المحرر موضوع: البطريركية الكلدانية تجمع القادة السياسيين والدينين في عشاء محبة وتقترح تشكيل لجنة لمتابعة الحوار  (زيارة 9648 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36906
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
البطريركية الكلدانية تجمع القادة السياسيين والدينين في عشاء محبة وتقترح تشكيل لجنة لمتابعة الحوار

عنكاوا كوم - الأب ألبير هشام - مسؤول إعلام البطريركية
بمبادرة فريدة من نوعها، دعت البطريركية الكلدانية بشخص بطريركها صاحب الغبطة مار لويس روفائيل الأول ساكو، مساء اليوم الاثنين، 10 حزيران، القادة السياسيين والدينيين إلى عشاء محبة في فندق الرشيد (في المنطقة الخضراء). وجاءت الدعوة، التي لبّاها دولة رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي، تعزيزًا للقاء الوطني الرمزي الكبير الذي تمّ بدعوةٍ طيّبة من السيد عمار الحكيم، رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق، الذي تمّ قبل أيام قلائل.
وحضر إلى جانب دولة رئيس الوزراء كلاً من السادة: صالح المطلك، نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات؛ روز نوري شاويس، نائب رئيس الوزراء ورئيس لجنة الشؤون الاقتصادية؛ حسين الشهرستاني، نائب الرئيس الوزراء لشؤون الطاقة؛ السيد عمار الحكيم، رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق؛ السيد هوشيار الزيباري، وزير الخارجية؛ السيد سركون لازار، وزير البيئة؛ سماحة السيد صالح الحيدري، رئيس ديوان الوقف الشيعي؛ الدكتور محمود الصميدعي، نيابةً عن رئيس ديوان الوقف السني؛ الأستاذ رعد جليل كجة جي، رئيس ديوان أوقاف الديانات المسيحية والايزدية والصابئة المندائية، وعددًا من السياسيين والنوّاب ورؤساء الطوائف المسيحية في بغداد بالإضافة إلى آباء السينودس الكلداني الذين انتهوا اليوم من أعمال مجمعهم.
بدأ اللقاء بالنشيد الوطني، ألقى بعده صاحب الغبطة مار لويس روفائيل الأول ساكو كلمةً ترحيبية أثنى فيها على مبادرات السلام في البلاد داعيًا إلى المحبة التي أوصت بها الديانات، واقترح أن تُشكّل لجنة تتابع وتفعّل الحوار الذي بدأ مؤكدًا صلوات الجميع من أجل تحقيق السلام. وفيما يلي نصّ كلمة غبطته:
باسمي وبإسم إخوتي الأساقفة الكلدان في العالم، من العراق والشرق الأوسط وأمريكا واستراليا، أحييكم وأرحب بكم أجمل ترحيب في هذا المساء المبارك، في هذا الفندق الذي يحمل اسم الخليفة الرشيد بكل ما يحمل هذا الاسم من إرث ثقافي ووطني وسياسي وإنساني. وأشكركم على تلبيتكم هذه الدعوة النابعة من قلبنا ومن ضميرنا الوطني.
 كما اودّ أن أشكر السيد عمار الحكيم، رئيس المجلس الأعلى الإسلامي في العراق، على مبادرته الطيبة (اللقاء الرمزي) قبل أسبوع، وأتمنى أن نحافظ على زخمها الوطني والإنساني والروحي. كما نثمن عاليًا زيارة دولة رئيس الوزراء لأقليم كردستان.
الدعوة التي وجهتُها إليكم حمَلَت مقطعًا من الكتاب المقدس، أودّ أن أقرأه على مسامعكم: "المَحبَّةُ تَصبِر، تَخدُم، لا تَفعَلُ ما لَيسَ بِشَريف ولا تَسْعى إلى مَنفَعَتِها، المحبة لا تَحنَقُ، تَرْجو كُلَّ شيَء وتَتَحمَّلُ كُلَّ شيَء. المَحبَّةُ لا تَسقُطُ أَبَدًا".
أتمنى أن يكون هذا اللقاء لقاءَ مصالحة حقًا، وأتمنى أن يعتمد قادتنا أسلوب الحوار والبحث عن آليات العمل المشترك بما يخدم الثوابت واللحمة الوطنية، ويحافظ على العلاقات المشتركة مع الجميع للارتقاء نحو السلام والتهدئة والاستقرار.
وذلك لن يتحقق إلا بحوار صريح وشجاع في اتخاذ قرارات حاسمة لإنهاء الخلافات والمسائل العالقة خدمةً للعراق والعراقيين. من هذا المنطلق، نقترح تشكيل لجنة لمتابعة الحوار وتفعيل المبادرات يشترك في تأليفها: رئاسة الوزراء ورئاسة مجلس النواب ورئاسة اقليم كردستان. ومن جهتنا نؤكد لكم أننا في كنائسنا ومساجدنا وحسينياتنا ومعابدنا، نرافقكم بمحبتنا ورجائنا وصلاتنا. كما نتمنى الشفاء العاجل لفخامة رئيس الجمهورية مام جلال.
عشتم وعاش العراق
بعد كلمة غبطته، أدّت جوقة تراتيل كنيسة انتقال مريم العذراء، برفقة الأب روبرت سعيد جرجيس، راعي الخورنة، مجموعة من التراتيل التي تنشد السلام للعراق وتدعو من ربّ السلام أن يحلّ أمنه في هذا البلد.
وتأتي هذه المبادرة أيضًا لتكمّل مبادرة المصالحة والحوار بين الأطراف السياسية التي قدّمتها الطوائف المسيحية لتؤكد على حبّ المسيحيين لوطنهم وأمنيتهم أن يرونه يعيش باستقرار وأمان.

















أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية


غير متصل رعد دكالي

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 490
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
بجهود غبطة ابينا وراعينا البطريرك مار لويس  روفائيل الاول ساكو المحترم يتحقق السلام والامان والمحبة في بلدنا ,, وبعون الله  وبقوة الروح القدس ستتم المصالحة بين جميع الاطراف بوجود غبطة البطريرك بينهم ونتمنى ان تتكرر  مثل هذه اللقاءات ليرجع بلدنا بلد السلام والامان ونعيش فيه جميعا اخوة متحابين لاتفرقة ولا طائفية
نسال الله ان يكون معه في كل خطواته ويقويه الروح القدس لخدمة الجميع اولا وكنيسة المسيح ثانيا
رعد دكالي/هولندا

متصل Masehi Iraqi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 647
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
هذه الاصالة التي نعنيها ، فنحن ملح الارض و هذا وطننا و هؤلاء اخوتنا و شركاءنا في الوطن و بالخير و ها هي اخلاقنا المسيحية ، نكون بينكم و نكون معكم ، لقد روينا ارض العراق بدماء أبناءنا ... و شاركنا في الدفاع عنه و شاركنا في بناءه و سنبقى نحن القادرين على ايجاد اللحمة الوطنية بواسطة المحبة

دمتم أباءنا الاجلاء أعضاء مجلس رؤوساء الطوائف المسيحية و على رأسكم أبينا غبطة البطريرك مار لويس ساكو جزيل الاحترام ، لقد أختارت الروح القدس لنا قائدا لكل المسيحيين العراقيين في الوطن و في المهجر .... الرب يحميكم جميعا و يعزز خطواتكم لآجل السلام

غير متصل fadi

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 249
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني

غير متصل برديصان

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1165
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
         استميحكم عذرا ان قلت ان تصوركم بان هذا العمل هو دخول في السياسه او الدخول الى اولويات تخص شعبنا  هذا لليس من السياسه بشيء لاحظوا الخطاب ادخل فيه مايقوله الانجيل بخصوص المحبه  اذن البطريرك  براء ساحته  وقالها بمايقوله الانجيل ان المحبه هي الطريق الى السلام وكمسؤول ديني كبير بحجم شعبه يقوم بواجبه الفاعل في مجال النصح ولم يدخل مع طرف ضد الاخر يريد للجميع عيشا كريما وامينا فاذهب للامام ياسيدنا البطريرك  ومن المؤكد ان الروح القدس يلهمك لتحقيق مافي خير شعبك وبلدك  تحيات شعبك اليك

غير متصل NabeelDamman

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 228
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مبادرة بطريركنا الحكيم مار لويس ساكو في دعوة كبار المسؤولين من سياسيين ودينيين الى وليمة عشاء رائعة املتها فرصة اعمال السنهودس الذي جمع مطارنة شجعاناً لم تقف ظروف العراق الشائكة والخطرة في طريق توجههم الى بغداد العاصمة، لقد جمع السنهودس مطارنتنا من اقاصي الارض ليبحثوا شؤونهم، ويبشروا بمقررات ينتظرها الجميع تعزز شعار(اصالة، تجدد، وحدة) . ان البطريرك ليس جديدا على مجريات الامور في الساحة العراقية فقد صقلته وخبرته الساحة الوطنية سواء في الموصل او كركوك او بغداد حاليا، لا نطيل الحديث سوى التاكيد بانها نعم المبادرة وانها شجاعة وذكية في آن، وهي بالتاكيد ستسهم في ازالة العقبات امام الفرقاء السياسيين وصولا الى عراق مستقر آمن ديمقراطي يعيد قاطرة الدولة الى السكة الصحيحة التي توصله الى آماله ومعه منطقة الشرق الاوسط التي تتلاعب بها الرياح من كل صوب، وما التوفيق الا من الله.
نبيل يونس دمان
كاليفورنيا

