين القومية والوطنية ، فقد عمد الفنان فتوحي مبتكر ومصمم علم الكلدان القومي إلى تجاوز بعض تصاميمه السابقة التي أعتمد فيها النجمة الرباعية ، بخاصة وأن العلم الكلداني هو علم قومي وليس علماً كنسياً ، وهكذا كان الخيار النهائي للفنان أن يقدم علماً قومياً بدلالات تراثية وطنية رافدية ، ولم يكن هنالك أفضل من إعادة تصميم النجمة الكلدانية الثمانية البابلية مع إضافة عناصر بصرية أخرى ، جعلت من العلم الكلداني علماً فريداً في العالم كله ، لأنه العلم الوحيد الذي يستخدم الخطوط العمودية كرموز وطنية معبرة بشكل جمالي وعملي عن وطننا الأم بيث نهرين / وادي الرافدين .

إن أهمية النجمة الثمانية الكلدانية البابلية لم تتوقف عند إستخدامها في التاريخ القديم ، بل أنها بقيت في الإستخدام خلال العصور اللاحقة وخير مثال على ذلك تشكيلاتها إبان العصر العباسي الزاهر الذي كان أساسه الفن البابلي القديم ، حيث أستخدمت النجمة الثمانية في الخط والزخرفة والرقش والأربسك -Arabesque- والحفر في الحجر وعلى الخشب وفي تصميم القباب وأشهرها القبة المعروفة بالقبة الصليبية ، وتواصل إستخدامها في العهود اللاحقة حتى أستخدمت كشعار للجمهورية العراقية عام 1958م ، بعد أن أعتمدها أثنان من مؤسسي الفن الحديث في العراق ، هما الفنان الخالد جواد سليم (المصمم) والأستاذ الفنان الرائد عيسى حنا دابش (المنفذ) وهو الرئيس العام للرابطة الدولية للفنانين التشكيليين المحترفين الكلدان ، حيث قاما بتصميم وتنفيذ شعار الجمهورية العراقية بعد ثورة الرابع عشر من تموز،واختارا النجمة الثمانية

غير متصل Eddie Beth Benyamin

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1637
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
اسئلة موجه للاخوة الكلدان اللذين يعتزون بعلمهم الكلداني .. رجاءا الاجابة تكون كما علمنا يسوع المسيح ـ نعم نعم او لا لا ـ او بالاحرى مختصرة ...

1 ـ العلم الاشوري صمم عام  1968 .... في اي عام صمم العلم الكلداني؟
2 - في صورة العلم الكلداني في تعليق ابو رامز يوجد خطاء واضح [ باللون الاحمر ] ـ اثا كلديثا [العلم الكلداني] ـ مكتوب بالارامي ، بالاثوري ،  بالسورث او بالكلداني ......ما هو الخطاء ؟
3 - اذا حقا تعتزون بالعلم الكلداني فانظروا بامعان في الصورة المرفقة وردوا بجواب مختصر منطقي ومعقول... لماذا رفع ابناء الكنيسة الكلدانية في شيكاغو العلم الاشوري في احتفال يومهم القومي ، يوم راءس السنة الاشورية ـ خا بنيسان ـ ؟

سؤال عام للاخوة الكلدان فقط عن الشمس او النجمة ذو الثمانية رؤوس ..
بما اننا اثبتنا بان اللوحة المنحوتة او تمثال [ الاله مردوخ والملك حمو رابي] المكسور في تعليق الاخ ابو رامز هو مزور ...هل عندكم اثبات مادي اخر [لا بالدردشة او بالكتابة المطولة الباطلة] بل بالصورة فقط لاي لوحة او تمثال كلداني نحت في اور الكلدانية للشمس او للنجمة ذو الثمانية رؤوس ؟

