المحرر موضوع: يو: 16-16( بعد قليل لاترونني ثم بعد قليل تشاهدونني)  (زيارة 753 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل فريد عبد الاحد منصور

  • اداري كتابات روحانية
  • عضو مميز
  • *****
  • مشاركة: 1153
  • الجنس: ذكر
    • MSN مسنجر - farid62iraq@hotmail.com
    • ياهو مسنجر - farid62iraq@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
           يو-16-16: (( بعد قليل لا ترونني ثم بعد قليل تشاهدونني))

الرؤيا التي يتكلم عنها  الرب يسوع المقصود  هي  ليست رؤية الجسدية بل الرؤية الروحية؛ يعني انكم لاترونني بالجسد ولكن سترونني متى  جسدكم يزيل عنه البرقع اي الذاتية  وحب العالم وملذاتهِ؛ وان الحجاب السميك الذي كان يفصلكم عن الله ازالهُ وهو على الصليب وعندما انشق حجاب الهيكل الذي يفضل بين القدس وقدس الاقداس اي ازال الحاجز الذي كان بينا وبين السماء.

لااحد يرني مثل ما اليهود يروا الناموس حرفياً وانكم انتم لن ترونني بالجسد مثل ليعازر لانه رقد علما انه مات.
 فالروح القدس الذي  نزل على التلاميذ( في يوم العنصرة) هو الذي اعطاهم رؤى روحيه  ليروا  الامور السماوية   اي انهم سيروا الرب يسوع بالجوهر لانه روح الله الحق الذي عن طريقهُ  استقوا التلاميذ ومن بعدهم الاباء القديسين المعرفة اللاهوتية والالهية .

 وايضاً يسوع يقصد هنا انما طالما انتم بالجسد( بالامورالجسديه  تهتمون) لن ترونني كإله ولكن عندما تصلبون الجسد وتنكرون ذواتكم سوف تتحررون من الجسد وعندها ستنفتح حواسكم وتصبح روحيه عندها سترونني( وهذا ماحصل عندما يقطع الراس فالجسد كله يموت اي نحن متنا مع المسيح لانه صلبنا معه وبذا اصبحنا مائتين عن العالم).

عندما أرى ذاتي لم افهم  الله,
 وعندما انكر ذاتي واحمل صليبي اي ذاتي تموت من ناظري وقتها يزول البرقع عني وأرى السماويات.

لست بـَعد انا احيا بل المسيح يحيا فيَ


متصل Odisho Youkhanna

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 19665
  • الجنس: ذكر
  • God have mercy on me a sinner
    • رقم ICQ - 8864213
    • MSN مسنجر - 0diamanwel@gmail.com
    • AOL مسنجر - 8864213
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • فلادليفيا
    • البريد الالكتروني
ليكن اسم الرب مباركاً من الأزل
والى الأبد لان له الحكمة والجبروت
دانيال :2
may l never boast except in the cross of our Lord Jesus Christ