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 6145
  • الجنس: ذكر
  • ان كنت كاذبا فتلك مصيبه وان كنت صادقا المصيبه اعظم
    • مشاهدة الملف الشخصي
(هنيئًا لِصانِعي السَّلامِ، لأنَّهُم أبناءَ اللهِ يُدْعَونَ. ) (متى 5\9).
 الرب يبارك بكل الجهود التي نروم الى ان تحل حمامه السلام فوق كل بيت عراقي,وهذا الشئ لن ينساه كل عراقي لفاعلي السلام الذي نحن اليوم بامس الحاجه اليه في العراق. بارك يارب العراق و العراقيين.

                                                                                               ظافر شانو
لن أُحابيَ أحدًا مِنَ النَّاسِ ولن أتَمَلَّقَ أيَ إنسانٍ! فأنا لا أعرِفُ التَمَلُّقَ. أيوب 32.

غير متصل Janan Kawaja

  • اداري منتديات
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 27466
    • مشاهدة الملف الشخصي
                              مبارك الاتي باسم الرب      

     صلينا وتضرعنا وطلبنا ان تكون ايها الراعي الجليل الاب المبارك صوتا صارخا في برية العراق والعالم كله،
          وكنت وبالعناية الاهية كما تمنينا ونحلم ،، ان يكون لنا كما للاخرين، باركك الرب واطال في عمرك ومعك
                        كل من يساهم في قيادة سفينة  شعبنا الذي عانى من التهميش ....



                   جنان خواجا
            

غير متصل Ghazi Hanna

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 2842
    • مشاهدة الملف الشخصي
دمتم أباءنا الاجلاء أعضاء مجلس رؤوساء الطوائف المسيحية و على رأسكم أبينا غبطة البطريرك مار لويس ساكو جزيل الاحترام ، لقد أختارت الروح القدس لنا قائدا لكل المسيحيين العراقيين في الوطن و في المهجر .... الرب يحميكم جميعا و يعزز خطواتكم لآجل السلام ... امين

غير متصل عدنان ساكو

  • عضو فعال
  • **
  • مشاركة: 52
    • مشاهدة الملف الشخصي

        ننحني إجلال وتقدير ومحبه لصانعي السلام من اجل كل الشعوب لتنعم بأمان وحرية وسلام نشد على أياديكم والى امام بحب المسيح




            عدنان ساكو استراليا

غير متصل abed asmaro

  • عضو
  • *
  • مشاركة: 8
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
May the Almighty God guide YOU all to SAVE the

victimised & Sectarianly divided IRAQ .


غير متصل sam al barwary

  • عضو مميز
  • ****
  • مشاركة: 1450
  • الجنس: ذكر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
نتمنى للعراق ان يخرج من ازمته الراهنة ويبنى بيد كل الطوائف لكي يعيش شعبنا حرا كريما وهذه المناسبة والمباركة وقيام البطريركية الكلدانية بتجمع القادة السياسيين والدينين في عشاء محبة وتقترح تشكيل لجنة لمتابعة الحوار هي مبادرة قيمة ومبادرة على طريق الوحدة والامان والاصالة وشكرا

غير متصل Dr. Simon Shamoun

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 299
    • مشاهدة الملف الشخصي
In my opinion, this is the right step in the right direction. I commend H. B. Mar Sako for all his efforts in bringing peace and love among Iraqis.



i..


غير متصل azizyousif

  • عضو مميز متقدم
  • *******
  • مشاركة: 5628
    • مشاهدة الملف الشخصي


              بجهود غبطة ابينا وراعينا البطريرك  / مار لويس روفائيل الاول ساكو  ......  جزيل الاحترام . يتحقق السلام والامان
              والمحبة في بلدنا العزيز العراق ...... وبعون تعالى وبقوة روح القدس ستتم المصالحة بين جميع الاطراف وذلك
              بوجود غبطة البطريرك بينهم .
              ان مبادرة بطريركنا مار لويس ساكو في دعوة كبار المسؤولين من سياسيين ودينيين الى وليمة عشاء رائعة جدا
              انها المبادرة وانها شجاعة وذكية في ان وهي بالتأكيد ستسهم في ازالة العقبات امام الفرقاء السياسيين وصولا
              الى العراق مستقر امن ديمقراطي ومعه منطقة الشرق الاوسط .
              واخيرا الرب يسوع المسيح يحميكم جميعا ويعزز خطواتكم لأجل السلام والامان في عراقنا الحبيب .
              ((     بارك يارب العراق والعراقيين  ...............  امين     ))