مع احتراماتي وشكرا
ادي بيث بنيامين
مواليد نينوى







غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4804
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي انطوان الصنا
شلاما وقدرا وايقارا كورا قا تخ
اشكرك جزيل الشكر على توضيحاتك القيمة ونامل ان تسهم كلمتكم هذة في تلين المواقف وفق معلومات تاريخية مؤثقة نستند اليها في بناء بيتنا  بعيدا عن الانجرار وراء ما قد يسهم في تفرقتنا لاننا شئنا ام ابينا شعب واحد ومهما اختلفنا في التسمية فان ذلك لا يعني اننا لسنا شعبا واحدا .
وهذة مرحلة مؤقته ستزول بزيادة التوعية بكل ما يمسنا  تاريخيا واجتماعيا وووطنيا وحضاريا وانسانيا .
وعلينا كما اعتقد ان نواصل التنقيب في كل ما يكتب عن تاريخنا واضهار الحقائق مهما كانت لان البناء الذي يبنى على مواد غير صلبة وغير حقيقية سو ف ينهار
اشكرك مرة اخرى وبارك الرب فيك
وعيدا دمارن ايشو هاوا بريخا قاتخ وقا كل بني امتنا وكل مشيخايا
-------------------------------------------------------------------
رابي ابو رامز
شلاما وايقار
اشكرك على مروركم واسمح لي ان اوضح نقطة واحدة حول المقالة
انني مجرد نقلت ما كتبه مؤرخ كبير هاري ساغز من اجل التوعية بكل ما يمس تاريخنا
وكما تعلم ان الاعلام هي مجرد  رسوم يجيد الفنان المصصم بان يطرحها على قطعة قماش وقد تنال دعم وتايد الناس
وبالتالي الاعلام ليست قطع مقدسة
ومن الممكن تغييرها  وافساح المجال لفنان اخر بتصميم اخر اكثر تعبيرا حيث اغتقد ان الكثير من اعلام الدول والشعوب تتغيير او تغيرت عبر  الاجيال
وصراحة اخوية انني اعتزبالعلم الاشوري والعلم الكلداني والسرياني طالما انهم جميعا يحتون على رموز اثرية تابعة لحضارتنا
وانا افرح الان اكثر اذا تمكن فنان اخر من ضم الشمس الاشورية الى العلم الاشوري كما انني ازداد سرورا
حيث انظر الى العلم الكلداني لانه يحتوي على الشمس الاشورية كما جاء في عبارة المؤرخ هاري ساغز
ومن راي الشخصي  -  طالما ان كل من الفنان المصمم للعلم الاشوري والفنان المصمم للعلم الكلداني قد اتخذوا من الشمس الاشورية رمزا في التصميم فان ذلك يدل على انهما مؤمنان باننا شعب واحد وان كنا نعتز بكل الاسماء التي نتوزع عليها .
واتمنى ان ياتي فنان اخر من شعبنا ويصمم علما يرضي كل الاطراف والى ذلك اليوم لا يسعنا الا ان نقول الرب يبارك في هذة الايام المباركة بمناسبة عيد الفصح وشكرا مرة اخرى
----------------------------------------------------------
dear elly
اشكرك على مشاعرك الاخوية والرب يبارك بكل ابناء شعبنا وايامكم سعيدة
-----------------------------------------------
الاخ نيسان سامو المحترم
شلاما وايقار
كل قوم وشعب في العالم يفتخر بتراث اجداده مهما كان . وليس الافتخار بذلك التراث من اجل اشباع بطن او ارواء ظما مادي حيث ان التراث هو فخر معنوي يبقى مدى الاجيال ولا يمكن الاسفاف في شانه او تقليل اهميتة او نكرانه او التعالي عليه او تزيفه
ولذلك شخصيا حين اقف امام منحوتات او تماثيل الحضارة الاشورية وغيرها التي تعود لحضارة الرافدين - انتعش نفسيا واحمد الرب على انني انتمى الى تلك الحضارة
ايامكم سعيدة
-----------------------------------
الاستاذ سامي هاويل المحترم
شلاما وايقارا
انها فعلا تسمى النجمة الاشورية - حاول قراءة ذلك بالانلكيزية
mesopotamian eight pointed star symbol of the godless ishtar
,ايامكم سغيدة
-----------------------------------------------------------------
الاخ ادي بيت بنيامين المحترم
شلاما وايقارا
اشكرك على مشاعرك الاخوية
والرب يبارك وايامكم سعيدة
---------------------------------------------
الاخ وسام موميكا المحترم
شلاما وايقارا
انا معك كل واحد يجب ان يفتخر بالعلم الذي يرغب به
وكل ما قلناه هو ان النجمة الثمانية هي نجمة الاشوريين حسب المؤرخ هاري  
وشكرا والرب يبارك وايامكم سعيدة
------------------------------------------
الاستاذ قشو ابراهيم المحترم
شلاما وايقارا
بت مجربن قت كتون  ملوعا  خاته   ديله  مار يوترانا وطيما قا بني اموتن اشوراتا
الها ناطروخ وناطر كل بني  امتن وهاوت رابا بسيما لانا خبرانخ شابيرا  
ايدخ ها وا  بريخا
------------------------------------------------
الاستاذ سام البرواري
شلاما وايقارا رابي سام
اشكر مشاعرك وكلماتك الرقيقة
والرب يبارك
وايامكم سغيدة
----------------------------------------------
الاخ اشور الجبالي المحترم
انا اؤيدك باننا لا ولن نسمح لانفسنا ان نفرض علمنا على اي انسان لا يؤمن بها والكل حر فيما يختار
فقط من باب اننا نفتخر بما يعود لنا
واشكر مشاعرك الاخوية والرب يبارك
وايامكم سغيدة
----------------------------------------------------
ملاحظة سارد على بقية الاخوة فيما بعد وتقبلوا تحياتي الاخوية

