الارشيف > يشوع مجيد هدايا في ذمة الخلود

إدانة وإستنكار

(1/1)

Moshe Dawod:
إدانة وإستنكار

ببالغ الأسى والألم وبغضب شديد تلقينا خبر الفاجعة التي ألمت بشعبنا الكلداني السرياني الآشوري بإستشهاد أحد أبنائه البررة، الشهيد ايشوع مجيد هدايا رئيس حركة تجمع السريان المستقل، بأيادي شريرة لمجرمين لا قلوب لهم ولا قيم ولا أخلاق. إن هذه الأيادي الأثيمة التي إقترفت هذه الجريمة الشنيعة إنما تسعى لترهيب شعبنا المكافح وثنيه عن المطالبة بحقوقه المشروعة على أرض وطنه من خلال حرمانه من أبنائه المخلصين وطلائعه المناضلة وتبليغ رسالة إلى كل العاملين في مجال النضال القومي بوجوب التخلي عن الكفاح وترك الساحة والإستسلام لمشيئة الآخرين ومخططاتهم. إن خسارتنا بغياب الشهيد عن الساحة السياسية في هذا الظرف العصيب كبيرة ولا يسهل تعويضها خاصة وأن المؤامرة على شعبنا وقضيته أكبر مما يتصوره البعض منّا، مما يتطلب الحيطة والحذر ورص الصفوف لمواجهتها وإفشالها.
بهذه المناسبة الأليمة نطالب السلطات المختصة بإنزال أشد أنواع القصاص بالمجرمين القتلة أيا كانت هويتهم والضرب بيد من حديد على كل من تسوّل له نفسه إسترخاص حياة الناس لمجرد الإختلاف في الهوية وألإنتماء القومي أو الديني أو المذهبي. كما نطالب بأن يجري بالطرق القانونية حماية أرواح أبناء شعبنا في مناطق تواجدهم  وتجمعاتهم الكبيرة وفي قرانا وقصباتنا ومناطقنا التاريخية من خلال تشكيل القوى الأمنية المختلفة في هذه المناطق من أبنائها الذين لا يقلّون وطنية وإخلاصا وكفاءة وقدرات عن الآخرين وهم بالتأكيد أحرص من غيرهم على أرواح ومصالح أهلهم وأبناء جلدتهم. كما نطالب كافة قوى شعبنا ومؤسساته السياسية والدينية والثقافية وغيرها بأن تدرك  وتتحمل مسؤولياتها التاريخية وتعيد النظر بالمواقف السابقة وتنبذ حالة التشتت والتشرذم، وتتلاحم في جبهة موحدة للتصدي للمؤامرة التي تستهدف شعبنا ووجوده على أرض الآباء والأجداد.
المجد والخلود للشهيد ايشوع، وكل شهداء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والشعب العراقي عموما
المجد لكل شهداء الحرية في كل مكان
العار للقتلة المجرمين

المجلس القومي الكلداني السرياني الآشوري في مدينة لينشوبنك / السويد
الخميس 23 تشرين الثاني
( نوفمبر ) 2006


تصفح

[0] فهرس الرسائل

الذهاب الى النسخة الكاملة