المحرر موضوع: انتهاء انتخابات مجالس محافظة نينوى.. ونسبة مشاركة أبناء شعبنا تقدر بـ 25-40%  (زيارة 1854 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل عنكاوا دوت كوم

  • مشرف
  • عضو مميز متقدم
  • *
  • مشاركة: 36831
    • مشاهدة الملف الشخصي
    • البريد الالكتروني
انتهاء انتخابات مجالس محافظة نينوى.. ونسبة مشاركة أبناء شعبنا تقدر بـ 25-40%




عنكاوا كوم / خاص
انتهت انتخابات مجلس محافظة نينوى الساعة الخامسة من مساء أمس الخميس بعد أن انطلقت الساعة السابعة صباحاً دون تمديد رغم ارتفاع درجات الحرارة وقدرت مصادر لـ "عنكاوا كوم" نسبة مشاركة أبناء شعبنا بين 25-40 بالمئة.

وأكد عدد من مديرين المحطات في مراكز الاقتراع -قاموا بإحصائيات للفئات العمرية التي تطبق لأول مرة- أن اغلب المقترعين كانوا من الفئات الشابة والذكور بشكل خاص بينما ندر وجود العناصر الشابة في المراكز.

وكانت قوائم أبناء شعبنا في الانتخابات الأخيرة متعددة، وقد حصلت قائمة ائتلاف التجمع الكلداني السرياني الآشوري (524) على النسبة الأكبر من أصوات ناخبي مناطق تواجد شعبنا في قضائي تلكيف، والحمدانية، والنواحي برطلة، والقوش، والبلدات الأخرى، وخاصة للمرشح أنور هدايا.
وأكدت النتائج الأولية حصول مرشح ائتلاف التجمع الكلداني السرياني الآشوري أنور هدايا على 3300 صوت من أصل 6500 ناخب في بغديدا من أصل 20 ألف ناخب إجمالي عدد الناخبين في أكبر بلدات شعبنا بلدة بغديدا مركز قضاء الحمدانية.

وكان لتدني نسبة المشاركة اثر سلبي على قوائم شعبنا حيث لم ترتق لعشرات الآلاف من الناخبين المشمولين بل لم تتعدى الرقم 10 ألف ناخب، وكانت أقل نسبة سجلت في برطلة بحدود 24 بالمئة مشاركة.

وكانت نسبة المشاركة في كرمليس بحدود 33 بالمائة من أصل 3102 ناخب شارك 3102 ناخب.

وكانت نسبة المشاركة في مناطق تلكيف تتراوح بين 30 – 34 بالمائة من إجمالي الناخبين.

وذكر عدد من المواطنين إن النسبة الأكبر من الذين قصدوا مراكز الاقتراع يوم أمس الخميس كانت الفئات التي تنضوي تحت تكتلات حزبية ومؤسساتية حيث أدلى أكثر من ألفي حارس بأصواتهم "لأنهم يعملون في المجلس الشعبي، ويستلمون رواتبهم منه" وكذلك الأندية الرياضية ومؤسسات مجالس الأعيان وغيرها من المؤسسات حيث أكد المواطنين أنه "لولا هؤلاء لكانت نسبة الناخبين في بلداتنا لا تتجاوز 10 بالمائة".
  
وتدني نسبة المشاركة لأبناء شعبنا -حسب استطلاع الرأي- كان بسبب اعتقاد غالبية الناخبين بأن مشاركتهم في الانتخاب لن تجدي نفعاً في العملية ولن يقدم لهم أي أمر ذو فائدة، فالعملية السياسية برمتها لا تسير بشكل جيد ليرى المواطن بأن انتخابه سيؤثر على القرار السياسي القادم.
أي نشر، أو إعادة تحرير لهذه المادة، دون الإشارة الى " عنكاوا كوم " يترتب عليه أجراءات قانونية