غير متصل سامي هاويل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 353
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
الأخ أبو سنحاريب المحترم

أنتهز الفرصة لأقدم لكم وللجميع التبريكات بمناسبة رأس السنة الآشورية الجديدة 6763 , وعيد القيامة المجيد وأتمنى لكم الموفقية ودوام الصحة.

أخي العزيز
لقد قرأتها بالأنكليزية , نعم العبارة توصفها بالنجمة, ولكن يجب أن تعلم بأن الآشوريون لم يتخذوا يوما النجمة كرمز ولكنهم دائما أستخدموا قرص الشمس رمزاً لهم ولكن كونها تشبه النجمة بالأضافة الى قلة معرفتنا بتاريخنا لذلك أسميناها نجمة وهذا مخالف للحقيقة , كما يجب أن نكون حذرين ولا ننساق وراء تصورات وتحليلات البعض البعيدة عن الحقيقة كونها تعتبر تحريفا لها.
الرمز في العلم الآشوري هو رمز الأله شمش ( اله الشمس ) وليس رمز نجمة, مرة أخرى أدعوك عندما تنقشع غيوم الثلج القارص من سماء كندا أن تنظر للحضة الى قرص الشمس وسترى العلم الآشوري بوضوح.


أخوكم

سامي هاويل
سدني / أستراليا

غير متصل اخيقر يوخنا

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 4804
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
رابي خوشابا سولاقا
شلاما وقدرا وايقارا
 وتعرفون الحق والحق يحرركم ))
اعتقد-  ان من المهم مواصلة العمل والقيام بتصحيح المفاهيم التي تطرح في ساحة  شعبنا  والتي تتعلق بامور  تاريخية او غيرها من كل الحقول التي تمس وجودنا كشعب وبالاعتماد  على مصادر تاريخية لذوي التخصص بعيدا عن الانجراف وراء اجتهادات بعض الكتاب او الاعلاميين او الفنانين او المثقفين الذين يسيسون الامور وفق ميولهم وافكارهم وتطلعاتهم ونزواتهم السياسية او غيرها -
وان تلك المهمة سوف تاتي بثمارها مهما طال الزمن حيث لابد ان يقر الصحيح ويعمل به ويفند  ويلغى  كل عمل او اعتقاد او فكر لا  يقر او يتبنى  الحقيقة . وربما هناك الكثير من الامور ومن مختلف الحقول الحياتية لشعبنا  بحاجة الى مراجعة دقيقة ووفق اسس علمية ومهنية ومن قبل ذوي التخصص لكي تتكون لدى شعبنا افكار واضحة وجلية ومقبولة وعند اتمام تلك المهمة يكون شعبنا على استعداد على الوحدة
كما ان اعتراض هذا الطرف و ذلك او هذا القلم او بعض الاقلام على ما هو يعاكس توجهاتهم واعتقاداتهم ومصالحهم وميولهم السياسية لا يعنى انهم  يستطيعون حجب الحقيقة  وان مقاومتهم للحقائق هي بمثابة رفسات هوائية تثبت احتضار افكارهم
ولذلك اعتقد ان علينا كاقلام ان نطرح ما نجده مؤيدا من قبل ذوي التخصص التاريخي بعيدا عن المجاملات او التملق او المداهنة على حساب الحقائق
واعتقد ان طريق وحدتنا طويل وفيه مطبات سياسية كثيرة الا ان المسيرة مستمرة باتجاهها حيث ان البوصلة التي تقود شعبنا معنويا وتاريخيا  تتجه صوب ذلك الشاطئ
وتقبل تحياتي
------------------------------------------------
رابي سامي هاويل
شلاما
اعتقد انني لست بحاجة الى النظر الى الشمس لمعرفة ذلك لانني اعرف ذلك وهو موجود ضمن المقال
ولكنني اعتقد انك لا تستطيع ان تجعل كل المواقع او الكتاب الذين اعتبروها كنجمة ان ينظروا الى الشمس او ان تصحح اعتقاداتهم
والشمس كما تعرف محرقة ؟
وتقبل تحياتي