                   عزيز يوسف / النمسا    12/ 06 / 013
             

غير متصل نشوان عزيز عمانوئيل

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 82
    • ياهو مسنجر - nashwan_aziz2000@yahoo.com
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
دماء كنيسة سيدة النجاة لم تجف بعد فهي مازاتت تصرخ من وراء الجدران ومن تحت الانقاض وهؤلاء الساسة اياديهم ملطخة بهذه الدماء البريئة وانا لااعرف كيف اجتمعوا على طاولة واحدة واكلوا من خبز واحد فما هذا الا استهتار بتلك الدماء وكاننا بهكذا اعمال نصفق للشيطان ونبارك انتصاراته في قتل اولادنا الابرياء
كل من يفتي او يقول ان هذه ليست سياسة وان ايادي الساسة نظيفة من تلك الدماء فهو يجامل وشيطان اخرس

غير متصل hanna hanna

  • عضو مميز جدا
  • *****
  • مشاركة: 3119
  • الجنس: ذكر
  • حنا و نجاة
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني



                         انشالله بجهود الخيرين من شعبنا سيعم السلام

               في بلادنا ... بلاد وادي الرافدين.... وتلتئم الجروح .. وتتصفى القلوب

                      وتعم الفرحة الكبرى في نفوس شعبنا العراقي الجريح

                      ونكون يد واحدة قوية ومن حديد لضرب القاعدة واذنابها

                      ومن يمولهم من الدول المجاورة والمنحطة حكوماتهم

                   والعمل من اجل اسعاد الشعب العراقي الذي لاقى الويلات

                      واشباع الجياعة وتلبية متطلبات الفقراء  والمحتاجين ...

                   ونقدم شكرنا الى  السيد عمار الحكيم على مبادرته الاولى

                  والسيد البطريك مار لويس ساكو  والذي جاء بالمادرة الثانية

            وبدعوته سياسينا الى عشاء محبة ولجمع شملنا شمل جميع العراقيين

           والتفاهم على ما هو خير للعراق والعراقيين ونبذ العنف .. ولا للطائفية..

             

                                                     حنا يوسف حنا

غير متصل عدنان عيسى

  • عضو فعال جدا
  • ***
  • مشاركة: 770
  • الجنس: ذكر
  • قلمي الحر مبدأي الحر وطني الجريح ..شعبي المهجر
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
مبارك لعراقنا وشعبنا المسيحي الكلداني برأس هرم كنيستنا الكلدانيه غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الاول ساكو رجل سلام ومحبه ووحدة.......

مبارك لكنيستنا الكلدانيه في جمع شمل قادتنا السياسيين والدينيين تحت قبة المحبه والسلام والتأخي والمصالحه ليعم السلام في بلد السلام.....

دعوتك سيادة غبطة البطربرك دعوة محبه وسلام انطلقت من كلام وتعاليم سيدك يسوع المسيح ومن كتابه المقدس ومن حسك وحرصك الوطني الاصيل........

دعوتك افرحت كل عراقي وطني شريف يؤمن بالحب والسلام لوطننا العراقي الجريح واحزنت كل حاقد غيور لا يؤمن بالحب والسلام  لوطننا  الغالي.........

مبارك على كنيستك وشعبك الكلداني الاصيل خطواتك ومبادراتك الوطنيه الشريفه من اجل وحدة الفرقاء وزرع روح المحبه والسلام في نفوس المتخاصم
ين من اجل عراق امن يعيش شعبه بسلام ومحبة ووئام وليخسأ كل من يجير خطواتك الوطنيه الشريفه في خانة السياسه فانت رجل الكنيسه الكلدانيه وبجهودك وجهود الخيرين من ابناء العراق الطيبين تتحقق الوحده الوطنيه ويعم الامن والسلام في ربوع عراقنا الحبيب.......

على كل عراقي بصوره عامه وعلى كل كلدانيي العراق والشرق الاوسط والعالم بصوره خاصه ان يدعموا دعوة بطريرك كنيستنا الكلدانيه  من اجل عراق امن بدون اراقة دماء الابرياء.......

نشد على يدك ونعزز من مبادراتك يا سيادة البطريرك والى امام ويسوع المسيح يبارك خطواتك من اجل عراق السلام والمحبه.........


                                                                                                                      عدنان عيسى

                                                                                                                      كاليفورنيا/ سان ديكو

Abo   Rany